الحسد ياعمانيين ...... وما أدراكم مالحسد


(المهندس الرحال) #1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : إياكم وثلاثة خصال : فإنهن رأس كل خطيئة وإياكم والكبر فإن إبليس حمله الكبر على ترك السجود لآدم فلعنه الله وأبعده ن وإياكم والحرص فإن آدم حمله الحرص على أن أكل من الشجرة ، وإياكم والحسد فإن قابيل حمله الحسد على قتل أخيه هابيل . والحاسد جاحد لأنه لم يرض بقضاء الله .

  • جاء في تأويل قوله تعالى ( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن ) هو الحسد.

  • روي أن في السماء الخامسة ملكاً تمر به الأعمال فربما مر به عمل كالشمس يضيئ نوراً فيرده ويقول هذا فيه حسد فاضربوا به وجه صاحبه .

قال النبي صلى الله عليه وآله : الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب فلا تحاسدوا .

وروي أنه لو كشف الستار لرأينا أن اغلب ما يموت الناس إنما بسبب الحسد .

من كثرت ذنوبه فليكثر الصلاة على النبي فانها تهدم الذنوب هدما

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد


(صمت) #2

موضوع جميل ورائع جدا… مشكور أخوي وااااااااااااايد,… وفعلا إنه ما في مثل حسد العمانيين بس ليييييييييييييييش ؟ الله العالم…


(الوزير) #3

الله العليم بحسد العمانيين

ايش نقول الله يهدي الجميع ويصفي النفوس … آمين

ع طاري الحسد اظن تعرفوها سالفة العماني والمصري

اقولها للي ما يعرفها

عماني ومصري محكوم عليهم بالاعدام سالوا المصري: ويش تريد قبل لاتموت ؟

قال : اريد اشوف امي…قالوا له : تمام

سالوا العماني : وانت؟
قالهم : ابغاكم ما تجيبوا له امه
جالسة تصيح لي هنا بايه امي""“ماما”""


(المهندس الرحال) #4

وقد يتساءل السائل منا ما هي اسباب الحسد
وهنا أقف لاورد لكم بعض اسبابه:

أسباب الحسد كثيرة ولكن أخطرها ما يأتي:

  1. العداوة والبغضاء، فهو أول عامل من عوامل الحسد، فليحذر الإنسان من مخاصمة الآخرين ومعاداتهم، فإنها تجلب عليه أنواعاً من الأذى والضرر.

  2. الجدل والمراء، فإنهما لا يأتيان بخير قط، فإن جادلت عالماً حبس عنك علمه وحرمك منه، وإن جادلت جاهلاً أبغضك وكرهك وحسدك.

  3. الكِبْر، كما حكى الله عن بعض الكفار قولهم: “لولا نُزِّل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم”.23

  4. التعزز والأنفة، فصاحب الأنفة لا يحب أن يعلو عليه أحد، فإن أدركه وإلا حسده.

  5. حب الرئاسة والجاه، فليس هناك ضرر على دين المرء أكثر من حبه الجاه والرئاسة مع حب الدنيا.

  6. خبث النفس وفساد الطوية: وهو من العوامل الرئيسية للحسد والبغي.