ملخص خطب الجمعة( للصعيدي) رمضان صيام وقيام وقرآن


(أحمدالسيدالصعيدي) #1

[CENTER]خطب الجمعة

أحمد السيد الصعيدي

ملخص خطب الجمعة( للصعيدي)الاستعداد لرمضان

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا من سيئات أعمالنا انه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له

واشهد أن لا اله إلا الله قال تعالى كل عمل ابن آدم له، إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به

إخوة الإسلام

رمضان خمسة أحرف

الراء من رمضان (رحمة)

والميم من رمضان (مغفرة)

والضاد من رمضان (ضمان للجنة)

والألف من رمضان (أمان من النار)

والنون من رمضان (نور من العزيز الغفار)

وأشهد أن سيدنا ونبينا وحبيبنا وعظيمنا محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم

إذا كان يوم الجمعة هو أفضل الأيام …
وشهر رمضان هو أفضل الشهور …
وليلة القدر أفضل الليالي …
والمسجد الحرام أفضل المساجد …
وجبريل أفضل الملائكة …
فمحمدٌ صلى الله عليه وسلم هو سيد الأنبياء والمرسلين بل هو سيد ولد آدم أجمعين ولا فخر

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ )آل عمران102

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً(70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) الأحزاب (71)

وبعد:ـ أيها الأخوة الأعزاء

(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ

وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )البقرة185

وروى البخاري في صحيحه حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال الله تعالى: (كل عمل ابن آدم له، إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جُـنّـة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم).

إخوة الإسلام

الكل يعاني من الانحلال الأخلاقي في المجتمعات الإسلامية

وجاءت الفرصة للدعاة بأن يتجهزوا لها

والفرصة هي أيام وليالي رمضان التي يتجه أكثر الناس إلى الله

وقلوبهم عامرة بالإيمان متفتحة ومتشوقة لسماع النصح والقرآن والسنة النبوية المطهرة

فلا تدع لحظة تمر عليك إلا وقد تكون دعوت فيها لله من تقابله

أو تجالسه بأن تقرأ عليه آية

فتقول على سبيل المثال (أخرج البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : لما نزلت ( أفمن هذا الحديث تعجبون . وتضحكون ولا تبكون ) بكى أهل الصفة حتى جرت دموعهم على خدودهم فلما سمع رسول اللهصلى الله عليه وسلم حسهم بكى معهم فبكينا ببكائه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

: (لا يلج النار من بكى من خشية الله)

أو حديثافتقول يروي الإمام أحمد في مسنده: "صعد النبي صلى الله عليه وسلم على منبره فسمعه الصحابة يقول: آمين، ثم صعد إلى الدرجة الثانية فسمعه الصحابة يقول آمين، ثم صعد إلى الدرجة الثالثة فسمعوه يقول آمين، . فلما استوى على المنبر قالوا يا رسول الله سمعناك تقول آمين عند الدرجة الأولى والثانية والثالثة، فقال:، نعم. أما عند الأولى فجاءني أخي جبريل وقال لي:"يا محمد رغم أنف امرئ ذكرت عنده فلم يصل عليك، قل آمين، فقلت آمين. ثم لما جئت إلى الدرجة الثانية قال جبريل: يا محمد رغم أنف امرئ أدرك أبويه كلاهما أو أحدهما ولم يغفر له، قل آمين، فقلت آمين. ثم عند الثالثة قال جبريل: يا محمد رغم أنف امرئ أدركرمضان فلم يغفر له، قل آمين فقلت آمين".

أو قصة صحابي فتقول : أن الجمع بين الصيام والصدقة من موجبات الجنة، وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلمأنه قال: ((من أصبح منكم اليوم صائما؟ قال أبو بكر: أنا، قال: من تبع منكم اليوم الجنازة ؟ قال أبو بكر: أنا، قال: من تصدق بصدقة ؟ قال أبو بكر: أنا، قال فمن عاد منكم مريضا ؟ قال أبو بكر: أنا، قال: ما اجتمعت في امرئ إلا دخل الجنة )

أو أحد الصالحين أو المشايخ أو تهدي له شريطا أو كتابا أو تصاحبه إلى المسجد

أو زيارة مريض أو مسكين أو فقير أو يتيم وتذكره بالنفقة فتقول:

يقول أنس: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخر شيئاً لغد.

