العثور علي معني للحياة يفوق المال!


(profile) #1

العثور علي معني للحياة يفوق المال

by كتابة. كيفين ميلر

[FONT=Arial, Helvetica, sans-serif][SIZE=4]
عن: دان ارنولد، مؤسسات رينجرز
~~~~~~~~~~~~~~~~~~

كان “دان” قد بدأ حياتة العملية من لا شئ، ففى أقل من ١٠ سنوات كان “دان” قد أمتلك محطة وقود بلغ ثمنها ٥٠ مليون دولار و محال تجارية ناجحة و ذلك قبل أن يبيع كل هذا و يترك العمل و يتقاعد. و لكن لم يمضي طويلاً حتي أجبره وقت فراغه علي سؤال نفسه ما هو القصد من الحياة. يقول “دان” كنت في مكانة يتمني أن يكون فيها الجميع حيث المال الوفير و عدم المسؤلية. و لكن أتعرفون ماذا كان شعوري؟ لم أكن سعيداﹰ البتة.
بدأت رغبة “دان” في معرفة معني و أهمية الحياة يزداد حينما وضعت زوجتة طفلتين توأم كانت ﺇحداهما تعاني من مشاكل صحية شديدة الخطورة و كانت بين الحياة و الموت. صرخ “دان” للرب لكي يشفي ﺇبنته. لم يكن “دان” يعرف الله في ذاك الوقت، و لم يكن “دان” من المترددين علي الكنيسة، لكنه كن قد سمع عن الله من الآخرين. برغم ذلك أستجاب الله لصلاته و حدثت المعجزة و لمس الله ﺇبنته المريضة و شُفيت. عاد “دان” مسرعاﹰ من المستشفي الي بيته، أمسك بالكتاب المقدس الذي كان أبيه قد أعطاه ﺇياه و أخذ يقرأ. يقول “دان” لأن الرب أنقذ حياة ﺇبنتي، قلت له سأقرأ كتابك يا رب.
في الحقيقة فقد فعل “دان” أكثر من ما قال ﺇذ ﺇنه قرأ العهد الجديد ثلاثة مرات و منذ ذلك اليوم و أصبح “دان” مسيحياﹰ، مؤمناﹰ بيسوع المسيح.
أدخل ﺇيمان “دان” الجديد تغييراﹰ علي حياته خاصتاﹰ فيما يتعلق بصراعه الداخلي لمعرفة معني و أهمية الحياة. فقد كان “دان” قبل أن يُسلم حياته للمسيح، ممتلئاً خوفاً من الفقر و الفشل، ﺇذ كان المال في ﺇعتقاده هو ما سيحميه من كل هذه المخاوف. و لكن بنضوجه في اﻹيمان بالمسيح، بدأ يعطي “دان” من ماله أكثر مما كان يدخر. ﺇذ علم “دان” كيف كان الله يجود في عطاياه و كيف كان يستخدم هذه العطايا في تغيير حياة الناس. كذلك فعل هو ﺇذ قال أدركت أنه ﺇذا جنيت مالاﹰ أكثر، أستطيع أن أعطي أكثر للآخرين.
متسلحاﹰ بهذا اﻹدراك، و بعد تقاعده فترة عن العمل، عاد “دان” و ﺇمتلك من جديد محطة الوقود و المحال التجارية التى كان يمتلكها من قبل. و اليوم فإن شركته و تدعي “مؤسسات رينجرز” تدير ۲٥ محلاﹰ و تربح ۲۰۰ مليون دولاراﹰ سنوياﹰ. علماﹰ بأنه يوجد حالياﹰ ٦ مَحال تحت اﻹنشاء باﻹضافة الي أنه يتم ﺇفتتاح محلاﹰ جديداﹰ كل شهر.
يري “دان” أن سر نجاحه كان ببساطة قوله من قبل كنت أثق في نفسي و ما أملك لكني الآن أثق في الله.
[/size][/font]