المصاعد بدون غرفة ماكينات RoomLess Elevators


(Eng Hany Aly Fawzy) #1

أنتشرت في السنوات الاخيرة نوعية المصاعد بدون غرفة ماكينة وذات ماكينات بدون صندوق تروس ، وكأي منتج جديد لايمكن تقييمه إلا بعد مرور فترة كافية لعمل تقييم شامل له ، إلا أنه قد تم رصد بعض المزايا والعيوب الظاهرة حتى الآن فيما يلي :

أولا: مزايا المصاعد بدون غرفة ماكينة وذات ماكينات بدون صندوق تروس MRL

  1. حوالي 30% أقل في أستهلاك للطاقة عن الماكينات ذات التروس وقد يصل الخفض في الاستهلاك إلى أكثر من 50% في حالة أعادة أستخدام الطاقة المتولدة أو إرجاعها للمصدر.

  2. توفير حيز ومكان غرفة الماكينة.

  3. نسبة الضوضاء أقل عند التشغيل.

ثانيا: عيوب المصاعد بدون غرفة ماكينة وذات ماكينات بدون صندوق تروس MRL

  1. قد تكون التكلفة المبدئية أحيانا عالية نسبيا بالمقارنة بالمصاعد الاخرى.

  2. الصيانة وقطع الغيار مكلفة للغاية وتكاد تكون شبه أحتكارية على الشركة التي قامت بالتركيب.

  3. صعوبة وطول مدة بعض عمليات الاصلاح بصورة عامة ، ففي حالة الحاجة لاصلاح أو أستبدال المحرك مثلا ، حيث أن ذلك في المصاعد العادية قد يستغرق حوالي يوم أو يومين أما في حالة MRL قد يستغرق من اسبوع الى اسبوعين ، وكذلك ففي حالة اطلاق منظم السرعة لأي سبب من الاسباب والصاعدة تقف قريبة من منسوب اخر وقفة علوية قد يتطلب فترات زمنية مماثلة للإصلاح.

  4. من المعروف أنه في تلك النوعية من المصاعد تكون لوحة الكنترول موجودة بجوار باب أخر دور وهذا يجعل من هذا الدور بمثابة غرفة الماكينة ويتعين على فني الصيانة التواجد به عند إجراء عملية الصيانة الروتينية أو أصلاح الاعطال ، وهذا بالطبع سوف يتسبب في أزعجاج وأختراق لخصوصية سكان هذا الدور وربما بعض الخطورة في حالة وجود أطفال أو حيوانات أليفة.

  5. من المعروف أنه في تلك النوعية من المصاعد تستخدم محركات من النوع المتزامن ذات المغناطيس الدائم (PMSM) وحيث أن تلك النوعية من المحركات مازالت جديدة إلى حد ما ولم يتم أنتاجها أو أستخدامها إلا منذ عدة سنوات قليلة، ولعل أبرز العيوب الظاهرة لها حاليا هو العمر الافتراضي للمغناطيس الدائم والذي يستلزم بعد ذلك استبداله أو أستبدال المحرك بالكامل.

  6. في حالة تعطل هذه النوعية من المصاعد أو أنقطاع الكهرباء عنها ومع وجود أحتمال تعطل لأجهزة الطورائ (الوصول لأقرب دور) بسبب البطاريات أو لسبب أخر فهناك صعوبة لإخراج الاشخاص المحتجزين داخل المصعد إلا بواسطة أشخاص مؤهلين ومدربين تدريب عال على هذا العمل ، في حين أنه في حالة المصاعد العادية ذات غرفة الماكينة يمكن أن يقوم بهذا العمل حارس العقار العادي مع تدريب بسيط له وهذا ما يحدث بصورة شبه يومية في معظم العقارات.

  7. إن الولايات المتحدة الامريكية والتي تعتبر من أكثر البلدان تطورا واستخداما للتكنولوجيا الحديثة على مستوى العالم لم تنتشر بها تلك النوعية من المصاعد بها نظرا لمخالفتها لكود المصاعد الامريكي الذي يتحفظ كثيرا على وجود ماكينة المصعد داخل البئر وأعلاه مما قد يسببه ذلك من عوامل خطورة.


(عمارة إسلامية) #2

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكُم ورحمة الله وبركاتهُ

مرحباً بكُم أخي م. هاني فوزي في مُنتدى المُهندس.
ما شاء الله!
تبدو مادّة قيّمة، وإضافة نافعة للقِسم.
بحول الله تعالى؛ تتمّ مُطالعتها بتأنٍّ.
جعلها الله تعالى في ميزان حسناتكُم، وشاهدًا لَكُم.


#3

جزاك الله خيرا مهندس هاني على هذه المشاركة القيمة


(ahmedelswai) #4

بارك الله فيك أخي هاني على هذه الإستفادة من هذا الموضوع القيم … وأنا عضو جديد ومشاركتك أول مشاركة أقرأها .


(hani AL hazemi) #5

شكرا لك ياباش مهندس كن بخير ولاتحرمينا من جديد مواضيعك