الطائره الصامته


(ذرب المعانى) #1

[CENTER]الطائرة الصامتة

الطائرة الصامتة[/center]
[SIZE=5]

Silent Aircraft

[/size]

الطائرة الصامتة
من الطبيعي صدور ضوضاء عن الطائرة، وهو أمر مفهوم. أما SAX-40 فلن يدرك صوتها أبعد من حدود المطار، وهي أقل استهلاكاً للوقود من الطيارات التقليدية. هذه الطائرة هي نتيجة ثلاث سنوات من العمل والبحث، وتطبيق آخر التقنيات الحديثة.

هيكل الطائرة (the Airframe)
يعرف شكل الطائرة بالـ(blended wing) أو (الجناح المدمج)، وهو عبارة عن دمج أجنحة الطائرة إلى بدن معدوم الذيل، هذا ينتج شكلا جديدا، شكلا أكثر انسابية قدر الإمكان، فالتيارات الهوائية الناتجة عن السطوح الامنتظمة (الامتناسقة)، من أسباب الضجيج، هذا ما عمل عليه فريق التصميم، إيجاد شكل أكثر انسيابية، فالشكل الأنسيابي بقدر ما يساهم في إنتاج الرفع (Lift) اللازم للطائرة، وأيضاً تحقيق هبوط أبطأ، وهو ينتج ضوضاء أقل. قوة الرفع الناتجة عن هذا الشكل مكنت الفريق من الاستغناء عن القلابات (Flaps) بالجناح، وهي أحد مصادر الضوضاء في الطائرات التقليدية. ولأن التصميم استغنى عن الذيل (مجموعة الذيل/ the Tail planes)، فإن التاثيرات الناتجة عنه في الطائرات التقليدية، لا تكون موجودة بهذه الطائرة خاصة في منطقة الدوامات الخلفية للطائرة، وهي خطوة جديدة ناحية تقليل الضوضاء. كما وتم تركيب بعض الأجزاء الخاصة لتقليل الضوضاء، عند الحافتين الأمامية والخلفية للجناح، باعتماد تقليل نسبة الدوامات الناتجة عند التحليق.
هيكل الطائرة مصنوع من مواد مركبة (lightweight composites)، تتميز بالخفة والكفاءة العملية، هذا الكسب الوزني، يعني من جهة أخرى حرق وقود أقل، ما يعني استهلاك الطائرة لوقود أقل خلال التحليق.

المحركات (the Engines)
صممت المحركات للطائرة SAX-40 بحيث تكون مدمجة بالهيكل، بينما يكون مدخل الهواء من الأعلى. بمعنى أن السطح العلوي للطائرة يحمي الناس من ضوضاء المحرك.
وضعت المحركات في أماكن بعيدة في الهيكل، وأيضا ممرات دخول الهواء، مما يمكن من امتصاص أكبر قدر من الضواضاء.
تم دمج ثلاث محركات بالهيكل، مما يعني إعاقة (Drag) أقل عند الطيران، وأيضاً ضوضاء أقل، والتي تساعد عليها أيضاً نسبة التحويل العالية جداً لمحرك التوربوفان (ultra-high bypass ratio turbofans). وبدلا من أن تكون للمحرك مروحة دفع (Fan) كبيرة وحدة، ستكون هناك ثلاث مراوح دفع (Fans) مرتبة جنبا إلى جنب، وهي بالتالي أصغر، مما يعني ان الضواضاء الناتجة عن الواحدة يتم تقليلها عن في هذه المراوح الثلاث.

العوادم (EXHAUSTS)
يتم تصريف عاوام المحركات الثلاث، عن طريق مخرج خاص يعرف بـ(مخرج عادم متغير المساحة) أو (Variable area exhaust nozzle). هذا يعني، أن المساحة المقطعية لمخرج العادم تتغير لتوليد قوى دفع (Thrust) مختلفة بالتالي تزيد من أداء المحرك.
عند افقلاع، تكون وضعية مخرج العادم مفتوحة لتوليد أقصى قوة دفع، وعند التحليق يتم تقليل المساحة المقطعية لمخرج العادم لحرق الوقود بشكل اكثر كفاءة. كما يمكن هذا المخرج من توجيد وإدارة العادم في الاتجاه المثالي للإقلاع والهبوط. كما عن العادم يعامل عن طريق (Mufflers) لتقليل الضوضاء الناتجة.

عجلات الطائرة (UNDERCARRIAGE)
إن الدوامات الناتجة حول العجلات عند الأقلاع والهبوط، هي أحد مصارد الضوضاء، ولتخيفها، فإن فريق تصميم الطائرة SAX-40 عمد إلى إحاطة العجلات والكوابح بغطاء إنسيابي (fairings) يجعل الهواء أكثر انسيابية، هذا الإجراء يقلل ضوضاء الهبوط والإقلاع بحدود 7 ديسيبل.
وعلى كلٍّ، هذه الإجراءات تجعل أجهزة الهبوط والإقلاع أكثر صعوبة عند الصيانة والتعبئة، كما إن تبريد الكوابح سيكون صعباً.


ملاحظة شخصية:

  • تلاحظون بشكل واضح انصباب الموضوع حول الضوضاء الأقل لهذه الطائرة. وأن المعلومات التي تقديمها في هذا الموضوع المنشور على موقع الـBBC كلها لخدمة هذه الخصيصة، دون تقديم معلومات اكبر عن غمكانيات الطائرة وخصائصها ومميزاتها الفنية الأخرى.

                      >>>>>>>>>> منقول مع مرتبه الشرف<<<<<<<<<<<

(system) #2

معلومه مفيده شكرااااااااااااااااا


(eng:amr) #3

جزاك الله خير

وموضوع تقليل ال noise بتاعه الطياره دي دراسه عاليه أوي بتم تحت فرع أسمه ال Acoustic flow

وفي دكاتره عندنا في قسم هندسه طيران اشتغلوا في أبحاث في الموضوع ده في رساله الدكتوراه بتاعتهم


(الطيار المنوفي) #4

بارك الله فيك


(system) #5

بارك الله فيك والى الامام انشالله


(system) #6

يعطيك العافية ومشكووووورعلى المعلومات القيمةالرائعة…بالتوفيق وإلى الأمام…


(الطيار المنوفي) #7

بارك الله فيك