الملتقى الهندسي الثالث للحوار "الهندسة واللغة العربية....بين العملية والعولمة"


(أبو أنس المصري) #1

[RIGHT]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني المهندسين وأخواتي المهندسات مرحباً بكم مجدداً في ملتقياتكم الحوارية التي يتصافح فيها العقل مع العقل ويحتضن فيها القلبُ القلبَ نتحاور مع بعضنا فيما يهمنا ويهم مجتمعنا ضمن سلسلة من المواضيع التي بدأت منذ فترة نريد منها أن نتعرف فيها على قوانا ومقدراتنا المجتمعية ومدى واجبنا نحو أمتنا

“الهندسة واللغة العربية…بين العملية والعولمة”

هذا هو موضوع ملتقانا الثالث للحوار والذي نسأل الله جل وعلا أن يوفقنا فيه

الهندسة واللغة العربية…واقع أليم

هناك بعض الدول العربية تدرس الهندسة باللغة العربية ودول أخرى تدرسها بالإنجليزية والمغرب العربي يدرسها بالفرنسية، من المحق ومن المخطئ؟؟؟

هل فعلاً الهندسة تحتاج أن تكون بلسان واحد حول العالم؟؟؟ وهل ذلك فعلاً متبع في جميع دول العالم؟؟؟

هل فشلت اللغة العربية أن تحوي المصطلحات الهندسية؟؟؟ أم نحن الذين فشلنا في تذوق اللغة العربية؟؟؟

هل نعرب الهندسة؟؟؟ أم نبقيها على لغتها الإنجليزية؟؟؟

ولو سنعرب الهندسة؟؟؟ من سيعربها؟؟؟ مجمع الغة العربية في مصر؟؟؟ أم في سوريا؟؟؟ أم من؟؟؟

أسألة كثيرة وكثيرة جداً تدور حول هذا الموضوع بين مؤيد ومعارض

نطلب من الأخوة الأعضاء أن يدلوا بأصواتهم وبالذات أخواننا المهندسين في المهجر والذين يعيشون وسط الغرب في أوربا وكندا
ونحيط الأخوة علماً أن جميع ملتقياتنا السابقة واللاحقة ليست حكراً على فكر معين وليس لها اتجاه مسبق التخطيط، لا الأمر كما ترون تصويت على كل شئ والحمد لله لم يتم حذف ولا مشاركة واحدة حتى الآن في أي من الملتقيات السابقة فالأمر مفتــــــــــــــــــــــــــــــــوح على مصراعيه لأي رأي ولأي رأي يضاده
المهم المشاركات وإخراج كل ما في حقيبته، ليفيد وليستفيد

من سيفتتح اللقاء ويكون له اليد السابقة لتشهد له صفحات المنتدى أنه كان أول من رمى بسهم في الملتقى الثالث الهندسي للحوار

“الهندسة واللغة العربية… بين العملية والعولمة”

[/right]

(روبوت الاسلام) #2

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حتى يتفاعل المرء مع مثل هذه الموضوعات بطريقة بناءة لا بد من توفر بعض التاريخ عن الرياضيات التي هي اصل الهندسة بالاضافة الى تاريخ الهندسة فبحثت بالانترنت ووجدت ما سيلينا :
نبدأ اولا بالرياضيات
علم الجبر

علم الجبر

العرب: لقد اشتغل العرب بالجبر و ألفوا فيه بصورة علمية منظمة ، حتى أن (كاجوري) قال : (( إن العقل ليدهش عندما يرى ما عمله
العرب في الجبر … )) و من أشهر مؤلفاتهم كتاب ( الجبر و المقابلة ) لمحمد بن موسى الخوارزمي ، و كتاب الخيام في الجبر الذي نشره (ووبك في مارس 1851م) ، قسم العرب المعادلات إلى ستة أقسام و وضعوا حلولا لكل منها ، و استعملوا الرموز في الأعمال
الرياضية و بحثوا في نظرية ذات الحدين ، و أوجدوا قانونا لإيجاد مجموع الأعداد الطبيعية ، و عنوا بالجذور الصماء و مهدوا لإكتشاف اللوغاريتمات .
و في القرن الثالث عشر الميلادي بدأت العلوم الرياضية عند العرب و غيرها تنتقل إلى أوربا عن طريق الأندلس فترجموا مؤلفات العرب في العلوم المختلفة و منها الجبر فقام الرهب جوردانس (حوالي 1220م) باستبدال الكلمات في العبارات الجبرية بالرموز ، و لقد فعل معاصره (فيبوناكي) نفس الشيء فألف كتابا عن الحساب و مبادئ علم الجبر أوضح فيه تأثره بكتابات الخوارزمي و أبي كامل العلمين العربيين .
وفي القرن السادس عشر توصل العلماء إلى حل معادلات الدرجة الثالثة و الرابعة ، و في القرنين السابع عشر و الثامن عشر توصلوا إلى نتائج باهرة في بحوثهم عن متسلسلات القوى و خواصها .

