طالب الامتياز الذي ابتكر "المسجد الذكي"


#1

طالب الامتياز الذي ابتكر “المسجد الذكي”

سندي: إهدار الثروة الكهربائية في المساجد جاءت منه فكرة مشروع التخرج

الرياض: محمد البهلال

هاني سندي من طلبة الامتياز بجامعة الملك عبدالعزيز في كلية الحاسبات وتقنية المعلومات بمدينة جدة، قام بعمل ابتكار “المسجد الذكي” كمشروع تخرج وهو ابتكار يسخر عدة تقنيات حديثة لخدمة بيوت الله وراحة المصلين , وتم تطبيقه على أحد مساجد مدينة جدة وهو يعمل حالياً بمسجد الجزيرة بدرة العروس, وهو ابتكار مُحكَّم ومقبول للمشاركة في المؤتمر العلمي الأول لطلاب وطالبات التعليم العالي في المملكة العربية السعودية الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- الشهر القادم وعن سبب اختياره لهذا الابتكار يقول هاني:

عندما تتجه إلى بعض المساجد تجد الإضاءة تعمل بجميع أشكالها فلا تعلم أذلك نهار أم ليل, والمسجد يتسع لخمسين مصليا أو أكثر ولا تستغل إلا بصف أو صفين من المصلين ! ومع ذلك يتم تشغيل جميع مكيفات المسجد بكامل طاقتها بأعداد غير موزونة, والهدر مستمر طوال اليوم دون مراقبة ، خصوصاً أوقات الذروة من بعض المشرفين على المساجد والنتيجة من هذا استمرار في اهدار الثروة الكهربائية والتضاد مع خطة ترشيد الكهرباء من قبل الشركة السعودية للكهرباء ، وهنا جاءت فكرة المشروع.

* وعن آلية عمل الابتكار يقول هاني: يقوم الابتكار بالتحكم بكل من:

أجهزة الإضاءة.

أجهزة التكييف.

المراوح.

أجهزة الصوتيات.

لذا فإنه يقوم بالتحكم بالأجهزة السابقة اعتماداً على مواقيت الصلاة اليومية والابتكار يحتوي على جميع معادلات حساب مواقيت الصلوات الخمس اليومية.

* وماذا عن أجهزة الإضاءة والمراوح بالمسجد ؟

- يقوم النظام بتشغيل جهات معينة مسجلة سابقاً حسب كل صلاة.

فمثلاً:

صلاة العصر: يقوم بتشغيل الإضاءة الأمامية الداخلية فقط للمسجد مع تشغيل 75% من مراوح المسجد, وبعد 60 دقيقة من وقت أذان الصلاة يقوم النظام بإغلاق أجهزة الإضاءة والمراوح تدريجياً.

صلاة العشاء: يقوم النظام بتشغيل جميع أجهزة الإضاءة داخل المسجد وخارج المسجد مع تشغيل 25% من مراوح المسجد, وبعد 60 دقيقة من وقت أذان الصلاة يقوم النظام بإغلاق أجهزة الإضاءة والمراوح تدريجياً.

* وماذا عن أجهزة التكييف هل تدخل ضمن نظام جهاز التحكم ؟

- نعم يتم التحكم فيها حسب معادلات خاصة تمت برمجتها اعتماداً على عدة متغيرات في المسجد منها:

حجم الهواء في المسجد.

درجة الحرارة داخل المسجد.

درجة الحرارة خارج المسجد.

عدد أجهزة التكييف.

قوة كل جهاز تكييف.

* وماهي آلية العمل لدرجة حرارة المسجد الداخلية كيف تعمل ؟

- يقوم النظام بقياس درجة الحرارة الداخلية والخارجية عن طريق حساسات متصلة بالابتكار وادخالها مع المعادلات الخاصة من أجل معرفة الوقت اللازم للوصول ، مثال: درجة الحرارة المطلوبة عند صلاة الظهر 19 درجة مئوية. ولتكن على سبيل المثال: 25 دقيقة فيقوم النظام بشكل آلي بتشغيل أجهزة التكييف على القوة المطلوبة قبل موعد أذان صلاة الظهر لليوم الحالي ب25 دقيقة وتكون درجة الحرارة وقت الصلاة 19 درجة, وبعد 50 دقيقة من الاذان يقوم النظام بإقفال أجهزة التكييف.

* وبالنسبة لأجهزة الصوتيات:

يمكن للنظام أن يقوم بتشغيل الأذان حسب وقت كل صلاة في المسجد مع شدة صوتية معينة , فيتم تخفيض شدة الصوت عند صلاة الفجر وذلك من أجل الأطفال وكبار السن.

* وهل يقتصر المشروع على المساجد أم بالامكان تطبيقه في أماكن أخرى ؟

- لا بالامكان أن يستفيد من الابتكار:

الحكومات والجهات الاسلامية.

أصحاب المساجد.

المصلون.

امام المسجد.

شركات الكهرباء.

المراكز التجارية الكبيرة مثال (للإعلان المبكر للمتسوقيين عن قرب وقت الصلاة وإطفاء الإضاءة والتكييف وعند الانتهاء من الصلاة يقوم النظام بإعادة تشغيل الإضاءة والتكييف في المركز).

في الختام أحب أن اتقدم بالشكر لكل من ساندني عميد الكلية: الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالله فقيه والمشرف على المشروع: الدكتور ابراهيم بن عبدالمحسن البديوي وعميد الكلية الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالله فقيه ووكيل الكلية الدكتور عبدالرحمن بن هلال الطلحي وكذلك وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور خالد بن وهيب مقلد. وشكري الخاص لجريدة الرياض على تشجيعها ودعمها الاعلامي.