كفيف مصرى يخترع مولد للكهرباء المجانية فهل سيري اختراعه النور


(Hussin2) #1

السلام عليكم

شاب مصرى كفيف وله عزيمة وعقل اقوى واكبر من الالاف المبصرين
فان العمى ليس عمى البصر وانما العمى هو عمة البصيرة
فقد قال الله تعالى (( فإنّها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى في الصدور ))
فقد انار الله تعالى قلبه للعلم

وقد قص لنا كيف بداء تجاربه
فقد كان له يوما محمول ماركة نوكيا 6600 وكان كل شئ بالنسبة له نظرا للبرامج المحادثة اللتى عليه
وتعطل المحمول فبداء رحلى الاصلاح وتركيب سوفت وير جديد
وتعطل مرات اخرى وكل مرة تكلفه اموالا لاصلاحه
الى ان قيل له انه يحتاج الى تغيير ترنزستور على الكارت ويحتاج الى مادة الفك واللحام الغالية حتى لايحترق الجديد عند تركيبه
وسعر الجرام مائة وخمسون جنيها
والمحمول يحتاج ثلاثة جرام وتكاليف التركيب
ومن هنا بداء رحلة البحث لبتعرف على سبب غلاء تلك المادة وعدم القدرة على تصنيعها وشيئا فشيئا بداء التعرف على صيانة المحمول وساعده الكثير من مدرسيه للتعرف على مايريد
ومع الوقت ازداد شغفه بالعلم الى ان استطاع ان يتوصل لى تركيب تلك المادة بمكونات محلية واصبح تلكفة الحرام الواحد مائة وخمسون قرشا اى مايعادل جنيه واحد ونصف الجنيه بدلا من المائة وخمسون جنيها للمادة المستوردة ويومها ندم على دفع كل هذا المال فى تلك المادة اللتى اصبحت رخيصة
وبعدها بداء رحلة صيانة واصلاح المحمول
وبداء يظهر نبوغه فاراد ان يشترك باحد كليات الهندسة ولكنه فوجئ بقانون الكليات الاعمى الذى حرمهم من الكليات العلمية والعملية واقتصر على الكليات الادبية
مع ان لو ظهر انسان مثله لتولت الدوله رعايته وادخلته كلية الهندسة
فالمشكلة ليست فى الابصار ولكن فى وسيلة الاتصال
فان استطاع ان يقدم ما يتفوق به بالوسائل التكنولوجيه فلماذا يتم حرمانه ؟؟؟؟؟؟

ونظرا لانقطاع الكهرباء المتكرر في قرى مصر لتوفير الكهرباء لاهل المدن فقرر ان يبحث عن حل لتلك المشكلة

فتعلم الكثير عن علوم الطاقة وخاصة الطاقة الحرة
وهنا ظهر نبوغه مرة اخرى
فالكفيف لايرى الاشياء مثلنا
بل قد انعم الله عليهم بنعم اخرى هم فيها افضل منها
وهى رجحاة العقل والاحساس بكل شئ

فالكفيف لايتحرك كثيرا بجسدة ولكنه فى ولكن عقله يبحر فى علوم كثير ويعمل بشغف وبدون توقف فهو يستعرض المعلومات ويعيدها ويراها فى عاله الخاص به هو وحده فيستطيع ان يبدع ويجد الحلول
فهم لا يتوقف امام التطبيقات الخاطئة لبعض المنتسبين للعلم بان كل الاجهزة يجب الا تنتج طاقة من مصدر غير معلوم لنا والا اصبحبت مخالفة لقانون الطاقة من وجهة نظرهم وبالتالى يرفضونها وان كانت تعمل امام اعينهم فقد اعمى الله تعالى قلوبهم وعقولهم عن تقبل تلك الاختراعات
تماما مثل عم النبي صلى الله عليه وسلم ابو جهل الذى رفض الاسلام والاعتراف بالنبي وهو يعلم انه حق وذالك لان الرسالة لم تات الى عائلته وبالخص هو نفسه فقد قراء الكثير من كتب التاريخ وعلم انه الان موعد ظهور نبي اخر الزمان وانه سيكون من بني هاشم
هذا هو الحقد والغل والحسد اللتى تجدها فى قلوب الكثير من الناس بغض النظر عن اعلى الدرجات العلمية اللتى يحصلون عليها
فقد انز الله تعالى سورة عبس وتولى عتابا للنبي صلى الله عليه وسلم لانه اعرض بوجهه عن الاهتمام بالرجل الاعمى الذى جاء ليتعلم الاسلام