في مصر القديمة:

لقد عرف المصريون القدماء الجبر فاستعملوا معادلات من الدرجة الأولى و حلوها بطرق مختلفة كما عرفوا معادلات من الدرجة الثانية و حلوا مسائل تؤدي إليها ، و أقدم ما نعرف من علم الجبر عند المصريين نجده في بردى الكاتب المصري (أحمس) التي نسخها نحو 1650ق م ، و هو يذكر أنه نقل هذه البردية عن أصل يرجع إلى نحو 1850ق م ، و يبدوا من المعلومات الرياضية الموجودة في هذه
البردية تعود إلى أيام فرعون زوسر أحد ملوك الأسرة الثالثة (نحو 3000ق م ) ، و صاحب هرم سقارة المدرج أقد الأبنية الحجرية في مصر و فيها نجد ما يدل على أن المصريين القدماء قد عرفوا المتواليات العددية و المتواليات الهندسية و قد عرفوا أيضا معادلات من الدرجة الثانية مثل المعادلتين : +ص2=100 ، ص=3/4س ،حيث س=8 ، ص= 6 ، و هذه المعادلة هي الأساس التاريخي
لنظرية فيثاغورس أ2=ب2+ج2 ، و كان المصريون يسمون العدد المجهول (كومة) .
وبابل
و في حوالي 2000 ق م وضع البابليون القدماء جداول للمربعات و المكعبات و حلوا معادلات الدرجة الثانية و الثالثة والاغريق
، كما عرف الإغريق الحل الهندسي لمعادلات الدرجة الثانية في عصر فيثاغورس ، و قد لمس الإسكندريون الحاجة إلى علم الجبر فبحث (ديوفانتس) الذي عاش في الإسكندرية في القرن الثالث الميلادي (250م) في حل معادلات الدرجة الثانية ذات المعاملات الموجبة ،
وحتى الهنود الحمر
كما عرف الهنود علم الجبر فقام (إرمابهاتا) بإيجاد عدد حدود المتوالية الحسابية التي عرف منها الحد الأول و الأساس و جموع الحدود ، و وضه (برهما جوبتا ) في القرن السابع الميلادي قاعدة لحل معامدلات الدرجة الثانيه .والغرب:
و في القرن التاسع عشر بدأ اكتشاف علوم الجبر الأخرى فابتكر (هاملتون 1805-1865)جبر الرباعيات المسمى باسمه ، و نشر العالم الرياضي ( جراسمان 1809-1877) كتابا يحتوي على بعض أنواع الجبر العامة الأخرى ، و ابتكر العالم الإنجليزي (كيلي 1821-1895) جبر المصفوفات
و كانت أبحاث ( بول 1815-1864) قد ظهرت منذ سنة 1854 و من بين هذه الأبحاث الجبر البولي ، كما ظهرت سنة 1881 أشكال فن لتوضيح الجبر البولي ، و اخترع بيرس سنة 1780 جبر التنسيق الخطي

                                                                                      علم الهندسه

تعريف علم الهندسه: الهندسة هي دراسة مختلف أنواع الأشكال وصفاتها ، كما أنها دراسة علاقة الأشكال والزوايا والمسافات ببعضها ، وتنقسم الهندسة البسيطة إلى جزأين : الهندسة المستوية والهندسة الفراغية ، وفي الهندسة المستوية تدرس الأشكال التي لها بعدين فقط ، أي التي لها طول وعرض ، أما الهندسة الفراغية فتدرس الهندسة في ثلاثة أبعاد ، وتتعامل مع مفرغات مثل متوازيات المستطيلات ، والمجسمات الأسطوانية ، والأجسام مخروطية الشكل ، والأجسام الكروية ، الخ … أي مع الأشكال التي لها طول وعرض وسمك .

اصل علم الهندسه: أصبحت الهندسة جزءا أساسيا من العلوم المعاصرة لا يمكن إحراز أي تقدم بدونها. فهل تعرفون كيف اكتشفت الهندسة؟
أصل كلمة هندسة باللغة الإنكليزي (جيومتري)يعود إلى لغة الإغريق القديمة ، وهي تتكون من كلمتين : “جيو” ومعناها الأرض ، “متري” ومعناها قياس ، وهكذا كانوا من أوائل الذين اكتشفوا الهندسة ، ففي كل سنة كان نهر النيل يفيض فيغرق الأرياف ، مما كان يؤدي إلى إزالة علامات الحدود بين تقسيمات الأرض المختلفة ، وكانوا لذلك بحاجة إلى طريقة ما لإعادة قياس قطع أراضهم ، فصمموا طريقة لوضع علامات للأراضي بمساعدة القوائم والجبال ، وكانوا يضعون قائم في الأرض في مكان مناسب ، وكان قائم أخر يوضع في مكان أخر ، ثم يوصل القائمان بحبل يحدد الحدود ، وبوصل قائمان آخرين كانت المساحة تعلم كموقع للزراعة أو للبناء …

تاريخه:
في البداية كانت كل الهندسة تعتمد على الحدس والبديهة ، لكن معلما إغريقيا كان اسمه طاليس انكبَّ في عام (600) قبل الميلاد على إثبات المبادئ الهندسية بطريقة علمية ، وفي الهندسة تدعى الحقيقة " نظرية " واكتشف طاليس إثباتات لبعض النظريات فوضع بداية للهندسة الوصفية .
لكن اقليدس الإسكندري كان هو الذي منح الهندسة وضع العلم ، ففي عام (300) قبل الميلاد تقريبا جمع اقليدس كل النتائج الهندسية التي كانت معروفة حتى ذلك الوقت ، ثم نظمها بطريقة منهجية في سلسلة من (13) كتابا ، و أطلق على هذه الكتب اسم " المبادئ " ، وقد استخدمها العالم كافة قرابة (2000) ألفي عام في دراسة الهندسة ، وتطورت هندسة اقليدس على هذه المبادئ ، ومع مرور المزمن طور رياضيون مختلفون فروعا أخرى للهندسة ، ونحن في الوقت الحاضر ندرس أنواعاً كثيرة من الهندسة مثل الهندسة التحليلية ، وهندسة المثلثات ، وهندسة منكوفسكي(ذات الأبعاد الأربعة) ، والهندسة الّلا إقليديسية ، والهندسة الاسقاطية .

