حكاية نقابة المهندسين من أولها


#1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحاول في هذه المقالة شرح قصة قضية نقابة المهندسين من البداية ، وذلك أن هناك عددا كبيرا من زملائنا المهندسين وخاصة حديثي التخرج … مازالت قضية نقابة المهندسين غير واضحة بالنسبة لهم ومازالـت الأسئلة قائمة تحتاج إلى إجابة ، وأتصور أن هناك خمسة أسئلة رئيسية تدور في الأذهان …ويمكن فهم القضية بمعرفة إجابتها .

1. ما هو دور نقابة المهندسين أصلا ؟
2. وهل كانت تقوم به في الماضي ؟
3. ولماذا تم فرض الحراسة عليها ؟
4. وما هو التقدير للموقف الحالي ؟
5. وما هو دور كل مهندس ومهندسة و طلبة وطالبات الكليات الهندسية وكل مخلص من أبناء الوطن ؟

وأستأذنكم أن الاجابة سنراعي فيها عاملين مهمين : الأول مراعاة بساطة الأسلوب وإيجازه والثاني مراعاة الاقتصار على ذكر ما يفيد الهدف وهو شرح القضية لمن لا يعلمها لحث الكل على مساندة قضية نقابة المهندسين.

· ما هو دور نقابة المهندسين أصلا ؟
نقابة المهندسين هي هيئة تجمع المهندسين المصريين حدد القانون أنها هيئة استشارية للدولة في المجالات الهندسية ولها عدة أهداف منها الارتقاء بالمستوى العلمي للمهندسين والمحافظة على كرامة المهنة وتنظيم جهود المهندسين في خدمة المجتمع والاشتراك الايجابي في العمل الوطنى ورفع مستوى الأعضاء وأسرهم اجتماعيا وماديا وصحيا وثقافيا والمساهمة في تخطيط مناهج التعليم الهندسي والفني ونشر البحوث والدراسات في مختلف المجالات الهندسية والتعاون مع المنظمات الهندسية الداخلية والدولية وتيسير الاسكان وبناء عمارات سكنية للمهندسين ونشر الوعي الهندسي .
هذا هو ملخص مبسط لما ذكره القانون رقم 66 لسنة 1974 الذي ينظم عمل نقابة المهندسين .

· وهل كانت نقابة المهندسين تقوم بهذا الدور في الماضي ؟
كانت النقابة تقوم بدورها إلى حد كبير في الماضي مع تفاوت في التركيز على بعض الأهداف أحيانا فقد تعلو درجة رعاية المهندسين فتظهر مشروعات الاسكان والرعاية الصحية والمشروعات الخدمية وتخفت درجة التركيز على كرامة المهنة ودور النقابة الوطني وأحيانا يصبح صوت النقابة كهيئة استشارية للدولة مسموعا والمساهمة في التنمية الوطنية واضحة ويقل الاهتمام بالخدمات ولكن للتفاصيل التاريخية مجال آخر …، و الثابت تاريخيا وواقعيا أن نقابة المهندسين من أعرق النقابات المصرية وأن المهندسين المصريين يمكن لهم من خلال نقابتهم إحداث تغيير ملموس ويكفي أن نعرف أن إيرادات النقابة حوالي مائتان وخمسون مليون جنيه سنويا وأن لدينا ايداعات في البنوك حوالي المليار جنيه وأن عدد المهندسين المقيدين في النقابة حوالي ثلاثمائة وتسعون ألفا يعملون داخل الوطن وخارجه ، ولهم تأثير واضح بجهدهم وفكرهم ومساهمتهم في بناء الوطن سواء منهم المدنيين أو العسكريين .

· ولماذا تم فرض الحراسة عليها ؟
تم فرض الحراسة على النقابة في الثاني من مايو عام 1995 والسبب المعلن وجود مخالفات مالية داخل نقابة المهندسين حسب تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات ، والسبب الحقيقي من وجهة نظري وقد كنت أحد المتابعبن ودائمي حضور الجمعيات العمومية في ذلك الحين حدوث خلافات تحولت إلى صراعات بين نقيب المهندسين وكان هو المهندس الوزير حسب الله الكفراوي في ذلك الحين ومعه آخرين من جانب وبين بقية المجلس الأعلى للنقابة المشكل من جماعة الاخوان المسلمين من جانب آخروبدون الدخول في تفصيلات الخلاف … تطور الصراع بطلب النقيب وآخرين فرض الحراسة على النقابة بدعوى الحفاظ على أموالها ، ويبدو أن الحكومة كانت تنتظر هذا الطلب وصدر حكم قضائي كان مضمونه فرض الحراسة بشكل محدود على الأموال في مقر النقابة العامة فقط فقامت الحكومة ممثلة في وزير الري وهو المشرف قانونا على نقابة المهندسين بتعميم الحكم على جميع النقابات الفرعية في جميع المحافظات ، وتم تجميد الموقف والغاء الجمعيات العمومية وايقاف الانتخابات منذ 2 مايو 1995 وحتى الآن ولمدة تزيد عن أحد عشر عاما في سابقة لم تحدث في أي بلد في العالم أن يتم فرض الحراسة على نقابة بهذا الحجم والتأثير لهذه المدة الطويلة ، وبهذا الأسلوب الاستبدادي .

وترتب على فرض الحراسة تدهور شديد في جميع مجالات العمل النقابي وضاعت أراضي للنقابة وأهدرت أموال كثيرة ، وتم ضم بنك المهندس للبنك الأهلي برصيد صفر وضاعت أموال صندوق معاشات المهندسين في بنك المهندس وضاعت أرض المهندسين المخصصة للاسكان في مدينة نصر وضاعت أرض في الساحل الشمالي …ومآسي كثيرة يطول الحديث لو ذكرناها .

