طواحين المياه لتوليد الطاقة الكهربائية في نيبال


#1


الطاقات المتجددة

	    			[B]طواحين المياه لتوليد الطاقة الكهربائية في نيبال[/b]

	    		
    	
 	     	 	    	  	    		 	    			طواحين الهواء الصديقة للبيئة التي تستخدم في نيبال تساهم بشكل  كبير في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ولا تعتبر هذه الطواحين التي  تستخدم لطحن الأرز والذرة نموذجا يحتذى به في آسيا وحدها وإنما في ألمانيا  أيضاً.  	    		
 		     		 				 	[B]هدف المشروع: [/b]زيادة كفاءة الطواحين المائية التقليدية في نيبال
[B]حجم التمويل:[/b] من 400 إلى 1000 دولار أمريكي للطاحونة الواحدة
[B]حجم المشروع:[/b] تم إدخال تعديلات على حوالي 6500 طاحونة، وهناك خطط تشمل آلافا منها
[B]حجم التوفير في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون:[/b] الطاحونة الواحدة توفر حوالي 4 إلى 6 أطنان سنويا
[B]مدة المشروع:[/b] منذ عام 2003 - حتى يونيو/حزيران 2017
 
يستخدم المزارعون في نيبال منذ قرون عديدة طواحين المياه المعروفة باسم  "غطاس" Ghattas لطحن الأرز والذرة. لكن في الآونة الأخيرة، تم إدخال بعض  التعديلات على هذه الطواحين لتعمل بكفاءة أكبر، وكذلك لاستخدامها في توليد  الكهرباء. وتم بالفعل تحويل ربع طواحين الهواء التقليدية والبالغ عددها 25  ألفا، لتعمل بالأسلوب لحديث. الأمر الذي أدى إلى توفير في انبعاثات ثاني  أكسيد الكربون وصلت إلى ستة أطنان سنويا.  ونظرا للنمو المتزايد في قطاع  الصناعة في نيبال، فإن البلاد تستهلك كميات أكبر من الطاقة، وهذه الطواحين  توفير بديلا  يضمن إمدادات الطاقة بأسلوب رفيق بصحة البيئة. ويمكن تطبيق  هذا النموذج الناجح في الكثير من البلدان الآسيوية الأخرى.