إننا نستخدم مبادئ الهندسة في كل حياتنا المعاصرة ، لوضع التصاميم والديكورات في المعمار والمناظر الطبيعية والحدائق ، هذا بالإضافة إلى أن الكثير من الأدوات التي يستخدمها المساحون مثل البوصلة والسدسية والمزولة و غيرها لها علاقة بالهندسه…

                                                                                                                                               العولمة

العولمة وهي المصيبة العظمى على المسلمين لها جوانب إيجابية و أخرى سلبية ، غير أن جوانبها السلبية قد تطغى على الجوانب الإيجابية منها بالنسبة إلى الأمة الإسلامية وكذلك الشعوب الضعيفة ، و ليس مقصود الممهدين للعولمة إلا محاولة تكميل السيطرة و الهيمنة الكاملة على ما تبقى حتى الآن بعيداً عن سيطرة القوى العظمى و هيمنتها .
فرفع بعض القيود ، و تعميم بعض الإمكانيات هو شيء جيد طبعاً ، لكن يجب أن لا ننسى التأثيرات العلمانية و الثقافية و السياسية و الاقتصادية خاصة التي تستهدف البنية الاقتصادية للدول الإسلامية ، و ما تترتب عليها من أمور في المستقبل .
فلعل المقصود الرئيسي هو غزو العالم بصورة عامة و العالم الإسلامي بصورة خاصة فكرياً و سياسياً و اقتصادياً ، و فرض هيمنة القوى الكبرى على الأمم و الشعوب و استضعافها و استعمارها من جديد تحت عناوين جديدة مغرية و برّاقة .
لكن الملاحظ أن حقائق كثيرة ظهرت الى العلن و كشفت النقاب عن النوايا و الأهداف المأمولة التي كان دعاة العولمة قد خططوا لها فلم تَعُد تلكم الشعارات جذابة و لا رنانة كما كانت عليه في بداية الأمر .
اضف الى ذلك ان العولمة تدخل بكل الانظمة في حياة الناس وليس كما بعتقد ومن الانظمة التي تدخل فيها النظام الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والعسكري و و و و …وبما انها فكرة تدعو الى توحد الثقافات وهي بالاصل فكرة غربية فانها لا توافق الاسلام باي شكل من الاشكال بل هي فكرة تدعوا الى الانحلال والضياع
و من حيث المجموع فإن العولمة سلاح ذو حدين فيجب أن يكون موقفنا منها ـ كمسلمين ـ موقف الحذر الشديد ، رغم محاولة الاستفادة من إمكانياتها الإيجابية ، و هذا ما نرجوه للأمة الإسلامية إن شاء الله .


(أبو أنس المصري) #3

يا سلام على الإبداع والتوفيق
جزاكم الله خيراً أخانا الكريم
أخواننا الكرام لا تنسوا أن هناك تصويتاً نحب أن يدلي كل عضو برأييه فيما صوت له
وكذلك لا تنسو تقييم الملتقى، بصراحة أنا حاولت أقيم كذا موضوع قبل كده بس ما عرفش ليه الوظيفة دي مش شغالة معايا (يمكن المنتدى حظرني من التقييم)

وكذلك قبل أن أنسى أحب أن يكون على هامش أعمال المنتدى لقاء مع أخواننا العاملين أو الدارسين بالدول الأجنبية مثل أستاذي المهندس أحمد الديب (ألمانيا) وكذلك أخينا روبوت الإسلام (من القدس المحتلة) وكذلك أي من أخواننا في المغرب العربي (من الذين درسوا بالفرنسية) وليكن مثلاً أختنا المشرفة سارة أو أخي حسين فبرجاء من الأخوة الكرام المذكور أسماؤهم وكذلك أي أخ عمل أو درس في دولة أوربية أن ينبهني برسالة خاصة عن مدى إتاحته وقبوله لهذا اللقاء وإذا أراد مسبقاً أن أرسل إليه برنامج الحوار فليس لدي أي مانع فبرجاء التعاون


(طيب) #4

[FONT=Arial Black][SIZE=4]جزاك الله خيرا اخي ابو انس انت دائما سباق و مبادر في طرح المواضيع المهمه,و ايضا اخي روبوت الاسلام شكرا جزيلا على التذكير بدور العرب و المسلمين في الهندسة من بداية ظهورها , و هو تماما ما كنت اود ان اذكره,
و هذه طبعا ستكون المشاركة الاولى
في الموضوع و ليست الاخيرة ان شاء الله

"[/size][/font]هناك بعض الدول العربية تدرس الهندسة باللغة العربية ودول أخرى تدرسها بالإنجليزية والمغرب العربي يدرسها بالفرنسية، من المحق ومن المخطئ؟؟؟""
[FONT=Arial Black][SIZE=4]
صحيح ان العرب هم اول من بدأ العلوم و منها علوم الهندسة,و لكن الان نجد معظم المراجع المهمه و الكتب الهندسية الحديثة من تأليف علماء اجانب , وانا اشعر بطغيان اللغه الانجليزية على هذه المراجع ايضا, ففي مراحل دراستي صادفت مراجع لعلماء يابانيين قد الفوا كتبهم باللغه الانجليزية.

“”[/size][/font]هل فشلت اللغة العربية أن تحوي المصطلحات الهندسية؟؟؟ أم نحن الذين فشلنا في تذوق اللغة العربية؟؟؟""
[FONT=Arial Black][SIZE=4]
فكيف تكون الان اللغه العربية عاجزة عن احتواء الهندسة و المصطلحات الهندسية و قد كان العرب هم اول من اسسها وبرع فيها و في كل العلوم التي تقوم عليها؟؟
برأيي ان اللغه العربية غير عاجزة …و لكننا نحن من قصر في حق اعظم لغه…لغه القران…

"[/size][/font][FONT=Arial Black][SIZE=4][COLOR=Red]هل نعرب الهندسة؟؟؟ أم نبقيها على لغتها الإنجليزية؟؟؟

ولو سنعرب الهندسة؟؟؟ من سيعربها؟؟؟ مجمع الغة العربية في مصر؟؟؟ أم في سوريا؟؟؟ أم من؟؟؟""
[/color][/size][/font] [FONT=Arial Black][SIZE=4]
الخطوة الاولى في تعريب الهندسة هي انقاذنا للغتنا العربية , و تطوير عقولنا و علومنا حتى نفرض على العالم لغتنا العظيمة

[/size][/font]


(أبو أنس المصري) #5

جزاكم الله خيراً أختنا طيب
وأنا قبل أن أدلي بدلوي كأحد المشاركين اريد ان أنوه عن نقطة ذكرتيها وهي طغيان اللغة الإنجليزية على الهندسة واستشهد أن أحد المهندسين اليابانيين ألف كتابه بالإنجليزية

والذي أريد أن أعلق عليه هو أن أغلب هذه الكتب “”“تترجم للإنجليزية”"" كما حدث مع الكتب الروسي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وبدء قيادة الرأسمالية الأمريكية، وبما أن أغلب الشعوب لغتهم الثانية هي الإنجليزية فإن الكتب الأصلي باللغة الأصلية يندثر أو يبقى في بلده فقط وأما النسخة المترجمة فتجوب العالم أجمع، فتخيلي أختي الكريمة لو أن هذا الكتاب كان مكتوباً باللغة اليابانية كم من المهندسين كانوا سيتمكنوا من قراءته، أكيــــــــــــد عدد قيل جداً

ولكن لا ننسى أن الكتاب الأصلي كتب باليابانية بالذات لو كان أن المؤلف الفه أثناء إقامته باليابان وليس في أمريكا


#6

قد تم عمل توبيك للموضوع فى صفحة المهندس على الفيس بوك ويمكنك أخى ابو انس متابعة الموضوع هناك واختيار المواضيع هناك ووضعها فى الموضوع وان شاء لله قريبا سوف اعطيك رايى فى هذا الموضوع الهام جدا وايضا سوف اقوم أيضا بمشاركة خبرتى فى التعليم فى المانيا


(system) #7

لما نرجع بالتاريخ تم نقل اشياء كثيرة من العرب ولكن لم ينقلو فحسب بل طور الغرب بناءا على فهم الغرب لم يركن الى بقاء العلم المنقول على لغته العربية ولكن تعلم باللغة العربية ثم طور ونقل واصبح رائد العلم والتطور فى العصر الحالى
الان هل نحن نطور او نغير او لنا انجازاتنا هل نحن الرواد حاليا فى التقدم العلمى ؟
رأى المتواضع ان ندرس باللغة الانجليزية الى ان يظهر جيل قادر على الابداع والتطوير وبعد ذلك يقود العالم بفكره ومن ثم بلغته
لا استطيع ان ادندن بلغتى وانا لا وجود لى علميا وانا بااختصار متخلف مجرد اداة ناقلة .
القائد هو المايسترو الذى يعزف لحنه اما نحن نتلقى الاشارات منه ولكن لا نغير اللحن لاننا لسنا اهل لان نقود الاوركسترا . هل نكتب النوتة بلغتنا وتكون بلا قيمة ام نترجم فقط ولن يسمعنا احد .
انا اعشق اللغة العربية ولكن هذا الامر يخضع الى وجود جيل قادر على فرض شخصيته وعلمه


(أبو أنس المصري) #8

أولاً شكراً الأخ حاتم شوقي على التصويت وعلى مشاركتك المفيدة جداً
وبالنسبة لعشقك للغلة العربية يبدو من طريقة كتابتك وكلماتك، ونحن إذ نطرح هذه الاستفتاء لن نتهم أحداً ممن صوت ضد التعريب أنه من أصحاب الصف الخامس، لا أبداً بل نحن بصدد موضوع نناقشة والنتيجة الأخيرة للملتقى غير واضحة تماماً وغير سابقة التجهيز مثل البيانات الختامية لاجتماعات القمة العربية أو مجلس الشعب المصري، لا والله والأمر بين يدي الجميع

ولكن أحب أن أنوه أن موضوع الملتقى ليس عن تعريب الهندسة (بل هو موضوع الاستفتاء فقط) وإنما هو من هوامش أعمال المنتدى، أما الموضوع الأصلي هل فعلاً اللغة العربية لا تصلح أن تكون لغة للهندسة؟؟

مشكورين أخواني على التفاعل ونرجو المزيد، ولا تنسوا إخلاص النية لله في كل ما تكتبون


(system) #9

في مصر دراسة الهندسة باللغة الانجليزية…وجميع المراجع باللغة الانجليزية…واذا اردت البحث في موضوع ما فسوف استخدم الانجليزية…ومعظم المصطلحات انجليزية وعندما تترجم الى العربية قد تفقد معناها احيانا وقد لا تؤدي للمعنى المطلوب احيان اخري …تعودنا علي ذلك دون اختيار منا …لا ادرى ان كانت لغتنا العربية لا تحوى فعلا مصطلحات مقابلة ام انه تقصير من العرب انفسهم ولكن تبقي امامى الحقيقة واضحة وهى اننى عندما اريد الوصول الى معلومة ما اجد طريقي فقط عبر المواقع الاجنبية المتخصصة…يحزننى هذا كثيرا ويرهقنى ايضا بسبب اللغة…ولكن دائما اتذكر ان لغة القران لا يمكن ان تعجز…اتمنى ان تصبح في المستقبل اللغة العربية صالحة للهندسة…اما بالنسبة للوقت الحالي وبهذا الوضع فلا اعتقد


