ما يشوه جمال مدننا


#1


صحيفة الاقتصادية الالكترونية

ما يشوه جمال مدننا

[B]م. إبراهيم الزامل[/b]
[SIZE=4][EMAIL=“I_alzamel@yahoo.com”]
I_alzamel@yahoo.com

[/EMAIL]
كنت وزوجتي في مشوار لقضاء بعض الحاجيات، أقود سيارتنا بكل هدوء وسكينة. كنا في نقاشنا نتحدث عن أوجه المقارنة بين مدينتنا وبعض المدن العالمية. وبلا شك وجدنا أن هناك جوانب كثيرة تتفوق فيها مدينتا.

توقفنا عند إشارة المرور في أحد التقاطعات الرئيسية وفجأة حدث ما لم يكن في الحسبان ويشوه بل يخدش الجمال الذي كنا نتحدث عنه.
إذ فتح أحد الشباب نافذة سيارته وبكل استهتار ألقى ببعض المخلفات في الشارع منها مناديل وعلبة مشروبات دون اكتراث بمشاعر الآخرين أو بنظافة المدينة وشوارعها وبكل استهتار يلقي نظرات التحدي على كل من كان واقفا عند هذه الإشارة.
بكل صراحة هذه الحركة من هذا الشاب استفزت كل من شاهد هذا الموقف بل “رفعت ضغطي” وضغط زوجتي، فقررت أن أناصحه على ألا يكرر مثل هذه الحركة مرة أخرى وعندما اقتربت منه أكثر قلت له ألست فردا من سكان هذه المدينة قال نعم قلت له فلماذا تشوه جمال مدينتك بهذا التصرف السيئ فرد علي وللأسف وبكل وقاحة وما شأنك أنت: (وخير يا طير، لا تكون تعتقد أنك رئيس البلدية أو أمين منطقة الرياض حتى وإن كنت كذلك فهذا عملكم ومن واجبكم ولهذ أنشئت البلديات).
بكل صراحة صعقت من رده العقيم ولم أتمكن من إكمال الحديث معه حيث أغلق نافذته وتحرك بسيارته بعد أن فتحت الإشارة.
بعد هذا الموقف السيئ بدأت أتساءل وزوجتي عن الآلية التي يمكن أن ترتقي بكل مواطن ومقيم لأن يكون شعوره الداخلي أنه هو موظف البلدية.
أعرف أن أمانة منطقة الرياض مشكورة بدأت بتطبيق نظام الغرامات على كل من يلقي بالمخلفات في الشوارع ولنكن واقعيين فعدد المراقبين الرسميين والمتعاونين من قبل الأمانات لضبط مثل هذه المخالفات مهما كثر فلن يكون كافيا.
صدقوني إن من يتصرفون مثل هذا الشاب كثيرون ومثل هذه السلوكيات ترسم لدى كل زائر لمدننا انطباعا سيئا للغاية، ومما لا أشك فيه أن كل منا حريص على نظافة مدينته كما يحرص على نظافة بيته.
إذا فليبدأ كل محملة مكثفة مع أفراد أسرته لإيضاح السلبيات لمثل هذه التصرفات وليكن صارما في تطبيق عقوباته عليهم.
وعلى البلديات والأمانات تكثيف حملات التوعية في وسائل الإعلام وفي المدارس والجامعات حتى يتشرب الطلاب ثقافة السلوكيات السليمة في مراحل مبكرة، وبعدها لن نجد من شبابنا من يتصرف مثل هذه التصرفات المخلة بالأدب العام في مدننا ككل.
أعدكم أن مدننا أجمل.
[/size]