الحلقة الثانية من السيناريو القذر "الاعتداء على البلكيمي"


(أبو أنس المصري) #1

[RIGHT]سبحان الله

[CENTER]ولست بعلم الغيوب وإنما **** أرى بلحاظ الرأي ما هو واقع

[RIGHT]وأنا أكتب الموضوع السابق الحلقة الأولى من السيناريو القذر “الاعتداء على أبو الفتوح” تعمدت أن أكتب “الحلقة الأولى” ليقيني أنه يوجد حلقات قادمه من هذا المسلسل القذر، ولكن في ملاحظة أن محافظة المنوفية لابد وأن يكون لها دور ولو حتى الكومبارس الذي تتعدد أدواره نظراً لأنه كومبارس ليس له دور ثابت وإنما وظيفته خدمة “البطل”، وأنا أكرر وأقول أن البطل هو “أحمد شفيق” و"شلة مستشفى العباسية" إللي ماشيين وراه.

الاعتداء هذه المرة على أحد أبناء المحافظة المشؤومة (مع كامل احترامي وتقديري للمخلصين من أبناء المحافظة) وهو النائب البرلماني أنور البلكيمي من حزب النور عن دائرة منوف دائرة الهالك أحمد عز والتي كان محتكراً لمقعدها كسائر باقي مقاعد المحافظة المنكوبة.

وفي رد فعل هادي جداً من حزب النور نشرت المصريون

“النور” يطالب الداخلية بالكشف عن ملابسات الاعتداء على البلكيمى

رفض نادر بكار المتحدث الرسمى باسم حزب “النور”، استباق التحقيقات فى واقعة الاعتداء على عضو الحزب فى مجلس الشعب أنور البلكيمى، وربطها بمسلسل الاعتداءات على السياسيين قبل انجلاء الحقيقة.

وكان البلكيمى قد تعرض لإصابات بالغة على يد ملثمين مجهولين يحملون رشاشات وأسلحة بيضاء، فى الساعات الأولي من صباح اليوم فى طريق عودته بسيارته الخاصة إلى القاهرة قادما من الإسكندرية، خضع على إثرها لجراحة فى الوجه بمستشفى الشيخ زايد.

وقال بكار فى صفحته على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” لن نستبق التحقيقات لنربط بين هذا الحادث وغيره.

وأضاف بكار “لكن المؤكد أن وزارة الداخلية تتحمل المسئولية الكاملة عن الحادث، ليس لكون المعتدى عليه نائبا برلمانياً وإنما لاستمرار غياب الأمن من الشارع بصورة مزعجة للجميع”، مطالبا الداخلية بتكثيف نشاطها للكشف عن ملابسات الحادث.

وانتقل فريق من النيابة العامة إلى مستشفى الشيخ زايد التخصصى صباح اليوم للاستماع إلى أقوال البلكيمى بشأن ما وصفته الصفحة الرسمية للحزب على الـ “فيسبوك”، بـ “محاولة اغتياله” على يد 5 ملثمين مسلحين برشاشات آلية على الطريق الصحراوى وسرقة 100 ألف جنيه من سيارته.

وفاز البلكيمي فى انتخابات مجلس الشعب الأخيرة، بمقعد العمال فى دائرة “منوف” بمحافظة المنوفية، والتى كان يسيطر عليه أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني المنحل أحمد عز، لسنوات طويلة.
[/right]
[/center]
[/right]


(أبو أنس المصري) #2

آخر نكته ظريفة، بس كلاكيت تاني مرة، المرة الأولى لما اختفت أنغام اخت منسق حملة أبو اسماعيل قالوا بنت قليلة الأدب وكانت هربانة من أهلها، والجديد مع البلكيمي إنه طلع عامل نفسه مضروب وطلع الموضوع عملية جراحية تجميلية في أنفه


«النور» يدافع عن «البلكيمي»: لم يخضع لعملية تجميل في أنفه

             قال الدكتور أحمد خليل، المتحدث باسم الكتلة البرلمانية  لحزب النور، إن الحزب سيلجأ إلى كل الطرق القانونية ضد كل من اتهم النائب  أنور البلكيمي، بتلفيق واقعة التعدي عليه، وسرقة 100 ألف جنيه دون دليل،  نافيا ما نشرته المواقع بأن النائب أجرى عملية جراحية في أنفه قبل الحادث.

وأضاف خليل لـ«المصري اليوم»أن البلكيمي بعد الاعتداء عليه، فوجئ بسيارة يخرج منها 3 أشخاص، نقلوه إلى مستشفى سلمى بالعجوزة، وعندما سألهم عن هويتهم أكدوا له أنهم «فاعلين خير»، وفي المستشفى طلبوا منه التوقيع على بعض الأوراق، بعد إجراء الأسعافات الأولية، وقبل خروجه وقع على عدة أوراق أوهموه أنها خاصة بالخروج من المستشفى.
وتابع: «بعدها اختفى فاعل الخير، وتوجه نائب النور إلى قسم الشيخ زايد لتحرير محضر بالواقعة التي تعرض لها، وأثناء كتابة المحضر، اشتد عليه النزيف، وتم نقله إلى مستشفى الشيخ زايد التخصصي»، وأضاف: «يمتلك الحزب تقريرا للدكتور محمد متولي، يؤكد أن البلكيني كان يعاني إعياء وكدمات في الوجه، وهناك تقرير آخر يؤكد أن النائب يعاني من ارتجاج في المخ»، وتساءل: «كيف يصاب بارتجاج في المخ بسبب عملية تجميل؟».
وقال خليل إن تقديم بلاغ ضد البلكيمي يؤكد أن الحادث كان مدبرا من جهة ما، وأن تلك الجهة حاولت الاعتداء عليه، وتوقيعه على بعض الأوراق في المستشفى.

بالله عليكم يعني الوجه الجميل ده محتاج عملية تجميل


(أبو أنس المصري) #3

[RIGHT]أنا آسف يا جماعة يبدو أنني نقلت الخبر وكذبت ادعاءً آخر ولكن يبدو أن الادعاء اصبح هو الحقيقة وأن الخبر هو ما صار كذباً وادعاءً، ولكن لا استعجل وعلي أن أنتظر.

هناك أنباء تتردد على أن حزب النور فصل البرلماني البلكيمي وقيل أنه فقد تبين للحزب أن ادعاء البلكيمي كذب.

جاري التحقق من الخبر وإذا ثبت فلن أتردد في ذكره واسأل الله أن يهدينا لديننا ويثبتنا عليه.
[/right]


#4

من الافضل عدم الحكم على الموضوع قبل ظهور اى اثبات من القضاء وللعلم فان الموضوع ليس له علاقة بالداخلية مثل موضوع نغم وانما هناك دكتور تجميل و9 موظفين فى المستشفى اعترفوا عليه لذلك يجب الانتظار حتى نعرف من الكاذب سواء النائب او الدكتور فى كلا الحالتين الكاذب سيأخد جزاء لتضليل العدالة وازعاج السلطات


#5

وللعلم ايضا سمعت ان نادر بكار يقول ان الحزب سيرسل طلب لاسقاط عضويته


(أبو أنس المصري) #6

نحن في انتظار الكلام النهائي حتى لا أكرر الخطأ مرتين :slight_smile: