NTFS vs. FAT


#1

[LEFT]
NTFS vs. FAT
To NTFS or not to NTFS—that is the question. But unlike the deeper questions of life, this one isn’t really all that hard to answer. For most users running Windows XP, NTFS is the obvious choice. It’s more powerful and offers security advantages not found in the other file systems. But let’s go over the differences among the files systems so we’re all clear about the choice. There are essentially three different file systems available in Windows XP: FAT16, short for File Allocation Table, FAT32, and NTFS, short for NT File System.

FAT16
The FAT16 file system was introduced way back with MS–DOS in 1981, and it’s showing its age. It was designed originally to handle files on a floppy drive, and has had minor modifications over the years so it can handle hard disks, and even file names longer than the original limitation of 8.3 characters, but it’s still the lowest common denominator. The biggest advantage of FAT16 is that it is compatible across a wide variety of operating systems, including Windows 95/98/Me, OS/2, Linux, and some versions of UNIX. The biggest problem of FAT16 is that it has a fixed maximum number of clusters per partition, so as hard disks get bigger and bigger, the size of each cluster has to get larger. In a 2–GB partition, each cluster is 32 kilobytes, meaning that even the smallest file on the partition will take up 32 KB of space. FAT16 also doesn’t support compression, encryption, or advanced security using access control lists.

FAT32
The FAT32 file system, originally introduced in Windows 95 Service Pack 2, is really just an extension of the original FAT16 file system that provides for a much larger number of clusters per partition. As such, it greatly improves the overall disk utilization when compared to a FAT16 file system. However, FAT32 shares all of the other limitations of FAT16, and adds an important additional limitation—many operating systems that can recognize FAT16 will not work with FAT32—most notably Windows NT, but also Linux and UNIX as well. Now this isn’t a problem if you’re running FAT32 on a Windows XP computer and sharing your drive out to other computers on your network—they don’t need to know (and generally don’t really care) what your underlying file system is.

The Advantages of NTFS
The NTFS file system, introduced with first version of Windows NT, is a completely different file system from FAT. It provides for greatly increased security, file–by–file compression, quotas, and even encryption. It is the default file system for new installations of Windows XP, and if you’re doing an upgrade from a previous version of Windows, you’ll be asked if you want to convert your existing file systems to NTFS. Don’t worry. If you’ve already upgraded to Windows XP and didn’t do the conversion then, it’s not a problem. You can convert FAT16 or FAT32 volumes to NTFS at any point. Just remember that you can’t easily go back to FAT or FAT32 (without reformatting the drive or partition), not that I think you’ll want to.

The NTFS file system is generally not compatible with other operating systems installed on the same computer, nor is it available when you’ve booted a computer from a floppy disk. For this reason, many system administrators, myself included, used to recommend that users format at least a small partition at the beginning of their main hard disk as FAT. This partition provided a place to store emergency recovery tools or special drivers needed for reinstallation, and was a mechanism for digging yourself out of the hole you’d just dug into. But with the enhanced recovery abilities built into Windows XP (more on that in a future column), I don’t think it’s necessary or desirable to create that initial FAT partition.

When to Use FAT or FAT32
If you’re running more than one operating system on a single computer (see Dual booting in Guides), you will definitely need to format some of your volumes as FAT. Any programs or data that need to be accessed by more than one operating system on that computer should be stored on a FAT16 or possibly FAT32 volume. But keep in mind that you have no security for data on a FAT16 or FAT32 volume—any one with access to the computer can read, change, or even delete any file that is stored on a FAT16 or FAT32 partition. In many cases, this is even possible over a network. So do not store sensitive files on drives or partitions formatted with FAT file systems.
visit
[http://www.wizardsolutionsusa.com/fatntfs.html](javascript:ol(‘http://www.wizardsolutionsusa.com/fatntfs.html’):wink:
[/left]


