انتاج حيواني (طرق التحصين في الدواجن)


(جمال الدين عبد العظيم) #1

طرق التحصين في الدواجن

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]أولاً: بواسطة ماء الشرب :
الماء المستعمل للتطعيم يجب أن يكون بارداً ونظيفاً وخالي من المطهرات والأملاح وفي حالة الاضطرار لاستعمال مثل تلك المياه يجب إضافة ملعقتين كبيرتين من الحليب خالي الدسم لكل ( 20 ) لتر ماء وأذابته جيداً والانتظار مدة ربع ساعة قبل البدء بإذابة اللقاح في محلول الحليب , ويفضل استعمال مياه الآبار إن توفرت.
كمية المياه المستعملة للتطعيم كالتالي:

لعمر أسبوع : ( 5 ) لتر لكل ( 1000 ) جرعة.
لعمر أسبوعين : ( 10 ) لتر لكل ( 1000 ) جرعة
أكبر من أسبوعين : ( 20 ) لتر لكل ( 1000 ) جرعة.

ثانياً: بواسطة الرش :

  1. يجب استعمال ألآت رش ذات ضغط يدوي على أن يكون حجم قطرات الرش متوسطاً .
  2. يفضل إذابة اللقاح بالمحلول الملحي الفسيولوجي Normal Saline .
  3. في حالة عدم توفر المحلول الملحي الفسيولوجي يمكن استعمال مياه الآبار أو مياه الحنفيات بعد غليها وتبريدها وإضافة الحليب خالي الدسم إليها.
    كمية المياه المستعملة كالتالي:
    200 مليلتر لكل ( 1000 ) جرعة ( عمر الصيصان لغاية أسبوع ).
    250 مليلتر لكل ( 1000 ) جرعة ( عمر الصيصان لغاية أسبوعين )
    300 مليلتر لكل ( 1000 ) جرعة ( عمر الصيصان لغاية أربع أسابيع )
  4. إطفاء مصادر التدفئة كالحاضنات والصوبات.
  5. قبل البدء بالرش يجب إغلاق الشبابيك وتبقى مغلقة لمدة 15 دقيقة بعد انتهاء عملية الرش
  6. استعمال حواجز لحشر الصيصان بأصغر مساحة ممكنة.
  7. يفضل التطعيم عند المساء مع إطفاء مصابيح الإضاءة.

ثالثاً : بواسطة التنقيط بالعين :
يمكن أعطاء لقاح النيوكاسل عتره ( B 1 ) على عمر يوم واحد قبل أنزال الصيصان من صناديقها على الأرض ويذاب بكمية ( 50 ) مليلتر من محلول الملح الفسيولوجي لكل ( 1000 ) جرعة وتقطير نقطة بكل عين كما يمكن استعمال لقاح النيوكاسل عتره ( لاسوتا ) بواسطة العين أيضاً وبنفس الطريقة في الأعمار الأخرى.

رابعاً : بواسطة الحقن : ( By Injection )

  1. يمكن أعطاء لقاح النيوكاسل الزيتي ( Oil Adjuvent ) بواسطة الحقن بالعضل – الجرعة حسب تعليمات اللقاح.
  2. بالنسبة للأعمار الصغيرة يمكن أعطاء لقاح النيوكاسل الزيتي للصيصان عمر يوم واحد بواسطة العضل أيضاً وذلك قبل أنزال الصيصان من صناديقها على الأرض الجرعة هي ( 0.25 مليلتر ) بواسطة محقن أوتوماتيكي… وفي هذه الحالة لا ضرورة لإعادة التطعيم ضد النيوكاسل إلا بعد مرور شهرين.

خامسا- التحصين بواسطة وخز الجناح:

تستخدم تلك الطريقة للتحصين ضد مرض الجدري أو للقح مزدوج من جدري الدجاج والطاعون حيث يتم إذا به اللقاح مع المحلول المائي المرفق معه جيدا والبدء فورا في عمليه التحصين لأن اللقاح يفقد فاعليته ونشاطه خلال بضعه ساعات كما يجب أن يبعد اللقاح عن مصدر الحرارة أو وضعه بالشمس حيث تبدأ العملية بإزالة الريش من على الجهة الداخلية للجناح حتى لا يحدث ضرر للعضلات لأي شريان دموي ثم تغمس الإبرة ذات الرأس المزدوج بمحلول اللقاح ثم وخذ الغشاء تحت الجناح بالإبرة ويمكن معرفه مدى فاعليه اللقاح بتورم مكان الوخز في خلال أسبوع من التحصين.

