وبعد شهور الدستور تمنحهم بعض الوجود


#1

[CENTER] [CENTER] [CENTER][CENTER] وبعد شهور الدستور تمنحهم بعض الوجود

[/center][/center]
كانت صرختى وكان ندائى منذ شهور من هنا من نافذتكم الجميله

من أجلهم من أجل اكثر من 20000 معتقل فى غيابات السجون

وكم تضيق عليهم قضبان السجون الصغيره العديده

وكم تضيق على ذويهم البيوت الخاويه من رجالها ازواجا . . .او ابناء . . . .او اباء

وهم يعيشون ويضمهم ويضمنا السجن الكبير كان عنوان ندائى : امنحوهم بعض الوجود

وفد كان ذلك اول مشاركه لى معكم (وعلى النت عموما)

ناديت يومها بخلق شكل للتواصل المستمر مع هؤلاء . . . .لنعيد بعث الروح فى حيواتهم السجينه … .ليشعروا بوجودنا معهم رغم القضبان العاليه و الجدران السميكه وسنوات البعد الطويله

ناديت بتخصيص مساحات ثابته ومستمره … .فى الصحف الحره (لن اقول الحزبيه ولن اقول مستفله)

للنشر منهم وعنهم ليس فقط لمجرد المشاركه الوجدانيه مع قيمتها العاليه جدا خاصة فى ظروفهم تلك

ولكن ان امكن ان يصاحب ذلك نشر الاسماء وارقام القضايا وتواريخ الحصول على البراه ان كانوا قد حوكموا من الاساس (ما لم يكن فى ذلك خطر عليهم )

وفى الاسبوع نشر للمستشار الخضيرى مقالا بنفس المعنى فى الدستور الاسبوعى

واخيرا كانت الاستجابه الرائعه من الدستور اليومى ليكمل ابراهيم عيسى ممارسة المصريه كما ينبغى ان تكون

وبدا ينشر رسائل المعتقلين او ايا من ذويهم وبشكل يومى ثابت

ليخصص تلك المساحه اليوميه من الصفحه الثانيه لذاك الجزء منا الغائب خلف القضبان اجسادا … .وارواحا مقهوره . . .الحاضر فى القلوب وجعا لا يهدأ

[/center]

[/center]

  [CENTER]Soheir Abd El-Qader[/center]