(hendokasha) #2

[COLOR=darkorchid]أود التحول إلى نظام التشغيل ويندوز 2000، فهل يتوجب علي تحويل نظام الملفات في القرص الصلب لدي من FAT32 إلى NTFS، وإذا كنت الإجابة نعم، فكيف يمكنني القيام بذلك؟ وما هو الفرق بين هذين النظامين؟ وأيهما أفضل؟

الأمر عائد إليك وإلى طبيعة استخدامك للكمبيوتر، فنظام التشغيل ويندوز 2000 يستطيع العمل مع جميع أنظمة الملفات ولا يتطلب نظام الملفات NTFS على وجه التحديد، أي أن بإمكانك تثبيت ويندوز 2000 على نظام الملفات FAT16 أو FAT32، ولكن أنظمة التشغيل ويندوز 98 وميلينيوم لا يستطيعان التعامل مع نظام الملفات NTFS.
أما ما يميز نظام الملفات NTFS عن FAT فهو أنه نظام مستقر جداً يحقق لك أقل نسبة ممكنة من الأخطاء أو مشاكل القرص الصلب، كما يقدم تسهيلات متميزة لمستخدميه كالتخلص من الحاجة إلى إعادة تشغيل ويندوز كلما تم تنصيب برنامج جديد، والأهم من ذلك كله يتمثل في مستوى الأمان الذي يضمنه نظام الملفات NTFS فجميع ملفاته مشفرة بنظام 40 أو 56 بت، والتي بالإمكان مضاعفتها لتصل إلى 128 بت عبر تثبيت برنامج Windows 2000 Strong Security Pack، المتوفر مجاناً على الموقع التالي: [/color]http://www.microsoft.com/windows2000/downl…ion/default.asp[COLOR=darkorchid]
وبهذا تضمن مستوى عالي جداً من الأمان لملفاتك الموجودة على القرص الصلب.
نظام NTFS يعني نظام ملفات التقنية الجديدة New Technology File System، ويستخدم مع نظام التشغيل ويندوز إن تي متيحاً أسماء طويلة للملفات تصل إلى 255 حرفاً، وقد تم تصميمه خصيصاً كي يعود إلى نشاطه بسرعة عقب حالات التجمد والانهيار Crashes، ومن جهته يدعم نظام التشغيل ويندوز إن تي أنظمة ملفات متعددة بالإضافة إلى نظام NTFS، فهو قادر على العمل مع نظام FAT الخاص بإصدارات ويندوز ودوس السابقة فضلاً عن نظام الملفات HPFS، ويستطيع التعامل مع أكثر من نظام في الوقت ذاته حيث يتم فصل كل نظام في قسم ( تجزئة Partitions) خاص به على القرص الصلب، غير أن خصائص الأمان في بيئة ويندوز إن تي تستلزم استخدام نظام الملفات NTFS.

كما يتميز نظام NTFS بقدرته التعامل مع أحجام هائلة للأقراص الصلبة يزيد حجمها عن 16 تيرابايت تقريباً وذلك بفضل صغر حجم المجموعة Cluster في هذا النظام والتي تبلغ 512 بايت فقط، والمجموعة Cluster هي عبارة عن وحدة لتوضع الملفات تتألف من عدة أقسام Sectorsمن القرص الصلب، وتشكل أصغر وحدة تخزين يستطيع نظام التشغيل التعامل معها،

ويقدم نظام الملفات NTFS مستوى عالياً من الثبات والاستقرار، إذ يتضمن نسختين من نظام جدول الملفات الرئيسي Master File Table (MFT)، وهو أشبه ما يكون بقاعدة البيانات، وفي حال تعطلت النسخة الأصلية من هذا النظام نتيجة عطل في أحد أقسام القرص وهو ما يسمى Bad Sector، يقوم الجهاز عند إعادة التشغيل باستخدام النسخة الثانية من النظام، ثم يقوم تلقائياً بإنشاء نسخة جديدة مع أخذ القسم المعطوب بعين الاعتبار، ما يجعل نظام NTFS يضمن حفظ البيانات من التلف أو الضياع.

