الامانة في زمن كثرت فيه الخيانة


(sara sara) #1


الامانة

نحن في زمان قلت فيه الأمانة[FONT=Arial]
وكثرت فيه الخيانة
وأصبح كثير من الناس لايؤتمنون[COLOR=#0000ff]
وإذا اؤتمنوا خانوا
وأصبحوا يتبايعون فلا يكاد أحد يؤدي الأمان

حتى
[/color][CENTER]أصبح يقال:إن في بني فلان رجلاً أميناً

لندرة الأمانة بين الخلق،
وكأن الناس ما علموا أن الأمانة والرحم
يقفان يوم القيامة على جنبتي الصراط يميناً وشمالاً،

[/font]لعظم أمرهما وكبر موقعهما[FONT=Arial]
وليطالبا من يريد الجواز بحقهما.
وأما سلفناالسابقون فقد تجذرت الأمانة في قلوبهم
فبها يتبايعون، ويتعاملون،

[/font]الامانة بمعناها الشامل هي :
جميع ماافترض الله تعالى على العباد .

قال الله تعالى:
{ إنا عرضنا الأمانة على السموات والارض والجبال
فأبين أن يحملنها
واشفقن منها
وحملها الانسان
إنه كان ظلوما جهولا)}
الاحزاب72

بعض الفوائد حول مفهوم الامانة:
1/ الامانة من الاخلاق التامه التي لاتصلح للتجزئة [FONT=Arial][COLOR=#a0522d]
فكما أنه لايصلح أن يكون

[/center]
[/color][CENTER]الانسان نصف عفيف

[/font]فكذلك الأمين بالقليل دون الكثير خائن
والامين بحال دون أخرى خائن.

2/ الامانة خلق ايماني توجده وتزكيه التربية الايمانية [FONT=Arial][COLOR=#a0522d]
باستشعار رقاب الله الذي

[/center]
[/color][CENTER]لاتخفي عليه خافية

والخوف منه
ومن مقام السؤال عنها بين يدي الله ,

[/font]فمن كان أمينا برقابه الناس عليه فقط فليس بأمين .
3/ الامانة من اعظم الكنوز واحسنها عائدة على صاحبها [FONT=Arial][COLOR=#a0522d]
فإذا بامانة انسان

[/center]
[/color][CENTER]كانت له هذه الثقة ذخرا في الدنيا قبل الآخرة

واذا وجد الناس مثل هذا الانسان تجاذبوه
من كل مكان فرفعوا ذكره .

[/font].[FONT=Arial]
4/ الأمانة من أخلاق القوة . [COLOR=#a0522d]
لاقوة النفوذ والسلطان ,
ولاقوة الجاه والغنى , بل

[/center]
[/color][CENTER]قوة النفس

[/font]تنفي عنها ضعف الانقياد الى حب الذات والهوى الذي يورد الهلكه …
5/ الامانة ضدها الخيانة وهي الغدر , واخفاء الحق الواجب [FONT=Arial][COLOR=#a0522d]
وهي من أعظم

[/center]
[/color][CENTER]خصال المنافقين

[/font]

[FONT=Arial]

[/font]
[/center]


(سارة فؤاد) #2

بارك الله فيك اخت سارة


(doren) #3

جميل جدا الاخت سارة جزاك الله خير


(timuchin) #4

[RIGHT]الأمانة

[/right]
يأيها الذين ءامنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنت تعلمون * وأعلموا أنمـا أموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم "



"كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ؛ فالإمام راع ومسئول عن رعيته , والرجل راع فى أهل بينه ومسئول عن رعيته , والمرأة فى بيت زوجها راعية وهى مسئولة عن رعيتها , والخادم فى مال سيده راع وهو مسئول عن رعيته " قال ابن عمر – راوى الحديث – سمعت هؤلاء من النبى (صلى الله عليه وسلم) , وأحسبه قال :" الرجل فى مال أبيه راع وهو مسئول عن رعيته "



"المحافظة على حقوق الله وحقوق العباد , تتطلب خلقا لا يتغير باختلاف الأيام بين نعمى وبؤسى , وذلك جوهر الأمانة "


[RIGHT][COLOR=Blue][B][FONT=Arial][SIZE=3][FONT=&quot]قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " العامل إذا استعمل فأخذ الحق , وأعطى الحق لم يزل كالمجاهد فى سبيل الله حتى يرجع إلى بيته " الطبرانى .

[/font][/size][/font][/b][/color][/right]


(sara sara) #5

[CENTER][FONT=Arial][SIZE=4]بارك الله فيكم على مروركم بموضوعي

وبارك الله فيك اخي timuchin على اضافاتك وجزاك الله خيرا
[/size][/font][/center]