المحليات ( محليات صناعية السكرين )


(جمال الدين عبد العظيم) #1

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]اكتشف السكرين في عام 1869م وكان ذلك بطريقة الصدفة . إذ لم يهتم أحد الكيميائيين بغسل يديه بعد إجراء تجربة في المختبر على هذه المادة ثم لحس إصبعه واكتشف طعمها الحلو. وكان اكتشافه هاماً بالنسبة للصناعات الغذائية حيث تشبع هذه المادة الشهوة للمواد الحلوة مع الاحتفاض برشاقة الأجسام إذ أن السكرين لا يستقلب بل يطرح خارج الجسم بدون تغيير .
.O.السكريـــــــــــن.O.

مركب أكثر حلاوة من السكر بما يقارب 300 مرة

:¤||¤التــــركيبالكيميــــائي¤||¤

يتكــون السكريــــن من عنــاصر الكــربون ، الهيــدروجين

والكبريــــــت والنيتروجيــــــــن و الأكسجيـــــــن …

¤|O|¤الصيغــــةالكيميــــائيةللسكري ــــــــن¤|O|¤

C7H5O3NS

¤|O|¤الـــــوزنالجــــزيئيللسكريـــ ـــــن¤|O|¤

183.18 جرام / مول…

¤|O|¤درجــــةالانصهــــــارللسكريــ ــــــن¤|O|¤

226-230 °س

¤|O|¤الرطوبــــــــة¤|O|¤

1%

¤|O|¤مظهـــــرالسكريــــــــن¤|O|¤

بودرة بيضاء اللون …

ان السكرين يفقد حلاوته إذا ما تم استبدال ذرة الهيدروجين " المرتبطة بالنيتروجين " بوحدة CH3 مما يدل على أهمية ذرة الهيدروجين في تكوين نكهة الغلوكوفور .

تكون مادة السكرين من المواد المسرطنه وذلك لثبوت تسببها مرض السرطان في المثانة عند إجراء التجارب على الفئران ،إلا أن بعض العلماء يشككون في هذه النتائج اعتماداً على أن جميع المواد المسرطنة هي من المواد التي تستطيع الفئران استقلابها وهضمها على العكس من مادة السكرين . ويعتقد البعض إن سبب تطور الأورام السرطانية في مثائن الفئران يرجع إلى كون بولها اكثر تركيزاً من بول الإنسان مما يجعل السكرين يبقى في مثائنها مدة طويلة .
إن الإجماع العام في المجتمعات العلمية مقتنعة بأن السكرين Saccharin و الأسبرتيم Aspartameو الساكرلوز Sucraloseهي غير مؤذية عندما تستهلك في اعتدال, بينما السكلمايت Cyclamateما زال ممنوع استخدامه في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن هناك العديد من البلدان الأخرى ما زالت تسمح باستخدام هذه المادة


وكالة الأغذية الأمريكية … السكارين ليس خطراً على صحة الإنسان

رفعت الحكومة الأمريكية مادة “السكارين” الصناعية -التي تستخدم للتحلية بدلاً من السكر - من قائمتها للمواد الخطرة.
وقالت وكالة الحماية البيئية المعروفة اختصاراً باسم " إي.بي.آيه" إن القرار اتخذ بعد دراسات عملية أثبتت أن هذا المسحوق الأبيض الذي هو أكثر تحلية من السكر بـ 300 مرة، لا يعتبر خطراً محتملاً على صحة الإنسان.

وقد أضيف السكارين إلى قائمة المواد المحظورة لوكالة الحماية البيئية الأمريكية في عام 1981م بسبب المخاوف من أنه يسبب سرطان المثانة في الأبحاث التي أجريت على الفئران .

إلا أن البرنامج الوطني لعلوم السموم والوكالة الدولية لأبحاث السرطان أعادت تقييم المعلومات العلمية المتاحة عن السكارين وأملاحه وخلصت إلى أنه ليس مادة مسرطنة بشرية محتملة.

وقال مجلس مراقبة السعرات الحرارية " وهو جمعية تمثل بائعي المواد الغذائية منخفضة السعرات الحرارية" إن الأبحاث المكثفة على السكان من البشر قد أثبتت أنه لا علاقة للسكارين بالسرطان.

