الفرق الكبير بين البرادعى وموسى


#1

[CENTER]السيد عمرو موسى لم يقدم موقف واحد جرئ امام النظام السابق وانه الى اليوم ما زال يحمل عضوية الحزب الوطنى الديموقراطى وهذا لأنه كان يشغل منصب وزير الخارجية فى العهد البائد ولو استقال من الحزب بعد تركه الوزارة لكان اولى لمبارك ان ينهى فترة خدمته فى الجامعة العربية و كان دائما يلتزم الحياد لا مع الشعوب بقوة ولا مع الحكام بقوة كان ضعيف امامهم جميعا حتى لا يخسر الكثير من المناصب العليا حتى طوال ايام الثورة كان موقفه مثل موقف الولايات المتحدة تماما لا يقول سوى ضبط النفس حتى يرى من الفائز ليكون فى صفه

انه لا يختلف كثيرا عن مبارك سياسيا واقصد بهذا سياسة الخضوع والنعومة فى الحوار والاستسلام امام القوى فى العالم وعدم معاداته وهذا كان يتضح لنا جميعا خلال ترأسه لوزارة الخارجية فى عصر مبارك واكبر دليل هو رضا مبارك عنه طوال الوقت لذلك كان مبارك يحبه الى انه عتدما سطع نجمه فى ايامه الاخيرة فى وزارة الخارجية فقام مبارك بعزله بعض الشئ

وليعلم الجميع أن من مصلحة مبارك وعائلته وكبار رجال الحزب الوطنى أمثال سرور والشريف وعزمى ورجال اعماله ان يتولى موسى الرئاسة لأنه مستحيل ان يأخد موقف ضدهم على اى صعيد وهذا واضح من خلال شخصيته الناعمة أو على الاقل لأنهم اصدقاءه عندما كان وزيرا للخارجية ونظرا لان اكبر المنافسين له فى الترشح هو الدكتور البرادعى ومعروف انه لو تولى البرادعى الحكم ما سوف يحدث لمبارك وعائلته واعوانه من محاكمة عادلة دون الخوف منهم


لذا سيدعم اعضاء الحزب الوطنى عمرو موسى بقوة للفوز للرئاسة مستغلين بذلك كم الاساءة للبرادعى فى عهدهم الاعلامى الزائف والبائد لذا يجب تغيير الدماء بالكامل من أى عضو من هذا النظام الا الدكتور الجنزورى لأنه تم عزله نهائيا وليس عزله بعض الشئ كما حدث مع موسى

[B]*************************************************************

[/b]أما عن الدكتور البرادعى ليعلم الجميع ان ما قيل فى حقه كان باطلا لأنه قيل فى عهد الظلمات وعهد الاعلام الزائف والمضلل ان كنا اسقطنا النظام لفساده فكان اكثر الملفات فسادا وقتها كان ملف الاعلام سواء الفضائى او الصحفى كله كان يسن اسنان قلمه على الدكتور البرادعى اما وان كان كما يقولون عنه او صدقوا فيما قالو عنه اذا لماذا حصل على أعلى الاوسمة فى مصر بل وقد قلده القلادة الرئيس السابق مبارك بنفسه فكيف كل اوسمة الشرف هذه فى وقت ما كان صامتا ثم كل تهم الخيانة بعدما تكلم عن النظام الفاسد والحق انه الرجل الوحيد الذى لا يخفى على أحد يقول كلمة الحق فى زمن الباطل ان البرادعى هو من حرك المياه الراكدة هو من قال الحق فى وجه مبارك ولم يخشاه على مر الايام ولم يخاف الاعتقال او امن الدولة [CENTER]


ويكفى انه لم ينتمى لأى من الاحزاب السياسية لكى يترشح للرئاسه لعلمه بانها اشباه الاحزاب وانصاف الاحزاب وظل متمسكا برأيه المستقل وكأنه يعلم حدوث الثورة التى تخول له الترشح دون الانضمام الى اى حزب هش
ثم هل من أحد يستطيع أن يقول ان كان البرادعى سبب حرب العراق ما هو موقف عمرو موسى من هذه الحرب وكان وقتها الامين العام لجامعة الدول العربية فقط الصمت والشجب والاستنكار أما لو كان البرادعى مؤيد لحرب العراق فأين الدليل ولماذا اختلف معه بوش ولماذا غضبت منه الادارة الامريكية ولم تجدد له ان موقف البرادعى من الموقف العراقى هو نفسه الموقف من الملف النووى الايرانى


وكيف يُعتدى عليه يوم الاستفتاء هو فقط دون غيره من عامة الشعب المصرى والله ان كل اعضاء الحزب الوطنى يخافونه أكثر من خوفهم من الاخوان المسلمين لأنه جرئ عليهم كيف يُعتدى عليه وهو لم يهدر المال العام وكل من أهدر المال الغام ينعمون بالامان والحرية أمثال مبارك وأعوانه
ومن يقول عنه انه لا يعرف شئ عن مصر فهو كمن يحاسبه على غربته وكأنه أذنب فى تركه مصر بل العكس أن كل من يتغرب عن مصر هو أكثر الناس معرفة بمصر واسألو اللى سافر واتغرب عارف ايه عن مصر


والدكتور الراردعى عاش خارج مصر 40 سنه ولم ينسى اللغة المصرية كما حدث للدكتور زويل عند بداية زيارته لمصر بعد حصوله على نوبل فقط 40 سنه عاش الحرية والديموقراطية ويمكنه نقلها الى مصر مثلما اردنا من زويل نقل العلم الى مصر
اخوانى ان الحزب الوطنى يستعدون لنصرة عمرو موسى لينعموا بالامان فى مصر وعدم شتاتهم فى بلاد الغربة افيقوا


[B]ويا مؤيدى الدكتور البرادعى استعدوا لنصرته ولا يغرنكم بعض استطلاعات الرأى لأن وراها اذناب الحزب الوطنى وهم الان يعملون ليل نهار لاستعادة مجدهم

[/b]آراء واقتراحات د/ محمد جاد
[/center]

[/center]