اخلاق اليهود


(طيب) #1

[B]قال وهب بن منبه : خرج عيسى عليه السلام يسيح في الأرض ، فصحبه يهودي ، وكان معه رغيفان ، ومع عيسى عليه السلام
رغيف واحد ، فقال له عيسى عليه السلام :تشاركني في طعامك ؟
قال اليهودي : نعم . فلما علم أن ليس مع عيسى عليه السلام إلاّ رغيف واحد ، ندِمَ …
فقام عيسى عليه السلام إلى الصلاة ، فذهب صاحبه اليهوديّ وأكل رغيفـًا ، فلمّا أتمّ عيسى عليه السلام صلاته ، قدّما طعامهما ، فقال
عيسى عليه السلام لصاحبه : أين الرّغيف الآخر ؟
فقال اليهوديّ : ما كان إلاّ رغيفًا واحدًا . فأكل عيسى عليه السلام رغيفه ، وأكل صاحبه رغيفه ، ثم انطلقا ، فجاءوا إلى شجرة ، فقال عيسى عليه السلام لصاحبه : لو أننا بتنا تحت هذه الشجرة حتى نصبح ؟
فقال : افعل . فباتا ثم أصبحا منطلقين ، فلقيا أعمى ، فقال له :
أرأيت إنْ أنا عالجتك حتى يرد اللهُ بصرك فهل تشكره ؟ قال : نعم .
فمس بصره ودعا الله به فأبصر .
فقال عيسى عليه السلام لليهوديّ : بالذي أراك الأعمى يبصر ، أما كان معك من رغيف آخر ؟
فقال : واللهِ ما كان إلاّ رغيفٌ واحد .
فسكت عيسى عليه السلام عنه .
فمرّا بظباء ترعى ، فدعا عيسى عليه السلام ظبيًا منها فذبحه ، ثم أكلا منه ، ثم قال عيسى عليه السلام للظبي : قـُمْ بإذن الله ، فقام .
فقال الرجل اليهوديّ : سبحان الله .
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراك هذه الآية ، منْ أكل الرّغيف الثالث؟
فقال الرجل : ما كان إلاّ رغيف واحد .
فمضيا فمرّا بنهر عظيم ، فأخذ عيسى عليه السلام بيده فمشى به على الماء حتى جاوزاه .
فقال الرجل : سبحان الله .
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراك هذه الآية من صاحب الرغيف الثالث ؟
فقال الرجل : واللهِ ما كان إلاّ رغيف واحد .
فخرجا حتى أتيا قرية عظيمة خربة ، وإذا قريب منهما ثلاثة أحجار كبيرة
من ذهب . فقال عيسى عليه السلام : واحدة لي ، وواحدة لك ، وواحدة لصاحب الرّغيف الثالث .
فقال الرجل : أنا صاحب الرغيف الثالث ، أكلتُه وأنت تُصلّي .
فقال عيسى عليه السلام : هي لك كلها ، وفارقه ، فأقام الرجل عليها
ليس معه ما يحملها عليه ، فمرّ به ثلاثة نفر فقتلوه وأخذوا الذّهب ، فقال اثنان منهم للثالث : انطلق إلى القرية فأْتِنا بطعام ، فذهب ، فقال أحد
الاثنين الباقيين : نقتلُ هذا إذا جاء ونقسّم هذا بيننا . قال الآخر : نعم .
وقال الثالث الذي ذهب يشتري الطّعام : أجْعَلُ في الطّعام سُمًّا ، فأقتلهما وآخذ الذّهب وحدي ، ففعل ما أملاه عليه شيطانه ، فلمّا عاد بالطعام المسموم أكلاه بعد أنْ قتلاه فماتا هما أيضًا بجوار الذّهب ، فمرّ
سيدنا عيسى عليه السلام بعد ذلك ، وعندما رأى الأربعة صرْعى عند الذّهب أشار إليهم وإلى الذّهب قائلاً لمن معه من الحواريين :
هكذا الدُّنيا تفعل بأهلها فاحذروها…

القصة منقووولة و لا ادري مدى صحتها من عدمه…و لكن لا شك فيها عبرة كبييييرة …مع التحية :slight_smile:
[/b]


(ميمو هندسه) #2

سبحان الله عندما وصلت لمنتصف القصه كنت احدث نفسي بأن اسألكي عن توثيقها ومصدرها ولكن ما شاء الله ما فاتكي الامر…القصه وان لم تكن حثت ولكن هذا واقع النفس البشريه مجبوله بالطمع…احسنت اختي