مؤتمر المهندسين في نقابة الصحفيين


#1

[CENTER]مؤتمر المهندسين في نقابة الصحفيين

28/3/2010 [/center]

خمسة عشر عاما مضت، ونقابة المهندسين ترزح تحت حراسة غاشمة، ومستبدة، وغير قانونية أو دستورية…
خمسة عشر عاما… والمهندسون ـ طليعة المهنيين في مصر ـ محرومون من حقهم الطبيعي في إدارة نقابتهم والدفاع عن حقوقهم النقابية، وتطوير مهنتهم، وإبداء رأيهم ومشورتهم فيما يتم على أرض الوطن من سياسات ومشروعات قومية… لقد كانت نتائج فرض الحراسة على المهندسين وبال على مصر، إن الخسائر التي لحقت بآلاف المهندسين المصريين لا تقاس بخسائر الوطن…
… رفض المهندسون ـ منذ أول يوم لفرض الحراسة ـ الاستسلام لمخططات الدولة تجاههم، وناضلوا من أجل إنهائها، وتشكل أكثر من سبعة سنوات تجمع مهندسون ضد الحراسة في تجربة رائدة من كافة الفصائل الوطنية الفاعلة على أرض هذا الوطن، تحت شعار جامع… هو نقابة حرة… في وطن حر وطوال هذه الفترة عمل التجمع في أداء مهني وطني متناغم دون سيطرة أو إقصاء… من أجل إجبار الدولة على إنهاء الحراسة وإجراء الانتخابات في نقابة المهندسين، وبهدف كشف الوجه القبيح للإدارة المصرية في عدم احترام أحكام القضاء أو الدستور ثم كشف عورات النظام القضائي في أمكانية التأثير عليه من جانب الدولة، ومنذ أول يوم لهذا العمل المنظم الجماعي سعينا إلى مد يد التفاهم لكافة المعنيين من أركان الدولة من أجل حل مشكلة النقابة، ولكنها اصطدمت جميعا بالتعنت والالتواء والإصرار على عدم التسليم بحق المهندسين في نقابتهم الحرة، وتأكدنا أن هناك قوى خلف هؤلاء المسئولين ـ معدومي الحيلة ـ خارج المؤسسات فوق سلطة القانون.
ولجأنا للقضاء وأنصفنا في أحكام تاريخية رادعة لأجهزة الدولة… في مواجهة وزير الري أكد القضاء حق المهندسين في عقد جمعياتهم العمومية لمناقشة قضاياهم، ولا زالت المماطلة مستمرة منذ الوزير السابق وإلى الحالي… وحصلنا على حكم قضائي بإنهاء الحراسة لانتفاء أسبابها واستأنفت الحراسة على الحكم حماية لمصالحها ـ وبمؤازرة وزير الري…
ثم كان موقفنا الوطني مع باقي القوى الوطنية في رفض قانون الاستبداد قانون 100 وحصلنا على حكم قضائي واجب النفاذ بإلزام رئيس محكمة جنوب بإجراء الانتخابات فورا ودون أعذار وذلك في 3/2/2008… ولم ينفذ الحكم في سابقة خطيرة لامتناع رئيس محكمة عن تنفيذ حكم قضائي… وسنضطر في القريب العاجل جدا لاتخاذ إجراءات قانونية ضده…
لقد كشفنا أمام الجميع عورات قانون 100 السياسية والنقابية وسيطرة الدولة على القائمين على التنفيذ وبصورة واضحة لا تحتمل المناقشة…
تعاملنا بفكر مفتوح مع الأستاذ الدكتور رئيس لجنة أعداد النقابة للانتخابات ـ في أحدى محاولاتنا المستمرة لحل أزمة النقابة ـ ولكن للأسف مضت الأشهر الطوال دون نتيجة ولم ولن يصل إلى نتيجة جادة مقبولة
ثم كان سعينا الدائم للحفاظ على حقوق زملائنا المهندسين مما تقوم به حراسة فاسدة تهدر أموال المهندسين بلا رادع… فقمنا بتقديم بلاغ للسيد النائب العام عن تجاوزات ووقائع فساد وإهدار للمال العام في النقابة موثقة بعديد من الوثائق الدامغة… وقد بدأ السيد النائب العام في التحقيقات التي نأمل أن تصل إلى محاسبة من سولت له نفسه التعدي على أموال وحقوق ومصالح زملائه…
أيها الزملاء…
إن قضيتنا هي قضية حرية الوطن والمواطن… حقنا في اختيار قيادتنا وحقنا في إدارة شئون مهنتنا وحقنا في محاسبة من يمثلنا… هذه هي قضيتنا وهذا هو السبب في رفض النظام التسليم بحق المهندسين في إنهاء الحراسة عليهم.
أننا في سكرتارية مهندسون ضد الحراسة ندرك أن تصدينا للدفاع عن حرية نقابتنا هو تصدى لفلسفة النظام التي ترفض الحرية والديمقراطية لهذا الشعب.
لقد كان اعتصامنا في مارس 2009 ناجحا وصفعة لكل من تصور أننا غير قادرين على التصعيد ضد كل من يقف أمام حرية المهندسين أي حرية الوطن.
أيها الزملاء…
أننا نتصور أن دورنا في الفترة القادمة يجب أن تكون محدداته كالتالي:
FONT=Times New Roman علينا أن نسعى إلى تكاتف كافة القوى النشطة من النقابات المهنية من أجل مواجهة طغيان الدولة والتعنت الأمني والسياسي تجاه حق المهنيين المصريين في نيل حقوقهم النقابية والمهنية وحقهم في إدارة شئونهم.[/font]
FONT=Times New Roman علينا تكثيف الاتصال والتعامل والترابط مع الزملاء المهندسين في أماكن تجمعاتهم ومحافظاتهم في رسالة إلى الجميع عن وحدة المهندسين المصريين ضد كل محاولات التهميش والقهر.[/font]
FONT=Times New Roman علينا استمرار الجهود القانونية مع الزملاء المحامين الوطنيين الشرفاء والذين يقفون مع مطالبنا في موقف تضامني رائع. لابد من استمرار المواجهة القانونية مع وزير الري والمستشار رئيس محكمة جنوب.[/font]
FONT=Times New Roman التصعيد ولابد من التأكيد على خيار الاعتصام في النقابة العامة للمهندسين في أقرب وقت ممكن، وبعد استكمال كافة الترتيبات ليكون معبرا وبحق عن المهندسين المصريين.[/font]
FONT=Times New Roman استمرار الاتصال مع المنظمات الإقليمية وعلى رأسها إتحاد المهندسين العرب مع مطالبة برفض تمثيل ممثلي الحراسة في التعبير عن المهندسين المصريين داخل الاتحاد، وأيضا نؤكد على رفضنا محاولات نقل مقر الاتحاد خارج مصر، وكذلك الاستمرار في طرح قضية نقابة المهندسين على الاتحادات الهندسية العالمية وكذلك منظمات العمل الدولية.[/font]

