بعض الصور والفيديوهات من زياراتى لمعرض هانوفر بألمانيا


#1

https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/s720x720/556775_10150939507636970_605066969_12162561_256472502_n.jpg


#2


#3


#4


#5


#6

//youtu.be/NPOfUUBsdj8

//youtu.be/muKF_o_kEq8

//youtu.be/8eZEKXT0Wlg

//youtu.be/xVz5Fv9hyiE


(system) #7

جزاك الله خير يا مهندس احمد


(yamen syr) #8

جزاك الله خيراً باشمهندس أحمد يبدوا أن الميكاترونيكس كان حاضر بقوة في المعرض


#9

أكيد طبعا وخصوصا ان المستقبل اصبح للميكاترونكس ولا غنى عنها فى اى مصنع او شركة وخصوصا فى مجالات الاتوتوماتيكية والتحكم


(أبو أنس المصري) #10

ما شاء الله يا أحمد، يا ما الواحد نفسه يشوف الكلام ده في بلده، الله يخرب بيتك يا حسني.

هو السبايدر روبوت ده بتاع كوازاكي برده ولا بتاع شركة تانيه، لأن نفس الروبوت ده شوفته لشركة كوازاكي وكان يؤدي مهمة مشابهة، كان بتعدي عليه قطع شكولاته مبعترة وهو بيرصها والسير ماشي في شكل منظم. بس كانت كمان أعقد من دي، لأن القطع في هذا النموذج axisymmetric أما قطع الشيكولاته فكان لها اتجاه طولي لازم يكون مع السير فكان الربوت أيضاً له محور دوارن زائد عن هذا الروبوت.

آيه رأيك يا أحمد بصفتك معاين للحال، هل ممكن لمصر أن تضع قدمها لعى سلم التقدم التكنولوجي؟ وماهو التحدي الحقيقي، ولكن بعيداً عن نظرية المؤامرة والمجلس العسكري.


(yamen syr) #11

أكيد طبعا وخصوصا ان المستقبل اصبح للميكاترونكس ولا غنى عنها فى اى مصنع او شركة وخصوصا فى مجالات الاتوتوماتيكية والتحكم

والله حسرة في القلب أني أدرس هندسة الميكاترونيك و في آخر سنة و يفترض بي أن أتخرج هذه السنة لكن بسبب الاوضاع بحمص فالجامعة متوقفة الله ينتقم من الي كان السبب .

ما شاء الله يا أحمد، يا ما الواحد نفسه يشوف الكلام ده في بلده، الله يخرب بيتك يا حسني.

يا ما الواحد نفسه يشوف الكلام هاد في بلده الله يخربيتك يا بشار هو و حمير القرداحة تبعوته
أنا متفائل بمستقبل مصر ان شاء الله , مصر فيها كوادر و عقول فذه و لديها امكانيات جبارة , ان شاء نرى هذه الروبوتات في يوم من الايام صناعة مصرية و سورية :slight_smile: أنا متشوق جداً و متحمس جداً .


#12

هذا الروبوت ليس لشركة كواساكى وللاسف لست متذكر كان فى اى شركة ولكن شركة كواساكى كانت تعرض الروبوتات الصناعية الكبيرة مثل الروبوت الذى باللون الابيض الذى يقوم بعملية اللحام .

وبالنسبة لسلم التكنولوجيا للاسف نحن متأخرين جدا وصعب جدا ان نلحق بهولاء الموضوع لن يتم فى يوم وليله هولاء الشركات والدول فى سباق دائم للوصول للافضل

ونحن فعلا اذا اردنا الدخول فسنكون امام تحدى حقيقى يبدأ اولا من تطوير التعليم والبحث العلمى ويأتى بعدها الاهتمام والدعم من الدولة للشركات وحثها على التطوير


#13

والله حسرة في القلب أني أدرس هندسة الميكاترونيك و في آخر سنة و يفترض بي أن أتخرج هذه السنة لكن بسبب الاوضاع بحمص فالجامعة متوقفة الله ينتقم من الي كان السبب .

ربنا يوفقك وان شاء الله ستكون الاحوال أفضل ويمكن استغلال وقت توقف الدراسة فى عمل مفيد وجاد من خلال مثلا تنفيذ احدى المشروعات او تعلم علم جديد


(yamen syr) #14

ربنا يوفقك وان شاء الله ستكون الاحوال أفضل ويمكن استغلال وقت توقف الدراسة فى عمل مفيد وجاد من خلال مثلا تنفيذ احدى المشروعات او تعلم علم جديد

الله يجزيك الخيراً استاذ أحمد

وبالنسبة لسلم التكنولوجيا للاسف نحن متأخرين جدا وصعب جدا ان نلحق بهولاء الموضوع لن يتم فى يوم وليله هولاء الشركات والدول فى سباق دائم للوصول للافضل

ونحن فعلا اذا اردنا الدخول فسنكون امام تحدى حقيقى يبدأ اولا من تطوير التعليم والبحث العلمى ويأتى بعدها الاهتمام والدعم من الدولة للشركات وحثها على التطوير

أشاركك الرأي أستاذ أحمد لكني أرى أن هناك مجالات لايزال يمكن المنافسة بها و قد يكون المنافسة بها أسهل من باقي المجالات و أحد هذه المجالات هي مجالات البرمجيات فأعتقد أنها لا تحتاج لرؤوس أموال مثا باقي المشاريع مثل السيارات و غيرها ولقد سمعت مأخراً بأن إيرادات الهند السنوية من العمل في قطاع البرمجيات يبلغ 60 مليون دولار - على ما أذكر - لكن للأسف حتى في هذا المجال يوجد تقصير - أتكلم عن بلدي سوريا - فمثل هذه الدراسات مهملة تماماً قي سوريا


(أبو أنس المصري) #15

[SIZE=4]وبالنسبة لسلم التكنولوجيا للاسف نحن متأخرين جدا وصعب جدا ان نلحق بهولاء الموضوع لن يتم فى يوم وليله هولاء الشركات والدول فى سباق دائم للوصول للافضل

ونحن فعلا اذا اردنا الدخول فسنكون امام تحدى حقيقى يبدأ اولا من تطوير التعليم والبحث العلمى ويأتى بعدها الاهتمام والدعم من الدولة للشركات وحثها على التطوير[/size]
يا رب يجي اليوم اللي نلاقي بلادنا على الأقل زي تايوان حتى، بلاش كورية دلوقت، وبلاش ألمانيا واليابان خالص. لكن دا احنا حتى جنوب أفريقيا سبقتنا بكتير.

لي يومين أستمع بتكرار لأغنية مشاري راشد التي أهداها لسورية ولكن عقلي الباطن صار يردد في كل لحظة هذين البيتين، ووجدتني أرددهما وأنا عيناي تدمعان في هذه المشاركة دون إرادة مني وأنا أقرأ ردك -الواقعي- يا أحمد

وغداً يكون لامتي صرح تزينه المشاعل
وغداُ إذا الحق اعتلى حتماً سيُزهق كل باطل