قصة توبة


(system) #1

[SIZE=4]سمعت صوتاً غريباً!

اقتربت بهدوء من حجرتها كان الظلام يخيم على المكان وصوت البكاء يزداد شيئاً فشيئاً…

عندما وصلت إلى حجرتها هممت بأن أطرق الباب ولكن شيئاً ما منعني فوقفت عاجزة لا أدري ما بها ولكن عندما وقفت سمعت جيداً سمعت صوت بكائها مع دعوات وأذكار!

فتحت الباب بخفية فوجدت الحجرة مظلمة جداً ووجدتها ساجدة حسبتها مريضة وتتألم من شدة المرض إلى أن سقطت على الأرض واقتربت منها قليلاً فإذا هي ساجدة لربها في آخر الليل تدعو وتبكي…

جدتي إنها امرأة كبيرة في السن تعاني من ألم في قدميها وألم في رأسها ومع ذلك لم تقل أنا مريضة ولا أستطيع أن أقوم الليل…

وتفكرت بحالي جيداً أنا أجري وألعب وقادرة على الحركة والحمد لله لا أشكو أي مرض أبخل على نفسي بقيام الليل وهي امرأة مسنة ومريضة ولم تترك قيام الليل…

فسألت نفسي… إذا مت وهذا سني سأسأل عن شبابي فيما أفنيته؟ فماذا أجيب …؟! عند التلفاز، أو في سماع ما يغضب الله! من النوم في ماذا؟

واسألي نفسك أنتِ أيضاً واعزمي معي على التوبة الصادقة الآن…

**
[/size]


(sara sara) #2

بارك الله فيك

[CENTER]
[FONT=Times New Roman][SIZE=4]اللهم إني أستغفرك لكل ذنب

خطوت إليه برجلي

أو مددت إليه يدي

أو تأملته ببصري

أو أصغيت إليه بأذني

أو نطق به لساني…

أو أتلفت فيه ما رزقتني

ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني

ثم استعنت برزقك على عصيانك

فسترته علي

وسألتك الزيادة فلم تحرمني

ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك

يا أكرم الأكرمين…

اللهم إني أستغفرك من كل سيئة

ارتكبتُها في وضح النهار أوسواد الليل

في ملأٍ أوخلوة

في سرٍ أوعلانية

فلم أستحيي منك

وأنت ناظر إلي…

اللهم إني أستغفرك من كل فريضة

أوجبتَها عليّ في الليل أوالنهار

تركتُها خطأً أو عمدا

أو نسياناً أو جهلا

وأستغفرك من كل سنة من سنن

خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم

تركتُها غفلةً أو سهوا

أو نسياناً أو تهاوناً أو جهلا…

أستغفرالله وأتوب إليه

مما يكرهه الله

قولاً أوفعلا

باطناً أوظاهرا

أستغفرالله وأتوب إليه

‏أستغفر ‏[/size][/font]
الله … ‏وأتوب ‏إلى ‏الله [/center]


(سارة فؤاد) #3

بارك الله فيك وجزالك الله كل خير
جزاكي الله كل خير اخت سارة على الدعاء الجميل

[CENTER]
[FONT=Times New Roman][SIZE=4]اللهم إني أستغفرك لكل ذنب

خطوت إليه برجلي

أو مددت إليه يدي

أو تأملته ببصري

أو أصغيت إليه بأذني

أو نطق به لساني…

أو أتلفت فيه ما رزقتني

ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني

ثم استعنت برزقك على عصيانك

فسترته علي

وسألتك الزيادة فلم تحرمني

ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك

يا أكرم الأكرمين…

اللهم إني أستغفرك من كل سيئة

ارتكبتُها في وضح النهار أوسواد الليل

في ملأٍ أوخلوة

في سرٍ أوعلانية

فلم أستحيي منك

وأنت ناظر إلي…

اللهم إني أستغفرك من كل فريضة

أوجبتَها عليّ في الليل أوالنهار

تركتُها خطأً أو عمدا

أو نسياناً أو جهلا

وأستغفرك من كل سنة من سنن

خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم

تركتُها غفلةً أو سهوا

أو نسياناً أو تهاوناً أو جهلا…

أستغفرالله وأتوب إليه

مما يكرهه الله

قولاً أوفعلا

باطناً أوظاهرا

أستغفرالله وأتوب إليه

‏أستغفر ‏[/size][/font]
الله … ‏وأتوب ‏إلى ‏الله [/center]