فاخبره الله تعالى ان هذا الرجل الكفيف افضل من علية القوم وكبراؤهم من اهل الشرك فانهم اغلقوا قلوبهم عن تقبل الاسلام
فى حين فتح الله تعالى قلب هذا الرجل وجاء مقبلا على الاسلام مقتنعا به فنلت فيه قرءانا يتلى الى يوم القيامة حتى لايحزن ويلعم ان الله تعالى قد اكرمه بحرصه على تعلم الاسلام

وبطلنا اليوم انه
رجب محمد رضا ابراهيم

من مدرسة النورللمكفوفين بمحافظة المنيا مركز مطاى
وحصل اول شهادة لاختراعه لتوليد الطاقة الكهربية ذاتيا

ودهازة ليس جديدا على علماء الطاقة الحرة فهو منتشر من ايام العالم نيكولا تسلا
حيث يعتبر تسلا اننا نعيش فى وسط ملئ بالكهرباء ولكن لانستطيع الحصول عليها بالطرق التقليدية فلابد من اتخاذ خطوات واجهزة معينه لاستثارة تلك الطاقة الكهربية اللتى فى الهوار والارض لتحويلها الى كهرباء DC او AC
والجهاز البسيط الذى يستخدمه هو محول كهرباء انفرتر 12v to 220v مع بعض التعديلات عليه
فقد ادخل على المحولات الكهربية الفريت او ما يسميها هو بالكربون نظرا للونها الاسود الشبيه بالكربون
قام بوصع عدة ملفات كهربية لالتقاط المجال المغناطيسي المنتشر حول المحولات اثناء عملها واستخدم تلك الطاقة المغناطيسية المهملة فى كل المحولات الى طاقة كهربية لاعادة شحن البطارية

تماما كان تستخدم الانفرتر لتحصل على 440فولت بدلا من 220فولت وتستخدم 220 للاجهزة المنزلية وال220 فولت الاخرين لتشغيل ادبتر شاحن البطاريات

قد يقول البعض ان هذا مخالف لقانون الطاقة
ولكنهم نسوا ان الله تعالى هو نور السموات والارض يهدى لنوره من تشاء
والنور احد صور الطاقة فهلؤ هى احد تلك المصادر لفائض الطاقة
التجربة خير برهان لكم

فتلك الحالة تتشابة مع وسالة النبي صلى الله عليه وسلم عندما جاء القوم بما يخالف عقيدتهم الراسخة بانه لاتوجد اله متعددة وانما هو اله واحد رب السموات السبع والارضين

القول في تأويل قوله تعالى : ( وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه لعلكم تغلبون ( 26 ) فلنذيقن الذين كفروا عذابا شديدا ولنجزينهم أسوأ الذي كانوا يعملون ( 27 ) )

وتجد نفس الحالة عند ظهور المخترعين لكل تلك الاختراعات وخاصة فى مجال الطاقة فيتم محاربتهم وسبهم بانهم مجانين مشعوذين سحرة
العجيب ان كلمة الحق واحدة دائما لكل من يدافع عن حق اعطاه الله تعالى لنا
قال الله تعالى (وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ) [القلم : 51]

وقال الكافرون هذا ساحر كذاب أجعل الآلهة إلها واحدا إن هذا لشيء عجاب
فذالك ضريبه يدفعها كل من يريد ان يقدم شئيا يخدم به البشرية

اليكم رابط الفديوه له

[COLOR=#000000][FONT=arial]#نبض_الشارع: كفيف يخترع مولد كهرباء

[/font][/color]


//youtu.be/http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=lrtZBiA4sQ8


(Hussin2) #2

وهنا رابط اخر للاختراع والمختر

وقد ذكر بانه يمكن انتاج محطات توليد كهرباء ذاتية تصل لاكثر من 1000 ميجاوات ساعه
وان مستثمرين يونانيين عرضوا عليه خمسة ملايين دولار ونسبة 45% من الارباح ويكون لهم فضل انتاج الكهرباء
ولكنه مسكين يريد ان يصنعه محليا وكلالعادة سيصدم بالروتين والجهات السيادية ويتم سحب براءة الاختراع منه ليصير مثل باقى مخترعين الطاقة الحرة الذين ظهروا فترة فى الالعلام واختفوا ولا يعلم احد عنهم شيئا الى الان