(system) #10

السلااااام عليكم
يسعدني ان ادلي بدلوي حول هكذا موضوع مرّ كخاطرة عابرة في يوم من الايام وان شاء الله لن اطيل عليكم …
بداية كما هو ظاهر للجميع ان الموضوع شائك ومتداخل …
تعود جذوره الى حضارة العز والرقي المتمثلة بالاسلام والمسلمين قديما …مما جعل اللغة المحكية في كل مكان هي العربية وسادت هذه اللغة انحاء المعمورة الى اليوم وما تعانيه الحضارة ذاتها من التخلف والرجعية والانحطاط ! وتاخر لغتها وتراجعها واستبدالها …
اما اذا اردنا ان نركب في قارب الاحلام والسير بعيدا عن شاطئ الواقع المرير فنجد انني كعربية ابّا عن جد احب ان اتعلّم كل شيء بلغتي انا واظن حينها ساتمكن من الابداع وربط كثير من الامور ببعضها …


(أبو أنس المصري) #11

[RIGHT]أخواني الكرام
قبل أن أعبر عن رأيي كعضو يجب علي كمدير للملتقى (بعد إذنكم طبعاً) أن أعبر عن مدى فرحتي بأن الملتقى ظهرت ثماره وأن جوه بعد ساعات بسيطة من إنطلاق فعالياته صار في غاية السخونة

تعليقي على المشاركات الموجودة سواء المؤيدة أو المعارضة هو إخواني الكرام من المفيد ما قالته إحدى أخوانتا المشاركات (أننا لو درسنا الهندسة بلغتنا فأكيد سنبدع فيها) وهذا هو السبب الحقيقي لتحقيقنا وهو وأكرره مراراً حتى تتضح الرؤية للجميع لماذا نعقد هذا الملتقى:

هل فعلاً الهندسة من الممكن أن تتحدث باللغة العربية؟ أم أن اللغة العربية هي فقط للملتقيات الشعرية والمنتديات النثرية؟
وإذا كانت تصلح فلماذا هي مجنبة ومنحاة الآن عن أهلها؟ وهل من الممكن فعلاً أن تعود الهندسة للتحدث بلغتنا؟ وما السبيل؟

إجابتي الشخصية ربما تكون غداً أو بعد قليل، طبعاً ده في حالة إن البشاوات أحمد وأنس (أولادي) رضيوا يناموا ويسبوني
[/right]


(khaledzizoo) #12

السلام عليكم
[CENTER]
يا جماعه انا اولا بدرس باللغه الانجليزيه وشايف ان السبب ببساطه في كده هو ان العلم اللي بندرسه اخدناه من الغرب
لكن فكره التعريب صعبه شويه لان

الانجليزيه هي لغه العالم الاولي في الوقت الحاضر واي مهندس في العالم لازم يعرف انجليزي

السبب التاني هو اللغه العربيه اللي بنعتز بيها اصبحت ضعيفه عند الشباب والدليل علي كده التعليقات في المنتديات …

اما بالنسبه لدول المغرب العربي فمعظمهم يجيدون الفرنسيه احسن من العربيه

اتمني انقاذ اللغه العربيه والارتقاء بها في مجتمعاتنا اولا
[/center]


(abdelfatah nasr) #13

الحمد لله رب العالمين وبعد،
اشكر اخوانى المهندسين جزيل الشكر على طرح هذا الموضوع الخطير
وانا احيل اخوانى الى قراءة كتاب
"اباطيل و اسمار"
للعلامة الاديب:
محمود محمد شاكر
وستستفيدون منه كثيرا ان شاء الله تعالى
رابط التحميل:
http://s203995553.onlinehome.us/waqfeya/books/03/0224.rar

(system) #14

شكراً على الموضوع الشيق, سأبدأ مباشرة بالرد على الأسئلة المطروحة:

1. هناك بعض الدول العربية تدرس الهندسة باللغة العربية ودول أخرى تدرسها بالإنجليزية والمغرب العربي يدرسها بالفرنسية، من المحق ومن المخطئ؟؟؟""

