إعادة تدوير المياه في الأردن


#1


استراتيجيات التكيف

إعادة تدوير المياه في الأردن

يهدد نقص المياه منطقة البحر الميت، وهي من أهم المناطق السياحية في الأردن. حاليا وبدعم ألماني يتم هناك العمل على إعادة تدوير المياه.
هدف المشروع: توفير المياه
نوع المشروع: يتم التعامل مع التلوث الطفيف لمياه الصرف الصحي ومعالجتها محليا، ومن ثم استخدامها مجددا بعد إعادة تدويرها
حجم المشروع: يتم سنويا توفير حوالي 6 آلاف متر مكعب من المياه في فندق البحر الميت والمنتجع الملحق به في الأردن
الشركاء: الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) وشركة Hansgrohe SE
الاستخدام المكثف للمياه مع وجود نقص شديد في إمدادات المياه يضع قطاع السياحة الأردني في مأزق. ويمكن القول بأن المشكلة تتفاقم مع مرور الزمن، ومن المنتظر أن يصبح النقص أكثر حدة، لأن مستوى المياه الجوفية يتراجع، بينما يتم في الوقت نفسه استخراج كميات أكبر من المياه من حوض نهر الأردن، تفوق تلك التي تتدفق إلى النهر. وهذه المشاكل لا تواجه الأردن وحده، فنهر الأردن يمثل مصدر المياه العذبة الرئيسي بالنسبة للبلدان الأخرى على الحدود مع الأردن، وهي إسرائيل وسوريا ولبنان والأراضي الفلسطينية.
وحاليا تسعى الأردن على إيجاد حل لهذه المشكلة عبر مشروع رائد، ففي أحد الفنادق يتم العمل على إدخال نظام جديد ومبتكر لإعادة تدوير المياه المستخدمة، والمقصود هنا هو المياه التي تم استعمالها في الاستحمام أو غسل اليدين. عملية إعادة التدوير هذه توفر ثلث المياه اللازم توفرها للشرب.