مقابض من الكريستال وصنابير على شكل أسماك وأفاع


#1


صحيفة الوطن السعودية

[SIZE=4] مقابض من الكريستال وصنابير على شكل أسماك وأفاع

[CENTER] تصميمات مبتكرة من إكسسوارات الحمامات تحدد مستوى صاحب المنزل


التصميمات الحديثة حولت الحمام إلى ركن حيوي لا يقل عن باقي الغرف

أبها: نادية الفواز

تنوعت تصميمات الحمامات في المنزل الواحد، وأصبحت معرضا لأحدث أشكال الإكسسوارات والأدوات الصحية، ويرجع ذلك إلى طبيعة العلاقات الاجتماعية المتسعة، ومتطلبات استقبال الضيوف، وما تفرضه من الاهتمام بتنسيق الحمامات.
وذكر مصمم الديكور هشام سعيد الزنبركجي أن إكسسوارات الحمامات تعد ضرورة في البيت، حيث أصبح الحمام ركنا حيويا لا يقل أهمية عن باقي الغرف، فكلما ظهر بشكل أوسع وبألوان زاهية، متماشيا مع ديكور المنزل وألوان الغرف المجاورة ،أمكن تحديد مستوى ذوق صاحبة المنزل.
وأضاف أن بعض الناس تمادوا في تزيين الحمام، وجعلوه مقرا للاستحمام والاسترخاء بعيدا عن الضوضاء، وزودوه بإكسسوارات فخمة وأجهزة البخار والجاكوزي، إلى جانب النباتات الداخلية والوحدات المطرزة من المناشف وفرشاة الأرضيات، كما يرغب الكثير من الناس في عمل الحمامات البسيطة في تصميمها باستخدام الذوق الرفيع والبساطة في اختيار تصميم وإكسسوارات الحمامات.
وعن التصميمات الأكثر شيوعا قال"الحمامات في البيت الواحد يتفرد كل منها بطراز معين يميزه عن الآخر، حيث إن تصميم حمام الأبوين يختلف عن تصميم حمام الأبناء وعن حمام العاملين أو حمام الضيوف أو الزوار".
وقال الزنبركجي إن الإقبال كثير على أنواع متعددة من الموديلات الكلاسيكية سواء أكان ذلك في اختيار القطع الصحية أم الخلاطات أم الإكسسوارات التابعة له، إلى جانب اختيار قطع الحمام الصحية أو الخلاطات أو الإكسسوارات التابعة له، مشيرا إلى أن النيو كلاسيك هي التصاميم الطاغية على قطع الحمام وخاصة المستوحاة من القرن الماضي.
وقال إنه من الشائع استخدام الحمامات الأنيقة عالية الجودة بأسعار مرتفعة،إضافة إلى الإقبال على الحمامات الاقتصادية الجيدة ، وكلما زادت الميزات المطلوبة زاد السعر،لأن كل طراز ينتج عنه دراسة وافية، ويظل لسنوات طويلة، ويوفر الوكلاء وخدمات ما بعد البيع وقبل البيع، وذلك بعمل تصميم ملائم لمساحة وديكور الغرفة وبإعطاء النصائح المناسبة لكل حالة.
وعن أهم الشروط التي تجب مراعاتها عند شراء طقم الحمام قال الزنبركجي إنه يجب أولا تحديد الرغبات المطلوبة وقياس مساحة، وتحديد حجم القطع المراد تثبيتها، ويفضل أن تكون عملية قبل عمل التمديدات الداخلية اللازمة لتصريف المياه، واختيار لون واحد أو لونين للبلاط والجدران، وإيجاد نوع من التناسق بين ألوان البلاط ولون الجدار، واختيار المغطس المناسب بالحجم المناسب الدائري والمربع والكلاسيكي، وأن يتم اختيار المغطس بشكل يتناسب مع شكل الحمام وحجمه.
وعن استخدام التقنيات في الحمامات ذكر الزنبركجي أن التقنية الحديثة دخلت إلى أطقم الحمامات، وقدمت مستجدات ومزايا في مساحة وحجم الحمام والاتساع الخاص بالقطع، وإدخال نظام الضغط المائي الكهربائي "الجاكوزي "إلى المغاطس، ونظام الترموستات، لتثبيت درجة الحرارة للمياه وتسخينها ذاتيا، إضافة إلى التعديلات على أحجام المغاسل، وميزة التعليق في الجدران والخلاطات الآلية التي تعمل تلقائيا بمجرد وضع اليدين تحتها.
وأوضح أنه من الخطأ تنظيف الحمامات بمواد كيماوية وكاوية والفلاش والكلوركس، أو استخدام المواد الخشنة كالسلك والمعدن، ونصح بتنظيفها بقطع قماش واستخدام المواد والمحاليل الخاصة كل ستة أشهر.
وعن أهم الألوان التي يتم استخدامها ذكر أن الأبيض سيد الألوان، حيث إنه يحتل نسبة 60% من عمليات البيع والشراء، وهناك من يختار اللون الزهري والمشمشي للحمامات الخاصة بالبنات، والأزرق والأخضر لحمامات الأولاد، والبيج والأصفر والرمادي الأخضر والأزرق لحمامات الضيوف.
وأضاف أنه عند تأسيس المنزل يجب اختيار الأماكن المناسبة للحمامات على مخطط البناء في مكان مناسب وقريب من غرفة الطعام ، وألا يكون في واجهة المنزل، ويستحسن أن يكون داخل الغرفة، كما يستحسن استخدام الخلاطات التي تؤمن كل الوظائف ويسهل تنظيفها وتتعدد أشكالها وتصميماتها، فهناك الخلاطات ذات الأشكال الرسمية والمذهبة، وهي مناسبة لحمامات الضيوف، كما يوجد تصميمات بسيطة وجذابة في ذات الوقت.
وأضاف أن المصممين أبدعوا في تصميم إكسسوارات الحمام، فظهرت أشكال راقية تصنع من الكروم، أو من الخزف أو الزجاج، وهناك أنماط مختلفة للحمامات، ومنها الحمام الريفي والحمام العصري والحمام الطبيعي والحمام البحري والحمام الملكي وحمام الأدغال.
وقال محمود اللافي(أحد البائعين في إحدى شركات بيع الأدوات الصحية) إن 90% من الذين يقبلون على إكسسوارات الحمامات هم من السيدات، وإنهن يفضلن الأشكال الجديدة والغريبة والمبتكرة مثل الصنابير التي على شكل أسماك وأفاع، إضافة إلى تفضيل معظمهن لمغطس الجاكوزي وكبائن البخار والمقابض المصنوعة من الكريستال.
وقال إن أسعار إكسسوارات الحمامات تبدأ من 350 وتصل إلى 20 ألف ريال، وإن هناك إكسسوارات من الأرفف الصغيرة والكبيرة التي يتم عرض الشامبوه والمناشف والصابون بطريقة جميلة،إضافة إلى رسوم الإستنلستيل المناسبة للحمام كصور الأصداف أو وضع القطع الفخارية الكبيرة أو الخيزران أو لتخزين المناشف النظيفة، ووضع النباتات الخضراء التي تضفي الحياة والراحة والهدوء و توزيع بعض الشموع العطرية التي تحول الحمام إلى مكان هادئ وجميل، كما أنها عند إشعالها لها خاصية امتصاص الروائح.
[/center]
[/size]
.,._


(عمارة) #2

شكرا على الموضوع الجميل