رقم ماخ


(جمال2) #1

رقم ماخ (م) يشير إلى طريقة لقياس السرعة التي تم تطويرها من قبل ارنست ماخ الفيزيائي النمساوي. فهو يستخدم للإشارة إلى سرعات الطيران في رحلة عالية السرعة ، وتصل إلى سرعة الصوت. السرعة الفعلية للصوت تختلف تبعا للارتفاع فوق مستوى سطح البحر لأن الصوت ينتقل بسرعة مختلفة قليلا عند درجات حرارة مختلفة ، ودرجة الحرارة تختلف باختلاف الارتفاع. عند مستوى سطح البحر ، وسرعة الصوت هو حوالي 761 ميلا في الساعة (1225 كيلومترا في الساعة). في 20000 قدم (6096 متر) ، وسرعة الصوت هو 660 ميلا في الساعة (1062 كيلومترا في الساعة).

إذا كانت الطائرة تسير بنصف سرعة الصوت ، ويقال أن تسير بسرعة 0،5 ماخ. سرعة 2 ماخ ضعف سرعة الصوت. لأن سرعة الصوت يختلف ، فإن سرعة معينة عند مستوى سطح البحر كما عبر عنها رقم ماخ يكون أسرع من سرعة نفسه في 30000 قدم (9144 متر) ، والذي سيكون أسرع من السرعة نفسها في 40000 قدم (12192 مترا). وبعبارة أخرى ، ماخ 2 على مستوى سطح البحر وهو عدد أكبر من ميل في الساعة (أو كم / ساعة) من ماخ 2 في 30000 قدم ، وهو عدد أكبر من ميل في الساعة من ماخ 2 في 40000 قدم. عندما تصل طائرة ماخ 1 ، على ما يقال إلى “كسر حاجز الصوت.”
يعرّف رقم ماخ على أنّه نسبة السرعة المحلّيّة لجسم مائع إلى سرعة الصوت في الجسم المائع ذاته. هذه السرعة المحلّة للجسم المائع تتأتّى من قذيفةٍ أو جسمٍ ما في الهواء أو السوائل كما قلنا (الجسم المائع). فيستعمل هذا المصطلح للأجسام التي تسير بسرعة كبيرة كالطائرات النفاثة مثلاً أو سرعة الهواء داخل قنوات التجارب الهوائية ومطاحن الرياح
وتعتبر هذه التفصيلات التالية للسرعة المقبولة عموما الي حد ما :
أقل من 0،8 متر دون سرعة الصوت
م = 0،8 حتي 1،2 أسرع من الصوت
م – 1،2 حتي 5،0 الأسرع من الصوت
م أكبر من 5،0 تفوق سرعتها سرعة الصوت

Critical Mach number

[](http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/ed/FAA-8083-3A_Fig_15-9.png/300px-FAA-8083-3A_Fig_15-9.png)
للطائرة هو أقل مستوى لرقم الماخ بحيث يصل تيار الهواء المار فوق نطاق مابالجناح إلى سرعة الصوت

[SIZE=3]كما هو معروف بجميع الطائرات، فإن تيار الهواء حول الطائرة ليس بالضبط نفس سرعة الطائرة بسبب أن التيار قد يسرع وقد يبطئ من سرعته خلال مروره حول جسم الطائرة. فعند نقطة رقم الماخ الحرج فإن تيار الهواء حول بعض الأماكن القريبة من جسم الطائرة قد يصل لسرعة الصوت في حين أن سرعة الطائرة نفسها أقل من 1.0 ماخ وهذا سيخلق موجة صدمية ضعيفة. بالسرعات التي أعلى من رقم الماخ الحرج:

[ul]
[li]كفاءة السحب ستزداد فجأة مما يسبب بزيادة قوة السحب Drag بشكل مضطرد[2].[/li][li]الطائرة غير المصممة للسرعات الصوتية أو فوق صوتية، فإن تغيير في تيار الهواء المار على اسطح التوجيه سيؤدي لتدهور التحكم بالطائرة.[2].[/li][/ul]ان الطائرة التي ليست مصممة للطيران حول رقم ماخالحرج، فإن موجات الصدمة المارة فوق الجناح والذيل تكون كافية لتسبب بسقوط الجناح، وتجعل أسطح التوجيه عديمة التأثير وقد تقود لفقدان السيطرة أو مايسمى Mach tuck. الظواهر المرتبطة بالمشاكل في رقم الماخ الحرج صارت تعرف بالإنضغاطية compressibility. تلك مشاكل الإنضغاطية ادت لحصول عدد من الحوادث المتعلقة بطائرات التجارب أو العسكرية ذات السرعات العالية بالفترة ما بين 1930 و 1940.ويختلف رقم ماخ الحرج من طائرة الي اخرى حسب سمك الجناح فالجناح السميك له رقم حرج اقل لأن الجناح الاسمك يمرر تيار الهواء بشكل أسرع من الجناح النحيف.
كسرحاج الصوت

[/size]طائرة وهي تكسر حاجز الصوت

مرفق ملف عن رقم ماخ


(mohamedzobaa) #2

شكرا للأخ الكريم

#3

جزاك الله خيرا مهندس جمال


(dr_khaled) #4

بارك الله فيك


(جمال2) #5

شكرا اخوتي وجزاكم الله خير


(system) #6

بارك الله فيك وجزاك الله خير اخى جمال


(مُحمَّد) #7

معلومة خفيفة وجميلة
شكرا لك


(جمال2) #8

جزاكم الله خير اخوتي


(system) #9

جيييييييييييييييييييييييدا ججججججججججججججججججججججججدا


(ايجيبت) #10

شرح جميل وبسيط والصور كملت المعني جدا