**************************

وفي النهاية
كل التحية والتقدير إلى المدافعين عن حرية الشعب المصري وحقه في الديمقراطية، وتحية إلى الساعين إلى التغيير الديمقراطي السلمي ؛ إن استغلال هذه اللحظة المناسبة لحشد قوى المجتمع النقابية لتحقيق أهداف الحرية والديمقراطية أمر بات هاما جدا وسينعكس بالإيجاب على مستقبل الحركات النقابية والسياسية ومستقبل مصر…
كل التحية والتقدير إلى شعبنا العربي الصامد في فلسطين الذي يتصدى ويقاوم العدو الصهيوني لوقف مخططات الاستيطان.
تحية إلى كل المدافعين عن مقدساتنا وأولها القدس الشريف.
وشكرا …
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

م. طارق عزت النبراوي
عضو سكرتارية مهندسون ضد الحراسة


#2

[CENTER]توصيات مؤتمر المهندسين المنعقد بنقابة الصحافيين

يوم الأحد الموافق 28/3/2010 [/center]

1) التوصية بالاستمرار في الدعوى القضائية ضد وزير الري لامتناعه عن الدعوة للجمعية العمومية التي تم تقديم طلب بها في 12/4/2009 وموقعة من 162 مهندس.
2) قرر المهندسون المجتمعون في هذا المؤتمر دعوة المهندسين للاعتصام داخل النقابة العامة, وتكليف: سكرتارية " مهندسون ضد الحراسة" للإعداد لهذا الاعتصام وتحديد موعده.
3) دعوة جموع المهندسين لحضور اجتماع موسع بنادي نقابة المهندسين بأبي الفداء يوم الجمعة الموافق 9/4/2010 الساعة الرابعة عصراً لمناقشة أوضاع مهنة الهندسة، والإعداد لترتيبات الاعتصام.
4) تكليف سكرتارية " مهندسون ضد الحراسة" باستمرار التواصل مع المهندسين في المحافظات من خلال النقابات الفرعية ونوادي المهندسين.
5) دعوة نشطاء النقابات المهنية للاجتماع كلجنة ممثلة لكافة النقابات المهنية بمقر المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية , الساعة السادسة مساء الثلاثاء الموافق 6/4/2010.
6) دعوة المهنيين المصريين لمقاطعة الكيان الصهيوني وتفعيل قرارات الجمعيات العمومية بعدم التطبيع مع الكيان الصهيوني في كافة مجالات الحياة المختلفة.