تقرير المهندس عمرو عرجون عن إجتماع سكرتارية مهندسون ضد الحراسة


#1

الزملاء المهندسون المحترمون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تم يوم الثلاثاء 27 مايو اجتماع سكرتارية مهندسون ضد الحراسة بالقاهرة وكان لقاء ساده جو من المودة بين جميع الزملاء بسبب الحضور المكثف من الجميع والترحيب الخاص بالزملاء المحترمين الدكتور مهندس مجدى قرقر والمهندس عادل الجندى والمهندس محمد الأشقر ، وإليكم ملخص لما تم .
كان جدول الاجتماع كالتالى :

متابعة ماتم فى الاجتماع السابق وتقييم الحلقة النقاشية التى تمت بنادى أبو الفدا بالقاهرة حول غياب دور نقابة المهندسين كهيئة استشارية للدولة مما أدى إلى مشروعات مرفوضة شعبيا وأخرى غير مدروسة مثل مشروع تصدير الغاز الطبيعى لاسرائيل الذي يمثل اهدارا لموارد الوطن لصالح عدو لا يجوز دعمه أبدا … ومشروع أجريوم الملوث للبيئة والذي شابه تجاوزات كثيرة …
تم الاتفاق على المردود الايجابى للحلقة النقاشية عن مشروع الغاز الطبيعى وأنها تمت بشكل حضارى لائق بالمهندسين و بمشاركة مجموعات الشباب الذين يحرص جميع الزملاء على الاستماع لوجهات نظرهم ادراكا أنهم يمثلون مستقبل نقابة المهندسين كما كان لحضور الزملاء الصحفيين الذين يساندون قضية نقابة المهندسين وكذلك الأساتذة من المدونين النشطاء المحترمين أثر واضح أتاح للمهندسين عرض قضيتهم بشكل أوسع كثيرا اقترابا من هدف جعل قضية رفع الحراسة عن نقابة المهندسين قضية رأى عام مما يساعد فى تحقيق الهدف المطلوب ، كما تم التشاور حول إجراءات تنفيذ توصيات الحلقة النقاشية .

تم الاتفاق على ترتيب زيارة لاسكندرية الأسبوع المقبل إن شاء الله يلتقى فيه مهندسوا القاهرة والاسكندرية لاستمرار التشاور حول المرحلة المقبلة والاحتياج لابتكار أساليب جديدة للتواصل مع الزملاء المهندسين فى محافظات مصر المختلفة واستمرار العمل على جميع المحاور لرفع الحراسة .

تم عرض الموقف القانونى الحالى لقضية رفع الحراسة بعد تقديم الحراسة لاستشكال باسم بعض المهندسين يطالبون باستمرار فرض الحراسة على النقابة وتم عمل دراسة لكيفية الرد القانونى وجارى اتخاذ الاجراءات اللازمة .

تم مناقشة وجهات النظر حول أوجه الربط بين مد العمل بقانون الطوارىء واستمرار فرض الحراسة على نقابة المهندسين واتفق المتحاورون أن هناك علاقة بين استمرار الطوارىء لمدة سبعة وعشرون عاما وبين استمرار فرض الحراسة على نقابة المهندسين لمدة ثلاثة عشر عاما وأن هذا يعنى أنه مازالت الميول الاستبدادية تسيطر على الكثير من المسئولين على اتخاذ القرار ، مما يعنى ضرورة العمل على زيادة جهد وثبات مجموعة المهندسين الوطنيين فى تجمع مهندسون ضد الحراسة المطالبين بنقابة حرة فى وطن حر ، وتم الاتفاق على اعلان وجهة نظر تجمع مهندسون ضد الحراسة فى بيان يصدر بهذا الشأن .

تم الاتفاق على عمل حلقة نقاشية فى متصف الشهر القادم حول دور نقابة المهندسين الغائب عن تقديم المشورة الهندسية لمشروع مصنع أجريوم الملوث للبيئة .

تم الاتفاق على أهمية دعم المجموعات البريدية المتنوعة لتجمع مهندسون ضد الحراسة وشكر القائمين على موقع مهندسون ضد الحراسة على الفيس بوك على جهدهم وتوجيه الدعوة لجميع المهندسين للمشاركة بالرأى والتعبير عن أفكارهم ورؤاهم حول شأن نقابتهم

ومرفق الوصلة الاليكترونية لتجمع مهندسون ضد الحراسة على الفيس بوك
http://www.facebook .com/group. php?gid=13382118 868

ولكم صادق الود والاحترام ،،،
مهندس عمرو عرجون