لماذا نطوف بعكس عقارب الساعة؟؟؟؟


(I-ensan) #1

الم تسأل نفسك عندما تطوف بالكعبة ماهو السر بأن الحجاج والمعتمرين يطوفون عكس عقارب الساعة؟؟

هـــــــــــــذا الطواف فى عكس اتجاه عقارب الساعة وهو نفس اتجاه الدوران الذى تتم به حركة الكون
من أدق دقائقه إلى أكبر وحداته !!

فالإلكترون يدور حول نفسه , ثم يدور فى مدار حول نواة الذرة فى نفس اتجاه عكس عقارب الساعة …
والذرات فى داخل السوائل المختلفه تتحرك حركه موجية ، البروتوبلازم يتحرك حركه دائرية فى نفس الاتجاه
الأرض تدور حول الشمس والقمر يدور حول الأرض ، والمجموعة الشمسيه تدور حول مركز للمجره ، والمجره
تدور حول مركز تجمع مجرى … والتجمع المجرى يدور حول مركز للكون لا يعلمه إلا الله …

وكـــــــــــــــــــــــل الحركااااات لها نفس اتجاه الطواف حول الكعبه … فسبحان الله

ومـــــــــــــــــــــــن الغريب أيضاً فى كافة أجســـــــــاد الكائنات الحية ، تتكون من البروتينات التى تتكون من

(الكربون , الهيدروجين , النتروجين ، الأ كسجين ، والكبريت )

هذه العناصر تترتب حــــــــــول الكربون , إما ترتيب يمانياً او يسارياً ، ووجــــــــــــد العلمـــــــــاء
أن هذا الترتيب فى كافة أجســــــــاد الكائنات الحية ، يترتب ترتيباً يسارياً , أى فى نفس اتجاه الطواف
حـــــــــــــــــــــــــــــ ـول الكعبة !!

كذلك من الغريــــــــــــــــــب أنه إذا مات الكائن الحى فإن الأحماض الأمينية تعاود ترتيب نفسها ترتيباً
يمانياً بنسب ثابتة محدودة , تمكن العلماء من تحديد لحظة وفـــــــــــــــاة الكائن الحى !! فلكون
كلــــــــــــــــه من أدق دقائقة إلى أكبر وحداته يدور معــــــــــــــاكس لاتجاه عقرب الساعة , وهـــــــو
نفس اتجاه الطواف حول الكعبه…الطواف حول الكعبة سنه فطريه فطر الله النااااس عليهاااا .

فســـــــــــــــــــــــبحان الله …عــــــــدد خلقه وزنت عرشـــــــــــــــــه .

مــــنــــقــــول


من المؤلم أن تحب بصدق وتخلص بصدق وتغفر بصدق
ثم تصطدم بنهايه تخذل كل الصدق
ومن العذاب ان تشعر بمن لا يشعر بك وتكتب لمن لا يقرأ لك
وتحتاج الي من لا يحتاج اليك ثم تكتشف أن أجمل سنوات العمر كانت سراب


(hendokasha) #2

جزاك الله خيرا
ينقل المنتدي الاسلامي


(adnenanis) #3

بارك الله فيك و جازا خيرا


(I-ensan) #4

شكرا على المرور وكل عام وانتم بخير ومن العايدين والفايزين ان شاء الله


(بلوتوث2) #5

سبحان الله