السحرة والمشعوذون والدجالون ! وضمانات الوقاية والعلاج السبعة..؟؟؟


(ابوعبدالله احمد) #1

بسم الله الرحمن الرحيم

[CENTER]إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل الله فلا هادي له ،

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله

.وبعد

انتشر في هذا الزمان السحرة والمشعوذون والدجالون وكثر أذاهم وراجت بضاعتهم الشيطانية ، وذلك بسبب بعد المسلمين عن دينهم وإتباعهم للشهوات حتى اغتالتهم الشياطين

، فمن الواقع المر في هذه الأيام أنك تجد أنه إذا تزوج المسلم من امرأة ثانية ذهبت الزوجة الأولى إلى الساحر حتى تربط زوجها عن ضرتها وإذا لم تنجب المرأة تذهب إلى الضريح الفلاني وتذبح له الذبائح والنذور، وإذا أصاب إنسان ما صرع ذهب به إلى القسيس أو المشعوذ ودفع له المبالغ الخيالية وإذا أصيبت المرأة بمس من الجان ذهبت إلى حفلات الزار والرقص حتى ترضي قرينها الشيطان والعرف الفاسد الذي سرى بين الناس كسريان النار في الهشيم، هذه هي حال المسلمين في هذا الزمان إلا من رحم الله

ولاحول ولاقوة الا بالله العظيم

.

وفي المقابل كثر القراء بالرقى الشرعية وغيرها فمنهم من سار على سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ومنهم من ابتدع في العلاج أسماء وأرقاماً وأعداداً واحداث لم ترد إلا على ألسنة الشياطين أو من كتب السحر والشعوذة، وألف بعض هؤلاء الرقاة الكتب وفيها الغث والسمين ، ولاحظت كثيراً من الرقاة عن قرب لأستبيان احوال هولاء الرقاة ومدى صدق منهجيتهم في التعامل الشرعي والاخلاقي هداهم الله تعالى للحق.

أنهم يتحفظون على ما منّ الله به عليهم من علم في هذا الباب أو منهم من يظنون أنه علم وماهو الا اساطير الاولين ، ومنهم من له السنوات الطوال وهو يرقي المرضى وليس عنده طالب علم واحد يعلمه للاستفراد بالذي هو عليه لنفسه ، بل منهم من يغضب إذا ما سئل عن أمر من أمور الرقية ، ومنهم من كان يقرأ الرقية بصوت مسموع وعندما اجتمع عنده طلبة العلم أسر بقراءة الرقية حتى لا يتعلم منه أحد .ومنهم من يحتاج الى من يرقيه هو بين حين وحين،وغيره الكثير من أمور يعجب منها العقل السليم.

جاء في الحديث عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم( مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ أَلْجَمَهُ اللَّهُ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) " رواه الترمذي وأبو داود واحمد ؛

يقول الشافعي رحمه الله تعالى[/center]

[LEFT]

ومن منع المستوجبين فقد ظلم

ومن منح الجهال علما أضاعه

[/left]

[CENTER]وقيل ما صين العلم بمثل بذله لأهله ، ومن كتم العلم فكأنه جاهله ،

وكان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يعلم الصحابة من غير سؤال فكان يقول لابن عباس رضي الله عنهما: يا غلام إني أعلمك كلمات … الحديث ، وكان يقول لأبي سعيد ألا أعلمك أعظم سورة في القرآن … الحديث ، وعن الحسن البصري رحمه الله تعالى قال: " لأن أتعلم باباً من العلم فأعلمه مسلماً أحب إلي من أن تكون لي الدنيا كلها في سبيل الله تعالى ".

إن تعليم علم الرقية الشرعية لمن يوثق في علمه ودينه وأمانته الاخلاقية أصبح ضرورة ملحة ، فلله كم من عروس طلقت ، وكم من أرحام قطعت ، وكم من أهل بيت شتت شملهم ومزق جمعهم ، وكم من امرأة شريفة إلى الرذيلة دفعت ، وكم من قلوب الرجال على الفواحش هيجت…الخ من تلك الاحوال ، وما هذا إلا بسبب انتشار السحرة والمشعوذين وكثرة التلبس والإصابة بالعين المقرونة بالشياطين ،

أعاذنا الله جل في علاه واياكم من جميع الخبث والخبائث

فأدى هذا الامر الى اختلاط الحابل بالنابل على عامة الناس وعدم الادراك بأحقية الى من يذهبون بمريضهم الذي اعياهم قبل عيّ نفسه.

وهنا نلقي بالائمة على أهل العلم الشرعي وسكوتهم المطبق وهم يرون حال هؤلاء الناس والاعلام الاسلامي الصادق والذي لايتماشى ومتطلبات المرحلة وواقع الامة وهي تواجه الاهوال .

وهنا نتوجه الى اخواننا واخواتنا من الذين ابتليو بمرض او كان لديهم مريض قد ذاقو الامرين بسسببه الصبر الصبر والاكثار من الدعاء لهم او لمرضاهم والتأني التاني في الذهاب لمن يدعون الاستطباب او العلاج من كيد السحرة والمشعوذين؟؟

والسؤال عن الشخص المعالج في علمه ودينه واخلاقه قبل العلاج كما اسلفنا وبعد التحقق والتثبت يرجى الاخذ بهذه التوجيهات التي لابد منها :[/center]

[RIGHT]1:عقد النية والتوكل على الله في كل امر.

2:التوجه الى الله تبارك وتعالى بطلب الشفاء.

3:التأكد من ان المرض ليس له علاج عند الاطباء أوطبيا

لاعلاج له مطلقا.وبعد أقرار الاطباء بذلك.

4:السؤال عن معالج متمكن وذو علم شرعي صحيح وأن اعيا السؤال.

5:عدم الاعتقاد من ان الشيخ او المعالج هو من بيده الشفاء.

6:الاهتمام بالمريض نفسيا وتهيئته للعلاج فهذا يساعد المعالج والمرض لتقبل العلاج.

7:التمسك بالعبادات الشرعية المطلوبة (كالصلاة-الصيام-قراءة القرآن

-والاذكار الواردة في حصن المسلم) قبل وأثناء وبعد العلاج.[/right]

[CENTER]وما أن تتم هذه الواجبات فلن يرى المريض نفسه الا وهو على الطريق السليم لابواب الشفاء من الله تبارك وتعالى وهو الشافي المعافي ان شاءالله

والله تبارك وتعالى اعلم[/center]

لاتنسونا من صالح دعائكم