خدمات الطرق السريعة


#1


صحيفة الاقتصادية الالكترونية

[SIZE=4]
خدمات الطرق السريعة

م. إبراهيم الزامل
[SIZE=3]

قررت أنا والعائلة أن نجعل الوجهة غربية حيث إن “جدة غير” لما تشتمل عليه من الكثير من وسائل الترفيه التي يحتاج إليها السائح والتي ذكرناها في المقال السابق. تحركنا في تمام الساعة الخامسة عصرا وذلك حتى تكون حرارة شمسنا في هذا الصيف اللاهب قد انكسرت حدتها.
طبعا في طريقنا وقبل غروب الشمس مررنا على بعض المدن والقرى والتي يمر بها طريق الرياض في اتجاهنا إلى جدة تخللتها طبعا الصحاري الجميلة التي لو استغلت سياحيا لكان لها شأن كبير … المهم أني أدعو الله كما يدعوه الكثير من الناس أن نرى هذه مروجا خضراء كما قال سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم.
وأثناء تجاذبي أطراف الحديث وأفراد الأسرة من موضوع إلى موضوع حدثت المفاجأة الأولى حيث طلب ابني الأصغر أن نقف عند أي محطة وقود لأنه يحتاج إلى دورة المياه - أكرمكم الله - فكان طلبه هذا بمثابة الطامة الكبرى التي قد تفسد علينا الرحلة.
توقفنا عند إحدى المحطات وبالبحث عن دورة المياه وجدناها أخيرا فنزلت مع ابني وما إن دخلنا دورات المياه إلا ونعود هاربين فسألتني زوجتي: ما المشكلة؟ فقلت لها أن مستوى النظافة معدوم والرائحة كريهة جدا.
تحامل ابني على نفسه إلى أن نصل إلى محطة أخرى لعل وعسى أن نجد دورات مياه أنظف. وبعد أن قطعنا مسافة طويلة كان الليل قد أسدل ستاره وقد وجدنا ضالتنا أخيرا… دورة مياه على ما فيها الا أنها أفضل بمراحل من سابقتها. وبعد أن أضنانا المسير قررنا أن نقضي ليلتنا في أحد أي مكان يؤوينا حتى الصباح… ومن المؤسف أن المتوافر والموجود في كل المحطات التي على الطريق لم تكن أكثر من غرف ذات مستوى متدن من النظافة والأثاث وفي كل محطة نقف عندها ندعو الله أن نجد مبتغانا ولكننا لا نجد المطلوب فنقرر أن نكمل المسير عسى ولعل أن نجد محطة أخرى وعلى هذه الحال إلى أن وصلنا إلى مدينة جدة بعد تعب وإرهاق شديدين.

لا يخفى على الجميع الحالة المأساوية لكثير من المحطات التي على الطرق السريعة ولعل أفضلها خدمة هي محطات طريق الحجاز ومع ذلك فقد تفاجأ بعدم وجود الماء داخل دورات المياه بعض الأحيان مع الأسف!!
ان الناظر في خدمات الطرق التي في الدول المجاورة ليجد البون الشاسع من نظافة وخدمات راقية واستراحات مريحة وجميلة.
والسؤال الذي يطرح نفسه في هذا الموقف هو: أين رجال الأعمال عن التطوير وإقامة المشاريع ذات المستوى الراقي على الطرق السريعة كما هو الحال في كثير من الدول.
خاصة وأن الجدوى الاقتصادية لمثل هذه المشاريع ذات مردود عال جدا حيث أن الكثير من أشقائنا في دول الخليج وسكان المنطقة الشرقية والوسطى والشمالية يمرون من هذا الطرق للعمرة أو الحج أو السياحة كما هو الحال لباقي الطرق السريعة الأخرى المنتشرة في المملكة والتي لها نصيبها من المعتمرين والحجاج والسياح كذلك.
صدقوني إن متعة السفر عن طريق البر تفوق كثيرا السفر عن طرق الجو ويمكن لمن جرب منكم السفر في أوروبا أو بعض الدول العربية عن طريق البر أن يجد الفرق في متعة السفر, فلماذا لا تكون لدينا هذه الخدامات خاصة أن الدولة ـ حفظها الله ـ لم تقصر في إنشاء شبكة الطرق السريعة والآمنة ولكنها ليست مطالبة بكل صغيرة وكبيرة فمن واجب رجال الأعمال والمستثمرين أن يسهموا بمثل هذه المشاريع على الطرق السريعة حيث إنها ذات مردود عال كبير، هل تتوقعون مثلي أن نرى مثل هذا الحلم وقد أصبح حقيقة؟ أتمنى ذلك…[/size]
[/size]
.,._


(الطيار المنوفي) #2

بارك الله فيك