الحيـــــــــاء .... من مكارم الاخلاق


(sara sara) #1





الحيـــــــــاء

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
ازمة هذا الزمان هي أزمة الأخــــلاق، يجب أن نعود الى أخلاق الدين وأخلاق سيد المرسلين سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي زكَّاه ربه وقال فيه (وإنك لعلى خُلُق عظيم)





وإنما الأمم الأخلاق مابقيت
فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا





أخلاق الدين والتى تبدأ بالتوحيد، وتنتهي بإماطة الأذى عن الطريق مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم"الايمان بِضع وستون أوبِضع وسبعون شُعبة أعلاها لاإله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الايمان"





إن لكل دين خٌلُقا وخُلُق الاسلام الحياء





اللهم ارزقنا الحياء منك






[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
ما هو الحياء :

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
لفظة الحياء مُشتقة من الحياة
فإذا كانت حياة القلب تامة كان الحياء تاماً
إذا مَرِضَ القلب نَقُصَ الحياء
وإذا مات القلب ضاع الحياء
الحياء يمنعك أن تُضيِّع حق َّ الناس
الحياء يمنعك أن تفعل فِعْلا شنيئا
الحياء يمنعك ان تستعلي وتتكبر
الحياء يمنعك ان تتلفظ بلفظ بذئ
الحياء يمنعك ان تأتي بخلق ذميم أو فعل دنيء

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][COLOR=red][CENTER]

الحياء نوعان:
1- الحياء الجِبِلِيّ وغريزي وفْطَري

2- حياء مكتسب ايماني
[/center]
[COLOR=#000000][CENTER]

1- الحياء الجبلي والغريزي والفطري:[/center]



[CENTER]

الحياء الجبلي فطر الله عز وجل كل الناس عليها أي جَبَلَ الله عز وجل الخلق عليها
هناك من تجرد من هذا الحياء الفطري الجِّبلي ، في هذا الزمان انتكست الفِطرة ، فالحياء الجِبلي ضاع إلا من أدركه الله برحمته
قال صلى الله عليه وسلم : " صنفان من أهل النار لم أرهما بعد … وذكر… نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها …" [رواه مسلم ]
[/center]



[CENTER]

الحياء الفطرى هو ما أودع الله فى قلوب الناس. ويقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم" إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت "[/center]



[CENTER]

2- حياء مكتسب ايماني:[/center]



[CENTER]

الحياء المكتسب هو الحياء الايماني الذي لايأتي إلا إذا عرف الانسان ربه سبحانه وتعالى بأسماء جلاله وصفات كماله
فكلما عرف نعم الله عليه وأفضاله، ونظر إلى تقصيره يخجل وينكسر قلبه ويستحي من الله
لأن كل ذلك فضل من الله أن يستر العبد المذنب فلو كانت للذنوب رائحة لملأنا الأرض عفناً
[/center]



[CENTER]

تعرفه باسمه جل جلاله الرقيب الذي يُراقبك ،والذي يعرف عنك السر وأخفى
واسمه جل جلاله البصير الذي يرى حالك،
واسمه جل جلاله السميع الذي يسمعك
قال تعالى:(ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم…)
[/center]



[CENTER]

فالحياء الايماني يزيد بالطاعات وبمعرفة الله عزوجل
ولا يتحقق كذلك الحياء المكتسب إلا بمطالعة المِنن( أي النعم التي أنعم الله علينا) ومطالعة عيب النفس وتقصيرها في الجنب الله وانكسار القلب ويعلم أن مافيه من نِعم بفضل الله عز وجل
ولأن العبودية استسلام وانقياد لله عزوجل،
وليس عبدا لله إلا من استسلم وانقاد لله عزوجل
[/center]



[CENTER]

المُحب لله عزوجل خاضع لربه شِعاره السمع والطاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم
فهذه هي حقيقة الحياء
[/center]
[/color][CENTER]

[/center]
[/color][CENTER]

[/center]
[/size][/size][/font]

فماهو حقُّ الحياء؟

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
ما رواه الترمذي عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “استحيوا من الله حق الحياء. قال: قلنا: يا رسول الله، إنا نستحي والحمد لله، قال: ليس ذاك، ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى، ولتذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك استحيا من الله حق الحياء”.