· ما هو الموقف الحالي ؟
جرت بعد ذلك محاولات محدودة وفردية لرفع الحراسة عن النقابة لم تنجح لأسباب عديدة ، ثم بدأ تكوين تجمع مهندسون ضد الحراسة الذي تمثل مجموعتنا وهي مجموعة المهندسون المستقلون جزء منها واستطاع بجهد الزملاء أن يضعوا قضية نقابة المهندسين في دائرة الضوء ، ويتداعى المخلصون من أبناء الوطن لحلها وأثمر هذا الجهد عن عقد جمعية عمومية في مركز المؤتمرات يوم الثالث عشر من فبراير عام 2006 حضره ما يزيد عن خمسة عشر الفا من مهندسي مصر في حدث غير مسبوق منددين بالحراسة وطالبين اجراء الانتخابات.

وكانت اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات قد حددت فترة ثلاثة شهور يتم خلالها مراجعة كشوف المهندسين وينظر بعدها في اجراء الانتخابات ، فقرر المهندسون عمل جمعية عمومية غير عادية يوم التاسع عشر من مايو لمتابعة تنفيذ قرار رفع الحراسة واجراء الانتخابات وانتخبوا لجنة من سبعة مهندسين للمتابعة وتقديم تقرير إلى الجمعية العمومية يوم 19 مايو وفي هذا اليوم كانت هناك عشرات السيارات من الأمن المركزي تغلق شارع رمسيس ونادي المهندسين وانتشر ضباط وجنود مباحث أمن الدولة لمنع المهندسين من عقد جمعيتهم العمومية مع تهديدات صريحة بالاعتقال لمن يذهب إلى مقر النقابة ، فلم نستطع عقد الجمعية العمومية .

وبين حين وآخر يصرح وزير الموارد المائية والري أنهم اقتربوا من استكمال مراجعة الكشوف واقترب موعد فتح باب الترشيح للانتخابات وكأن أكثر من أحد عشر عاما من سلب الارادة في انتخاب ممثلينا في نقابتنا ليست مدة كافية !!!


· وما هو دور كل مهندس و طلبة الكليات الهندسية وكل مخلص من أبناء الوطن ؟

لكل مهندس ومهندسة ولكل طالب وطالبة في أي من الكليات الهندسية دور في مساندة هذه القضية ، وأرى أن أعداء حرية نقابة المهندسين قد تمكنوا من سلب النقابة منا لأننا لم نلتف بقوة حول نقابتنا فعلينا أن لا نرتكب نفس الأخطاء ، لندرس تاريخ النقابة ونتعلم قانونها ونتابع أخبارها ونتحدث كثيرا عنها حتى تستقر قضية رفع الحراسة واجراء الانتخابات في ضمير كل المصريين ويصبح حلم تحرير نقابة المهندسين من الحراسة البغيضة حلما عاما لكل صادق في حب وطنه ويصبح فرض الحراسة على نقابة المهندسين مثلا مضروبا صارخا للاستبداد والقهر ونتساند جميعا حتى يتم رفع الحراسة ولا يجرؤون بعدها على اعادة فرضها ، وندعو جميع من نعرفه لمساندة هذه القضية كل بأسلوبه وحسب استطاعته سواء كان منتميا حاليا للنقابة أو سوف ينتمي مستقبلا لها أو كان من محبي حرية الوطن من أبنائه المخلصين …أما إذا تحقق النصر وتم فتح باب الترشيح للانتخابات فعلى كل من يجد في نفسه القدرة على خدمة زملائه أن يتقدم لترشيح نفسه ، أو مساندة المرشح الذي استقر ضميره أنه الأصلح ثم يتابع أداءه فيسانده إذا وافق فعله قوله ويقومه إذا اختلف الأداء عن ما تعهد به ، وتستمر مساندتنا لنقابتنا فلا نغفل عنها أبدا …ولا نسمح ثانية لأي مستبد أن يسلب منا حقنا في انتخاب من يمثلنا في نقابتنا الغالية …نقابة المهندسين .

أرجو أن أكون قد وفقت في شرح قضية نقابة المهندسين بأسلوب بسيط وموجز ومحايد ، ولكم صادق الود والاحترام .
م عمرو عرجون


(a_a) #2

والله موضوع ممتاز وادعو معك للإلتفاف والوقوف جنبا إلى جنب للحصول على مستحقاتنا.
أتدرى زميلى العزيز أن معاش المهندس المتقاعد فى هذا العصر … لا يمثل إلا فتات من الجنيهات
(280) جنيه!!!
فى حين يزيد معاش المحامى من نقابة المحامين ( التى تعتبر جناحا من من أجنحة الإخوان) عن
(1000) جنيه !!!
وأخيرا
]لا يضيع حق ورائه مطالب[/b]


(رحال حول العالم) #3

ارجو توضيح دور طلاب كلية الهندسة و علاقتهم بالنقابة بالرغم من كونهم ما زالوا طلاباً و لم يتخرجوا بعد و هل لهم اية انشطة او مشاركات قبل التخرج ؟


(Eng_Ayyash) #4

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتقدم بالشكر لأدارة المنتدى على المجهود الكبير الدي تؤديه في خدمة المهندسين

وخاصه لطرقها مواضيع منها مشاكل المهندسين , وسوء اوضاعهم , والكتير من الامور المهمه.



بالنسبه لموضوعنا هنا -

الجميع يدعون الى نقابات حره, تلبي القليل القليل من احتياجاتهم

وخاصه في مصر تحتاجون الى وقفه واحده - كلمه واحده- مع العلم ان كل شيء صعب في بدايته

ولكن اصعب الصعب سهل .