وإن أكثر من 39 دراسة بشرية تم إجراؤها وأشارت إلى أن السكارين آمن للاستهلاك على المستوى البشري.

المُحليات الصِنَاعية

تعتبر المحليات الصناعية عاملا أساسيا في حياة الأشخاص الطامحين لتقليل استهلاكهم من السعرات الحرارية بغرض إنقاص الوزن. أو كبرتوكول لعلاج حالات مزمنة مثل داء السكري أو لمنع تسوس الأسنان في بعض المنتجات الغذائية.
صرحت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA بإستخدام ستة محليات صناعية وهي كالتالي:

  • أسبارتام Aspartame
  • ساكارين Saccharin
  • أسيسلفام Acesulfam- potassium
  • نيوتام Neotame
  • سوكرالوز Sucralose

أولا: الأسبارتام Aspartame
يعتبر الأسبارتام أحلى من سكر الطعام العادي ب 200 مرة كما أنه يحتوي على نفس السعرات تقريبا و ذلك يسمح باستخدامه لتقليل الوزن وذلك عن طريق إضافته بكميات قليلة. تمت إجازة الأسبارتام من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA في عام 1981م وذلك بعد دراسات سمية على الفئران بجرعات تزيد عن إستهلاك الإنسان بمائة مرة . في أواسط التسعينات نشرت دراسة وبائية ربطت التزايد في حالات سرطان المخ في الولايات المتحدة باستخدام الأسبارتام وقد حللت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA نتائج هذه الدراسة مبينة أنه لا يوجد دليل قاطع على إرتباط الأسبارتام بسرطان الدماغ.
في سنة 2005 نشرت دراسة أجرتها European Ramazzini Foundation(ERF) على الفئران استنتجت أن استخدام الأسبارتام لمدة طويلة يؤدي إلى لوكيميا Leukemia و ليمفوما Lymphoma. إن نتائج هذه الدراسة تدعو إلى إعادة النظر في استخدام الأسبارتام وعليه طلبت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA ملفات هذه الدراسة من ERF في شهر فبراير من العام 2006 وعليه ستصدر إعلانا بخصوص التحذيرات عند اكتمال مراجعة الدراسة. الجدير بالذكر أن الهيئة الأوربية لسلامة الغذاءEuropean Food Safety Authority قيمت الدراسة ونشرت خبرا في مايو 2006 أشارت فيه أن حالات سرطانات الدم السابقة لا يمكن اعتبارها صحيحة على الإنسان وحيث توجد حتى الآن أكثر من 100 دراسة على الإنسان والحيوانات تفيد بسلامة الأسبارتام.وبناءا عليه يعتبر الأسبارتام مُحَليا صناعيا غير مسرطن حتى يثبت العكس.
ينتج من إستقلاب الأسبارتام مواد مثل حامض الأسبارتيك Aspartic acid و Phenylalanine والذي يشكل خطرا على المرضى المصابين بداء الكيتون البولي الفينولي Phenyl Ketone Urea
كما أن حامض الأسبارتيك Aspartic acid يعتبر مدمرا للأعصاب إلى أن النسبة التي تخرج من تناول الأسباراتام أقل من النسبة التي تؤدي لهكذا ضرر بالرغم من وجود دلائل على تربط إصابة المستهلكين لكميات كبيرة من الأسبارتام بأضرار عصبية دماغية Neurocerebral Damage وقد قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA بدراسة من خلالها تبين أن أغلب مستهلكي الأسبارتام يتناولون فقط حوالي 4 إلى 7% من الحد المصرح به يوميا Acceptable Daily Intake.
ثانيا: السكارين Saccharin
السكارين أحلى بـ 200 إلى 700 مرة من السكر العادي وقد تم اكتشافه منذ سنة 1879 وتم اعتبارها آمنا بشكل عام في سنة 1879م . في عام 1977 قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA بمنع استخدام السكارين وذلك بعد دراسة أجريت على الفئران أثبتت ارتباط استخدامه مع سرطان المثانة Bladder Cancer. بناءا على أبحاث قام بها المركز الوطني لأبحاث السرطان في الولايات المتحدة National Cancer Institute . ويرى المركز أن النتائج في الفئران بالنسبة لسرطان المثانة غير قابلة للتطبيق على الإنسان وذلك بالنظر إلى آلية التسرطن Mechanism of Carcinogenicity. في سنة 2001 البرنامج الوطني للسموم في الولايات المتحدة اعتبر السكارين مادة غير مسرطنة .
ثالثا: الأسيسلفام Acesulfam- potassium
يعتبر أسيسلفام Acesulfam- potassium محليا صناعيا لا يحتوي على أي سعرات حرارية (السعرات الحرارية تساوي صفر), تم تصريح استخدام الأسيسلفام Acesulfam- potassium في سنة 1988م كما توجد عليه أكثر من 90 دراسة سمية تثبت سلامة الأسيسلفام Acesulfam- potassium.
رابعا: نيوتام Neotam
وهو أحلى من السكر العادي ب 7000 إلى 13000 مرة وهو بدون سعرات حرارية.
صرحت إدارة الدواء والغذاء الأمريكيةFDA باستخدامه في سنة 2002 كمحلي عام للأكل باستثناء استخدامه للحوم والبيض. عند تجربة النيوتام على حيوانات التجارب والإنسان فإنه أظهر نتائج تدل على سلامته من أي أعراض جانبية سرطانية أو تناسلية أو عصبية.
بالرغم من تشابهه كيميائيا مع الأسبارتام إلى أنه الدلائل تشير أن لا داعي من التخوف من إمكانية الضرر على الأشخاص المصابين بداء الكيتون البولي الفينولي.
خامسا: السكرالوز Sucralose
أحلى من السكر العادي ب 600 مرة وليس له أية سعرات حرارية بالغم من تشابهه مع السكر العادي من حيث التركيب وذلك أن المركب لا يتم هضمه. تمت الموافقة عليه من إدارة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA ويعتبر آمنا وعليه أكثر من 110 دراسة حيوانية وإنسانية تثبت مأمونيته.
يلاحظ أن وزن كمية السكرالوز التي يجب إضافتها يماثل تقريبا وزن سكر الطعام
وذلك بسبب مزجه بالمالتوديكسترين Maltodextrin وهي مادة مالئة Bulking Agent.
وكذلك يوجد محلي جديد تحت المراجعة يسمى Alitame ولا تزال الدراسات نادرة بخصوصه.