سادسا - التحصين بواسطة منابت الريش:

في هذه الطريقة يتم إذا به أمبوبه اللقاح مع المحلول المائي جيدا ثم إزالة 15 ريشه على الأقل من ريش السروال وهى المنطقة مابين الركبة والورك ولكي لا يحدث أي نزيف يتم نزع الريش بخطوه واحد خاطفه باتجاه الصدر وإذا حدث نزيف فإنه يجب إجراء العملية على الرجل الثانية بعد ذلك يتم مسح اللقاح على منابت الريش بواسطة فرشاه ناعمة بعد تغطيسها باللقاح والمحلول وتستخدم تلك الطريقة للطيور الأقل من 10أسابيع في العمر.[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #2

حقائق ومعلومات عن الدجاج البلدى:

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]- يتراوح وزن الدجاج البلدي بين 900 – 1200 جم عند عمر النضوج ( 16 – 18 أسبوع ) بعد ذلك يزداد الوزن تدريجيا مع الزيادة فى العمر ليصل الى ما بين 1300 – 1650 جم وبالطبع يكون وزن الذكور في الحدود العليا حيث ان وزنها طبيعيا يزيد فى المتوسط حوالى 25 – 30 % بالمقارنة مع الاناث .

  • يبدأ انتاج عمر البيض عند عمر مبكر نسبيا ( 16 -18 اسبوع ) لكن يفضل تاخيره حتى 20 اسبوع حتى يكتمل نضج قناة البيض واتفادى انتاج بيض صغير الحجم .

  • تنتج الانثى حوالى 160 – 200 بيضة فى السنة بينما تنتج الهجن التجارية حوالى 300 – 320 بيضة تحت ظروف الرعاية المكثفة ( استخدام بيوت التربية المكيفة والمغلقة ) بينما لا يزيد انتاجها عن 60 – 100 بيضة تحت ظروف التربية التقليدية .

  • وزن البيض يتراوح بين 40 – 55 جم ويكون الوزن الاعلى تحت ظروف التربية المكثفة بينما يزيد وزن بيض الدجاج التجارى فى المتوسط عن 60 جم .

تفريخ بيض الدجاج :

1- النسبة الجنسية : ذكر : 7 اناث وقد وجد ان نسبة ذكر : 5 اناث اعطت اعلى نسبة خصوبة ( حوالى 95 % ) .

2- يجمع البيض من 3 – 5 مرات يوميا ويتم استبعاد البيض المتسخ او سميك القشرة او رقيق القشرة او البيض الدائرى او المستطيل الشكل .

3- يحفظ البيض فى برادات على درجة حرارة 11- 12 م ، ورطوبة نسبية ما بين 75 – 80 % على الا تزيد مدة الحفظ عن سبعة ايام وذلك للحصول على اعلى نسبة فقس يمكن ان تبلغ 95 % .

احتياجات التفريخ :

1- مدة التفريخ : 21 يوم ( 18 يوم بالمفرخة + 3 يوم بالمفقس ) .

2- التبخير :

( أ ) تبخير جزء التفريخ ( المفرخة ) : قبل تشغيل المفرخة يجب اجراء عملية تطهير لها بواسطة التبخير بغاز الفورمالدهيد ويتم ذلك بإضافة 35 سم فورمالين + 17.5 جم برمنجنات البوتاسيوم + 50 سم ماء دافئ لكل 1 م من حجم المفرخة ، بعد وضع اناء التبخير داخل المفرخة تقفل فتحاتها لمدة 10 دقائق ثم تفتح بعدها فتحات التهوية فقط ويترك وعاء التبخير مدة 20 دقيقة اخرى داخل المفرخة ثم يزال بعدها .

( ب ) تبخير جزء الفقس ( المفقس ) : قبل تشغيل المفقس ترفع نسبة الرطوبة به الى 95% ثم يوضع اناء التبخير الذى يحوى 35 سم فورمالين + 17.5 جم برمنجنات البوتاسيوم + 50 سم ماء دافئ لكل 1 م من حجم المفقس وتقفل الهوايات لمدة 30 دقيقة ثم تفتح ويترك الاناء لمدة 30 دقيقة اخرى ثم يزال بعدها .

