ماهى المحاسبة الادارية والفرق بينها وبين محاسبة التكاليف

المحاسبة الإدارية تعتبر تطورًا حديثًا لمجال محاسبة التكاليف، حيث تسعى إلى تحليل وتفسير المعلومات المالية والإدارية بمزيد من التفاصيل و

المحاسبة الادارية تعتبر تطورًا حديثًا لمجال محاسبة التكاليف، حيث تسعى إلى تحليل وتفسير المعلومات المالية والإدارية بمزيد من التفاصيل والتوجيه نحو دعم عمليات التخطيط والرقابة واتخاذ القرارات.

في هذا السياق، سنناقش المحاسبة الإدارية بمزيد من التفاصيل ، ونستعرض بعض النقاط الهامة التي تساهم في نجاح تطبيقها بشكل فعّال .

أحد الجوانب الرئيسية في تحقيق نجاح المحاسبة الادارية هو تطوير أنظمة جيدة لجمع وتحليل البيانات المالية والإدارية.

يجب توجيه الجهود نحو تصميم أنظمة متكاملة وفعّالة تمكن الشركة من الوصول إلى المعلومات بسرعة ودقة.

بالإضافة إلى ذلك، يتعين على الشركات توجيه استخدام المحاسبة الإدارية نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية .

يجب أن تكون هذه الأهداف محددة بوضوح ومتوافقة مع رؤية وأهداف الشركة بشكل عام .

يتطلب نجاح المحاسبة الإدارية أيضًا التفكير التحليلي والقدرة على استخدام البيانات لاتخاذ قرارات مستنيرة.

يمكن تحقيق ذلك من خلال تقديم التدريب وتطوير مهارات فريق العمل في مجال التحليل واستخدام الأدوات والبرامج المحاسبية الحديثة.

نشأة المحاسبة الإدارية وتطورها الى الان

تعددت المراحل والخطوات التي قامت بتجاوزها وتخطيها المحاسبة الإدارية لتنشأ بالصورة التي نراها عليها اليوم .

ويمكن تلخيص مراحل نشأة وتطور المحاسبة الإدارية في المراحل الثلاث التالية :

بدأت عملية نِشأة المحاسبة الإدارية عند قام الكاهن الإيطالي لوكا باسيولي أب المحاسبة بتخطيط وكتابة نظرية تسمى بـ القيد المزدوج وذلك الأمر في القرن 14 الميلادي ويعتبر أول ظهور لعملية المحاسبة.

ثم تطورت عملية المحاسبة وتطور ظهورها مع حاجة الدولة إلى إيجاد علم خاص بعملية المراجعة وذلك دافع لإعداد القوائم المالية المخصصة اللازمة لمساعدة المختصين وذوي القوة في اتخاذ القرار الأمر الذي ساهم في تدخل الدولة في مجال النشاط التجاري والاقتصادي.

في نهاية القرن التاسع عشر وبالتزامن مع بداية القرن العشرين، ومع حدوث واشتعال الثورة الصناعية ظهر علم خاص بمفهوم محاسبة التكاليف، ومع تقدم وتطور المستوى الإداري وزيادة مشاكلها وضخامة أعمالها ومهامها أدى الأمر إلى سد حاجتها من بيانات ومعلومات تساعد في ترشيد وتوفير قراراتها فبرز حينها علم خاص يسمى بعلم المحاسبة الإدارية.

ما المقصود بالمحاسبة الإدارية؟

هي نظام للمعلومات يختص بالقيام بتجميع وترتيب وتبويب وتنظيم وتحليل وحفظ وتخزين مجموعة من البيانات الأساسية أو مجموعة من المعلومات الناتجة عن مجموعة من النظم الأخرى الفرعية لتلك المعلومات التي تتعلق بالمنشأة.

وذلك بهدف وغرض إنتاج معلومات ذات طابع كمي مالية أو غير مالية، كما أنها تساعد الإدارة في عملياته الضابطة وهي التخطيط والتنظيم والرقابة والعمل على اتخاذ القرارات بأفضل صورة ممكنة.

لذا تعتبر المحاسبة الإدارية جزء وعنصر من نظام المعلومات الإداري التعريفي والمتكامل للمنشاة.

مفهوم اخر للمحاسبة الإدارية:

هي عبار عن نظام يقوم بتوفير وجمع المعلومات اللازمة لترشيد مجموعة من القرارات الإدارية.

وهي عبارة عن كونها نظام يتمثل في مجموعة من القيم والمبادئ العلمية والأساليب والآليات العملية التحليلية، تتميز باتسامها بصفة التكامل والترابط وتهدف إلى تحقيق هدف أو مجموعة أهداف محددة تتلخص في ترشيد القرارات والتعليمات الإدارية بمختلف أنواعها وأشكالها وصورها.

وطرق التحليل التي تستخدم في برمجية ونظام المحاسبة الإدارية والتي ترتكز على طبيعة احتياجات المعلومات التي ترتكز بصورة أساسية على ماهية القرارات الإدارية التي يتم اتخاذها.

وعلى هذا فإن أساليب وآليات التحليل المستخدمة والتي من الممكن أن تقع ضمن إطار المحاسبة الإدارية يمكن أن تتغير وتتطور بتطور طبيعة وهيئة القرارات الإدارية وطبيعة محتوى المعلومات التي تلزم لها وخلفية القائمين باتخاذ القرارات.

