رسول الموت


(محمد حمدى ناصف) #1

رسول الموت

من أساطير السابقين أن أحد الرجال صادق ملك الموت
فكان إذا جاءه يسأله الرجل : أزائرا جئت أم قابضا ؟
فيقول الملك : جئت زائرا
وفي يوم قال الرجل لعزرائيل : أسألك بحق الصداقة أن ترسل لي رسولا حين يحين أجلي

يخبرني بقدومك لقبض روحي فقال الملك : لك ذلك ،
ثم هبط ملك الموت يوما على الرجل فقال له: لعلك جئت زائراً !
فقال : بل قابضاً
فقال : لم يأتيني رسولك ،

قال بل أتاك : تقوس قامتك بعد استقامتها ، وابيضاض شعرك بعد سواده ،
وارتعاش صوتك بعد ثباته ، وضعفك بعد قوتك ، وذهاب بصرك بعد حدته ،
ويأسك بعد أملك ، وفي من مات قبلك

طلبت رسولا واحدا ، فأرسلت إليك عدة رسل فما بالك تلومني ؟

كم رسول وصل إليك إلى الآن ؟

منقول

ودى واحترامى

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

(محمد حمدى ناصف) #2


[CENTER][B][SIZE=5][COLOR=blue]أروع ما قيل عن الموت …

*فقد قال الله تعالى : " كل نفس ٍ ذائقة الموت " وقال ايضا : " فإذا جاء اجلهم لايستأخرون ساعة ولا يستقدمون " و " وما تدري نفس بأي ارض تموت " .

  • وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح * وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء * وخذ من صحتك لمرضك * ومن حياتك لموتك )) .

  • والإمام الغزالي قال : (( عش ما شئت فأنك ميت * واحبب من شئت فأنك مفارق * واعمل ما شئت فأنك مجزى به )) .

  • وقال ابو بكر الصديق : (( احرص على الموت توهب لك الحياة )) .

  • وقال الإمام علي : (( نسيان الموت صدأ القلب )) .

  • وقيل : (( ما دخل ذكّر الموت بيتا إلا رضي اهلة بما قسم الله لهم وجدوا في أمر آآخرتهم )) .

  • وقال أحد المفكرين : (( هناك أسباب مختلفة لإحتقار الحياة * ولكن ليس ثمة مبرر لإحتقار الموت )) .

  • وقيل :

ليس من مات فاستراح بميت*** إنما الميت ميت الأحياء
إنما الميت من يعيش كئيبـــا*** كاسفا باله قليل الرجاء

  • وقال عن الموت لبيد بن ربيعة :

وما المال والأهلون إلا ودائع *** ولا بد ان ترد الودائع

  • وقيل أن :

الموت داء لا دواء له ***إلا التقى والعمل الصالح

*وقال الإمام علي بن ابي طالب :

لادار للمرء بعد الموت يسكنها ***إلا التي هو قبل الموت بانيها

اللهم اجعلنا من اللذين يموتون في سبيلك وارزقنا حسن الخاتمه [/color][/size][/b]



منقول

ودى واحترامى

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته[/center]


(محمد حمدى ناصف) #3

[CENTER]رجفــــــــــــــــــة المــــــــــوت

[SIZE=4][COLOR=red][B][SIZE=5][COLOR=blue]حـــين تسكــن الالام اعمــاقـنا

فتغمــر قلــوبنا ومنــها نكـتفى

وحين نهـــرب من احــزاننا

فنجد اقـدامــنا لاثارها تقـتـفى

وحــين نرى الحــــب يتــسرب من حـياتـنـــا

ولحظة بلحظة صار يختـفـــــي

,

حـــــين تكـــن مشـــاعرنا فريــســــــــة

سهـــلة بعقــــل معــــــتوه

ويـبـتـلـــــعنا الخـــــــوف فـى جـــــوفه

فتـتـشــابــه علـــــــينا الوجــــوه

وتكــــن حياتـنــــا لــــــغز

محـــال علمـــه وفيـــه نـتــــوه

,

حين ننظــــر الى السمـــــاء

فــنــراها سحـــابة ســــوداء

وتـُــقـتـلع جــــذور الحــــــب

حــين تــهب عاصـــفة الجفــــاء

ويــــكن دفء اللـــــيالى

كــــــبرود الـشـــتاء

,

واذا بالقـــــــلب يرتجـــــــف

ويعلــن الاستــســــــلام

فــقــــــد كــــــره وجـــــوده

كـــــــرفـيــق للآلام

ويـلــــفـظ انفـــــاسـه الاخــــيرة

ويـنـسـحب مـن الايــام

,

وتــــلك هـــي رجفــــة المـــــوت

وفـيـها تلـتــــزم الاركــــان الصــــــمت

وتخـتـبـــــىء الأرواح

فـــــلا أدرى أيـــن أنــا !!

وأيــن أنـــت !![/color][/size][/b]
[/color][/size][/center]


(محمد حمدى ناصف) #4