فهو لايعلم ان مراكز براءة الاختراع مليئة بمئات الالاف من تلك الاختراعات ولكنها لن ترى النور ابدا وسنرى ذالك يوم القيامة يوم يعرضون لاخفى على الله منهم خافيه
يوم الذلة والندامة على ماحاربوا الفقراء وجعلوا حياتهم ظلاما
يوم يندم كل الذين اخفوا تلك الاختراعات عن عامة الناس وظنوا انهم يحسنون بذالك صنعا
غير ملتفتين الى الفقراء الذين يموتون جوعا ومرضا ليستمتعوا هم بملاذات الدنيا فتلك جنتهم ولهم حساب عظيم عند ربهم على ما حرمونوا من حقوقنا

[COLOR=#000000][FONT=arial]كفيف يبتكر محولاً كهربائياً إلكترونياً للقضاء على انقطاع الكهرباء بقريته

[/font][/color]




(Hussin2) #3

اضافة الى الموضوع

هناك على مستوى العالم مخترين لمثل هذا الاختراع

ففى جهازة الاتى
١- جهاز انفرتر تم ادخال بعض التعديلات عليه

٢- عدد اثنين بطارية قد يكونوا 12 vلمل واحدة وهنا ستكون واحدة للعمل والاخري يتم شحنها اثناء العمل
او انها 6v بحيث نحصل على ١٢فولت وهنا يتم اعادة الشحن الى البطارية اثناء العمل

٣-- قد يتم استخدام دائرة كهربية للمهندس الامريكى john Bedidi
واللتى تسمي SSG circuit
وتسمى الدفع الذاتى ssg circuit solid state

حيث يتم ادخال التيار الكهربي للملف المغناطيسي على شكل نبضات كهربية بترددات عالية جدا تصل الى اكثر من ميجا هيرتز فى الثانية الواحدة

وعند دخول التيار الكهربيى الى الملف الابتدائي للمحول يتولد مجال مغناطيسي يقطع الملف الثانوى وينتج عنه التيار الكهربي فى الملف الثانوى ويتم تشغيل الانفرتر منها

وعند انقطاع التيار الكهربي فى نهاية كل هيرتز فان المجال المغناطيسي ينهارويولد تيار كهربي عالى الفولت وقليل الامبير
ونظرا لان النبضات تصل الا مئات الالاف فى الثانية الواحدة فاننا نحصل على فائض كهربي
وهذا هو اللغز الذى حير العلماء وكل من تمسك بقانون الطاقة من اين اتت تلك الطاقة الكهربية الفائضة
انها الطاقة الكهربية الناتجى من المجال المغناطيسي
تلك من خصائص المجال المغناطيسي من اراد ان يحل مشكلة الكهرباء فعليه ان يبحث من اين اتت تلك الطاقة الكهربية عند انقطاه المجال المغناطيسي

لانه لاتوجد فى تلك اللحظة طاقة كهربية داخلة فكيف حصلت على الخرج الكهربي انها تثبت ان الطاقة الكهربية لاتفنى وبالتالى يمكن اعادة استخدامها ملايين المرات ان استطعت عزيزى القارى ان تجربها وتفهمها

احد الخصائص المهمة لها
تسلا لم يستخدم القلب الحديدى فى وقته لان المغناطيسية تظل داخل القلب الحديدى وتسبب الكثير من المشاكل فاستبدل القلب الحديدي بقلب هوائي اى انه جعل المحول من اسلاك فقط وبدون قلب سوى الهواء الجوى واستخدم فولت كهربي عالى فكانت النتيجة ان الكهرباء الفائض اصبحت اكثر من ملايين الفولتات الكهربية وتلك تسمى وشيعه تسلا الكهربية
والان يوجد مادة تسمى الفريت وهى البديل عن الحديد للحصول على ترددات عالية جدا وتستخدم فى الانفرتر والبورسبلاى للكمبيوتر واللمبة الاقتصادية الموفرة
واستخدم فاصل للشرارة الكهربية spark gap بدلا من الديودات عالية الفولت لان الديود لايتحمل تلك الكهرباء فيحترق ويتلف

وبعد تسلا بسنوات اخترع توماس هنري موراى جهاز ينتج اكثر من خمسون كيلووات كهرباء من طاقة الكهربية المنتشرة فى الهواء

من اراد المزيد فليبحث فىعلوم العالم نيكولا تسلا والعالم توماس هنرى موراى

حيث ان موراى والكثير من علماء ومخترعين عصره استخدموا الملفات الكهربية - الوشائع الكهربية - مع مكثفات لاستقبال تلك الطاقة بسرط ان تكون عالية الفولتية

