مقدمه وتعريف بتقنيه البرمجه بدون كود pwct


#1

مقدمه وتعريف بتقنيه البرمجه بدون كود PWCT

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته … تقنية البرمجه بدون كود تم تطويرها من قبل المهندس محمود سمير ابراهيم فايد فى ديسمبر 2005 وهو شاب فى مقتبل العمر خريج هندسه الكترونيه يحكى قصة بدايته مع هذا المشروع فيقول
مشروع البرمجه بدون كود هو حلم كل مبرمج في بداية تعلمه للبرمجة ولكن سرعان ما يزول بمجرد الإبحار في عالم البرمجة وهو فكرة وصفها الكثير في بداية عملي على تطبيقها بأنها غريبة وتارة يقال أنها ضعيفة وأحيانا مجنونة. لقد بدأت العمل في هذا المشروع حين عاد اخي الكبير من احد المؤتمرات الخاصة بالبرمجة واخبرني بالصدفة عن تعبير احد الحضور عن دهشته لما رآه من ادوات جديدة تسهل البرمجة قائلا: (ممكن بعد كدة يخلونا نبرمج من غير كود) لفتت الجملة انتباهي وشغلت ذهني وأشعلت حلمي القديم مما جعلني ابدأ رحلتي في البحث العلمي اولا وكان ذلك في ديسمبر عام 2005، تعلمت من خلال الأبحاث ان اي تطور جذري في علم البرمجة لابد ان يستند على احد التغيرين التاليين اما تغير في نمط البرمجة (مثل التغير من البرمجة الهيكلية الى برمجة الكائنات) او تغير في أدوات التطوير(مثل ما حدث من خلال بيئة التطوير المتكاملة كما في اللغات المرئية) ولقد عملت على هذا المبدأ في عام 2006نجحت في تقديم نمط البرمجة الجديد الذي يوفر المناخ الأساسي للبرمجة بدون كود وفي نفس الوقت يأخذ في الاعتبار جوانب اخرى لا يغفل عنها المبرمجين مثل (الاستفادة من مفاهيم برمجة الكائنات ودعم هياكل البيانات المعقدة ونظام ادارة الأحداث وأنظمة الشبكات) ويقدم النمط فكرة جديدة ايضا حيث اني اخذت احتمال وجود تغيرات مستقبلية في التكنولوجيا مستقبلا ولهذا فان النمط الجديد يستند على فكرة الوحدات التي يتم التحكم بها وادارتها للوصول للهدف المنشود

ومازالت تتطور هذه التقنيه حتى اليوم واخر اصدار هو PWCT 1.7 Sharp ويقف خلف هذه التقنية فريق عمل كبير كما انها منتج حر مجانى مفتوح المصدر تحصل عليه بدون مقابل .

تقنية البرمجة بدون كود هى اداة لتطوير البرمجيات يمكن استخدامها بشكل مباشر لبناء تطبيق بالكامل بدون الحاجة الى التعرض للكود والاحتكاك بقواعد اللغة النحوية Syntax رغم ان التطوير يتم بالكامل بدون الاحتكاك بالكود الا ان هناك مرونة فى تقنية البرمجة بدون كود تسمح بان يتم الاطلاع على الشفيرة المصديرة (الكود) وتعديلها حسب حرية المبرمج .

البرمجة بدون كود كمجال موجود منذ زمن بعيد يعود الى الثمانيات اى منذ اكثر من 30 عام وهناك ابتكارات عديدة فى هذا المجال مثل Code Generator اى مولدات الاكواد و ال Wizards اى المعالجات وايضا ال Templates اى القوالب وايضا المصممات Designers وغيرها من الافكار التى تنجز مهام بدون كود ولكن تقنية البرمجة بدون كود تشتمل على فكر جديد فى هذا المجال حيث يتم محاكاة التفكير المنطقى لحل المشاكل من خلال مصمم الهدف اى Goal Designer وهو ابتكار جديد حيث يتم تصور المشاريع البرمجية بالكامل على انها هدف نريد تحقيقه ويتم ذلك من خلال خطوات منطقية وهذه الخطوات Steps يتم توليدها بشكل تلقائى من قبل تقنية البرمجة بدون كود بعد عملية التفاعل مع المكونات ان تقنية البرمجة بدون كود تعتبر الاداة الاولى التى تمزج بين كل الافكار السابقة فى هذا المجال وتضيف افكار جديدة عديدة تسمح لنا بان نعمل فى بيئة متكاملة بدون كود وتتيح انتاج مختلف انواع التطبيقات التى نريدها بدون اى قيود اطلاقا .