الامام احمد…عبد الله بن مسعود رضي الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"استحيوا من الله حقَّ الحياء قالوا إنا نستحي والحمد لله يارسول الله قال:ليس ذاك ولكن من استحيى من الله حقَّ الحياء وليحفظ الرأس وماعوى والبطن وماوحوى وليذكر الموت والبِلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الحياة الدنيا من فعل ذلك فقد استحيى من الله حقَّ الحياء "
ليس ذاك : أي ليس الحياء كلمة يُردِّدُها





احفظ الرأس وما وعوى:
احفظ رأسك وما تُدخله في هذا الرأس من مُعتقدات وأقوال وأفكار





وما وعوى: أي وما في الرأس من أعضاء كالعين واللسان والأذن والأنف
ليس من الحياء أن أوظف هذه النِّعم في معصية الله عزوجل :
ليس من الحياء أن أنظر الى ما يُحرم الله ليس من الحياء أن أسمع …أن أشم ما يُحرم الله عز وجل
ليس من الحياء قول شهادة الزور ، وقول الباطل وكلام الفاحش وقول الغيبة والنميمة والكذب والأمر بالمنكر…
ليس من الحياء أن أسمع الى الغيبة …
يقول الله عزوجل ( ولاتقفوا ماليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسئولا)
ستُسأل عن سمعك ولسانك وبصرك وعن جميع أعضاءك هل وظفتها في الدعوة أم وظفتها في الحرام ومعصية الله





وليحفظ البطن وماوحوى :
وليحفظ البطن : أي لاتُُدخِل الى بطنك إلا ما أحلَّ الله
وقد قال صلى الله عليه وسلم: "إن الله طيب لايقبل إلا طيباً، وإن الله- تعإلى- أمر المؤمنيين بما أمر به المرسلين فقال(يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً)[ المؤمنيين51]، وقال تعإلى :frowning:يا أيها الذين ءامنوا كلوا من طيبات مارزقناكم)[البقرة172] ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء:يارب يارب ، ومطعمه حرام ،ومشربه حرام،وملبسه حرام، وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك؟"[رواه مسلم].
ماوحوى: من الأعضاء "من يضمن لي مابين لحيَيْهِ وما بين فخِذيه أضمن له الجنة"





مابين لحييه هو اللسان (مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)





وليذكر الموت والبِلى: من ذكر الموت والبلى يعلم أن الدنيا مهما طالت فهي حقيرة وأن العمر مهما طال فلا بد له من دخول القبر





لما نام هارون الرشيد في فراش الموت قال ماأغنى عني ماليه هلك عني سلطانيه، وقال للذين حوله بأن يذهبوا به الى قبره فلما نظر فيه قال يا من لايزول مُلكه ارحم من قد زال مُلكه





من أراد الآخرة ترك زينة الحياة الدنيا فهو يعمل في الدنيا وقلبه مُعلق بالآخرة لأنه يعلم أن الدنيا مزرعة للآخرة لذا هو يُوظِف نفسه في الدنيا للآخرة
هذا هو المؤمن إذا قامت القيامة وكان في يده فتيلة فليزرعها
فوظيفتنا أن نأخذ بالأسباب ونترك النتائج لله عزيز الوهاب





قال علي رضي الله عنه : الدنيا دار صِدقٍ لمن صدقها ،ودار غِنىً لمن تزود منها ، ودار نجاة لمن فهم عنها ، فهي مهبِط وحي الله ،ومًُصلى أنبياء الله ،ومتجر أولياء الله ،ربحوا فيها الرحمة واكتسبوا فيها الجنة .





الدنيا قنطرة يعبر فيها الأتقياء ليعبروا فيها الى الآخرة

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
ومن فعل ما سبق فقد استحيى من الله حق الحياء.

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]





ماهو فضل الحياء؟

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
لو لم يكن للحياء فضلاً سوى أنه صفة من صفات الله عز وجل لكفى به فضلاً… فما أعظم أن تتصف بصفة من صفات الله. والدليل على أن الله من صفاته عز وجل الحياء قوله سبحانه وتعالى( إن الله لا يستحى أن يضرب مثلاً)… "

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
وقوله تعالى(والله لا يستحى من الحق)

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
وقول رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم"إن الله تعالى حي كريم يستحى إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفراً خائبين".

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
وهنا نقول أن علينا أن نؤمن بذلك دون تحريف أو تشبيه أو تمثيل فكل ما دار ببالك فهو سبحانه خلاف ذلك.الحياء شعبة من شعب الإيمان وقد قال صلى الله عليه وسلم"الإيمان والحياء قرناء فإن رفع أحدهما رفع الآخر" وقال" الحياء من الإيمان والإيمان فى الجنة، والبذاءة من الجفاء والجفاء فى النار" وقال" لكل دين خلقاً وخلق الإسلام الحياء

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[SIZE=4][FONT=Microsoft Sans Serif]وهو أزين وأجمل وأروع ما تتزين به المرأة وما أحوج المسلمات الآن لهذا الحياء فنحن نسمع ونرى فى هذه الأيام ما يخلع القلوب. ويا لقبح فتاة لاحياء لها وإن تحلت بغالى الماس والذهب.

[/font][/size]
[/center]
[/size][/size][/font]

انظر كيف أثنى الله على ابنة العبد الصالح حين قال عز وجل (فجاءته إحداهما تمشي على استحياء قالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا) وأنظر واستمع إلى الشيخ القارئ محمد رفعت رحمه الله وهو يقرأها بعبقرية من فهم النص فيقرأ حتى يصل إلى كلمة (على استحياء) فيقف ثم يستأنف بها فيقرأ(على استحياء قالت… )

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
وكأنى به قد فهم المراد من النص أن مشيتها كانت على استحياء وقولتها كانت على استحياء فنسب الاستحياء للفعلين المشي والقول.

