أصول إجراء المقابلة التليفونية


(الهاشمية) #1

[SIZE=“5”][COLOR=“Black”]عندما تتقدم للعمل لدى إحدى الشركات، فمن الضروري أن تكون على دراية مسبقة بسمعتها وأن تتتبع أخبارها عبر وسائل الإعلام المختلفة. التزم بالخطوات التالية عندما تتلقى اتصالاً من مسؤول التوظيف بهذه الشركة ليجري فى هذة مقابلة تليفونية:

* اعرف اسم ومنصب محدثك:
في بداية المكالمة تعرّف على اسم محدثك ومنصبه كي يسهل عليكما التواصل.
* اسأل عن المنصب الذي ستشغله:
اعرف الصفات المطلوبة، ثم أخبِر محدثك بما يمكنك أن تخدم به الشركة. على سبيل المثال: أخبِره أنك بائع متمكن أو محاسب يُشهد له بالنزاهة.
* لا تسأل عن الراتب أو الإجازات أو التعويضات المالية:
إذا سُئلت عن راتبك الحالي أو الراتب الذي تتوقعه، فالأفضل أن تقول شيئًا مثل: “إن وجدتموني موظفًا كفئًا ومناسبًا لشركتكم، وإذا كانت الشركة تحقق طموحاتي، وهذا ما أظنه حاليًا، فلن نختلف بخصوص الراتب ولا أعتقد أنكم ستبخسونني حقي.”
* تحدث بإيجابية:
لا تسئ الحديث عن مديرك السابق أو زملائك أو شركتك.
* اذكر سبب رغبتك في الانضمام إلى هذه الشركة:
تجنب الحديث عن سبب مغادرتك شركتك السابقة واذكر فقط الأسباب التي تجعلك تطمح للانضمام إلى فريق العمل بهذه الشركة.
* لا تتهرب من أي سؤال:
إذا لم تستطع الإجابة عن أي سؤال فاعترف بذلك، ثم قل إنك ستتوصل إلى الإجابة وستعاود الاتصال.
* عبِّر شفاهةً عما تشعر به:
تذكر أن محدثك لا يراك، فإن كنت مقبلاً على هذه الفرصة وسعيدًا بما عرفته حتى الآن، فقل ذلك. وإن كانت لك مآخذ على بعض الأمور، فأرجئ ذلك إلى وقت لاحق حين تجري المقابلة الشخصية.
* أبرم الصفقة:
قل له مثلاً: “أشكرك على صبرك والوقت الذي خصصته للحديث معي، وأنا متحمس حقًا للعمل لدى شركتكم. فهل هناك أي سبب يمنعنا من التحرك نحو الخطوة التالية؟”
[/color][/size]


(صدى السنين) #2

تم النقل الى القسم المناسب