اللقاءات الهندسية والفوائد المتبادلة


#1

جريدة الرياض اليومية

وجهة نظر
اللقاءات الهندسية والفوائد المتبادلة
م. صالح بن ظاهر العشيش
تحدثت في مقال الاسبوع ما قبل الفارط المعنون مؤتمر الهندسة القيمية عن أهمية المؤتمرات العلمية، وفي هذا المقال سوف أتطرق إلى اللقاءات الهندسية.
اللقاءات العلمية العامة والهندسية على صفة التحديد والتي تجمع المهندسين المهتمين من قطاعات مختلفة وخبرات متنوعة في لقاءات جماعية وثنائية، فمن طبيعة اللقاءات الهندسية انها اقل رسمية من المؤتمرات حيث يقل فيها الجانب النظري ويزداد فيها الجانب العملي وجدول نشاطاتها أكثر مرونة مما يتيح لتلك اللقاءات والأحاديث بين المهندسين المشاركين فرصة التعارف وتبادل الخبرات وتوسيع دائرة العلاقات المهنية مما يؤدي الى اغتنام فرص الاستثمار لتلك الخبرات وتحقيق التكامل المهني، فاذا كان اللقاء الهندسي تشارك فيها دولة خارجية متقدمة هندسيا وصناعيا فإن ذلك يضيف ابعادا أخرى مثل الاطلاع على التجارب الخارجية وامكانية نقل الناجح منها الى الوطن، وكذلك بحث فرص الاستثمار المشترك والاستفادة المتبادلة لكل طرف من الطرف الآخر.
ما دعا الى الكتابة في هذا الموضوع هو اللقاء الهندسي الذي عقد في الرياض مؤخرا نظمته الهيئة السعودية للمهندسين ومجلس المهندسين الماليزيين والذي يهدف الى التوعية بمجالات التعاون الهندسي والتعريف بمجالات مشروعات التنمية المتاحة في البلدين والتي يمكن للمهندسين المساهمة فيها، بالاضافة الى إيجاد نوع من الشراكة المهنية المباشرة حيث تواجد عدد من المهندسين الماليزيين من مختلف القطاعات (العامة والخاصة) التنموية هناك، وكذلك حضور عدد من المقاولين الماليزيين والذين من الممكن أن يساهموا في تنفيذ المشروعات التنموية لدينا.
اننا ندعو الهيئة السعودية للمهندسين الى الاكثار من هذه اللقاءات الهندسية لأن في ذلك اثراء للعمل الهندسي الوطني وفرص ثمينة تتيح لمهندسينا الانفتاح الى ما عند الآخرين من تجارب وفرص عمل واطلاع الآخرين على امكاناتهم وقدراتهم العلمية.