أهداف المحاسبة الادارية

تتعدد الأهداف التي تقوم بها المحاسبة الإدارية وتسعى لتحقيقها، والتي يمكن تلخيصها على هيئة وصورة الهدف الأساسي من نظام وأسلوب المحاسبة الإدارية في أنه عبارة عن “الآلية التي يتم من خلالها توفير المعلومات المناسبة والضرورية والتي تساعد الإدارة على اتخاذ قرارات رشيدة.

والمقصود بالمعلومات في محتوى المحاسبة الإدارية بأنها عبارة عن مجموعة البيانات التي خضعت لعمليات التحليل والتمحيص بناءً على مجموعة من المبادئ والطرق العلمية المختلفة والمتنوعة. والمعلومات المناسبة واللازمة هي التي تطابق وتوافق احتياجات الإدارة في اتخاذ جملة القرارات اللازمة لأداء عمل الإدارة

ولذلك يجب أن يسبقها دراسة لطبيعة وماهيى القرارات التي ستقوم باستخدامها الإدارة في المعلومات للوصول إليها، ومن الأهداف الرئيسية لعمل ولنشاط المحاسبة الإدارية ما يأتي :

مدة الوقت الذي يتم فيه الوصول إلى المعلومات وذلك بالنسبة للوقت المستخدم في اتخاذ القرار: فإمكانية توفير المعلومات في وقتها المخصص والتي تعد لازمة وضرورية لمساعدة المديرين في اتخاذ ماهية القرارات المناسبة والتخطيط.مستوى وتأثير نجاح المعلومات في تخفيض مستوى وحالة عدم التأكد وذلك عند القائم على اتخاذ القرار :

تساعد المحاسبة الادارية المديرين فتساعدها في الرقابة على طبيعة وآلية الأنشطة التشغيلية، وتتم علمية الرقابة للمحاسبة الإدارية في ركن الإدارة من خلال.

توافر مجموعة البيانات الخاصة بالمقارنة بين طبيعة الأداء الفعلي وماهية الأداء المخطط والمحدد بالموازنة .

ومن ثم يتم تحديد الفروق أو مجموعة من الانحرافات وتحليل ماهية أسبابها والعمل على اتخاذ الإجراءات المصححة، ويمكن للمختصين الاستفادة من إجراء هذا التحليل عند إعداد الخطط الإدارية الجديدة.

وتهتم المحاسبة الإدارية بقياس أداء وطبيعة مستوى عمل الأفراد ومجموعة من الوحدات الفرعية للمنشأة

لذا تعد المحاسبة الادارية ذات أهمية قصوى وكبيرة يتوجب على المختصين في مجال الإدارة التعرف عليها والاهتمام بها وإعطائها قيمة ومستوى جيد، كما تساعدهم المحاسبة الإدارية على أداء مهامهم ووظائفهم لأفضل صورة وآلية ممكنة، ويتوجب على الخبراء أن يقوموا بتطوير محتوى المحاسبة الإدارية ووسائلها وأدواته، ليتمكن المختصون من توظيفها بصورة جيدة.

ومن هنا جاءت عمليات التشجيع على دمج محتوى المحاسبة الإدارية في اجتماعات ولقاءات الإدارة الخاصة بالمؤسسة والتي تدعم فكرة ظهور المحاسبة الإدارية كمصطلح قيد التطبيق والتنفيذ. لذا فعلى الإدارة في المؤسسات أن تقوم بترتيب أولوياتها والتعرف على ماهية واجباتها ومهامها التي يجب أن تقوم بتأديتها بصورة جيدة

تعريف المحاسب الادارى المعتمد

المحاسب الإداري هو محاسب مالى محترف يلعب دورًا حيويًا في إدارة العمليات المالية واتخاذ القرارات داخل المؤسسات والشركات.

يتخذ المحاسب الإداري مسؤولية تجميع وتحليل البيانات المالية والإدارية لتوفير معلومات دقيقة تساهم في توجيه الإدارة نحو اتخاذ قرارات استراتيجية.

إلى جانب ذلك، يقوم المحاسب الإداري بتصميم وتنفيذ أنظمة المراقبة والمراجعة الداخلية لضمان الامتثال للمعايير المحاسبية والضرائب.

تلعب هذه الدورة الحيوية دورًا في تحقيق الكفاءة وتحسين الأداء المالي للمؤسسة.

الفرق بين المحاسبة الادارية ومحاسبة التكاليف

المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف هما جزء من مجال المحاسبة، ولكن لديهما أهداف وتركيز مختلفين.

المحاسبة الإدارية

تركز على تقديم المعلومات المالية والإدارية لإدارة المؤسسة لاتخاذ القرارات الإدارية الاستراتيجية.

محاسبة التكاليف

بينما تعنى محاسبة التكاليف بتحليل التكاليف المباشرة وغير المباشرة المرتبطة بإنتاج المنتجات أو تقديم الخدمات.

تهدف إلى تحديد تكاليف الإنتاج وتحسين الكفاءة وربما تحديد أسعار المنتجات.

ببساطة، المحاسبة الإدارية تركز على توجيه الإدارة، بينما محاسبة التكاليف تركز على تحليل التكاليف وتحقيق التوفيرات.