نطلب من الجميع الاعضاء وضع واقتراحات و حلول واقعيه -

طبعا الدعوه عامه لجميع الاعضاء

لوضع اقتراحاتهم

بالامكان الاستفاده من تجارب الدول الاخرى

مع العلم اني لست مصري

تحياتي لكم


(Eng_Ayyash) #5

المنتدى يرحب بالمهندس م . عمرو عرجون


(mamdouh2006) #6

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالطبع انا اؤيد بشدة تلك المطالب الواردة فى النص اعلاه واريد الحرية ليس للنقابة فقط بل لمصر كلها واتمنى انى ارى مصر وهى تسودها الحرية والعدل والأسلام


#7

انا اعتقد ان المشكلة ليست من النقابة او من المهندسين المشكلة من النظام نفسه ولكن السوال هنا لماذا نقابتنا بالذات وهناك العديد من النقابات الاخرى مثل المحامين فى ازهى عصورها


(عمرو عرجون) #8

الزملاء المحترمون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بخصوص دور طلاب كليات الهندسة فهناك نقطتان هامتان :
الأولى : ينص قانون النقابة على أن من أهداف نقابة المهندسين " المساهمة في تخطيط برامج ومناهج بحيث تساير حاجات المجتمع وتخدم مصالحه وتفي بمتطلباته والعمل على تنمية ونشر البحوث والدراسات في مختلف المجالات الهندسية وربط البحوث العلمية والهندسية بمواقع الإنتاج وذلك بدراسة أساليب الإنتاج ووسائل تحسينه وزيادته وتخفيض تكاليفه " . ولذا فمن منطلق إيماننا بأهمية مشاركة كافة الأطراف في تفعيل قانون النقابة ، فإن طلبة كليات الهندسة لهم مردود إيجابي واضح إذا قامت النقابة بدورها الطبيعي في المساهمة في تطوير مناهج كليات الهندسة ، حيث أن من أكثر العوامل تأثيرا في حل مشكلة البطالة بين المهندسين هو تخريج مهندسين لهم دراية كافية بمتطلبات الواقع الفعلي لسوق العمل في مصر وخارجها وعلى سبيل المثال … ففي مجال الهندسة الانشائية لا يجب أن تكون أول تجربة عملية لاستلام حديد الأسقف والكمرات والأعمدة والقواعد هي عندما يستلم المهندس عمله ، فذلك يجعل المهندس وكأنه يتلقى تعليما جديدا بصورة عملية من مقاول الحديد …وكذلك مهندسي الميكانيا والكهرباء وبقية الشعب الهندسية ،كذلك تخلو مناهج التعليم في كليات الهندسة من التدريب على أسلوب البحث العلمي المحترف ، كما تخلو من المعلومات الكافية عن أسعار المنتجات في السوق ويوميات الصنايعية والفنيين المساعدين ومصطلحاتهم ، مما يجعل الفترة الأولى لأي مهندس في العمل شديدة الصعوبة .
الثانية : مفهوم اصلاح النقابة وتطويرها يجب أن تستقر قواعده بين مختلف الأجيال فلا يجب أن تنقطع الصلة بين الخريج والطالب في الاهتمام بالنقابة ، حتى لا يعتبر طالب الهندسة أن أمور النقابة لا تعنيه حتى يتخرج من كليته فيبدأ من الصفر في معرفة أخبار نقابته .


(sasy0o0o) #9

انا اؤيد هذا الموضوع واتضمان معكم ولكن كيف لى انا اساهم بدور فعال وانا مازلت طالبة فى الفرقة الاولى ارجو الاعانة لكى اشعر بسدادا لو جزء ضغير جدا من حق ودين هذا الوطن العزيز عندى


