Your target in life‏


(Be3o) #1

يرى العلماء من خلال الدراسات أن نسبة الذين يخططون لحياتهم لا تصل إلى 3% من مجموع الناس كلها وان هذه النسبة هي التي تقود المجتمعات.
وفي دراسة أعدتها جامعة هارفارد الأمريكية سألوا مئة طالب عن خططهم المستقبلية وما إذا كان لديهم هدف واضح 3 فقط من المئة كانت لديهم خطط واضحة وأجابوا بالتفصيل عن خططهم في المستقبل والبقية لم يعرفوا ماذا يريدون بالضبط بعد عشرين سنة قامت الجامعة بالبحث عن المئة طالب فوجدوا الثلائة هؤلاء يملكون أكثر من 90% بالمئه من الممتلكات المائة كلهم .
خطة 30 سنة جملة نالت إعجابي بمجرد سماعها بأحد البرامج التربوية فكرة طرح خطة لمدة 30 سنة بحياتنا وتحديد أهدافنا وطريقة انجازها وكيف ننجزهافكرة تبث في النفس الحماس والتفاؤل بغد أفضل وترك بصمة ايجابية في حياتنا مهما كانت نوع تلك البصمة
جرب أن تأخذ ورقة وقلم وتكتب أهدافك جميعها كل ما تود تحقيقه بهذه الحياةوتليها بطريقة وخطة لتنفيذها خطوة خطوة متخيلا أيامك ولياليكفكرة تستحق التجربة
حتى وان كان احد الأهداف يمتد لعشرات السنوات شعورك أن هناك هدف تعيش لتحقيقه وانجازه سيشعرك بالفخر فكيف إذا بدأت فعليا بتكون عالمك الخاص من النجاح والحياة التي تريدها
- ليس للحياة قيمة إلا إذا وجدنا فيها شيئا نناضل من أجله
وبمجرد أن تحدد أهدافك سترى أنها تبدأ تواليا بالتحقق ولان كل تفكيرك منصب في نجاحك وقيمتك بالحياة وإنتاجك الذي سيتحقق فإيمانك بما تريده سيجعلك تشعر أن كل شئ يسخر نفسه لتحقق أنت نجاحك وأهدافك .
ستشعر بالأمل والتفاؤل يجتاز عقبات الظروف الحياة مهما كانت فتفكيرك تجاوز نقطة الضعف أيا كانت فهو مشغول بطعم النجاح الذي يحلو طعمه بعد نجاح فكرت فيه وخططت له وبذلت فيه كل شئ
-إن الشيء الذي نؤمن به يصبح حقيقة
بل غيتيس كان هدفه ان يصبح مليونيرا في عمر 25 سنة وضع هذا الهدف أمامه و تجاوز كل كل الصعوبات ليصل إليه ويتجاوز هذا الحلم بكثير
عندما تفكر في نجاحك وتتخيل كيف ستصبح سعيدا أن كان لك هدف في الحياة ستعمل على تحقيق تلك السعادة وتبذل كل شئ من اجلها
لن تخسر شيئا إن قمت بكتابة خطة حياتك ولكن تأكد إن لم تكتب أهدافك ستكون فقط أداة لتحقيق أهداف الغير
وسأورد قصة قراها الكثيرين في كتاب ( كيف أصبحوا عظماء )
@ قصة رجل إنجليزي اسمه جراهامكان المستر جراهام مديراً لإحدى الجامعات البريطانيةفي عام 1978 م كان المستر جراهام قد بلغ الستين من عمرهولذلك لابد أن يحال إلى التقاعد ويترك العمل في الجامعة وبهذه المناسبة فإن الجامعة نظمت لمديرها السابق المستر جراهام حفلاً وداعياً دُعي له العمداء وأساتذة الجامعة والشخصيات التربويةوفي يوم الحفل والذي كان مكتظاً بالأساتذة الأكاديميين وبعض الشخصيات التربوية البارزة دُعي المستر جراهام لإلقاء كلمة كعادة مثل هذه الاحتفالات
صعد المستر جراهام إلى الخشبة المسرح الكبير ووقف أمام الميكروفون بكل ثقة الدنيا فقال : وضعت لنفسي عشرين هدفاً لابد أن أحققها خلال العشر سنوات القادمةما أن قال ذلك حتى كثر الهمس والابتسامات الساخرة من بعض الحضورأكلم المستر جراهام حديثه بكل ثقة فقال :
الهدف الأول : أريد بيتاً مساحته عشرة آلاف متر مربع
والهدف الثاني : أريد تذاكر سفر لمدة عشر سنوات قادمة … أريدها لبناتي الثلاث وأزواجهن وأطفالهم لكي تزورني كل بنت منهم مع زوجها وأطفالها ثلاثة أشهر بالسنة
الهدف الثالث … ثم عد المستر جراهام ثمانية عشر هدفا أخرى يسعى لتحقيقها

وبعد عام واحد فقط عام 1979م تولد تاتشر رئاسة الوزراء في بريطانيا فشكلت وزارة جديدة كعادة الساسة الذين يتولون هذا المنصب وكان من ضمن الناس الذين استدعتهم تاتشر بعد توليها لمنصبها هو المستر جراهام وذلك لتعيينه مستشاراً لسياسة الجامعات البريطانيةآملةً أن يقول بإصلاح التعليم وتطويره .
رفض المستر جراهام العرض المغري معتذراً بأهداف العشرين التي لم يحققها … هذا المنصب سيمنعه عن تحقيق أهدافه ( هذا العمل سيأخذ الكثير من وقتيولابد أن أفكر بتحقيق أهدافي قبل أن أفكر بتحقيق أهداف الآخرينإنك يا سيدة تاتشر إن حققتي لي هذه الأهداف فأنا لا أمانع من أن أتولى هذا المنصب ).
فقالت السيدة تاتشر : ما أهدافكهل أستطيع أن أسمعها منك ؟
فقال المستر جراهامالهدف الأول : بيت مساحته عشرة آلاف متر مربع
والهدف الثاني والهدف الثالثوهكذا حتى استعرض أهدافه