سيارات المستقبل


#1

ظم إلكترونية للسيارات… قيادة آمنة واتصالات سريعة
شبكات «واي ـ فاي» وأدوات مطورة للتعرف على الأعطال

سيارات المستقبل

نيويورك، لندن:«الشرق الأوسط»
لماذا يتوجب عليك شراء سيارة جديدة في الوقت الذي تستطيع فيه تحديث سيارتك الحالية بأحدث ما ابتكرته التقنيات؟ واليكم بعض هذه المعدات الجديدة التي لا تجعل الحياة خلف مقود السيارة متعة وراحة فحسب، ولكنها قد توفر عليك الكثير من المال ايضا.
* «واي ـ فاي» على عجلات
* لا يكفي ان يشكو اطفال اليوم انه لا يوجد ما يرغبون في مشاهدته على التلفزيون في هذه الايام، بل انهم يشكون ايضا من عدم وجود ما يشاهدونه داخل السيارة. ومن حسن الحظ فانه مقابل الاطفال الذين يتبرمون من الرحلات الطويلة المملة بالسيارة، هناك حل تقني جديد هو عبارة عن منفذ للانترنت عن طريق «واي-فاي» متوفر في المقاعد الخلفية بالسيارة.
وكانت شركة «كرايسلر» في الولايات المتحدة اول من بادر الى تقديم مثل هذا النظام الذي يحول اي سيارة كرايسلر او دودج الى نقطة «واي-فاي» ساخنة تدعى «يو كونيكت» يجري تركيبها عند الطلب كخيار اضافي من قبل الوكيل مقابل 499 دولارا كوصلة خليوية سريعة بالانترنت عبر وصلة ربط تقبع في صندوق السيارة الخلفي. أما الكلفة الشهرية لخدمة الوصل بالانترنت فتبلغ 29 دولارا، وتكون متوفرة لأي جهاز مزود بـ«واي-فاي» يكون على مسافة 100 قدم من السيارة.
وعن طريق «يو كونيكت» هذا يمكن الكشف عن الرسائل البريدية الالكترونية، وارسال الرسائل الآنية الى الاصدقاء، او مشاهدة فيديوهات «يو تيوب» على الشبكة. كما يتيح النظام هذا للركاب البحث عن لوائح الافلام المدرجة عن طريق الهواتف الذكية، او وصل مشغل العاب الفيديو «سوني بي إس بي» الى الشبكة. كما يقدم القدرة ايضا على تحميل الصور اوتوماتيكيا من الكاميرات الرقمية التي تدعم «واي-فاي» على خدمة المشاركة على الشبكة، كموقع «فليكر» مثلا.
والشركة التي تكمن وراء هذا الخيار الذي توفره «كرايسلر» تقدم ايضا طرازها الخاص الذي يمكنك تركيبه بنفسك على أي سيارة. وجهاز «واي-فاي» هذا الذي يدعى «أوتونيت موبايل» Autonet Mobile يمكن وصله بالقبس الى فتحة ولاعة السجاير، بجهد كهربائي 12 فولت، او وصله مباشرة الى نظام السيارة الكهربائي. لكن كلا النظامين ليس بسرعة توصيلة الكابلات بالنطاق العريض، لان سرعة انتقال المعلومات والبيانات في هذين النظامين تراوح بين 150 و700 كيلوبت في الثانية، لكنها سرعة كافية بالنسبة الى أغلبية متصفحات الشبكة.
وبالنسبة الى أغلبية النقاد الذين يقولون ان تصفح الشبكة في السيارات عن طريق «واي-فاي» تزيد من تشتيت انتباه السائق وتعريض الركاب الى الخطر، فقد يتساءل الآباء والأمهات ما هو الاكثر تشتيتا للتركيز، الاغراء الكامن وراء الكشف على البريد الالكتروني، او الاستماع الى شكوى الاطفال المستمر من المقاعد الخلفية؟
* النقاط العمياء
* النقاط العمياء التي لا يراها السائق، والتي تكمن خلف سيارات الشحن الخفيفة «ميني فان»، والسيارات الوعرية الرياضية المتعددة الاغراض (إس يو في)، تجعل التراجع بالسيارة الى الوراء (القيادة العكسية) عملية خطرة بالنسبة الى الاطفال مع تعرض حياتهم الى الخطر. وعلى صعيد الولايات المتحدة تقدر احصاءات جمعية «كيدز أند كارز» ان طفلين في الاسبوع يلقيان حتفيهما بهذا الاسلوب. ويشير جون كواين من صحيفة «نيويورك تايمز» الى ان دائرة النقل الاميركية تقوم حاليا بوضع مستويات ومواصفات تتعلق بالرؤية الى الخلف بالنسبة الى سيارات المستقبل. ولكن لا داعي ابدا الى الانتظار لتنفيذ ذلك. وقد يكون نظام التراجع الى الوراء خيارا مكلفا في ما يتعلق بالسيارات الجديدة. ففي سيارة «سوبارو تربيكا» طراز 2008 على سبيل المثال، لا تعمل الكاميرا الخاصة بالرؤية الخلفية التي تأتي كخيار الا مع نظام الملاحة عبر الاقمار الصناعية المشيد في لوحة القيادة الامامية، وذلك بسعر يصل الى 2400 دولار. كما ان الانظمة الاخرى التي يجري تركيبها عن طريق محترفين قد تكلف نحو 400 دولار، او أكثر.