لا يمكننا الجزم , فالأوضاع السياسية في بعض أو أغلبية الدول العربية لا تسمح لنا في متابعة التطور الحاصل في الغرب , و ترجمة المراجع تأخذ وقت و تكاليف كبيرة: فكان من الأفضل أن نتعلم لغة القوم الآخرين لكي نواكب التطور. و لكن أشجع الدول التي بقيت محافظة على اللغة العربية لما لهذه اللغة من غنىً بالمعاني تفتقر إليه دول العالم جمعاء.
2. هل فشلت اللغة العربية أن تحوي المصطلحات الهندسية؟؟؟ أم نحن الذين فشلنا في تذوق اللغة العربية؟؟؟""
أبداً على العكس , اللغة العربية لم تفشل في احتواء المصطلحات الهندسية. هناك مصطلحات و مفاهيم يمكن أن تفسّر بمعنى أدق و أصحّ باللغة العربية. و شخصياً, اني أتعلم باللغة الفرنسية, و أما الكتب و المراجع التي أستعملها فهي باللغة الانجليزية. و لكن بالنهاية, دائماً أجد عجز اللغات الاجنبية على شرح ظواهر معينة بالدقة التي بمكن للغة العربية ان تؤديه.
بمعنىً آخر, نحن من فشلنا في تذوّق اللغة العربية بعدما تخلينا عن أصول لغتنا و اكتفينا بلغتنا العاميّة, بل البعض, أصبح يتكلم الأجنبية المعربة : مثلاً : قاعد بالبلاسة الفلانية ( بلاسة= Place) و هذه كلمة فرنسية و تعني مكان و أصبحت ضمن لغة إحدى الدول العربية. و الكافيه ( المقهى ) و ما إلى ذلك . و يعتقد بعض الناس أن هذا تحضُّر مع أنه يعني تخلفنا. من نكر أصله فلا أصل له , فما بالك بمن يستخف بلغته خاصةً إذا كانت على هذا النحو من البلاغة و الجمال و دقة المعنى.
فالخطأ بالنهاية منّا نحن.

[CENTER]
3. هل نعرب الهندسة؟؟؟ أم نبقيها على لغتها الإنجليزية؟؟؟
[/center]
نعم, بالطبع نعرب الهندسة.و لكن يجب أن يواكب التعريب انشاء مختبرات و مراكز أبحاث لكي نتسنح لنا الفرصة لتطوير علوم الهندسة و إنتاج ما هو خاص بنا و لا نكتفي بالترجمة المتواصلة لأبحاث غيرنا فهذا سيكلفنا الكثير من الجهد و الوقت , في حين يمكن أن نصب هذه الجهود ( جهود الترجمة)في تحسين الانتاج العلمي عبر دعم الجامعيين المتفوقين و دعم الأبحاث العلمية على نفس مستوى الدعم الغربي لجامعييهم.
[SIZE=4][FONT=Arial Black][COLOR=red]*** و أود أن أشير إلى تواضع المبالغ المخصصة للأبحاث العلمية العربية جمعاء, مقارنة بالمبلغ المتوسط عالمياً لدعم الأبحاث و الجامعات.
4. ولو سنعرب الهندسة؟؟؟ من سيعربها؟؟؟ مجمع الغة العربية في مصر؟؟؟ أم في سوريا؟؟؟ أم من؟؟؟""

[/color][/font]

تعريب الهندسة يمر عبر مراحل عدّة:
1. أولاً تعريب المهندسين العرب لأعمال الغرب.
2. تدقيق لجنة من المترجمين الخبراء باللعة العربية لتصحيح السياق و القواعد الإملائية و ما إلى ذلك.
3. يمر مجدّداً على لجنة المهندسين لتأككد من عدم تغيُّر المعنى العلمي للعبارات التي تم تصحيحها من قبل لجنة خبراء اللغة العربية.
أما إن كانت مصر أم سوريا التي ستقوم بالمبادرة, فأعتقد أن هذا الشأن يعني جميع الدول العربية, فكل دولة تقدم ما تملكه من أدمغة أو أموال أو أراضٍ لإنشاء مراكز و تسهيلات للطلاب .

*** أشير إلى أن نسبة كبيرة جداً من علماء الهندسة بالغرب هم من العرب, مثلاً في قسم الهندسة الكيميائية في بوليتيكنيك منتريال كندا هناك أكثر من نصف العلماء و المقيمين على الأبحاث هم من العرب , بالإضافة الى قسم كبير من الايرانيين و القليل من الأجانب . فيمكن الإستفادة من طاقات المهندسين العرب المتواجدين في دول الغرب و دول العرب و ذلك عبر إنشاء منظمة تجمعهم معاً , هذه فكرتي التي كنت أطمح لها منذ بداية دراستي الجامعية , عسى أن يوفقني ربي لهذا و يوفق أي إنسان مستعد لذلك, أعتقد أنها ستكون أكثر خطوة إيجابية.

وودت أن أعرف نسبة العرب المتواجدين في الخارج في هذا المنتدى و عددهم و كذلك المتواجدون في الول العربية. هل يمكن لأحد المشرفين على المنتدى أن يطلّع على ذلك. إن كان بإمكانكم, هل من الممكن إنشاء رسم بياني ( دائري) يبين توزيع المهندسين بين عرب متواجدين في الخارج و الداخل. و شكراً

وأشكر شكرأً خاصّاً لأبو أنس المصري على الموضوع الشيّق جدّاً عسى أن يكون شعلة أمل و عمل و أن لا يبقى حبراً على ورق.

عشتم و عاشت لغة ملتقى الغرب بالشرق… لغة العلم و العلماء التي نامت طوال 100 عام( فقط) و ستعود للتألق قريباً جدّاً

[/size]

(أبو أنس المصري) #15

أهلاً مرحباً وحيعهلى بالأخ الكريم والوجه الجديد في ملتقياتنا الهندسية أخينا ناصر (من كندا)
وأنا أقود سيارتي الصباح قادم للعمل كنت أفكر بما أبدأ مشاركاتي الفعلية في هذا الملتقى ومن أين أبدأ
فوقع في نفسي عبارة الشيخ محمد حسان أننا لا بد أن ننتقل من “مرحلة أزمة الوعي إلى مرحلة وعي الأزمة” وهذا أول سبيل للإصلاح
ففوجئت أنه لا يوجد أزمة وعي بين المهندسين (على الأقل المشاركين حتى الآن) بل الجميع عنده وعي وتقدير للأزمة بل والأكثر بدأ فعلاً في وضع خطوط وآليات لحل المشكلة