3- يجب ترك البيض بعد اخراجه من المبرد حتى يكتسب درجة حرارة الغرفة ( 22 – 24 ) م قبل ادخاله المفرخة حتى لا يحدث التغيير المفاجئ فى درجة الحرارة صدمة للجنين فيموت .
4- يجب تشغيل المفرخة قبل ادخال البيض بـ 24 ساعة على الاقل ، وكذلك المفقس قبل نقل البيض اليه ، حتى يتم التأكد من ثبات درجة الحرارة والرطوبة تبعا للمعدلات المذكورة فى الجدول التالى :

5- بعد انتهاء عملية التفريخ يتم اخراج الكتاكيت من المفقسة ويتم تنظيف جميع اجزاء المفرخة وتطهيرها استعدادا للدفعة التالية .

6- يتم تحديد كفاءة عملية التفريخ حسب معايير التفريخ التالية :

نسبة الخصوبة = ( عدد البيض المخصب / عدد البيض الكلى ) * 100

نسبة الفقس العلمى = ( عدد الكتاكيت الفاقسة / عدد البيض المخصب ) * 100

نسبة الفقس التجارى = ( عدد الكتاكيت الفاقسة / عدد البيض الكلى ) * 100

أخطاء قد تصاحب عملية التفريخ مسببه انخفاضا كبيرا فى نسبة الفقس :

أ ) وجود نسبة كبيرة من البيض الرائق ( الغير مخصب ، لائح ) ويرجع ذلك الى :

1 – اختلال النسبة الجنسية ( نسبة الذكور : الاناث ) .

2 – استخدام ديوك عقيمة او كبيرة او صغيرة السن .

3 – تخزين البيض لمدة طويلة فى ظروف غير مناسبة .

4 – تفضيل الديوك لبعض الاناث عند التلقيح .

ب ) وجود عدد كبير من الاجنة النافقة فى الايام الاولى من التفريخ ويرجع ذلك الى :

1 – درجة حرارة المفرخ اعلى من اللازم او غير منتظمة .

2 – الحالة الصحية للقطيع سيئة نتيجة اصابته بالامراض وخصوصا الجدرى او نتيجة نقص الفيتامينات فى عليقة الامهات .

3 – الخطأ فى عملية التبخير للمفرخات وذلك باستخدام تركيزات عالية من الفورمالين .

ج ) ارتفاع نفوق الاجنة فى الفترة من 12 – 21 يوم ويجع ذلك الى :

1 – تذبذب فى درجة حرارة التفريخ .

2 – عدم انتظام تقليب البيض .

3 – سوء التهوية فى المفرخ .

4 – انخفاض نسبة الرطوبة بالمفقس .

5 – وضع البيض مقلوب فى ادراج التفقيس ( طرفه العريض الى اعلى ) .[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #3

تربية الدجاج البلدي

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]الحضانة والرعاية :

1 ) تمتد فترة حضانة الكتاكيت سواء اكانت فى بطاريات او على الارض من وقت الفقس حتى عمر 8 أسابيع حيث تتم التغطية الكاملة للجسم بالريش ومن المهم خلال تلك الفترة عدم تعرض الكتاكيت لاى تيارات هوائية بارده ويفضل ان تكون الرطوبة النسبية اثناء فترة الحضانة فى حدود 60% وتحسب مساحة الارضية على اساس 20 كتكوت لكل متر مربع من ارضية الحضانة .

2 ) يتم توفير درجة الحرارة بالحضانة على الوجه التالى :

3 ) انتشار الكتاكيت داخل جميع ارجاء الحضانة بصورة منتظمة يدل على نجاح عملية التحضين ، بينما يدل تجمع الكتاكيت فى احد اركان الحضانة على وجود تيارات هوائية مزعجة ، وفى حالة ارتفاع درجة الحرارة تتواجد الكتاكيت فى الاطراف البعيدة عن المدفأة اما فى حالة انخفاضها فتتكدس الكتاكيت حول او تحت المدفأة .

4 ) يجب الا تزيد نسبة النفوق من عمر يوم الى عمر 20 اسبوع عن 5% وعن 0.5% شهريا خلال فترة الانتاج .

برامج الاضاءة :

أ ) دجاج انتاج بيض المائدة والتفريخ :

اضاءة مستمرة لمدة 24 ساعة خلال الايام الثلاثة الاولى ، ثم بعد ذلك اضاءة ثابتة ( 8 – 10 ) ساعات حتى عمر النضج ( 20 اسبوع ) وبعد ذلك زيادة 20 – 30 اسبوعيا حتى تصل فترة الاضاءة الى 16 ساعة فى اليوم وتثبت على ذلك ، وتكون شدة الاضاءة 300 – 400 وات لكل 100 م ويكون مصدر الاضاءة على ارتفاع 2.1 – 2.4 م .

ب ) دجاج انتاج اللحم :

اضاءة جيدة شدتها 1050 وات لكل 100 م لمدة 24 ساعة خلال الاسبوع الاول بعد ذلك تخفض الاضاءة الى 105 وات لكل 100 م وتثبت فترة الاضاءة لمدة 23 ساعة وساعة واحدة ظلام وتعلق مصادر الاضاءة فوق الغذايات والمشارب مباشرة .

تمييز الجنس :

يمكن تمييز الجنس عند عمر 4 اسابيع وبدقة عالية عند عمر 6 اسابيع عن طريق حجم العرف الذى يكون نموه فى الذكور واضح جدا عن الاناث ، كما انه يمكن تمييز الجنس بعد الفقس مباشرة عن طريق فتحة المجمع ( الطريقة اليابانية ) او سرعة نمو الريش الا ان هاتين الطريقتين تحتاجان الى تدريب ومهارة عالية.

قص المنقار :

يتم قص ثلث الجزء العلوى من المنقار وجزء بسيط من الجزء السفلى ، لتلافى حدوث ظاهرة الافتراس بين الدجاج ، والتى غالبا ما تظهر فى الدجاج البلدى ( نقر الطيور الضعيفة او الجريحة واكل اجزاء منها ) باستعمال جهاز قص المنقار الكهربائى ، ويجرى قص المنقار فى عمر مبكر ( 5 – 10 ) يوم واحيانا عند عمر ( 5 – 8 ) اسابيع الا ان مفعول ذلك فى منع ظاهرة الافتراس قد لا يستمر الا لمدة محدودة ( 10 اسابيع ) ، مما يضطر المربى الى تكرار العملية فى عمر متأخر ( 13 اسبوع فأكثر ) .

بوجه عام فى حالة ظهور ظاهرة الافتراس او النهش فى القطيع ينصح باجراء عملية قطع المنقار فورا وبلا تهاون مع العلم ان عملية قص المنقار لا تؤثر على صحة الطائر فى حالة عدم تعرض الطائر للاجهاد قبل اجراء العملية كذلك تحد عملية قص المنقار من ظاهرة اكل البيض وفيما يلى بعض العوامل التى تؤدى الى حدوث هذه الظاهرة :

1- ارتفاع درجة الحرارة فى حظائر التربية او الحضانات زيادة عن اللزوم .

2 – الازدحام .

3 – اعطاء عليقة غير متزنة فى عناصرها الغذائية .

4 – ترك الحيوانات الجريحة او النافقة داخل الحظيرة لفترات طويلة .

5 – خلط اعمار مختلفة بينها فارق كبير فى الحجم والعمر .

الفرز والاستبعاد :

يتم فرز الطيور على فترات مختلفة تبعا للمواعيد الاتية :

أ ) عند الفقس يتم استبعاد الكتاكيت المشوهة والضعيفة والهزيلة والذى يقل وزنها عن المعدل الخاص للسلالة ( 28 جم ) كذلك المصابة بالتهاب السرة او انسداد فتحة المجمع او التى يظهر عليها اى اعراض مرضية .

ب ) عند عمر 4 – 6 اسابيع يتم استبعاد الديوك الزائدة عن الحاجة والطيور الهزيلة او المصابة بأمراض مضعفة او تشوهات بالارجل او المنقار .

ج ) عند عمر 20 اسبوع يتم الفرز تبعا للموصفات المذكورة بالجدول التالى :

بالاضافة الى ما ذكر سابقا يتم استبعاد اى طائر يظهر عليه اعراض مرضية او تشوهات خلقية .

د ) الفرز اثناء فترة انتاج البيض ويتم بالمرور اليومى على القطيع واكتشاف الافراد الهزيلة او التى يظهر عليها اعراض مرضية حيث يتم التخلص منها فورا .

هـ ) فى نهاية فترة الانتاج والتى يمكن ان تستمر 12 – 15 شهرا ، يتم عادة التخلص من القطيع لانه يصبح غير اقتصادى لوجود عدد كبير من الافراد الغير منتجة وفى نفس الوقت مستهلكة للعلف الا فى حالة وجود ضرورة لاستبقاء بعض الافراد الممتازة فيطبق عند فرزها المواصفات المذكورة فى الجدول السابق .

الرقاد :

يتكرر حدوث ظاهرة الرقاد فى الدجاج البلدى وهى ان ترقد الدجاجة على البيض لتفريخه طبيعيا ونتيجة لذلك تتوقف عن الانتاج لمده تصل الى 6 اسابيع ، وعلى العكس فى القطعان التجارية فقد تم التخلص من هذه الصفة عن طريق الانتخاب ، وللتغلب على هذه الظاهرة ينصح بالاتى :

1 – جمع البيض اولا باول وعدم تركه بالحظائر فترات طويلة مع عدم ترك اماكن مظلمة بالحظيرة .