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
كان صلى الله عليه وسلم أشدَّ حياءً من العذراء في خِدرها





كان سيدنا أبو بكر الصديق يقول : يا أيها الناس استحيوا من الله فمنذ بايعت رسول الله ما خرجت لقضاء حاجتى إلا وأنا مقنع الرأس حياءً من الله.





سيدنا عمر بن الخطاب كان يقول : من قل حياؤه قل ورعه، ومن قل ورعه مات قلبه.





سيدنا عثمان رضي الله عنه قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم "إنى لأستحى من عثمان لأنه رجل تستحى منه الملائكة"





الفضيل يقول : من علامات الشقاء قسوة القلب وجمود العين وقلة الحياء وطول الأمل والرغبة فى الدنيا.





السيدة عائشة رضي الله عنها قالت:فلما دفن عمر والله ما دخلت الغرفة إلا وقد شددت علىً ثيابى حياءً من عمر

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][SIZE=4][CENTER]

[/center]
[/size]



[/size][/size][/font]
كيف نحقق الحياء:

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4]


[CENTER]

[/center]
[/size][/size][/font]

* بتحقيق الإيمان نكتسب الحياء فهو شعبة من شعب الإيمان.

[FONT=Arial][SIZE=4][SIZE=4][COLOR=#000000][CENTER]

* بالمحافظة على الصلوات “إن الصلاة تنهى عن الفحشاء" وقد قيل له صلى الله عليه وسلم إن فلانا يصلى من الليل ويسرق، فقال صلى الله عليه وسلم ستنهاه صلاته يوماً”[/center]



[CENTER]

* صحبة الأخيار، فاختر عباداً إذا رأيتهم ذكرك وجههم بعبادة الله وخشيته.[/center]



[CENTER]

* تحقيق الإحسان والإحسان هو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك. فاعلم أنه يسمع ويرى ويطلع إلى السر وأخفى.[/center]



[CENTER]

* أن ننظر إلى أسوتنا وحبيبنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو من علم الدنيا الحياء وأن نطالع سيرته فهو من قال"إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".[/center]



[CENTER]

* أن نتذكر الآخرة ونزداد قرباً إلى الله بالذكر والاستغفار وعمل الصالحات، وأن نتعرف عليه بأسماء جلاله وصفات كماله[/center]



[CENTER]

ملخص حلقة الحياء للشيخ محمدحسان من برنامج الفضفضة على قناة الناس

منقووووووول لفائدة[/center]
[/color][/size][/size][/font]


(doren) #2

بتحقيق الإيمان نكتسب الحياء فهو شعبة من شعب الإيمان. : مشكورة سارة


(فارس القران) #3

[CENTER]ولقد عُني رسول الله ( ص ) بخلق الحياء , وأكد التنويه به والرفع من مكانته , فجعل الحياء وثيق الارتباط بالايمان , فقال :" الحياء شعبة من شعب الايمان “, وقال :” أن الحياء والايمان في قرن , فإذا سلب احدهما تبعه الآخر “. ورأى النبي ( ص ) رجلاً يعاتب آخر بشأن الحياء فقال له :” دعه فإن الحياء من الايمان “. وكأن الرسول ( ص ) قد جعل الحياء من الايمان لأن المستحي ينقطع بحيائه عن المعاصي , فصار كالايمان الذي يحول بين الانسان وهذه المعاصي , ولعل هذا هو الذي جعل الرسول ( ص ) يقول :” استحيوا من الله حق الحياء “وحينما قال الصحابة :إنا نستحي من الله يا رسول الله والحمد لله أجابهم قائلا :” ليس ذاك , ولكن الاستحياء من الله حق الحياء ان تحفظ الرأس وما وعى , والبطن وما حوى , وتذكر الموت والبلى , ومن اراد الآخرة ترك زينة الدنيا , وآثر الآخرة على الأولى “.
وإذا تحقق الحياء عند الانسان بالصورة التي رسمها هذا الحديث الشريف فإن الحياء يصد صاحبه عن كل قبيح , ويصله بكل جميل , وبهذا يتحقق قول الرسول:” الحياء لايأتي إلا بخير “.وبهذا ايضا نفهم بوضوح : لماذا قال رسول الله ( ص ) :” إن لكل دين خُلقا , وخُلق الاسلام الحياء " . ولو تدبر العاقل امر الحياء لأدرك في يسر ان الحياء لو لم يكن خُلقا قرآنيا اسلاميا .يأمر به الله تبارك وتعالى ويدعو اليه رسوله ( ص ) , لكان امراً من أمور الفطرة الانسانية الصافية , وطبيعة من طبائع البشرية الطاهرة .

شـكــرا وبارك الله فيك لك …

[/center]


(sara sara) #4

بارك الله فيكم على مروركم .


(سارة فؤاد) #5

الله يعطيكي الف عافية على مواضيعك اخت سارة