فعلاً لقد أجملت أخي ألكريم ما كان سيأخذ مني وقتاً كبيراً لتفصيلة
فجزاك الله عنا خيراً

طبعاً من المفترض أنا كنا نجري معك حواراً بصفتك من أحد هؤلاء المهندسين العاملين أو الدراسين بالخارج، ولكن ماذا أقول بعد مقالتك فاقبل منب عذري

[CENTER]أأذكر حاجتي أم يكفيني حياؤك إن شيمتك الحياء
إذا ما دعاك المرء يوماً كفاه من تعرضه الثناء

أستحلفك بالله أن تديم بقائك وتفاعلك معنا

[/center]

(أبو أنس المصري) #16

أخواني الكرام
حتى أبسط لكم القضية أكثر وأكثر دعونا ننسى الهندسة للحظات وعيشوا معي هذه القصة
تخيل أنك وأنت ذاهب إلى كارفور (أو لو كنت سعودي ذاهب لهايبر بندة) بعد إحدى الصراعات ضد الإسلام ومطالبة الجميع بمقاطعة المنتجات اليهودية والأمريكية وأن فعلاً هذه الأسواق تفاعلت وكان هناك عرض على شامبو تصنيع محلي يقول أصحابة أنه فعال جداً وضد القشرة ولن تعاني من القشرة للأبد إذا استعملت هذا الشامبو المحلي الجديد واسمه “شامبو الرأس والأكتاف” معلش دعوني أنطق اسمه باعامية المصرية، اسمه “شامبو الراس والكتاف”

أتوقع إن منكم من ضحك على هذه التسمية وهذا الاسم وربما صار نكتة نتضاحك بها بل ولربما يضرب به المثل لاحقاً (الراس والكتاف)

بالرغم إن أغلبنا قد ينصح زميله الذي يعاني من القشرة أن يستخدم الشامبو المشهور والمعروف (وأنا شخصياً أستخدمه) هيد آند شولدرز، وهي ماركة معروفة ولم نسمع من قبل من الغرب أو الشرق سخر من كلمة هيد آند شولدرز، بل وأكثر مستخدميه لا يعلموا معنى اسمه والذي هو ببساطة (الراس والكتاف)

سبحان الله، دعونا نعود للهندسة
دائماً كنت أسمع أخواني وهو يستهزءون من الدكاترة الذين كانوا يقولون في المحاضرة إجهاد القص عاوزينه يعني يقول shear stress أو إجهاد اللي يكررونها ويضحكون “اللي …اللي” لكن لو قال torsion stress ما فيش مشكلة

أو إذا سألت أحد أصدقاءك لماذا لا تستخدم نسخة الويندوز المعربة يقول لك (باحس إنها كئيبة وإن ألفاظة غريبة وبضيع المعنى) وهي في الحقيقة لا تضيع المعنى وإنما تنسيه الكلمة التي حفظها دون أن يعرف أصلاً معنا مثل cut past قص ولصق
طبعاً هذه هي أزمة الوعي بعينها، أننا فقدنا الأصل وتمسكنا بالفروع، كل هذه الكلمات تسمى “مصطلحات” يتفق المستخدمون على معنى “إصطلاحي” لكلمة معينة بغض النظر عن معناها اللغوي وبهذا لا يضرك أي كلمة اخترت فإنما هو “اصطلاح” فقط

باختصار شديد، الشكلة قبل ان نتكلم في تعريب الهندسة لابد أن نعرب “العرب” أولاً وأن نطالب المسؤولين في وضع المناهج ابتداءً من المرحلة الابتدائية تغيير طريقة تدريس اللغة العربية وتقريبها للأفهام بدلاً من جعلها مادة ينفر منها الطلاب

العرب الآن ليسو عرب، مثلما ذكر صاحبنا بل الأدهى أنهم كتبوا الكلمات الغربية بأحرف عربية في قلب الهندسة ولا أنسى دكتورة البرمجة وهي تقول “هانهويل” وهي تقصد أنها ستبدأ عمل while loop

على كل حال، جربوا هذا الاختبار
حاول أن تكتب صفحة تحكي فيها جانباً من حياتك والتزم بها اللغة الفصحى، هل نجحت، حاول تعرب كلماتها، هل نجحت، حاول أن تعيد قراءتها بسرعة دون أن تخطئ في قواعد الإعراب…أظن أن ذلك ملطباً نادراً ونحن نرى الخطباء على المنابر بل وفي الفضائيات لا يعربون كلمة واحدة وأغلب كلامهم لحناً (مغلوطاً) بعضه يحمل يقلب المعنى للنقيض تماماً بل والله استغفر الله وأنا أسمعه

يامعشرالقراء يا ملح البلد
من يصلح الطعام إذا الملح فسد

(طيب) #17

هذا حرفيا" هو واقع الهندسة و اللغه العربية…


(طيب) #18

كلام صحيح 100% ابو أنس… ولكن متى سنصحو و نصل فعلا لمرحلة التطبيق…و انقاذ لغتنا…
كثيرة هي الامثلة في استخدام الكلمات الانجليزية بدل العربية اثناء التعليم او حتى الحديث العادي, و في معظم المرات اعتقد ان السبب هو ان الكلمات الانجليزية اسهل لفظا في بعض المواضع… او انه من الاساس ليس لها ترجمة عربية في الكتب تفي بالمعنى… و رجعنا للتقصير …مقصرين في حق لغتنا …