(علي سالم) #10

والـعــلــم بالله أولـــى مـــا عــنــيــت iiبــــه ومــــا ســــواه الــــى ادراكــــه iiنـــزعـــا
فـــابـــغ الــمــعـــارف آلات iiلـصــنــعــتــه اذ يـتـقــن الـصـنــع بـــالآلات مـــن iiصـنــعــا
ولا تـقــولــن عــلــم لــيـــس iiيـنـفــعــنــي بـكــل عـلــم يـعـيــش الـعــبــد مـنـتـفــعــا
فـاطــلــب وأطــلــق بـــلا قــيــد ولا حــــرج وقــف اذا كــان عـنــه الــشــرع قـــد iiمـنــعــا
وقـــدم الـعــلــم بـالـطــاعــات تــقــض iiبـــه حــقــا لـمـحــظــوره أو مـــا إلــيــه iiدعــــا
دع الـمـهـنــدس فـــي الاشــكــال مـخـتـبــطــا وصـاحــب الـنـجــم يـرعــى الـنـجــم ان طـلـعــا
واقــصــد فـقـيــهــا بــنــور الله iiمـشـتــعــلا يـريــك مــا ضــاق عـنــه الـجـهــل مـتـسـعــا
فـــلا يـهــمــك يـــوم الـحــشــر iiهـنــدســة ولا ســـؤال عـــن الـمــريــخ كـــم iiقــطــعــا
ولـــن تـــرى مـــن كــتــاب خــطــه iiمــلــك يــــوم الـقــيــامــة الا الــذنـــب والــورعـــا
فـاعـمــل بـعـلــم واشــغــل كـاتـبــيــك iiبـــه فــلا يـفـوتــك مــا تـمــلــي ومـــا iiجـمــعــا
لا تـنـفــق الـعـمــر بــطــالا فـلــســت iiتـــرى يـــوم الــنــدامــة لــلأعــمــال iiمـتــســعــا
فــي لـمــحــة الـعــمــر امــكــان iiومــزرعــة وســوف يـحـصــد فــي عـقــبــاه مـــا زرعـــا
اذا حــشـــرت بــــلا عـــلـــم ولا iiعـــمـــل عــرفــت كــونــك بـالـتـفــريــط iiمـنـخــدعــا
أدرك بــقــيـــة أيـــــام تـــمـــر iiبــــــلا مـهــل فــان نــجــاز الـعــمــر قـــد iiقــرعــا
وأيــقـــظ الــعـــزم ان نــامـــت iiلــواحــظــه فـــي الــجــد لــلــه لا وهــنــا ولا iiهــلــعــا
واصـــرف حـيــاتــك مـــن بـــدء iiلـخـاتــمــة فـــي عــلــم ديــنــك لـلــقــرآن iiمـتـبــعــا
هـــو الـمــهــم الـــذي تــرجــى iiعــواقــبــه ان مــــت أحــيـــاك أو قــدمــتــه شــفــعــا
مــزيــة الـعــلــم أعـــلا نـعــمــة iiرفــعـــت عـبــدا ولــولاه لـــم يــذكــر مـــن ارتـفــعــا
مــا فـــوق مـرتــبــة الـمـخــتــار مـرتــبــة ولا وســاعــة تـســمــو فـــوق مـــا iiوســعــا
وكــــل عــلـــم لــمــخــلــوق iiتــقــدمـــه أو ســـوف يـعـقــبــه مـــن بــحــره iiنـبــعــا
وكـــــل ذرة نـــــور أو مـــقـــام iiهــــــدى فـمــن مـشــارق نــور الـمـصـطـفــى iiطـلــعــا
وكـــــل ذلـــــك والـــقــــرآن iiيـــأمــــره قــل رب زدنــي عـلـمــا فـــوق مـــا iiجـمــعــا
لأن لـلــعــلــم شــأنـــا كـــــل مــرتــبـــة وكـــل شــــان رفــيـــع دونــــه iiاتــضــعــا
والــنــفــس قــابــلــة لـــلازديـــاد iiفـــــلا تـضـيــق عـنــه اتـسـاعــا كـيـفـمــا iiاتـسـعــا
فـارقـمــه فــي لـوحـهــا واجـعـلــه iiمـرشــدهــا الـــى حـقــائــق أعــمــال لــهـــا iiوضــعـــا
فـلـتـطـلــب الـعـلــم لـلأعــمــال iiيـخـدمــهــا كـالـسـيـف يـحـمـلــه لـلـضــرب مــن iiشـجـعــا
مـــاذا تــريـــد بــعــلــم لا يــــردك iiعــــن شـــر ولــســت بـــه لـلـخــيــر iiمـتــبــعــا
لـيــس الـحـمــار مــن الأســفــار يـحـمـلــهــا بـغــيــر أثـقــالــهــا ايــــاه iiمـنـتــفــعــا
بـئــس الـمـثــال لـمــن أوعــى الـعـلــوم iiولـــم تـــفـــده إلا فـــــلان عـــالـــم iiبـــرعــــا
وان طـلــبــت بــــه الــدنــيــا iiفـمــوبــقــة أحـرى بـهـا مــن خـسـيــس الـجـهــل ان iiتـقـعــا
جـــرده مـــن كــــل شــــيء لا iiيـشــاكــلــه مــا أقـبــح الـعـلــم مـهـمــا قــارن iiالـطـمـعــا
واشــرف الـعــلــم مـــا يــهــدي iiلـصـالــحــه تــكــون ذخـــرا ومـــا عـــن ســـيء iiردعـــا
لــيــس الـســيــادة فـــي مـــال ولا iiنــشـــب لـكـنـهــا الـعـلــم مـهــمــا رافـــق iiالــورعــا
لــلـــه نــخــبـــة ابـــــرار iiفــقــدتــهــم كـانــوا الأمـــان فـأبــقــوا بـعــدهــم فــزعــا
كـانــوا الـبـحــار فـابـقــوا بـعـدهــم iiيـبــســا كـانــوا الـسـحــاب فـأبـقــوا بـعـدهــم iiقــزعــا
صـحـبـتــهــم وغــيــوث الـعــلــم هـاطــلــة وفـارقــونــي فــضــن الـغــيــث iiوانـقـطــعــا
