حدائق بابل المعلقة


(abady) #1

[CENTER]- عاصمة المملكة البابلية لإمبراطوريتين بابليتين.

  • كان السومريون أقدم سكان بلاد بابل.
  • بابل مدينة قديمة بأرض الرافدين،أي نهر دجلة والفرات.
  • قد ورد ذكرها في القرآن الكريم " وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت"
  • كانت المدينة مركزًا دينيًّا وتجاريا لبلاد بابل.
  • كلمة “بابل” في اللغة الأكادية تعني “باب الإله”.
  • قد سماها الأقدمون بعدة أسماء منها “بابلونيا”، أرض بابل ما بين النهرين وبلاد الرافدين.[/center]

[CENTER]- صارت بابل بعد سقوط سومر قاعدة إمبراطورية بابل ، وقد أنشأها حمورابي حوالي 2100ق.م ، امتدت من الخليج العربي جنوبًا إلي نهر دجلة شمالا.

  • وقد دام حكم حمورابي 43 عامًا ازدهرت فيها الحضارات البابلية حيث يعد عصره العصر الذهبي للبلاد العراقية.[/center]

[CENTER]كانت تقع على ضفتي نهر الفرات بالقرب من مدينة الحلة الحالية في العراق.

  • حدائق بابل المعلقة التي تعد من عجائب الدنيا السبع.
  • كان يوجد بها ثماني بوابات وكان أفخم هذه البوابات بوابة عشتار الضخمة.
  • معبد مردوك يوجد داخل الأسوار بساحة المهرجان الديني الكبير،الواقعة خارج المدينة.[/center]

[CENTER]-اعتمد الاقتصاد البابلي بصورة رئيسية على الزراعة فقد زرعوا الأرض بالقمح والخضراوات والفواكه.

  • وحفروا القنوات وربوا المواشي.
  • وصنعوا أشياء من الطين والأحجار والعظام والأخشاب والمعادن.
  • تعلموا تجفيف المستنقعات وصناعة الآجر من الطين.[/center]

[CENTER]- انقسم المجتمع في بلاد بابل ،خلال عصورها المختلفة إلى طبقات متعددة وهي طبقة الأرستقراطية التي كانت تضم عادة موظفي الحكومة والكهنة وملاك الأراضي الأثرياء وبعض التجار.

  • الطبقة العامة ؛وكانت تتألف من الحرفيين والكتبة والمزارعين.
  • طبقة الرقيق التي شكلت أدنى طبقات المجتمع البابلي.
  • كانوا يصنعون أكواخا من القصب والطين.
  • كانوا يستخدمون الطين المشوي أو المجفف بالشمس لبناء بيوتهم [/center]

كانت حدائق بابل المعلقة شهادة على قدرة رجل واحد إلى خلق واحة نباتية من الجمال وسط كآبة منظر صحراوي، ضدّ كلّ قوانين الطبيعة. اوجد الملك نبوخذنصّر الحدائق كعلامة إحترام لزوجته سيمراميس التي، بحسب الأسطورة، إشتاقت إلى غابات وورود وطنها. كانت الحدائق وسطية ومحاطة بحيطان المدينة وبخندق مائي لصدّ الجيوش الغازية. هناك بقايا شكّ ،على أية حال، بين المؤرخين وعلماء الآثار بالنسبة إلى حقيقة وجود هذه الجنة المفقودة أبدا، إذ ان اعمال التنقيب في بابل لم تجد أثرا جازما لها.




حدائق بابل المعلقة … من عجائب الدنيا السبع

(ميمي عمارة) #2

مرسي عبادي على المعلومات المفيدة
احب ايضا اضيف معلومة انه اصلا فكرة الحدائق المعلقة اتت من فكرة السقف المضاعف التي كانت تستخدم في البيوت الاشورية البسيطة بحيث يشكل السقف العلوي حماية للمنازل الرافدية من اشعة الشمس وذلك بالسماح بتخلل الهواء بي السقفين ويوجد عليه ايضا حديقة مؤلفة من ترية زراعية تسمع بزراعة بعض النباتات
اي ان فكرة الحدائق المعلقة يمكن ان تكون امتدادا ملكيا لهذه الفكرة
اي ان


(abady) #3

اضافه رائعه
يعطيكي الف عافية على المرور


(ميمي عمارة) #4

مرسي عبادي انشالله دايما بنكون عند حسن ظنكم


(abady) #5

يسلمووووووووووووووووو ميمي


(cabba) #6

merci!!!


(Abdelmonem20065) #7

موضوع حدائق بابل المعلقة موضوع جميييييييييييييييييييييييييييييل و ممتاز


(system) #8

ياسلام على الحلاوه دى


(abady) #9

يعطيكم الف عافية على الرد
size=4 $$&$$(Abdelmonem20065)[/size]
size=4[/size]
والف شكر