الهندسة في موقع رأس الإنسان


(صدى السنين) #1

[U][COLOR=#0066cc]

[/color][/u][CENTER]
مقدمة:
يبين هذا الموضوع بعض جوانب المعرفة الهندسية التي يمكن تعلمها من التفكر في خلق الله لجسم الإنسان و بالأخص موقع رأس جسم الإنسان عن طريق التفكر في حكمة المولى من وضع رأس الإنسان في أعلى منطقة في الجسم.
يبين لنا المولى عز و جل في سورة العلق – آية (1): (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) المصدر الذي يرضاه للإنسان لتعلم كافة معارفه منه و هذا المصدر هو القرآن الكريم، حيث يأمرنا الله بأن نقرأ (اقْرَأْ) أي نطلب المعرفة باسم الخالق الذي خلق (بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) أي أطلب المعرفة من المصدر الذي تبدأ كل معلومة فيه باسم الله و هذا المصدر هو القرآن. و هذا يتضمن بالضرورة أن يحتوي القرآن على كافة المعارف من علمية، هندسية، قضائية، اقتصادية، و غيرها.
فإذا تفكرنا في كتاب الله عز و جل و في خلق الله لأجسامنا كما يعظنا الله في سورة الذاريات – الآية (20-21): (وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ * وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ)، نجد بأن المولى وضع رأس الإنسان في أعلى منطقة في جسمه، كما هو مبيّن في صورة (1).


صورة (1): مكان رأس جسم الإنسان (أعلى منطقة في الجسم).


أهمية موقع رأس جسم الإنسان:
يمكن فهم أهمية كون رأس الإنسان في أعلى منطقة في الجسم عن طريق التفكر في قول الحق في سورة غافر – آية (7): (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ)، حيث أن الملائكة يصفوا الله بأنه وسع كل شيء رحمة و علما و نلاحظ هنا سبق كلمة الرحمة على العلم و هذا يعني بأن رحمة الله سبقت علمه أي أن الله عز و جل إذا أراد أن يقضي أي شأن من شؤونه فإن الرحمة هي أساس هذا الشأن.
فإذا طبّقنا هذا على كون رأس الإنسان في أعلى نقطة في الجسم فهذا يعني بأن هذا الشأن هو من رحمة الله عز و جل على الإنسان، و السؤال الآن هو عن ماهية هذه الرحمة في موقع رأس الإنسان.
تكمن الإجابة في التفكر في أثر الاهتزازات الخارجية على الدماغ البشري، حيث نجد بأن الاهتزازات الخارجية لها أثر سلبي على الدماغ البشري كما هو موضح في الأمثلة التالية:
1. عن تعرض الدماغ البشري لاهتزازات خارجية لفترة طويلة مثل التي تحدث عند تنّقل الإنسان في وسائط النقل مثل السيارة و الحافلة فالذي يحدث في الدماغ البشري هو حالة من عدم التركيز و نوع من الغثيان و هذا شيء سلبي على الدماغ البشري و وظائفه.
2. عند تعرض الدماغ لضربات قوية مثل التي تحدث في بعض أنواع الرياضة فالملاحظ بأنه بعد فترة من هذا يحدث ضعف عام في الأعصاب في الجسم و أمراض خطيرة في الجهاز العصبي المركزي.
تبين هذه الأمثلة بأن الاهتزازات الخارجية لها أثر سلبي على الدماغ البشري و وظائفه، و إذا تفكرنا في المصدر الرئيسي للاهتزازات الخارجية على أجسامنا أثناء الحركة نجد ذلك في ضرب القدمين على الأرض كما هو مبين في صورة (2).


صورة (2): تولّد الاهتزازات على جسم الإنسان من جرّاء ضرب القدمين في الأرض.

و إذا ربطنا هذا مع الحقيقة بأن خلق الله أساسه الرحمة نتعلم بأن الله عز و جل وضع رأس الإنسان في أعلى منطقة ليكون أبعد ما يكون عن منطقة تولد الاهتزازات الخارجية على الجسم (منطقة القدمين) و هذا كله لمنع الاهتزازات الخارجية من الوصول للدماغ البشري.
المفاصل في جسم الإنسان:
و من رحمة الله عز و جل في جسم الإنسان أيضا و لضمان عدم وصول الاهتزازات للدماغ البشري خلق المولى عز و جل المفاصل، فالمفاصل في جسم الإنسان تفصل عظمة عن الأخرى و تحتوي على سائل لزج بين قطعتين من الغضروف كما هو مبين في صورة (3).


صورة (3): خلق الله للمفاصل في جسم الإنسان.

و إذا نظرنا إلى المفاصل من منظور هندسي نجد بأنه عندما تتوّلد اهتزازات من جرّاء ضرب القدم على الأرض تصل هذه الاهتزازات إلى المفاصل و تنتقل هذه الاهتزازات إلى ذرات سائل المفاصل و بدورها تهتز ذرات سائل المفصل مما يوّلد حرارة في هذا السائل و من ثم يتم تصريف هذه الحرارة. إذا نستنتج من هذا بأن الطاقة الاهتزازية تتحول إلى طاقة حرارية و يتم بعد ذلك تصريفها و بالتالي من وظائف المفاصل امتصاص الطاقة الاهتزازية الخارجية المتوّلدة على جسم الإنسان و منعها من الوصول إلى الدماغ البشري و الجهاز العصبي المركزي.
نموذج للمفاصل في جسم الإنسان من منظور هندسي:
إذا عملنا نموذج للمفصل في جسم الإنسان من منظور هندسي فيمكننا ذلك بوضع زنبرك يمثل قساوة المفصل بشكل موازي مع قطعة فيها لزوجة تمثل لزوجة ذرات السائل في المفصل كما هو مبيّن في صورة (4).


صورة (4): نموذج هندسي للمفاصل في جسم الإنسان.

و هذا النموذج يعرف في العلوم الهندسي بالنموذج الذي يستخدم لوصف القطع الميكانيكية التي تعزل الاهتزازات (Vibration Isolator)، و تصميم المولى للمفاصل من ناحية عزل الاهتزازات الغير مرغوب بها هو في أحسن تقويم فإذا إذا تفكرنا في قيمة القساوة و اللزوجة للمفاصل نستطيع أن نتعلم منها أفضل تصميم لجهاز أو قطعه عازلة للاهتزازات بدلا من اللجوء للغريب. و بالتالي نرى رحمة المولى عز و جل في تصميمه لجسم الإنسان و كيف أن الله يريدنا أن نتعلم كافة معارفنا منه و من كتابه (القرآن الكريم) و أن لا يكون المؤمن ذليلا للآخرين.
و من الجدير بالذكر بأن كون موضع رأس جسم الإنسان في أعلى نقطه فيه لا يقتصر على الإنسان و لكن نجده في كافة مخلوقات الله عز و جل مثل الدواب (كما هو مبيّن في صورة (5)) و الحكمة هي ذاتها (أي عزل الاهتزازات من الوصول للدماغ).


صورة (5): نموذج هندسي للمفاصل في جسم الإنسان.

فنرى إخواني و أخواتي كيف أن رحمة الله عز و جل وسعت كل شيء تصديقا لقوله سبحانه في سورة الأعراف – الآية (156): (وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ).[/center]

[RIGHT]