أولــئــك الــقــوم مــلـــح الأرض ان iiفــســـدت فــأيــن هـــم وفــســاد الأرض قــــد iiقــرعـــا
مـــا لـلـمــعــارف مـــن افـلاكــهــا iiنــزلــت والآن حــلـــت بـــطـــون الأرض iiوالــتــلــعــا
مــن لــي بـهــم فــي زمــان بـعــض مــوعــده رفــع الـعـلــوم وهـــذا الـعــلــم قـــد iiرفــعــا
ورفـعــه مــوت مـــن يـبــغــي بـــه iiعــمــلا بــرا ولــو حـــل فـيــمــن ضـــل وابـتــدعــا
عـــســـى لــطــائـــف روح الله iiمــنــشــئــة بـعــد الايــاس سـحـابــا يـمــطــر الـطـمــعــا
فـتـنـجــلــي غــبــرة الأيـــام عـــن iiخــلــف صــدق يـقــوم بـنـفــع الـحـلــق iiمـضـطـلــعــا
فـــان لـــي امـــلا فـــي فــنــيــة iiنــجـــب وريــثــمــا حــاولـــوا ادراكــــه iiخــضــعــا
تـنـالــوا الـمـجــد مـــن أركـــان iiسـالـفــهــم بــرق الـفـضـيـلــة فــي أعـطـافـهــم iiلـمــعــا
لــهــم وجـــوه مـصـابــيــح iiمـشـعــشــعــة كـأنـمــا الـبــدر فـــي أغـصـانــهــا طـلــعــا
نــجــد أمــاجــد فـــي أحـسـابــهــم iiفــلـــق ومــن أيـاديــهــم الـبـيــضــاء قـــد iiنـبــعــا
زهــر الـمـنـاقــب يـنـشــق الـمــجــاد iiبــهــا عـن حـاجـب الـشـمـس أو عـن صـبـحـهـا انـصـدعـا
مـثــل الـكـواكــب فــي عــلــم وفـــي iiعــمــل وفــي قـلــوب وفــي صـيــت لــهــم شـســعــا
تـنـافـسـوا فـي اقـتـنــاء الـمـجــد iiواسـتـبـقــوا والـكــل جـلــى لـمـجــد لــيــس iiمـخـتــرعــا
سـمــت بــهــم هــمــة كـالـشــمــس iiنــيــرة فــكــل هـــم عــزيــز تـحــتــهــا iiركــعـــا
ونــاصــبــوا الــدهـــر والأيــــام iiكــالــحــة بــفــضــل حــريـــة الأحــــرار iiفـانــدفــعــا
ونـظــمــوا عــقــد مــجــد iiبـاجـتـمـاعــهــم لا زال عــقـــدا بــعــيـــن الله iiمـجــتــمــعــا
" تــنــاول الـمــجــد" صــعـــب غـيــرانــهــم تـنــاولــوه ومـــا شـــدوا لــــه iiالـنــســعــا
بـــخ بـــخ يـــا ســـراة الـمــجــد iiانــكـــم ذكـرتــم الـمـجــد مــا أعـطــى ومـــا iiمـنــعــا
مـــا زال يـنـتــخــب الأحـــرار فــــي iiزمــــن مـقــطــم الــوجــه حــتــى فـيــكــم وقــعــا
فـكـنــتــم الــغــرة الــزهــراء فــيــه iiولــــم يـبــصــر بـأكــمــل مـنــكــم لا ولا ســمــعــا
لــنــا الـهــنــاء بـــأن الـمــجــد iiبـشــرنــا مـنـكــم بـأكــرم مــن فــي مـفــخــر iiنــزعــا
وان مـسـتــقــبــلا يــأتـــي iiلـنــزعــتــكــم مـن دون حـصــر الـمـعـالــي لـيــس iiمـقـتـنـعــا
وانــكــم ولــســان الــصــدق يـشــهــد iiلـــي وصـلـتــم مــن حـبــال الـعــرف مــا iiانـقـطـعــا
ومــن شـعـرتــم بـــأن الـجــهــل iiمـنـقــصــة والـعـلـم يـعـلـي بـرغـم الـجـهــل مــا iiاتـضـعــا
أســســتــم لــعــلــوم الــديـــن iiمــدرســـة كـهــالــة الـشــمــس أنـــوارا iiومـنـتــفــعــا
ضــمــت شـبـيــبــة اطــهــار iiنـفــوســهــم أصـفــى مــن الـــدر بــالأصــداف iiمـلـتـفــعــا
تـعـطـشــوا لاكـتــســاب الـعــلــم اذ iiفـهــمــوا كـون الـجـهـالــة فــي حـكــم الـحـجــى شـنـعــا
مـشــمــريــن ذيــــول الــجـــد iiهــمــهـــم ان يـعــبــدوا الله بـالــوجــه الــــذي iiشــرعـــا
أوحـــت الـيــهــم عــقــول غــيــر iiقــاصــرة ضــرورة الـعــلــم فـانــقــادوا لــهــا تـبــعــا
عــلـــى نــشـــاط وعــــزم لا iiيــعــارضـــه مــعــارض فــكـــأن الــبــحــر iiمـنــدفــعــا
بـشــراكــم يـــا وعـــاة الـعــلــم ان iiلــكـــم يـومــا سـيـرجــع فـيــه الـجـهــل مـنـهــزعــا
وتــســـعـــدون بــألـــبـــاب iiمــــنــــورة يـصــونــهــا الله ان تـســتــمــرئ iiالــبــدعــا
يــا عـمـدتــي يــا غــيــوث الأرض iiحـسـبــكــم مـســح الـمــلائــك تـبـريــكــا iiومـنـتـفــعــا
هـــل تـقـبـلــونــي فـــردا مـــن iiرجـالــكــم حـتــى نـعـيــش عـلــى هــذا الــفــلاح iiمــعــا
قــد اخـتـصـصــتــم بــشــأن كــلــه iiشـــرف هــل تـسـمـحــون بــأن يـبـقــى لـنــا iiشـرعــا
مــا زلــت ادعــوا الــى أمــثــال iiنـهـضـتــكــم فـكـنـتــم يــا رجــال الـفــضــل iiمـسـتـمــعــا
فــثـــبـــت الله مــســعــاكـــم iiوزادكــــــم تـقـدمــا فــي الـعــلا مـــا كــوكــب iiطـلــعــا


الشيخ العلامه شاعر العلاما وعالم الشعرا ابو مسلم البهلاني العماني ناصر بن سالم البهلانيتعديل / حذف هذا الموضوع


(علي سالم) #11

والـعــلــم بالله أولـــى مـــا عــنــيــت iiبــــه ومــــا ســــواه الــــى ادراكــــه iiنـــزعـــا
فـــابـــغ الــمــعـــارف آلات iiلـصــنــعــتــه اذ يـتـقــن الـصـنــع بـــالآلات مـــن iiصـنــعــا
ولا تـقــولــن عــلــم لــيـــس iiيـنـفــعــنــي بـكــل عـلــم يـعـيــش الـعــبــد مـنـتـفــعــا
فـاطــلــب وأطــلــق بـــلا قــيــد ولا حــــرج وقــف اذا كــان عـنــه الــشــرع قـــد iiمـنــعــا
وقـــدم الـعــلــم بـالـطــاعــات تــقــض iiبـــه حــقــا لـمـحــظــوره أو مـــا إلــيــه iiدعــــا
دع الـمـهـنــدس فـــي الاشــكــال مـخـتـبــطــا وصـاحــب الـنـجــم يـرعــى الـنـجــم ان طـلـعــا
واقــصــد فـقـيــهــا بــنــور الله iiمـشـتــعــلا يـريــك مــا ضــاق عـنــه الـجـهــل مـتـسـعــا
فـــلا يـهــمــك يـــوم الـحــشــر iiهـنــدســة ولا ســـؤال عـــن الـمــريــخ كـــم iiقــطــعــا
ولـــن تـــرى مـــن كــتــاب خــطــه iiمــلــك يــــوم الـقــيــامــة الا الــذنـــب والــورعـــا
فـاعـمــل بـعـلــم واشــغــل كـاتـبــيــك iiبـــه فــلا يـفـوتــك مــا تـمــلــي ومـــا iiجـمــعــا
لا تـنـفــق الـعـمــر بــطــالا فـلــســت iiتـــرى يـــوم الــنــدامــة لــلأعــمــال iiمـتــســعــا
فــي لـمــحــة الـعــمــر امــكــان iiومــزرعــة وســوف يـحـصــد فــي عـقــبــاه مـــا زرعـــا
اذا حــشـــرت بــــلا عـــلـــم ولا iiعـــمـــل عــرفــت كــونــك بـالـتـفــريــط iiمـنـخــدعــا
أدرك بــقــيـــة أيـــــام تـــمـــر iiبــــــلا مـهــل فــان نــجــاز الـعــمــر قـــد iiقــرعــا
وأيــقـــظ الــعـــزم ان نــامـــت iiلــواحــظــه فـــي الــجــد لــلــه لا وهــنــا ولا iiهــلــعــا
واصـــرف حـيــاتــك مـــن بـــدء iiلـخـاتــمــة فـــي عــلــم ديــنــك لـلــقــرآن iiمـتـبــعــا
هـــو الـمــهــم الـــذي تــرجــى iiعــواقــبــه ان مــــت أحــيـــاك أو قــدمــتــه شــفــعــا
مــزيــة الـعــلــم أعـــلا نـعــمــة iiرفــعـــت عـبــدا ولــولاه لـــم يــذكــر مـــن ارتـفــعــا
مــا فـــوق مـرتــبــة الـمـخــتــار مـرتــبــة ولا وســاعــة تـســمــو فـــوق مـــا iiوســعــا
وكــــل عــلـــم لــمــخــلــوق iiتــقــدمـــه أو ســـوف يـعـقــبــه مـــن بــحــره iiنـبــعــا
وكـــــل ذرة نـــــور أو مـــقـــام iiهــــــدى فـمــن مـشــارق نــور الـمـصـطـفــى iiطـلــعــا
وكـــــل ذلـــــك والـــقــــرآن iiيـــأمــــره قــل رب زدنــي عـلـمــا فـــوق مـــا iiجـمــعــا
لأن لـلــعــلــم شــأنـــا كـــــل مــرتــبـــة وكـــل شــــان رفــيـــع دونــــه iiاتــضــعــا
والــنــفــس قــابــلــة لـــلازديـــاد iiفـــــلا تـضـيــق عـنــه اتـسـاعــا كـيـفـمــا iiاتـسـعــا
فـارقـمــه فــي لـوحـهــا واجـعـلــه iiمـرشــدهــا الـــى حـقــائــق أعــمــال لــهـــا iiوضــعـــا
فـلـتـطـلــب الـعـلــم لـلأعــمــال iiيـخـدمــهــا كـالـسـيـف يـحـمـلــه لـلـضــرب مــن iiشـجـعــا
مـــاذا تــريـــد بــعــلــم لا يــــردك iiعــــن شـــر ولــســت بـــه لـلـخــيــر iiمـتــبــعــا
لـيــس الـحـمــار مــن الأســفــار يـحـمـلــهــا بـغــيــر أثـقــالــهــا ايــــاه iiمـنـتــفــعــا
بـئــس الـمـثــال لـمــن أوعــى الـعـلــوم iiولـــم تـــفـــده إلا فـــــلان عـــالـــم iiبـــرعــــا
وان طـلــبــت بــــه الــدنــيــا iiفـمــوبــقــة أحـرى بـهـا مــن خـسـيــس الـجـهــل ان iiتـقـعــا
جـــرده مـــن كــــل شــــيء لا iiيـشــاكــلــه مــا أقـبــح الـعـلــم مـهـمــا قــارن iiالـطـمـعــا
واشــرف الـعــلــم مـــا يــهــدي iiلـصـالــحــه تــكــون ذخـــرا ومـــا عـــن ســـيء iiردعـــا
لــيــس الـســيــادة فـــي مـــال ولا iiنــشـــب لـكـنـهــا الـعـلــم مـهــمــا رافـــق iiالــورعــا
لــلـــه نــخــبـــة ابـــــرار iiفــقــدتــهــم كـانــوا الأمـــان فـأبــقــوا بـعــدهــم فــزعــا
كـانــوا الـبـحــار فـابـقــوا بـعـدهــم iiيـبــســا كـانــوا الـسـحــاب فـأبـقــوا بـعـدهــم iiقــزعــا
صـحـبـتــهــم وغــيــوث الـعــلــم هـاطــلــة وفـارقــونــي فــضــن الـغــيــث iiوانـقـطــعــا
