الذكاء والغباء .. قصة رائعة


(م. عبد المنعم) #1






الذكاء والغباء …
قصــــة رائعـــــة

لعلها تكون تذكرة لكل المعلمين الذين يتناسون
أن هنالك عدة طرق لحل المسائل المختلفة …
بدلاً من الاقتصار على الحل النموذجي الوارد
في الكتاب أو ورقة إجابة الامتحانات



في امتحان الفيزياء في جامعة كوبنهاجن بالدانمرك …

[SIZE=4][COLOR=black][CENTER]جاء في احد أسئلة الامتحان السؤال التالي :
كيف تحدد ارتفاع ناطحة سحاب باستخدام الباروميتر ؟
الباروميتر : جهاز قياس الضغط الجوي

الاجابة الصحيحة :
بقياس الفرق بين الضغط الجوي
على سطح الارض وعلى سطح ناطحة السحاب

إحدى الاجابات من قبل احد الطلبة …
استفزت أستاذ الفيزياء …
وجعلته يقرر رسوب صاحب الاجابة …
بدون قراءة باقي إجاباته على الاسئلة الاخرى …

الاجابة المستفزة كانت :
أربط الباروميتر بحبل طويل …
وأدلّي الخيط من أعلى ناطحة السحاب حتى يمس الباروميتر الأرض …
ثم أقيس طول الخيط …

لقد غضب أستاذ المادة …
لأن الطالب قاس له ارتفاع الناطحة السحاب بأسلوب بدائي
ليس له علاقة بالباروميتر أو بالفيزياء …

تظلّم الطالب مؤكداً أن إجابته صحيحة 100% …
وحسب قوانين الجامعة …
فقد عيّن خبير “الحكــم” للبتِّ في القضية …

لقد أفاد تقرير الحكم …
بأن إجابة الطالب صحيحة …
لكنها لا تدل على معرفته بمادة الفيزياء …
وتقرر إعطاء الطالب فرصة أخرى لاثبات معرفته العلمية …

لقد طرح الحكـم على الطالب …
نفس السؤال شفهياً …

فكّـر الطالب قليلاً وقال:
" لدي إجابات كثيرة
لقياس ارتفاع الناطحة السحاب …
ولا أدري أيها أختار"

فقال الحكم:
“هات كل ما عندك”

فأجاب الطالب :

يمكن إلقاء الباروميتر من أعلى ناطحة السحاب على الارض …
ويقاس الزمن الذي يستغرقه الباروميتر حتى يصل إلى الارض …
وبالتالي يمكن حساب ارتفاع الناطحة باستخدام قانون الجاذبية الارضية

اذا كانت الشمس مشرقة …
يمكن قياس طول ظل الباروميتر وطول ظل ناطحة السحاب
فنعرف ارتفاع الناطحة من قانون التناسب بين الطولين وبين الظلين

إذا اردنا حلاً سريعاً يريح عقولنا …
فإن أفضل طريقة لقياس ارتفاع ناطحة السحاب باستخدام الباروميتر هي…
أن نقول لحارس الناطحة :
“ساعطيك هذا الباروميتر الجديد هدية إذا قلت لي كم يبلغ ارتفاع هذه الناطحة” ؟


أما إذا أردنا تعقيد الامور …
فسنحسب ارتفاع الناطحة بواسطة الفرق بين
الضغط الجوي على سطح الارض وأعلى ناطحة السحاب
باستخدام الباروميتر

كان الحكم ينتظر الاجابة الرابعة …
التي تدل على فهم الطالب لمادة الفيزياء …
بينما الطالب كان يعتقد أن الاجابة الرابعة هي أسوأ الاجابات …
لأنها أصعبها وأكثرها تعقيداً …

لقد كان اسم هذا الطالب :
" نيلز بور"
وهو لم ينجح فقط في مادة الفيزياء …
بل إنه الدانمركي الوحيد الذي حاز على
جائزة نوبل
في الفيزياء

[/color][/size]م ن ق و ل

[/center]


(alae) #2

موضوع و لا اروع
مشكور اخي عبد المنعم


(rim-o) #3

إنها من سخريات القدر
تذّكرني بالعالم الشهير أديسون صاحب آلاف الإختراعات ولكنّه طرد من المدرسة
شكراً


(همسة حب) #4

أنت تفاجئيني بمواضيعك الاكثر من رائعههههههههه
شكراً


(eng_marwa) #5

موضوع رائـــــــــــــــــع
شكرا جزيلااا


(shafaamry) #6

موضووع رائع وجميييييييييل و ه هههههههههه
اقبل مروري


(islam_mansour7) #7

الحكاية دى حصلتلى بس كنت لسه فى الثانوى … بس لسه جايزة نوبل ما جتليش


(memo-eng) #8

اشكرك جدا موضوع رائع


(y.k.t) #9

ههههههههه ولد زكى فعلا ويستحق الجايزة شكرا على موضوعك


(sara sara) #10

موضوع رائع ومميز
شكرا لك


(system) #11

الله عطيك العافية … قصة حلوة


(ايناس فوزي) #12

يسلمو … موضوع جميل


(الصوافي) #13

موضع جميل