مراكز الخدمات الأمنية .. ومعايير التوزيع


#1

جريدة الرياض اليومية

مراكز الخدمات الأمنية … ومعايير التوزيع
المهندس/ فهد بن عبدالرحمن الصالح
تقدم الأجهزة الأمنية خدمات جليلة وجبارة على مستوى الرقعة العمرانية للمدن، من خلال المحافظة على الأمن والأرواح والممتلكات والعمل على مواجهة الأخطار الأمنية والجنائية والطبيعية التي تهدد الحياة البشرية ونظام الحياة في المدن لتتماشى مع ماتعيشه مدننا من تطور عمراني، واقتصادي، واجتماعي.
إلا أن مالاحظته بحكم تخصصي في التخطيط العمراني، من سوء في توزيع بعض مراكز الخدمات الأمنية، واختلاف في توزيع مراكز الخدمات الأمنية على مستوى المدينة، حيث يفتقد توزيع هذه المراكز إلى مسايرة الوضع الراهن الذي تعيشه المدن من تطور عمراني، فعندما تبحث عن مقر مراكز الخدمات الأمنية في أحيائنا السكنية داخل المدن فإنك تحتاج إلى جهاز تحديد المواقع (ماجلان) كي تستطيع تحديد مواقعها، فمعظم مراكز الخدمات الأمنية تتواجد بداخل الأحياء السكنية، حيث أدى سوء توزيعها إلى إضعاف هيبة الحي السكني، وارتفاع معدلات الجريمة داخل الأحياء السكنية، وظهور سلبيات مؤثرة على مدى الاستجابة للبلاغات ومباشرتها، لذلك أصبحت هناك حاجة ماسة لعمل تقييم لمواقع المراكز المقدمة للخدمات الأمنية وبالتالي تطوير معايير وضوابط تخطيطية لتوزيع تلك المراكز.
إن وجود مراكز الخدمات الأمنية في مداخل الأحياء وعلى شوارع الأحياء الرئيسية يضمن تحقيق ذلك، ويقوي من هيبة الحي ويرفع مستوى التواصل بين رجال الأمن والمواطنين، كما أن التوزيع السليم وفق المعايير التخطيطية يعتبر العلامة الفارقة في سبيل تقديم خدمات أمنية عالية المستوى لأن توفر الطاقات البشرية والآليات والمعدات اللازمة مع وجود توقيع مكاني للمراكز الأمنية بشكل سليم يؤدي لزيادة كفاءتها ويسهل من عملية القيام بالمهام الأمنية على الوجه المطلوب، ويساعد على تسهيل الوصولية وتوفير الوقت الذي قد يكون الفيصل في عملية إنقاذ الأرواح والممتلكات.
@ متخصص في التخطيط العمران