قوالب الطوب والفحم من قشور جوز الهند في كمبوديا


#1

قشور جوز الهند يمكن أن تساهم في إنقاذ الغابات الكمبودية، فالحصول على قشر شجرة جوز الهند لا يترتب عليه بالضرورة قطع الأشجار كما يمكن استخدامه كمادة خام رخيصة الثمن لإنتاج قوالب الطوب.
هدف المشروع:إيجاد بديل للفحم وتشجيع استخدامه
حجم المشروع:15 موظفا، يعملون على إنتاج 8 أطنان من الفحم شهريا باستخدام قشور جوز الهند
إجمالي الاستثمار:300 ألف يورو
حجم التوفير في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون:1500 طن سنويا

قشور جوز الهند يمكن أن تساهم في إنقاذ الغابات الكمبودية، وذلك لأن الأخشاب تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في البلاد، الأمر الذي أدى إلى تقلص مساحة الغابات البكر في السنوات الأربعين الماضية، من 70 في المائة إلى ثلاثة في المائة. وفي المقابل، فإن الحصول على قشر شجرة جوز الهند، لا يترتب عليه بالضرورة قطع الأشجار. وبخلاف هذا فإنها يمكن استخدامها كمادة خام لإنتاج قوالب الطوب وهي رخيصة الثمن كما أن حرقها يستغرق وقتا أطول مقارنة بالخشب.لكن إدخال هذه المادة إلى السوق ليس بالأمر اليسير، إذ إن تسويق قوالب الطوب المصنوعة من قشرة جوز الهند، يتطلب قدرا عاليا من المهنية، لذا يقوم الطلاب الجامعيون بقيادة التوك توك في شوارع العاصمة بنوم بنه، ويوضحون بشكل عملي كيفية استخدام هذه القوالب في المطابخ على سبيل المثال. وقد حالف النجاح تلك الجهود، وارتفعت أرباح المبيعات إلى خمسة أضعاف.

فيلم لكيرستن سشفايزر

//youtu.be/mxvjOrAzaHU