سادسا: السكريات الكحولية Sugar Alcohols
مثل : السوربيتول Sorbitol
زيليتول Xylitol
لاكتيول Lactitol
مانيتول Manitol
ماليتول Malitol
بدأ مؤخرا زيادة الاعتماد على السكريات الكحولية وذلك يرجع لكونها لا تسبب تسوس الأسنان كما أن بعضها لها خاصية مانعة للتسوس مثل Xylitol . تعتبر هذه المجموعة آمنة إلا أنها تسبب بعض الأعراض الجانبية مثل : إسهال أوسموزي Osmotic Diarrhea ,زيادة إمتصاص المعادن ثنائية التكافؤ, تضخم في قلنسوة الغدد الكظرية Medulaary Adrenal Hyperplasia في فئران التجارب إلا أنه لا توجد تقارير مماثلة في الإنسان أو الأجناس الأخرى.

سابعاً: بالإضافة لما سبق فإنه توجد بعض المنتجات المسوقة والتي هي عبارة عن خليط مما سبق ذكره من مواد، ومن الأمثلة:
أ. منتج تروبيكانا سلم Tropicana Slim :
منتج تروبيكانا سلم هو أحد منتجات الشركة الإندونيسية (nutrifood) ، ويندرج تحت هذا الاسم المنتجات التالية:
• المحليات المصنعة Tropicana Slim Sweeteners
• الحليب الخال من الدسم No Fat Milk
• Tropicana Slim Café Latte
• Jam, Corn Oil and Sauce
تتكون المحليات المصنعة لمنتج تروبيكانا سلم من المكونات التالية:
• مادة السوربيتول بمعدل 2.46 غرام للعبوة.
• مادة الأسبارتام بمعدل40 ملغرام للعبوة.
بالإضافة لما سبق، يحتوي المنتج على مادة الفينيل ألانين (Phenylalanine) .
ب. منتج سوييت إن لو : Sweet’N Low
ويتكون هذا المنتج مما يلي:
• مادة الدكستروز بنسبة 3.6%.
• مادة السكارين بمعدل 36 ملغرام للعبوة.

[/b][/size][/color]