نعم هكذا كان رسولنا صلى الله عليه وسلم.

وكان يقول لبلال رضي الله عنه (أنفق بلال، ولا تخشى من ذي العرش إقلالاً)).

وفي الحديث الذي يرويه أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه عن أبي مالك الأشعريوالترمذي عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (إن في الجنة غرفا يرىظاهرها من باطنها ، وباطنها من ظاهرها ، أعدها الله تعالى لمن أطعم الطعام وألانالكلام وتابع الصيام وصلى بالليل والناس نيام

أخي المسلم،أختي المسلمة

يبعث الله في أول ليلة من هذا الشهر المبارك منادياً ينادي ويرشد إلى ما يحبّه الله ويرضاه كما جاء في الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:

(إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ وَمَرَدَةُ الْجِنِّ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ، فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ، وَيُنَادِي مُنَادٍ: يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ، وَيَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ . وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ، وَذَلكَ كُلُّ لَيْلَةٍ)

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان ، كانأجود بالخير من الريح المرسلة وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( أفضل الصدقة صدقة فيرمضان )

أخرجه الترمذي عن أنس

(وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )(النور31)

الحمد لله رب العلمين

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له

وأشهد أن محمد عبده ورسوله

أما بعد

فعَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ

(فِي الْجَنَّةِ ثَمَانِيَةُ أَبْوَابٍ، فِيهَا بَابٌ يُسَمَّى الرَّيَّانَ، لاَ يَدْخُلُهُ إِلاَّ الصَّائِمُونَ)رواه البخاري.

وروى البخاري ومسلم في صحيحهما:

فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:

( مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)

وعنه أيضاً أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ

( مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)

و عنه أيضاً قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :

(مَنْ يَقُمْ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)

أيها الأخوة جاء شهر التوبة فهيا إلى مغفرة الله فالذنوب كثيرة

ونقول مع القائل

أنا العبد الذي كسب الذنوبا *** وصدتـه الأمـاني أن يتوبـا
أنا العبد الذي أضحى حزينا *** علــى زلاتـه قلقاً كئيبــا
أنا العبد المسئ عصيت سراً *** فمـالي الآن لا أبدي النحيبـا
أنا العبد المفرط ضاع عمره *** فلـم أرع الشبيبـة والمشيبـا
أنا العبد الغريق بلـج بحـر *** أصيـح لربما ألقـى مجيبـا
أنا العبد السقيم من الخطايـا *** وقـد أقبلت ألتمـس الطبيبـا
أنا الغدّار كم عاهدت عهـداً *** وكنت على الوفاء به كذوبـا
فيا أسفي على عمر تقضـى *** ولم أكسـب به إلا الذنـوبـا
ويا حزناه من حشري ونشري *** بيـوم يجعل الولـدان شيبـا
ويا خجلاه من قبح اكتسابـي *** اذا مـا أبدت الصحف العيوبا
ويا حذراه من نـار تلظـى *** اذا زفـرت أقلقـت القلوبـا
فيا من مدّ في كسب الخطايا *** خطاه أما آن الأوان لأن تتوبا

قال صلى الله عليه وسلم : ( كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف . يقول الله عز وجل : إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ، ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي ، للصائم فرحتان ؛ فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه، و لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك )

أخرجه البخاري ومسلم

اللهم وفقنا للعمل في رمضان وتقبل منا يارب العالمين

اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى

اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا

وأكرم نزلنا ووسع مدخلنا واغسلنا من خطايانا

بالماء والثلج والبرد

اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين

وارفع بفضلك رايتي الحق والدين

وصل اللهم على سيدنا محمد

وأقم الصلاة

[/center]