طريقة جديدة لل geet


(sameer500) #1

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=XpUjuxiZ-Yo&feature=related
[/youtube]

هذه افضل طريقة وجدتها لطريقة الgeet للسيارة وربما تكون الابسط
[FONT=Traditional arabic][SIZE=4]ولكن سؤالي هنا هل الوقود المستخدم عبارة عن خليط الماء بنسبة 80% و20%بنزين او ماء صافي او ماذا ؟ مشكلتي دائما في اللغة الانجليزية

[/size][/font]


(sameer500) #2

هذا رابط المقطع لطريقة الجيت


(waterman) #3

[FONT=Traditional arabic][SIZE=4]
عند تصنيع الجييت بمواصفات جيدة تصل الى 80 % ماء او سوائل + 20 % بنزين او ديزل

ووهناك من توصل الى 90% ماء + 10% بنزين او ديزل
وهو مطور له يعمل فى فرنسا حيث يتم تدريس الجييت فى الجامعات والمعاهد

وله مصنعه الخاص به لتركيب الجهاز على السيارات

======

الجهاز سهل ولكتن الموصفات لن تجد ها مكتوبه فى الانترنت فكل واحد يحتفظ نالئجه لنفسه

===========
بالنسبة للوقود

يمكن استخدام كل ماهو سائل

بداية من
الماء العادى

ماء المطر

ماء البرك والمستنقعات

ماء البحر بكل مايحتويه من املاح

الحوامض مثل ماء البطاريلات

الكوكا كولا والبيبسي كولا

الكاتشب
العصير والالبان المنتهى الصلاحية او الفاسدة

الزيت المستخرج من محركات السيارات بعد استخدامه بلونه الاسود

المحاليل المختلفة

السكر الذائب بالماء

واخيرا البول الادمى او الحيوانى

===========

فالحرارة العالية تعمل على تفكيك المركبات لكل ما سبق وتجهيزها للحرق فى داخل المحرك مثل الوقود الاحفورة والناتج بيكون بخار الماء والاكاسيد الملوثة تقل نسبتها من 3% الى 0,002 %

[/size][/font]


(waterman) #4

تلك التجارب يقوم بها ميكانيكي من امريكا

وقد انتج عدة موديلات من الجيت ولكن لم يتوصل الى الاستمرار على الجييت لاكثر من 20 دقيقة وبعدها يبرد المحرك ويتوقف

لان السيارات تحتاج الى تنظيم النقر على بدال البنزين لضبط التسارع

مع الحفاط على درجة حرارة المحرك ففى الغالب المحرك لا يجب ان يبرد الى درجة التوقف

ففى الغالب يمكن الاستغناء عن المبرد = الردياتير ونطام التبريد المائى للمحرك

لان جهاز الجييت لا يرفع حرارة المحرك ولكن المحركات تعمل بدرجة حرارة دافئة

وها المطور يعتر عن تكملة التجارب لان مصدر دخلة اصلاح وتطوير السياراات

و لكن مع الدراسة والتجارب تصل بسرعة للنتيجة المطلوبة


(sameer500) #5

تلك التجارب يقوم بها ميكانيكي من امريكا

وقد انتج عدة موديلات من الجيت ولكن لم يتوصل الى الاستمرار على الجييت لاكثر من 20 دقيقة وبعدها يبرد المحرك ويتوقف

لان السيارات تحتاج الى تنظيم النقر على بدال البنزين لضبط التسارع

مع الحفاط على درجة حرارة المحرك ففى الغالب المحرك لا يجب ان يبرد الى درجة التوقف

ففى الغالب يمكن الاستغناء عن المبرد = الردياتير ونطام التبريد المائى للمحرك

اشكرك اخي رجل الماء (waterman) على الاهتمام والرد

ولكن الرجل لة تجارب اخرى كانت ناجحة انظر…

لقد قلت في اجابات سابقة ان الشاب الياباني صاحب الميكروباص كان يسد العجز الهيدروجيني في الماكينة بحقن البساتم بالماء مباشرة

ويدور في مخيلتي ان الحقن ليس بالماء مباشرة ولكن ربما يتم الحقن مرورا بجهاز العادم (الشكمان) اي بخار ماء الذي يدخل الى البساتم مارايك افيدني ونور بصيرتي جزاك الله خيرا ودمت في رعاية الله


(waterman) #6

اخى الكريم لاداعى للشكر وتكفينى دعوة بظهر الغيب لعل الله تعالى يرحمنى

والحمد لله ان جعل الله تعالى هناك من يهتم بهذا العلم

ببساطة شديدة

المحرك الذى يعمل بالبنزين مثلا

يدخل الهواء مخلوط بالبنزين بنسبة 1 سم بنزين الى 15 سم هواء

وعند حدوث الشرارة من شمعه الاحتراق

يشتعل هذا الخليط في شكل يقترب من الانفجار

وهذا الانفجار يجعل حجم تلك الغازات تتضاعف وتكبر وبالتالى تضغط على سطح المكبس الى الاسفل في ضور ضربة كالمطرقة عليه
وبالتبادل بين الاربع اسطوانات للمحرك يدور زتسير السيارة

وفى اسلوب عمل السيارة للمخترع اليابانى
هو قام باخال كمية قليلة جدا من غاز الهيدروجين الى المحرك وعند احتراقها لايتولد الغازات اللتى تكفي لدفع المكبس الى اخر مشواره وبالتالى لن يعمل المحرك

ولتغطية هذا العجز فقام بادخال الماء وحقنه الى داخل السلندرات = الاسطوانات =

وهنا استفاد الكثير جدا

فالاول ان درجة الحرارة المتولدة من حرق الهيدروجين تزيد عن 4000 درجة مئوية
وعند حقن الماء على هذا اللهب فان الماء يتحول فى ثانية واحدة الى بخار ذو ضغط عالى جدا يعمل على الضغط على المكبس الى اخر مشوارة وبالتالى يدور المحرك

واعتقد انه يستخدم وقود الماء وليس الهيدروجين المعباء فى اسطوانات
لان وقود الماء اقى واسرع فهو غازين =الهيدروجين والاكسجين

ثانيا الماء الذى تحول الى بخار يعمل على امتصاص الحرارة من داخل المحرك وبالتالى لا ترتفع حرارة المحرك ولا تحتاج الى تبريده من ردياتير وخلافه

فالمحرك هنا يجمع بين نظرية محركات الاحتراق الداخلى والمحركات البخارية اللتى كانت تستخدم فى القطارات بالماضى
ملحوظة لابد من تاخير زمن حقن الماء الى داخل السلندر الى بعد الشرارة مباشرة