لكن هناك اجهزة متهاودة السعر للرؤية الخلفية التي يمكنك ان تركبها بنفسك مثل نظام «أوديوفوكس أيه سي250» اللاسلكي لمراقبة مؤخرة السيارة. وهي تشتمل على كاميرا يمكن تركيبها على حامل لوحة التسجيل (لوحة رقم السيارة) مشبوكة بخطاف بالمصباح الخاص بالتراجع الى الوراء. وعن طريق استخدام الاشارات الراديوية 2.4 غيغاهيرتز يمكن بث المشهد، او المنظر الخلفي الى شاشة صغيرة من البلور السائل (إل سي دي) يمكن قبسها في فتحة ولاعة السجاير، وتركب على اللوحة الامامية. وتزعم الشركة الصانعة «أوديوفوكس» ان الكاميرا مضادة للغبار، ولكن في المناطق المزدحمة حيث تكثر الاشارات الراديوية يمكن ان تتأثر بسبب تداخل الاشارات بين الحين والآخر، الا ان الصورة بزاوية الكاميرا العريضة التي تبلغ 110 درجات، هي اكثر من كافية لرؤية الحواجز والعوائق، او الاطفال الذين يكونون وراء السيارة.
* القيادة والهواتف الجوالة
* مع قيام الولايات الاميركية الممتدة من كاليفورنيا الى نيويورك بتحريم استخدام الهواتف الجوالة اثناء قيادة السيارة، يقوم عدد متزايد من الناس باستخدام سماعات الاذن الصغيرة الخاصة بشبكة «بلوتوث» اللاسلكية. بيد ان الاصوات والضجيج الصادرين عن ازدحام حركة السير، فضلا عن المصدر الداخلي (صوت الاطفال داخل السيارة) قد يجعل من المكالمات امرا صعبا. لذلك تقوم احدث سماعات الرأس الخاصة بـ«بلوتوث» باستخدام تقنية الغاء الاصوات الخارجية وشطبها.
وأحد اكثر هذه الاجهزة فعالية هي «موتوبيور إتش 15» من «موتورولا». ويستخدم هذا الجهاز البالغ ثمنه 130 دولارا ميكروفونين لجمع الاصوات في السماعة، قبل الغاء الخارجية منها، او الخلفية. ومثل هذه التقنية قد تحدث نوعية خاصة من الصوت التي تبدو وكأنك تتحدث من تحت الماء. ومع ذلك نجحت هذه الاداة في الحفاظ على نوعية معقولة من الصوت لانها تستخدم تقنية تقوم بتحسين وضوحه. ويمكن هنا استخدام هاتفين في وقت واحد داخل السيارة، كهاتفك الشخصي مثلا، وهاتف العمل، والاجابة على كل منهما من دون رفع اليد عن المقود.
* التعرف على الأعطال
* لدى ظهور الضوء المنبه على اللوحة الامامية الذي يشير الى ضرورة الكشف على المحرك، يبدأ القلق يساورك. وهذا يعني ان المحرك على وشك التعطل تاركا اياك محاصرا على الطريق السريعة، او قد يعني ان غطاء الصندوق غير محكم الغلق. والاسلوب الوحيد لمعرفة ما يجري هو اخذ سيارتك الى احد الميكانيكيين، او الحصول على جهاز يمكنه قراءة الرموز الكومبيوترية.
من هنا فان جهاز «سمارت سكان» من «بلاك أند ديكر» البالغ سعره 80 دولارا، هو اداة تشخيص سهلة الاستخدام يمكنها الاتصال بكومبيوتر السيارة عبر وصلها مقبسيا بجهاز تشخيص الاعطال في السيارة، او بفتحة OBD-11. ومنذ عام 1996 باتت جميع السيارات مجهزة بمثل هذه الوصلة التي لا تقوم ببث معلومات تتعلق بكمية العوادم من الغازات المضرة فحسب، بل انها تبث تفاصيل اخرى ايضا تتعلق بالمركبة ومحركها. ومن سوء الحظ فان المعلومات التي يجري بثها تكون على شكل رموز لا يمكن سوى لميكانيكي متخصص فك رموزها. ومن هنا يمكن لهذا الجهاز سؤال الكومبيوتر عن المشكلة قبل عرضها على شكل رمز. وبعد ذلك يمكن عن طريق النظر الى لائحة الرموز الشائعة الخاصة بالاعطال الموجودة على كتيب التعليمات الخاص بـ«سمارت سكان»، تحديد المشكلة. وعندما يبدأ هذا الاخير يومض ضوءا احمر متقطعا، فان ذلك يعني ان عليك استدعاء ميكانيكي فورا. واذا قام ببث وميض متقطع اصفر فان هذا يعني ان امامك خمسة ايام لاصلاح العطب، لكنه لا يقوم بالتوصية بنوعية الصيانة المطلوبة الخاصة باصلاح العطل


(زيدان26) #2

موضوع اخر من مواضيعك الممتازه مهندس احمد

منور المنتدي