المهندسات وسوق العمل


(خديجة حسن محمد الحماوي) #1

السلام عليكم

انا خريجة كلية الفنون الجميلة قسم العمارة جامعة الاسكندرية دفعة 2005
خرجت لابحث عن عمل ولكني صدمت في الواقع، وجدت انه كلما ذهبت لمكتب كل ما يريده منى هو العمل ك - typest - ولا يريد مني العمل كمصممة معمارية ، وكذلك وجدت العديد من زميلاتي - سواء كانوا خريجات كلية الهندسة او الفنون الجميلة - يواجهون نفس المشكلة ، فبالتالي قررنا الذهان للبحث عن العمل في المواقع وكانت النتيجة ان معظم الاهالي رفضوا العمل في الموقع - وهذا الغالب وانا والدي منهم - او ان المكتب يرفض عملي كمهندسة مسؤولة عن موقع .
وكان هناك طريق اخر سلكه البعض وهو التدريس في المدارس المعمارية
فها بالله عليكم بعد هذا الجهد والتعب والسهر طوال 5 سنوات نجد ان كل ما ينتظرنا هو هذا
مع العلم اني ضد عمل المراة في اي مجال كان ولكن اعلم ان هناك من يحتاج الى هذه الوظيفة احتياج شديد واعتقد اني لوكنت مكانهم لفعلت ذلك ولكنهم لم يجدوا من يتكلم بالنيابة عنهم
ارجو الافادة برايكم
ولكم جزيل الشكر وفائق لالاحترام

#2

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا بكى أخت خديجة فى منتدى المهندس
وبالنسبة للموضوع هذه المشكلة ليست خاصة بقسم العمارة فقط وانما لكل الاقسام ولذلك تم نقلها الى المنتدى العام حتى نتيح فرصه اكبر للاعضاء فى المشاركة .
وفعلا هذه المشكلة تواجه المراة فى الهندسة
ولكنى كنت اعتقد انها تواجهها فى الاقسام التى تحتاج الى اعمال شاقة مثل الهندسة الميكانيكية
ولكن بالنسبة للهندسة المعماريه فانا فى الحقيقة لا اعلم عن طبيعة العمل فى المكاتب
ولكن اقول لك نصيحة
فى البداية يجب عليكى ان ترضى باى شغل لانه مما لاشك فيه انه سوف يفيدك
على الاقل تواجدك فى المكان
والنقطة الثانيه لا يجب ان تتوقعى المثاليه فى كل شى فى العمل لان هذا فى كل المجالات


(dr reda) #3

أختنا المهندسة / خديجة
لاتنزعجي مما ذكرت فأنت نفسك مع هذا الفريق الذي إصطدمت به حيث تقولين إنك ضد عمل المرأة ، فكيف تريدين أن يتقبل المجتمع عمل المرأة ، وأنت تقولين إنك ضد عمل المرأة في أي مجال ، أي إنه وبمجرد إعطاءك الفرصة أو المسئولية للعمل فسترفضين أي إمرأة ممكن أن تتقدم للعمل ، ولن تراعي الظروف الخاصة بها.
وهذا نجده في مجالات كثيرة فمثلاً المجالات الطبية نجد أن كثير من النساء لايثقن في الطبيبة المرأة حتى ولوكانت من الطبيبات المشهود لهن في المجال الطبي ويذهبن إلى الطبيب الرجل.
مما يعمل على تقليل فرص العمل بالنسبة للمرأة العاملة في هذا المجال ، وهذا على سبيل المثال لا الحصر.
ومن هنا نجد أن المرأة تثق بعمل الرجل والرجل أيضاً ، بينما المرأة لا تثق بعمل المرأة مما يتبعه الرجل أيضاً.
فكيف يمكن للرجل أن يعطي فرصة عمل للمرأة ، والمرأة نفسها لاتثق بالمرأة.
فما رأيك؟