(أبو أنس المصري) #19

أخواني سؤال أطرحه عليكم وأجيب عليه من واقع خبرتي وكل يجيب من واقع خبرته

هل فعلاً الهندسة في العالم تتحدث بالإنجليزية؟ أم هي دعاية جاهلة بالواقع؟
طبعاً أنا هأجيب من واقه تجربتي الشخصية ومعي أدلتي وأستأنس بقول الشافعي "رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب"
أولاً دعاية أن الهندسة في العالم تتحدث باللسان الإنجليزي هي دعاية جاهلة بالواقع، ومردديها ببغاوات لببغاوات أخر أكثر جهلاً (اعذروني على تعبيراتي فهي طبيعة الحوارات والجدالات وأنا أريد الحق لا الرجال)
أحبتي أنا أعمل في مجال المقاولات البترولية منذ حوالي خمس سنوات وتعاملت مع أكثر من 30 شركة من أكثر من 7 جنسيات ولاحظت والله على ما أقول شهيد ومعي أدلتي أنه لا يوجد أياً منهم من يستخدم اللغة الإنجليزية كلغة للهندسة إلا بعض الدول العربية والهند (وقد يكون أيضاً باكستان وإيران) أما باقي الدول الأوربية والنمور الأسيوية فبلسان قومهم يتحدثون

وأزيدكم، كان لي لقاء شخصي مع صاحب شركة شين هان الكورية وفوجئت أنه لا يجيد الإنجليزية على الإطلاق ويترجم له ابنه كل شء من الكورية للإنجليزية والعكس

وأنا لي الآن تعامل مع شركة هيونداي كورية (حليفة أمريكا صاحبة العولمة الإنجليزية) وأنا أقسم بالله أنني عندما أرسل لهم إيميل ويأتيني إيميل توكيد الاستلام أنه يكون مكتوب باللغة الكورية وهو ما يعني أن الويندوز التي يستخدمها هي النسخة الكورية

بل وأراد الله أن تقع في يدي مواصفة الجودة لإحدى الشركات الكورية أيضاً فوجدت أنهم كتبوها باللغتين الكورية (طبعاً لاستخدامهم هم) وباللغة الإنجليزية لاستخدام عملائهم من شتى الجنسيات الأخرى

أزيدكم من الشعر بيتاً، التقيت أيضاً ولكن بصورة غير شخصية مع دكتور مهندس من شركة فوريه لاجاديك الفرنسية وكان الرجل يتحدث الإنجليزية بالمخارج الفرنسية وأزيدكم أن لوحاتهم التفصيلية تكون كلها مكتوبة باللغتين وهو ما يعني أن الناس هناك ليسوا كلهم يجيدون اللغة الإنجليزية بالرغم أنها من كبرى الشركات العالمية في مجال صناعة المبادلات الحرارية

لم ينتهي الأمر، كنت في اجتماع مع شركة تكنيب الإيطالية وممثل من شركة كوخ جليتش الإيطالية أيضاً وكان ممثل كوخ جليتش لا يجيد الإنجليزية وكان مهندس تكنيب يتحاور معي بالإنجليزية مع الآخر بالإيطالية وأحياناً كان يلعب دور المترجم بيننا

ومثال إيطالي آخر من شركة لتوين الإيطالية جائنا إيميل منهم داخلي بالخطأ أكثر من مرة واللغة كانت إيطالي

حتى الفلبين، يتراسلون فيما بينهم بالللغة الفلبينية

ومثال آخر أسباني، شاركت مرة في أحد المنتديات الهندسية الناطقة باللغة الإنجليزية وكان عندهم مشكلة في حسابات معينة فأرفقت لهم ملف إكسيل من صنع بتروجتاوي (شركتي الأولى) ولكن كان من قوانين المنتدى عدم إرفاق ملفات من هذا النوع، وبعد فترة جاءني إيميل من مهندس أسباني يطلب مني ان ارسل له هذا الملف على إيميله الشخصي فاستجبت له وصادف وقتها أنني كنت أبحث عن موضوع معين (لا اذكر تحديده الآن ولربما كان في المبادلات الحرارية) فطلبت مساعدته فارسل إلي ملفاً هندسياً فيه محاضرات هندسية حول هذا الموضوع ولكنه اعتذر لي أنه (بالأسبانية) وأن النسخة الإنجليزية منه غير متوفرة لديه!!!

شركة بوكاد البلجيكية وهي شركة برمجيات هندسية بيننا وبينهم اتفاقية لتطوير أحد برامجهم لنستخدمه في مجالنا والمفاجئة يا أحباب كانت أن عبارات المساعدة المكتوبة داخل كود البرمجة كانت بالفرنسية (لغة المستخدمة في بلجيكا) وأن أغلبهم كان لا يجيد الإنجليزية أفضل منا وأزيدكم أن كل نسخ الويندوز الخاصة بهم هي النسخة الفرنسية

والأمر لا يختلف كثيراً في شركة مايكروبروتول الفرنسية أيضاً شكة برمجيات

وشركة مرسيدس الألمانية وشركة MWM (ولست أقصد BWM) جميع كتالوجاتهم الفنية الموزعة على وكلاء الصيانة مكتوبة باللغة الألمانية

وفرنسا لما احتلت المغرب العربي فرضت عليهم دراسة الهندسة باللغة الفرنسية، باعتبارها أحد لوازم الهيمنة الفرنسية على البلاد المحتلة

وأكثر وأكثر وأكثر

فهل لازالت بعد كل ذلك الإنجليزية هي اللسان المبين للهندسة


(system) #20

والله حضرتك ازهلتنى بالمعلومات القيمة اللي ذكرتها

وفي نفس الوقت اصبح عندى امل كبير في موضوع التعريب وانه شئ ممكن جدا