أولــئــك الــقــوم مــلـــح الأرض ان iiفــســـدت فــأيــن هـــم وفــســاد الأرض قــــد iiقــرعـــا
مـــا لـلـمــعــارف مـــن افـلاكــهــا iiنــزلــت والآن حــلـــت بـــطـــون الأرض iiوالــتــلــعــا
مــن لــي بـهــم فــي زمــان بـعــض مــوعــده رفــع الـعـلــوم وهـــذا الـعــلــم قـــد iiرفــعــا
ورفـعــه مــوت مـــن يـبــغــي بـــه iiعــمــلا بــرا ولــو حـــل فـيــمــن ضـــل وابـتــدعــا
عـــســـى لــطــائـــف روح الله iiمــنــشــئــة بـعــد الايــاس سـحـابــا يـمــطــر الـطـمــعــا
فـتـنـجــلــي غــبــرة الأيـــام عـــن iiخــلــف صــدق يـقــوم بـنـفــع الـحـلــق iiمـضـطـلــعــا
فـــان لـــي امـــلا فـــي فــنــيــة iiنــجـــب وريــثــمــا حــاولـــوا ادراكــــه iiخــضــعــا
تـنـالــوا الـمـجــد مـــن أركـــان iiسـالـفــهــم بــرق الـفـضـيـلــة فــي أعـطـافـهــم iiلـمــعــا
لــهــم وجـــوه مـصـابــيــح iiمـشـعــشــعــة كـأنـمــا الـبــدر فـــي أغـصـانــهــا طـلــعــا
نــجــد أمــاجــد فـــي أحـسـابــهــم iiفــلـــق ومــن أيـاديــهــم الـبـيــضــاء قـــد iiنـبــعــا
زهــر الـمـنـاقــب يـنـشــق الـمــجــاد iiبــهــا عـن حـاجـب الـشـمـس أو عـن صـبـحـهـا انـصـدعـا
مـثــل الـكـواكــب فــي عــلــم وفـــي iiعــمــل وفــي قـلــوب وفــي صـيــت لــهــم شـســعــا
تـنـافـسـوا فـي اقـتـنــاء الـمـجــد iiواسـتـبـقــوا والـكــل جـلــى لـمـجــد لــيــس iiمـخـتــرعــا
سـمــت بــهــم هــمــة كـالـشــمــس iiنــيــرة فــكــل هـــم عــزيــز تـحــتــهــا iiركــعـــا
ونــاصــبــوا الــدهـــر والأيــــام iiكــالــحــة بــفــضــل حــريـــة الأحــــرار iiفـانــدفــعــا
ونـظــمــوا عــقــد مــجــد iiبـاجـتـمـاعــهــم لا زال عــقـــدا بــعــيـــن الله iiمـجــتــمــعــا
" تــنــاول الـمــجــد" صــعـــب غـيــرانــهــم تـنــاولــوه ومـــا شـــدوا لــــه iiالـنــســعــا
بـــخ بـــخ يـــا ســـراة الـمــجــد iiانــكـــم ذكـرتــم الـمـجــد مــا أعـطــى ومـــا iiمـنــعــا
مـــا زال يـنـتــخــب الأحـــرار فــــي iiزمــــن مـقــطــم الــوجــه حــتــى فـيــكــم وقــعــا
فـكـنــتــم الــغــرة الــزهــراء فــيــه iiولــــم يـبــصــر بـأكــمــل مـنــكــم لا ولا ســمــعــا
لــنــا الـهــنــاء بـــأن الـمــجــد iiبـشــرنــا مـنـكــم بـأكــرم مــن فــي مـفــخــر iiنــزعــا
وان مـسـتــقــبــلا يــأتـــي iiلـنــزعــتــكــم مـن دون حـصــر الـمـعـالــي لـيــس iiمـقـتـنـعــا
وانــكــم ولــســان الــصــدق يـشــهــد iiلـــي وصـلـتــم مــن حـبــال الـعــرف مــا iiانـقـطـعــا
ومــن شـعـرتــم بـــأن الـجــهــل iiمـنـقــصــة والـعـلـم يـعـلـي بـرغـم الـجـهــل مــا iiاتـضـعــا
أســســتــم لــعــلــوم الــديـــن iiمــدرســـة كـهــالــة الـشــمــس أنـــوارا iiومـنـتــفــعــا
ضــمــت شـبـيــبــة اطــهــار iiنـفــوســهــم أصـفــى مــن الـــدر بــالأصــداف iiمـلـتـفــعــا
تـعـطـشــوا لاكـتــســاب الـعــلــم اذ iiفـهــمــوا كـون الـجـهـالــة فــي حـكــم الـحـجــى شـنـعــا
مـشــمــريــن ذيــــول الــجـــد iiهــمــهـــم ان يـعــبــدوا الله بـالــوجــه الــــذي iiشــرعـــا
أوحـــت الـيــهــم عــقــول غــيــر iiقــاصــرة ضــرورة الـعــلــم فـانــقــادوا لــهــا تـبــعــا
عــلـــى نــشـــاط وعــــزم لا iiيــعــارضـــه مــعــارض فــكـــأن الــبــحــر iiمـنــدفــعــا
بـشــراكــم يـــا وعـــاة الـعــلــم ان iiلــكـــم يـومــا سـيـرجــع فـيــه الـجـهــل مـنـهــزعــا
وتــســـعـــدون بــألـــبـــاب iiمــــنــــورة يـصــونــهــا الله ان تـســتــمــرئ iiالــبــدعــا
يــا عـمـدتــي يــا غــيــوث الأرض iiحـسـبــكــم مـســح الـمــلائــك تـبـريــكــا iiومـنـتـفــعــا
هـــل تـقـبـلــونــي فـــردا مـــن iiرجـالــكــم حـتــى نـعـيــش عـلــى هــذا الــفــلاح iiمــعــا
قــد اخـتـصـصــتــم بــشــأن كــلــه iiشـــرف هــل تـسـمـحــون بــأن يـبـقــى لـنــا iiشـرعــا
مــا زلــت ادعــوا الــى أمــثــال iiنـهـضـتــكــم فـكـنـتــم يــا رجــال الـفــضــل iiمـسـتـمــعــا
فــثـــبـــت الله مــســعــاكـــم iiوزادكــــــم تـقـدمــا فــي الـعــلا مـــا كــوكــب iiطـلــعــا


