شغل قلبك


(mona-alsaieg) #1

[FONT=Times New Roman][SIZE=5][COLOR=navy][CENTER][CENTER]بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم …

أما بعد ….أحبتي في الله …
ماذا تغير فيكم خلال هذه المدة ؟ رمضان يعني تغييرات مستمرة ،
تغيير قلبي ، تغيير فكري ، تغيير في نظام الحياة ، تغيير مثمر يستمر بعد رمضان ،
هذا الذي أريده منكم ، رمضان ليس استراحة ، رمضان ليس طقوس تنتهي بانتهائه
بل سأكرر عليكم ولا أمل : الفائز هو الذي سيستمر ، لا الذي يحقق الأرقام التعبدية القياسية ،
ثم ينام مرة أخرى طيلة العام .
لن نلدغ من هذا الجحر مرة أخرى ، كفانا تعبدًا على حسب أهوائنا ،
نحن نرضيه سبحانه لا نرضي أنفسنا .
نريد من رمضان هذا العام :
1- توبة شاملة كاملة ، نبدأ من جديد ، ما نجحنا فيه نستثمره ، وما أخفقنا فيه نعالجه بحول الله تعالى وقوته .
2- نريد تغيير نظرتنا للحياة ، نريد أن نُصبغ بصبغة جديدة " صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ"

3- نريد تغيير التعبد لله بقلوبنا قبل جوارحنا " شغَّل قلبك " هذا شعارنا في رمضان هذا العام .

أحبتي …

إنني أدعوكم أن تتأملوا في كتب السيرة ،
أين قضى النبي صلى الله عليه وسلم 9 رمضانات عاشها منذ فرض الصيام ؟
أين كان ؟ ماذا كان يصنع ؟ هل تعطلت الحياة في رمضان للصيام والقيام وتلاوة القرآن ؟ أ
م خرج للجهاد من العام الأول ، خرج في بدر في 17 رمضان ، فأول رمضان كان في الجهاد ،
لم ينتظر حتى ينقضي رمضان ثم يفكر في الأمر ، لأننا نتصور أن رمضان شهر الانفصال عن الحياة ،
لا رمضان يحتاج منا استغلال فرصته لتحسن الأداء العام ، وتغيير العادات السلبية عندنا
والتفكير الدائم في الاستمرارية .

وأنا أسألكم : لماذا رمضان شهر في السنة ؟ لماذا لا يكون شهرين أو ثلاثة ؟
لأنه ليس استراحة ، هو شاحن للعام ، ومعنى الشحن لا يعني أن ننكب على بعض الطاعات فيه ، ونتركها بعد رمضان .

أحبتي …

استعينوا بالله ولا تعجزوا ، والله لن يخيب ظننا في الله ، وإن شاء الله سنتغير للأحسن ، سنعالج مشاكلنا الإيمانية ، سنتقرب من رب البرية .

اشحنوا قلوبكم بالعبادات ذات الاثر :

1- زيدوا في أوراد الذكر والاستغفار خاصة .

قال صلى الله عليه وسلم : " إن العبد إذا أخطاء خطيئة نكتت في قلبه نكته سوداء فإن هو نزع و استغفر و تاب صقل قلبه " [ رواه الترمذي وصححه الألباني ]

2- أصلحوا الفرائض بنية التقرب ، وزيدوا في النوافل بنية التحبب .
قال رب العزة في الحديث القدسي : " وما تقرب إليَّ عبدي بشيء أحب إليَّ مما افترضته عليه ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه " [ رواه البخاري ]

3- أعملوا قلوبكم في كل شيء في الحياة تقومون بها :
في العمل ، في المطبخ ، في الحركة في الشارع ، في حال النشاط والفتور ،
في حال الاسترخاء والاجتهاد ، في معاملة الأهل والجيران وزملاء العمل ،
في معاملة الناس جميعا الذين تحتكون بهم ( أأنتم في كل ذلك عابدون ؟؟ )

أحبتي …
تابعوا " برنامج عابدون "

كنا في الحلقة الأولى نضع تمهيدا للبرنامج : فكرته ، خطته ، طريقة التناول ،
تصحيح بعض الأخطاء في مفهوم العبادة ، وبيان فضل العبادة .
للاستماع للحلقه
إياك نعبد

وا لحلقة الثانية وهي بعنوان : " إنها عبادة " وهي أهم حلقات البرنامج من الجانب الفكري .
وفيها سنطرح : 14 سؤال لتغيير مفهوم العبادة ، وبيان أن المفهوم عندنا قاصر ،
وكيف كان النبي صلى الله عليه وسلم وصحبابته عابدين لله بمعاني لا نلتفت إليها .
لتحميل انها عباده
بانتظار مشاركاتكم وتفاعلكم معنا .

شعار " عابدون " : لن يسبقني إلى الله أحد "

آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون .ونسأل الله القبول والسداد

[/center]
[/center]
[/color][/size][/font]


(عاشقه الميكانيك) #2

مشكووره
وااله يحفظك:)


(مُحمَّد) #3

جزاك الله خيرا


(system) #4

مشكوررررررررررررر