الدكتور راغب السرجاني يفوز بجائزة الأمير نايف العالمية للسنة النبوية


(slaf elaf) #1

[SIZE=“5”][CENTER]

في اتصال هاتفي من الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود تلقى فضيلة الأستاذ الدكتور راغب السرجاني -عضو الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح والمشرف على موقع قصة الإسلام- تهنئة بفوزه بجائزة الأمير نايف التقديرية لخدمة السنة النبوية وعلومها، فرع الدراسات الإسلامية المعاصرة في بحث مقدم بعنوان “حماية البيئة في الإسلام”.

وكان قد تم الإعلان عن الفائزين في المسابقة خلال اجتماع الهيئة العليا لجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية برئاسة الأمير سعود بن نايف، نائب رئيس الهيئة العليا للجائزة المشرف العام، وذلك الليلة الماضية 20 مايو 2012م.

البيئة في الإسلام
وأما بخصوص البحث الحائز على الجائزة (البيئة في الإسلام… استثمار وحماية)، فهو مكوَّن من ستة أبواب مقسمة إلى فصول ومباحث.

الباب الأول بعنوان (البيئة … مفاهيم وأصول):
وهو عبارة عن أربعة فصول، الفصل الأول يتناول تعريفات مهمة ومنها: البيئة والتلوث وعلم البيئة (أيكولوجيا).
وأما الفصل الثاني فيبين الرؤية الإسلامية للبيئة والعلاقة بين المسلم والبيئة. ويعرض الفصل الثالث التعامل الإسلامي مع البيئة، استثمار من خلال قوله تعالى: {وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا} [هود: 61]، وحماية من خلال وقوله تعالى: {وَلاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا} [الأعراف: 56]. وأما الفصل الرابع فيعرض البيئة في الحضارات السابقة الصينية والهندية والمصرية واليونانية

والفارسية والرومانية.

الباب الثاني بعنوان (استثمار البيئة في التشريع الإسلامي):
وهو عبارة عن أربعة فصول تعرض الرؤية الشرعية والعملية لاستثمار موارد البيئة المتنوعة، مثل: استثمار الماء، واستثمار الأرض، واستثمار النبات، واستثمار الكائنات الحية.

الباب الثالث (حماية البيئة في التشريع الإسلامي):
وهو عبارة عن ستة فصول تتناول الرؤية الشرعية والعملية التطبيقية لحماية موارد البيئة مثل حماية الماء وحماية الأرض وحماية النبات وحماية الكائنات الحية وحماية الهواء والحماية من الأمراض من خلال الحث على النظافة وتجنب الملوثات، كما يعرض لأبرز الأمراض التي انتشرت عالميًّا في الفترة الأخيرة، مثل: جنون البقر، وأنفلونزا الطيور، وأنفلونزا الخنازير وطرق

العلاج منها.

الباب الرابع (البيئة في الحضارة الإسلامية):
الفصل الأول يتناول البيئة في فكر علماء الحضارة الإسلامية، من خلال إدراك علماء المسلمين لقضية البيئة، والتأليف الإسلامي في مجال البيئة، مع ذكر نماذج من أقوال العلماء وفتاواهم.
الفصل الثاني يتناول رعاية البيئة في تاريخ الحضارة الإسلامية، وهو عرض تاريخي لعصور الخلافة المختلفة منذ الخلافة الأموية مرورًا بالخلافة العباسية والدولة الزنكية والأيوبية وعصر الدولة المملوكية والأندلس وانتهاءً بالخلافة العثمانية.

الباب الخامس (البيئة في الواقع المعاصر):
وهو عبارة عن أربعة فصول تتناول جذور وتطورات الفكر البيئي المعاصر، والأخطار البيئية في العالم المعاصر، وأهم العقبات في طريق استثمار البيئة، والجهود العالمية لإنقاذ البيئة حماية واستثمارًا.

الباب السادس (المسلمون والبيئة … الواقع المر ورؤية الحل):
وهو عبارة عن فصلين: الفصل الأول يتناول أزمة البيئة في واقع الأمة الإسلامية، وهي ثلاث أزمات؛ أزمة استثمار الموارد البيئية، وأزمة حماية الموارد البيئية، وأزمة الحماية والاستثمار في العالم العربي بالأرقام.
وأما الفصل الثاني فيتناول الرؤية الإسلامية لحل مشكلات البيئة في الاستثمار والحماية.
يُذكر أن جائزة الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود التقديرية لخدمة السنة النبوية وعلومها هي جائزة عالمية تقديرية تمنح بصفة دورية كل عامين في مجال من مجالات خدمة السنة النبوية.
كما فاز بجائزته الدكتور عبد الرحمن بن معلا اللويحق الأستاذ بجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية، في موضوع بعنوان “الأمن الفكري في ضوء السنة النبوية”.
وفاز كل من الدكتور موفق بن سالم الجوادي، الأستاذ بجامعة الموصل، والدكتور عبد الستار بن جاسم الحياني، من كلية الإمام الأعظم بنينوى، في موضوع بعنوان “القيم الحضارية في السنة النبوية”.

[/center][/size]

الدكتور راغب السرجاني يفوز بجائزة الأمير نايف العالمية للسنة النبوية