تعديل / حذف هذا الموضوع


(rim-o) #12

وهل أستطيع مساعدتكم
واللي فينا مكفّينا وزيادة
فأنا من سوريا؟؟؟؟؟؟
آسف لأن الحال من بعضه (لغة عامية)

(عمرو عرجون) #13

الاخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بخصوص سؤالك عن الدور المطلوب وهو سؤال ينم عن روح وطنية نرجو انتشارها ، فبداية الطريق هي التوعية بأهمية رفع الحراسة عن نقابة المهندسين وضرورة اجراء انتخابات حرة ولأن عدد المهندسين المصريين يزيد عن 360 الف مهندس وكثير منهم لا يعرفون أبعاد القضية معرفة تتيح لهم فهم دورهم والمساهمة في رفع الحراسة فإن الخطوة الأولى هي التكاتف لنشر وشرح أبعاد قضية المهندسين ولذا نرجو منك نشر هذا الموضوع على أوسع نطاق ممكن بين طلبة وطالبات كليات الهندسة
ولك صادق الود والاحترام ،،،


(ahm012) #14

السلام عليكم
رائع جدا هذا الوصف التاريخى لمأساة الحراسة على النقابة ولكن بدون تشاؤم رأيي ان هذه الحراسة لن تفك قبل أن يزول النظام القائم فى مصر والذى يعادى الاخوان ويعتبرهم خطر على أمنه ووجوده.
والله يفعل ما يريد


(المهنـدس) #15

الله يكتب اللى فيه الخير …
والى الامام


(system) #16

اتمني ان تزول الحراسه لكي يطلقوا العنان لمارد التطوير والتقدم في مصر ان ينطلق فبالتاكيد ان نقابة المهندسين من اول من يقدلر علي اعطأ حقوق المهندسين وبالتالي سيقوم المهندسون ببزل قصاري الجهد لجعل الوطن يتقدم
سمعت من احد الاجهزة التلفزيونيه علي لسان احد كبار المهندسين من المتولين هم ازالت الحراسه ان مثلا مشروع توشكي كان من المفرود ان تقدم نقابة المهندسين دراسه للمشروع لكي تقول ان المشروع سينجح ام لا وطبعا توجد قوي تريد للنقابه ان تكون لاشيء لكي يجدوا من لايرد علي مشاريعهم الفاشله ونحن نعلم ان مشروع توشكي فشل ولم يحقق المرجو لان معظم الارض صخريه تكسوها الرمال ولا نسمع اي اخبار عن المشروع اللي كنا نسمع عنه في التلفزيون كل شويه وطبعا الاراضي الصالحه عرفين من اللي خدها رجال الاعمال العرب والمصريين والشباب لهم الارض الصخريه
شفتم النقابه مهمه ازي وكم من المشاريع الفاشله في مصر بسبب عدم الرجوع اللي الصرح الهندسي (النقابه)والله الموفق


(merox) #17

الحلم دا صعب جداا وادينا شفنا القضاه عملوا معاهم ايه وبعد ماكان القضاه يلقون احترام من رجال الشرطه نفسهم اصبحوا يضربون منهم
اذا صلح الراعى صلحت الرعيه واذا فسد الراعى …


(eng_afify) #18

اعتقد ان الخاسر الاكبر قبل المهندسين أنفسهم من فرض الحراسة علي النقابة هي الحكومة التي قامت بتحجيم هيئة من اهم الهيئات في مصر و لنبحث عن كبري المشاريع التي تمت قبل فرض الحراسة


(freska) #19

السلام عليكم

طب أنا نفسى أفهم حاجة … إيه اللى مخلى القضية بقالها أكثر من 11 سنة فى القضاء
إيه اللى مخلى الدولة تقف عن إتخاذ قرار حتى الأن ؟!!!

يبقى أكيد التقصير مننا كطلبة فى كلية هندسة و كمان المهندسين المتخرجين … المفروض يعملوا
إنقلاب !!!


(ابراهيم1949) #20

طبعاقال الجميع واتفقوا على أن السمكة تفسدمن رأسهاوانتم تعلمون من هى السمكة ومن هورأسهاواذافسدالرأس ومن ورائه السمكة ذاتهافحسبنا الله ونعم الوكيل .
لقدصدق كلام الله جل وعلاعن فرعون:"استخف قومه فأطاعوه"وهكذايفعل شعب فرعون كله فلا يكفى فسادوضياع نقابات أوشركات أوقطاع عام أو خاص أوأخلاق أومبادىءأواعلام أو…الخ
فحسبنا الله ونعم الوكيل هو مولانا وعلى الله فليتوكل المتوكلون.ولاعزاءللمخدوعين