2 – التخلص من الدجاجات التى يظهر عليها صفة الرقاد واستبعادها من القطيع .[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #4

بداري التسمين

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]مقدمة
بداري التسمين هي أحدى سلالات الدواجن والتي لها خاصية اكتساب اللحم حيث تصل إلى متوسط وزن يتراوح بين 2000كجم إلى 2300كجم خلال مدة تربية تصل إلى 37 يوم وتستهلك خلالها كمية عليقه تصل الى4000 كجم
كلمة بداري التسمين لا تعنى فقط الفرحة البيضاء بل تشمل أيضا السلالات الملونة الريش والتي لها خاصية إنتاج اللحم
تفضل الفئة الغالبة من المستهلكين الأوزان الثقيلة والتي تصل إلى 2كجم أو تزيد مما يدفع التاجر إلى تحميل الأوزان الثقيلة من المزرعة فقط ويرفض الأوزان الخفيفة فيلجا صاحب المزرعة إلى مد فترة التسمين إلى 40 يوم أو تزيد عن ذلك قليلا للوصول بالقطيع إلى متوسط الأوزان المطلوبة والمرغوبة من التجار
أنواع سلالات التسمين البيضاء
1:اربور أكرز
2:هيبرو
3:لوهمان
4:ها برد
5:روس
6:كوب
7:افيان
8:اناك
9:بلسن

وتمتاز بأنها:
*تعطى معدلات أوزان أفضل من السلالات الحمراء
*مدة دورة التسمين قصيرة ولاتزيد عن 50يوم
*يمكن عمل دورات كثيرة في السنة الواحدة قد تصل إلى 6دورات في السنة الواحدة مما يزيد من هامش الربح
*يرغب أغلبية التجار في شرائها عن السلالات الحمراء
ولا تمتاز بالاتي:
*حساسة للاصابه بالميكوبلازما وهو اخطر إمراض بداري التسمين تعانى منه الكثير من مزارع التسمين
*لا تتحمل درجات الحرارة العالية
*أسعار شرائها ككتاكيت مرتفعة مقارنة بمثيلاتها الحمراء
*لا تناسب ظروف التربية مع المربى المبتدى
سلالات التسمين الحمراء:
1:شيفر ( احمر)
2:ساسو(متعددة الألوان)
3:ايزا براون
وتمتاز بأنها:
*اقل حساسية للإصابة بالميكوبلازما
*مقاومة لدرجات الحرارة العالية
*أغلى سعرا عند البيع عن السلالات البيضاء
*يفضلها بعض التجار في الشراء
*مفضلة في الطعم عند بعض الناس حيث طعمها مقارب لطعم البلدي
*تناسب ظروف المربى المبتدىء
*أسعار شرائها ككتاكيت رخيصة عن السلالات البيضاء
ولا تمتاز بالاتي:
*تحتاج إلى مدة تسمين طويلة قد تصل إلى شهران أو تزيد مما يؤدى إلى عمل اقل من خمسة دورات في السنة الواحدة وهو متوسط عدد الدورات الواجب عملها في السنة

دراسة جدوى تفصيلية

المصروفات
1-مطهرات للتطهير 150جنيه
2-جير حي لاطفائة بالعنبر 100جنيه
3-5نقلة نشارة في 200اجمالى 1000جنيه
4-كهرباء للعنبر 150جنيه
5-جنيه عمالة 1000
6-ايجار العنبر خلال الدورة 1500
7- نقل 8نقلات علف في 20 اجمالى 160جنيه
8-دواء مقسم إلى تحصينات ومضادات حيوية وخلافه 8000الاف جنيه
9-تدفئة خلال الدورة بعدد 80انبوبة في 5اجمالى 400
10-نثريات 200جنيه
11-عدد 4500كتكوت في 3.25الكتكوت اجمالى 14625جنيه
12-عدد 16طن ونصف علف حتى نهاية الدورة في 3300اجمالى 54450
اجمالى المصروفات 80585 جنيه

الإيرادات
1-بيع سبله 1400جنيه
بيع عدد 100 فرد فرزة بمتوسط 1250بسعر 7ونصف الكيلو اجمالى 937.5
بيع عدد 4200كتكوت بعد خصم نافق 200كتكوت بمتوسط وزن 2100جرام بسعر 10.5اجمالى 92610جنيه
اجمالى الإيرادات 94947.5
صافى الربح يساوى
80585-94947.5= 14362.5
l
مع ملاحظة ان الدورة لا تزيد عن شهران بالتطهير والاعداد