أهم ما يميز نظام الملفات NTFS هو أنه يضمن الاستخدام الأمثل لمساحة القرص الصلب بصورة أفضل بكثير، وذلك بفضل صغر حجم مجموعة التخزين فيه Cluster والتي لا تتعد 512 بايت، على عكس نظام FAT القديم، فإن مجموعة التخزين هذه تحافظ على حجمها هذا بغض النظر عن حجم التجزئة أو القرص الصلب، ولكن نظام NFTS في المقابل يؤدي إلى انخفاض أداء عملية الإدخال والإخراج من وإلى القرص I/O Disk، وذلك بسبب كثرة عدد مجموعات التخزين Clusters، الأمر الذي يجعل الكثيرين من هواة الألعاب يثبتون ويندوز 2000 على نظام الملفات FAT16 أو FAT32.

5-و من المميزات الممتازة دعمه لـ ISO Unicode و الذي يسمح باستخدام 16 بت لترميز كل حرف أو رمز و ليس كما في ASCII و الذي يستخدم 8 أو 7 بت فقط ، و هذا يعني باختصار أنك تستطيع تسمية ملفاتك بأي لغة كانت حتى الصينية دون الحاجة إلى تغيير صفحة الترميز Code Page كما في الدوس و W9x

ويتميز نظام الملفات NTFS أيضاً بدعمه لخاصية يونيكود المعيارية ISO Unicode والتي تسمح باستخدام نظام 16 بت لتشفير كل حرف، متفوقة بذلك على نظام آسكي ASCII الذي يستخدم 8 أو 7 بت فقط، وهذا يعني بإيجاز إمكانية تسمية الملفات بأية لغة كانت حتى الصينية دون الحاجة إلى تغيير صفحة التشفير،
وتستخدم خاصية يونيكود زوجاً من البايتات لكل حرف بدلاً من بايت واحد، وهي قادرة على معالجة أكثر من 65 ألف حرف بدلاً من 256 حرفاً كما هو الحال في تقنية آسكي ASCII، ما يجعلها قادرة على استيعاب الأحرف الأبجدية الخاصة بمعظم لغات العالم.

وأخيراً فإنه بالإمكان تحويل نظام الملفات في ويندوز 2000 من FAT إلى NTFS بسهولة ودون فقد أي بيانات، وذلك من خلال الأمر التالي في ويندوز 2000: convert c:/fs:ntfs، ثم إعادة تشغيل ويندوز.

أما الطريقة العكسية، أي التحويل من NTFS إلى FAT فيمكن القيام بها ولكنك ستفقد بذلك جميع البيانات الموجودة على القرص الصلب، لذا فمن الأفضل فعل ذلك باستخدام برنامج بارتيشن ماجيك 6.0 Partition Magic 6.0، الذي يستطيع إنجاز المهمتين معاً.
منقول[/color]


(محمدغريب علي) #3

شكرا للافاده .فقد كنت اتصور ان نظامntfsغير كفء او غير ملائم للويندوز وكنت اختار دائما نظاما غيره . فبالمزايا التي ذكرت يعتبر هذا النوع من الملفات افضل بكثير .واظن انه قد حان وقت تغيير ال Fatالى Ntfs.


(hendokasha) #4

ولكن احذر لانك اذا حاولت تنزيل نظام ويندوز 98 او me فانه لن يري الاجزاء المحوله الي نظام ntfsبالاضافه الي اذا اردت تنزيل ويندوز 98 مثلا علي c وكانت بنظام ntfs فانك لن تستطيع ولكن اولا يجب تثبيت xp والتحويل الي fat32 ثم تثبيت 98


(system) #5

شكرا لكم ولكن اريد البحث باللغه العربيه لو سمحتم


(system) #6

لو سمحتم اريد انا اعمل بحث للجامعه عن fat vs ntfs واريد منكم المساعده لو تكرمتم ويكون باللغه العربيه


(sherifdish) #7

شكراً
لك أخى الكريم