مسئول اممي : الامريكيون دمروا العراق وسلموه لايران


(memo-eng) #1

مفكرة الإسلام: شن “الأخضر الإبراهيمي” المبعوث السابق للأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي هجومًا حادًا على السياسة الأمريكية في العراق‏,‏ مؤكدًا أن واشنطن دمرت العراق وسلمته لإيران.
وفي مقابلة مع مجلة “نيشن” الأمريكية، قال الإبراهيمي: إن واشنطن دمرت العراق وحطمته‏,‏ وإن إنقاذه لن يكون إلا من خلال تعاون الدول العربية ودول الجوار‏,‏ إلا أن تلك الدول ترفض‏,‏ لأن الولايات المتحدة تريد أن تساعدها في تنفيذ سياستها التي وصفها بـ"العفنة".
وضرب مثلاً بالعشوائية التي أدار بها الأمريكيون الدولة بعد الغزو‏,‏ قائلاً إنه عندما كان في العراق عام‏2004,‏ شكا له الناس في الموصل من أنه لا يوجد مدرسون لتعليم أبنائهم‏,‏ وعندما أبلغ بول بريمر (الحاكم الأمريكي) بذلك أخبره بأنه تم الاستغناء عن المدرسين والمهندسين‏,‏ لأنهم كانوا أعضاء في حزب البعث‏,‏ برغم أنهم في العراق كان لا يمكنهم الالتحاق بأي عمل إلا من خلال عضوية الحزب الحاكم‏.
وأشار المبعوث الدولي السابق إلى أن الإعداد لغزو العراق بدأ مبكرًا بعد هجمات ‏11‏ سبتمبر‏2001,‏ وأن اجتماعًا كبيرًا عقد في وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون يوم‏17‏ من الشهر نفسه كان مخصصًا للعراق وليس لأفغانستان‏,‏ وأن أحد المشاركين في الاجتماع أبلغه بذلك‏.
واشنطن سلمت العراق للشيعة ولإيران:
وذكر الإبراهيمي أن الولايات المتحدة سلمت العراق للشيعة الذين جاءوا من إيران‏,‏ وكان من الصعب عليهم حل الجيش‏,‏ فاتخذت القرار نيابة عنهم‏.‏
وأشار إلى أن‏80%‏ من قوة الشرطة العراقية حاليًا من رجال الميليشيات‏,‏ أما في الجيش فالنسبة أقل‏,‏ إلا أن غالبيته من المدعومين من الميليشيات‏,‏ واعتبر أن تلك لا يمكن أن تكون تشكيلة لقوات أمن قومي‏.‏
وحول النفوذ الإيراني في العراق‏,‏ أكد أن إيران ليس لها فقط نفوذ من خلال ما تقدمه للعراقيين من أموال وأسلحة‏,‏ ولكن لديها رجالها في العراق أيضًا‏.‏
وحذر المبعوث الدولي السابق من أن الحرب الأهلية إذا اشتعلت لن تكون حبيسة حدود العراق‏,‏ ويمكن أن تمتد إلى لبنان‏,‏ كما سيكون هناك شباب عرب يريدون أن يتطوعوا بالذهاب إلى العراق لنجدة إخوانهم السنة‏.‏
الأمريكيون دمروا العراق:
وأضاف الإبراهيمي: أقول بوضوح إن الأمريكيين دمروا العراق وحطموه ولن يمكنهم إصلاحه‏,‏ معتبرًا أن العراق يحتاج إلى إصلاح بأيدي العراقيين وبدعم الجيران‏,‏ وأنه من الجنون أن يقول بعض الجيران إن الأمريكيين دمروا العراق وعليهم إصلاحه‏,‏ ولابد للسعودية وتركيا وإيران أن تتعاون‏.‏
وشدد على أنه رغم أن الأمريكيين لن ينجحوا وحدهم في حل مشكلات العراق‏,‏ فإن ذلك لا يعني إمكانية ذلك بدونهم‏,‏ لأنه لا يمكن تجاهل وجود نحو‏150‏ ألف جندي‏.