ملاحظات على ما سبق وبعد ايجابيات وسلبيات المهنة
1-نوع الكتكوت روس
2-تم إدخال الدورة عمر يوم وتم التسويق على 37يوم
قد تزيد نسبة النفوق عن 6% إذا أصيب القطيع بأحد الأمراض الخطرة مثل الجامبورو أو النيوكاسل فتختل اقتصاديات الدورة.
قد ينخفض سعر كيلو الدجاج لظروف العرض و الطلب في السوق و لا توجد مقاييس يمكن على أساسها التنبؤ بسعر البيع عند التسويق.
أسعار الأعلاف لا يمكن التحكم فيها و قد تزيد أثناء التربية فتزيد
بالتالي المصروفات,مع بقاء سعر البيع خاضعا لقانون العرض و الطلب .
طاقة العنبر تقل في فصل الصيف
فتكون سعة العنبر 4500 كتكوت فقط فيحمل العنبر ب 3/4 طاقته.
تظهر بعض الأفراد في نهاية الدورة في حالة تقزم و تباع كسردة (أعوريات)
و يكون سعرها منخفضا
الدورة التي تربي في فصل الصيف لا يصل متوسط الأوزان إلى 2100 كجم في 37 يوما
و يكون متوسط الوزن في حدود 1900 كجم .

عوامل ايجابية للمشروع:

يمكن بيع الزرق (السبلة) بعد نهاية الدورة .
قد يرتفع سعر كيلو الفراخ وقت التسويق و يكون في ذلك فائدة كبيرة للمربي.
يجب على المربي أن ينظر إلى اقتصاديات العنبر في عام كامل (6 دورات) لأنه من المحتمل أن تخسر دورة أو دورتين لكن من المؤكد أن تكسب باقي الدورات لتعويض خسارة هذه الدورة .
يمكن للمربي الاستغناء عن بند العمالة في المصروفات و قدره 1500 جنيه و يقوم هو بنفسه بتنفيذ برنامج العمل اليومي من تعليف و نظافة و إضافة أدوية و خلافه خاصة إن حجم القطيع ليس بالكبير
يكتسب المربي (دورة بعد أخرى) خبرة كبيرة جدا تفيده في كيفية تخفيض التكاليف و زيادة الإيرادات.[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #5

تجهيز عنابر كتاكيت بدارى التسمين

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]يتم تجهيز عنابر استقبال كتاكيت بدارى التسمين بغسل الأرضيات جيدا بالماء ،
ثم المطهرات ، وتوضع فرشة من التبن أو نشارة الخشب ذات سمك 7- 10 سم ( حوالي جوال لكل 4 متر مربع ) كما يتم تجهيز العنبر بالغذايات والمشارب والدفايات قبل وصول الكتاكيت بحوالي 12 - 24 ساعة ، حتى يتم توفير درجة الحرارة اللازمة بالجو المحيط.

بعد ذلك يتم استلام الكتاكيت وتوزيعها على أرضية المسكن (العنبر )
بمعدل 60 - 80 كتكوت للمتر المربع في الأسبوع الأول ،
ثم يقل المعدل إلى 40 -60 كتكوت في الأسبوع الثاني ،
ثم إلى 20 - 40 كتكوت في الأسبوع الثالث ، و
هكذا حتى توزيع القطيع بمعدل 10 طيور / متر مربع في المساكن المفتوحة.
شتاء ومعدل 8 طيور / متر مربع صيفا

تربية بدارى التسمين

بعد استقبال الكتاكيت وتوزيعها في مساكن (عنابر) التربية يطبق نظام التربية التالي:

درجة حرارة التحضين :
يتم تحضين كتاكيت بدارى التسمين
في الأسبوع الأول على درجة حرارة تتراوح ما بين 32-34 م،
في الأسبوع الثاني ، 30 - 28
ثم تصل إلى 24-28 م في الأسبوع الثالث ،
والى 20- 24 م في الرابع .
بعد ذلك تترك البدارى حتى التسويق في درجة الحرارة تتراوح ما بين 20- 24 م.

برنامج الإضاءة :
يعتبر برنامج الإضاءة المستمر هو الأكثر شيوعا واستخداما في مزارع الدواجن ،
حيث تستخدم الإضاءة الشديدة لمدة 24 ساعة حتى عمر 4 أيام ،
ثم تخفض الإضاءة لمدة حوالي 22 ساعة يوميا من عمر 5 أيام حتى التسويق.