تتميز تقنية البرمجة بدون كود التى تعتمد على مكونات نتفاعل معها بانه يمكن لمستخدم تقنية البرمجة بدون كود ان يقوم ببناء مكونات جديدة بسهولة اى ان تقنية البرمجة بدون كود بناء مفتوح قابل للامتداد والتوسع ليكون اكثر سهولة ومرونة .
حتى الان تدعم تقنية البرمجة بدون كود اربعة لغات برمجة يكون المطور معزولا عن هذه اللغات ولكن يمكن ان يجد الكود بها إن رغب فى ذلك وهذه اللغات الاربعة هى

[ul]
[li]Harbour [/li][li]Python [/li][li]Supernova[/li][li] C#.NET[/li][/ul]
حيث هناك مكونات تدعم هذه اللغات وتتطور باستمرار ويمكن عمل مكونات تدعم اى لغة برمجة اخرى .
تقنية البرمجة بدون كود تم استخدامها فى العديد من المشاريع منها انظمة معلومات للقوات المسلحة لايمكن التحدث عنها نظرا للسرية وتم استخدامها ايضا فى البرامج التعليمية وانظمة قواعد البيانات التجارية وتم استخدامها فى بناء لغة البرمجة سوبرنوفا التى تتيح ان تكون الشفيرة المصدرية باللغة العربية او اللغة الانجليزية .
تم بناء تقنية البرمجة بدون كود لتحقيق الاهداف التاليه :

[ol]
[li]تسهيل تعلم البرمجة بشكل كبير .[/li][li]زيادة انتاجية المبرمج بشكل ملحوظ .[/li][li]ان تكون بديل نهائى عن الاحتكاك المباشر بلغات البرمجة.[/li][li]البرمجة اكثر متعة وجاذبية.[/li][/ol]
وبالنسبة للنقطة الثالثة تحقق تقنية البرمجة بدون كود انجاز فريد حيث ان بيئة تطوير متكاملة IDE مهما كان بها من ادوات فانها تلزم المبرمج على الالمام بلغة البرمجة وقواعدها لانه يتعامل مع الكود لكن فى تقنية البرمجة بدون كود لايكون هناك احتكاك بالكود مع الحفاظ على الفكر والابداع فالمبرمج او المطور مازال يمكن ان يبدع ويطبق كل افكاره تقنية البرمجة بدون كود تنقل المبرمج من مرحلة Design الى مرحلة Run بدون المرور بمرحلة ال Coding الذى يتم بشكل يدوى من المبرمج ولكن مازال المبرمج يوجه الالة ويحدد ماهو الكود الذى سوف يتم انتاجه من ناحية الخطوات والتسلسل المنطقى ولكن بدون كتابة الكود بشكل يدوى .
بالنسبة للنقطة الرابعة ان تقنية البرمجة بدون كود تعتمد على التفاعل المستمر وهى بذلك تشبه الالعاب فى جاذبيتها التى تعتمد على التفاعل وبهذا يكون المطور او المبرمج اثناء عمله على تقنية البرمجة بدون كود لايشعر بالممل لان كل عمل يقوم به يجد له رد فعل بشكل مباشر
وسنقوم بإذن الله بإضافة كورس كامل يشرح هذه التقنيه وكيفية عمل مشاريع بها للمهندس محمود فايد ومجموعه من المحاضرين المهتمين بهذه التقنيه