إضاءة دورات المياه فن إحياء الزوايا الميتة


#1

إضاءة دورات المياه فن إحياء الزوايا الميتة

أبها - مريم الجابر:
الإضاءة هي إحدى التفاصيل المهمة في الحمامات… واختيارها وحسن توظيفها يزيد من جمال المكان… ويحدد تفاصيل غرف الحمامات…
يمكنك استخدام الإضاءة الطبيعية عن طريق النوافذ… أو الإضاءة الكهربائية…أو المزج بين الاثنين.
فمن الأفكار الرائعة استخدم الإضاءة الطبيعية من خلال البلوك الزجاجي ، والإبليكات مما يعطي إضاءة ساحرة للمكان.
فدورات المياه هي إحدى غرف المنزل التي تهمل غالباً بالرغم من أهميتها واستخدامها المستمر.
حيث يقال أن الإضاءة المنزلية فن “يحيي” الزوايا الميتة في المنزل فإن كانت دورات المياه ميتة، فيمكن علاجها بالإضاءة…
وكغيرها من غرف المنزل تتنوع الإضاءة في دورات المياه…
وتختلف الوظائف وأماكنها داخل دورات المياه فهناك الحوض والمرحاض والشاور…
وكل منها يحتاج لإضاءة مخصصة له ،خاصة في دورات المياه الكبيرة والمقسمة حسب وظائفها، ولضيق مساحة دورات المياه مقارنة بغيرها من الغرف يمكن دمج الإضاءة العامة مع المركزة أحياناً واشتراكها في تحقيق وظائفها.
الحوض (المغسلة) يحتاج لإضاءة جيدة جداً كالسبوت لايت المثبت في السقف أو حول إطار المرآة أو الجزء العلوي منها فقط بحيث تسمح لمن أراد التغسيل أو النظر للمرآة أو وضع الماكياج بروية جيدة.
وهناك الإضاءة من نوع آخر وهي المخفية التي لا يظهر معها شكل المصباح بل ضوؤه فقط حيث يكون مخفياً في ثنايا ديكور جبسي أو تصميم المرآة.
منطقة حوض الاستحمام (البانيو) بحاجة لإضاءة جيدة خصوصاً إذا كان ذا تصميم مميز يحتاج لما يبرزه ويلفت النظر إليه.
الإضاءة الطبيعية المتمثلة في الشباك جميلة جداً وفعالة ساعات النهار خصوصاً مع استخدام زجاج مثلج لحفظ خصوصية الحمام.
المصادر الصناعية للضوء والمناسبة لحوض الاستحمام يمكن وضع الكشافات صغيرة (سبوت لايت) تثبت في السقف وتوجه باتجاه الحوض، وهناك الأبليكات على الحائط للحمامات الكلاسيكية الفخمة.
وللحظات الهادئة والرومانسية أثناء الاستحمام يفضل البعض وضع شمعدانات سواء كانت أرضية أو جدارية لإضاءة الشموع أثناء الاستحمام.


(BENOUIS DJAMEL EDDINE) #2

موضوع متواضع لكن قيم الى حد ما .مشكووووووور