وفى العنابر (المساكن ) المفتوحة يطبق هذا البرنامج باستكمال عدد ساعات الإضاءة الطبيعية بساعات إضاءة صناعية .
كما يمكن دهان اللمبات باللون الأحمر لخفض شدة الإضاءة ؛
للحد من ظاهرة الافتراس بين الكتاكيت.

برنامج التغذية :
تحتاج بدارى التسمين خلال فترة تربيتها إلى 3 أنواع من العلف:

علف بادئ:
وهو يقدم إلى الكتاكيت من عمر يوم إلى عمر أسبوعين ،
وهو يحتوى على 22- 23 % من البروتين الخام ،
وتتراوح الطاقة الممثلة ما بين 2900 - 3100 كيلو كالورى / كيلو جرام علف.

علف نمو:
ويتم تقديمه إلى الطيور من عمر 3- 6 أسابيع ،
وهو يحتوى على 20- 21 % من البروتين الخام،
وتتراوح الطاقة الممثلة إلى 2900 - 3100 كيلو كالورى / كيلو جرام علف.

علف ناهى:
وهو يحتوى على 18 - 19 % من البروتين الخام ،
والطاقة الممثلة في حدود 2900 - 3200 كيلو كالورى / كيلو جرام علف.

ويجب أن يحتوى العلف المستخدم في تغذية بدارى التسمين على الأحماض الآمينية الأساسية والفيتامينات والأملاح .
كما يفضل العلف المجروش Crumbs أو المحبب Pellets عن العلف الناعم mash .
يجب أيضا إضافة مضادات الكوكسيديا - خاصة في حالة التربية الأرضية -
وبعض منشطات النمو إلى العلف ؛ لتحسين معامل التحويل الغذائي.
ومضادات السموم الفطرية

استهلاك المياه:
يختلف استهلاك المياه تبعا لعمر الطيور ودرجة الحرارة .
وعادة يستهلك كل 1000 كتكوت حوالي 25- 30 لتر فى الأسبوع الأول ،
يرتفع إلى 175 - 200 لتر يوميا في الأسبوع السابع.
هذا ويجب العناية بنظافة المشارب.

معدلات النمو والتحويل الغذائي:
تختلف معدلات النمو والتحويل الغذائي تبعا للجنس والعمر ،
فالذكور تنمو أسرع من الإناث
كما أن معامل التحويل يزداد بتقدم العمر ،
ففي عمر التسويق (سبعة أسابيع) نجد أن معامل التحويل الغذائي
للإناث حوالي 2:1 ، في حين أنه في
الذكور 1,9:1،
بمتوسط قدره 1,95 كيلو جرام علف لإنتاج 1 كيلو جرام وزن حي من الجنسين.

الوقاية والتحصين:
يتوقف نجاح المربى في إنتاج بدارى التسمين على تطبيق برامج الوقاية والتحصينات ضد الأمراض المختلفة ، والتي تختلف من منطقة لأخرى.

وعادة ما تستخدم التحصينات التالية في مزارع إنتاج بدارى التسمين :

تحصين هتشنر في الأسبوع الأول من العمر ضد مرض النيوكاسل.
التحصين في عمر حوالي 13 يوما، وفى عمر 25 يوما ضد مرض الجمبورو.
تحصين لاسوتا في عمر حوالي 3 أسابيع ، وفى عمر 4 أسابيع ،
وفى عمر 38 يوما إذا لزم الأمر.

وتقوم بعض المزارع بتحصين الكتاكيت ضد مرض الكوكسيديا عند عمر أسبوعين تقريبا ، وتكرره بعد 10 أيام إذا لزم الأمر .
وتعطى الكتاكيت مجموعة فيتامينات أد3 بعد التحصين لزيادة التمثيل الغذائي.

جمع الطيور والتعبئة والنقل:
قبل التسويق بحوالي أسبوع -على الأقل - يتم تغذية بدارى التسمين على العلف الناهى ، لترسيب كمية كافية من الدهون تحت الجلد ، لتحسين مظهر الذبيحة . ويوقف تقديم العلف للبدارى مع ترك الماء قبل إمساك وجمع الطيور للتسويق - بعدة ساعات ثم تقلل الإضاءة . تمسك البدارى من أرجلها وتجمع في أقفاص من البلاستيك سعة 25 طائرا حيث تنقل بالشاحنات إلى المذابح أو منافذ البيع . ويجب الإسراع بالذبح لتجنب الفقد في الوزن الحي ،
ويفضل أن تنقل الطيور في الصباح الباكر أو أثناء الليل ؛ لتجنب أشعة الشمس وقت الظهيرة ،
حيث وجد أن ارتفاع درجة الحرارة وازدحام الطيور في صناديق النقل يؤدى إلى زيادة نسبة الفقد في الوزن الحي بشكل ملحوظ ؛ لتعرض الطيور إلى إجهاد كبير بسبب الزحام في الأقفاص.