وصمامات كهربية بها فتحة للشرارة الكهربية مثل شمعات الاحتراق للسيارات للسماع للكهرباء الناتجة من انهيار المجال المغناطيسي بالمرور عبرها لان فولتها عالى جدا
ومجموعة من الريليهاة لفتح وغلق التيار الكهربي على الفولت العالى
ولكنه تم محاربته من اصحاب شركات انتاج الكهرباء


(rmadan0056) #4

جزاك اللة كل خير استاذ حسين نرجو وضع دوائر بسيطة تبين لنا هذة التقنية وشكرا


(Hussin2) #5

هى مجرد دوائر الكترونية لقطع التيار الكهربي عن عدم ملفات كهربية باحجام مختلفة فيتولد طاقة كبيرة مو موجات اللاسلكى القادمة من الشمس وتكون مصدرا جديدا للطاقة الكهربية
فانت تضع جزء من الطاقة الكهربية لاصطياد وجمع الطاقة الاخرى المبعثرة فى الجو حولنا

من ابسط الدوائر لها تلك
الصور الاولى

الثانية

الثالثة وترى نوعية من الاضاءة حول احد الملفات الكهربية

يمكنها الاضاءة طوال الليل بجزء قليل من الطاقى بطاريات للعب الاضفال وعند الانتهاء صباحا يمكن اعادة شحنها

هنا ترى الصورة بها ثلاث بطاريات 9v المحموع 27v فولت
تلك البطاريات ضعيفة جدا لاخرج منها قيمة سوى بالمللى امبير
ولكن هنا نستخدم الطاقة الاقل بالميكرو امبير

وهنا صورةلاحد انواع المحولات الكهربية اليدوية الصنع

وهنا صورة
لانفرتر والاستفادة من الطاقة المردودة الى البطارية


وهنا صورة الكهرباء من المصدر الكهربي
قليلة وضعيفة جدا

وهنا صورة الطاقة الكهربية الزائدة واللتى تم جمعها

لسهولة فهم تلك الطاقة الكهربية مصادرها
فيجب تعلم بعض الخصائص لعناصر مهمة جدا وعلاقتهم ببعض


(Hussin2) #6

[SIZE=4]لسهولة فهم تلك الطاقة الكهربية مصادرها
فيجب تعلم بعض الخصائص لعناصر مهمة جدا وعلاقتهم ببعض
العنصر الاول
خصائص التيار الكهربي المستمر وذالك عند تحوله الى نبضات مقطعه كهربية و النتائج المصاحبه لها

العنصر الثانى

الملفات الكهربية وانواعها وبعض الخصائص المهملة لها

وكيف يمكن الاستفادة من الطاقة الكهربية عند قطع التيار الكهربي عن الملفات الكهربية - الوشائع الكهربية

والطاقة الكهربية المتولدة لحظة قطع التيار الكهربي وفتح الدائرة

وحتى يتضح لنا ذالك فاليكم بعض الصور

لنتعرف على الفرق بين فتح الدائرة على التيار المتردد AC
ولانجد شرارة كهربية
وعند فتح الدائرة على التيار المستمر الDC فيتولد طاقة اضافية من جمعها من الهواء والمجالات الكهرومغناطيسية المصاحبة لها

الصورة الاولى
توصيل السخان على التيتر المتردد AC

٠


[RIGHT]الصورة الثانية

فتح الدائرة وقطع التيار المتردد لاحظ الكهرباء العائدة شرارة كهربية لا تكاد تراها العين المجردة لاتتجاوز المللى متر الواحد

٠

[/right]

مع استمرار فتح الدائرة

لا توجد شرارة كهربية
٠


[RIGHT]والان
الصور الرابعه مع التيار الكهربي المستمر AC
لاحظ التوصيل مع الريكتفاير او الدايود

[/right]

[RIGHT]لاحظ قوة التيار الجديد عند فتح الدائرة وقطع التيار الكهربيى
انه التيار الطردي


الصورة الخامسة
لاحظ الفرق الكبير
الان بين التيار المتردد الذى لم يكون به شرارة
وحجم الشرارة الكهربية هنا


لاحظ الشرارة

لاحظ اثار الشرارة فى الهواء


تلك الطاقة الكهربية يتم تدريسها بانها ضارؤة ويجب التخلص منها

ولكن الكثير من المهندسي والعلماء يعلمون انها طاقة كهربية كبيرة جدا يتم التخلص منها بدون سبب وجيه
ولذالك عكفوا على عمل اجهزة تستطيع الاستفادة منها وجمعها وتحويلها الى طاقة كهربية تقليدية
[/right]
[/size]


(rmadan0056) #7

بارك اللة فيك و زادك من علمة


(ايمان اصبيح) #8