التسويق:
يعتبر عمر 7 أسابيع هو أنسب موعد للتسويق ، حيث يؤدى التأخير عن ذلك إلى انخفاض معدلات النمو . ويتم تسويق بدارى التسمين عادة حية أو مذبوحة ومنظفة كاملة أو مجزأة ، وينصح منتجو بدارى التسمين بالتعاقد مع المجازر الآلية لتسويق الطيور مذبوحة ، من أجل تحقيق أفضل سعر نتيجة للاستفادة الصحيحة أيضا من مخلفات المذابح.
الحكم على كفاءة إنتاج بدارى التسمين:

يتم الحكم على كفاءة الإنتاج ومقارنة الدفعات المختلفة والهجن مع بعضها بعدة طرق :

الدليل الإنتاجي :

ولبيان كيفية استخدامه يمكن افتراض المثال التالي :
إذا كان متوسط الوزن عند التسويق 2105 جرام ،
وطول فترة التسمين 49 يوما ،
ونسبة النفوق 3% (الحيوية 97% )
وكفاءة التحويل الغذائي 2,07:1
فانه يمكن حساب الدليل الإنتاجي من المعادلة :
الدليل الإنتاجي = متوسط الوزن الحي (جرام) × نسبة الحيوية (10) × طول فترة التربية باليوم × كفاءة التحويل الغذائي وبالتالي يكون الدليل الإنتاجي
في هذا المثال : 2105 × 97=201,3
10 × 2,07 × 49
وعادة ما يتراوح الدليل الإنتاجي في الهجن المختلفة من 175 إلى 205 ،
والمربى الناجح هو الذي يحقق أفضل دليل إنتاجي من بدارى التسمين.

• الوزن النهائي عند التسويق.

• معامل التحويل الغذائي.

نسبة الوفيات وتكاليف الإنتاج كيلو جرام وزن حي[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #6

تغذية بداري التسمين ( كتاكيت اللحم)

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]من المعروف أن سلالات إنتاج اللحم تتميز بمعدل نمو سريع خلال الفترة حتى 7 -8 الأسابيع الأولى من العمر وحتى تعبر هذه السلالات عن العوامل الوراثية الكامنة لها لابد من توفير علائق متزنة غذائياً تفى بإحتياجاتها من العناصر الغذائية الضرورية (الطاقة - البروتين - الفيتامينات والأملاح المعدنية - الأحماض الأمينية الأساسية ) حتى يستطيع الطائر تحقيق أفضل نمو مع زيادة قدرته على التحويل الغذائى بالإضافة إلى توفير الظروف البيئية المناسبة .

ويوجد نظم غذائية مختلفة ولكن اليوم أصبحت نظم التغذية مرتبطة بالوزن المرغوب فيه وعمر التسويق وتكنولوجيا التصنيع لتحقيق أفضل نمو وتقليل المشاكل المرتبطة بالأرجل وظاهرة الموت المفاجئ والإستسقاء وتقليل الدهون .

ومن هذه النظم :

( أ ) تغذية بدارى التسمين للحصول على وزن أقل من 2 كجم .

1- عليقة بادئ :
من عمر يوم حتى 3أسابيع وفيها يقدم عليقة تحتوى على 23 % من البروتين و3100 ك. كالورى طاقة ممثلة كجم عليقة .

2- عليقة نامى :
من عمر 22 - 30 يوماً وفيها يقدم عليقة تحتوى على 22 % من البروتين 3200ك . كالورى طاقة ممثلة كجم عليقة .

3- عليقة ناهى :
من عمر31 - حتى التسويق وفيها يقدم عليقة تحتوى على 20 % من البروتين و3200 ك. كالورى طاقة ممثلة كجم عليقة .

(ب) تغذية بدارى التسمين للحصول على وزن أكبر من 2 كجم .

1-عليقة بادئ :
من عمر يوم حتى 10 - 15 يوماً وفيها يقدم عليقة تحتوى 21 % من البروتين و3000 ك . كالورى طاقة ممثلة كجم عليقة .

2 - عليقة نامى :
تقدم لمدة من 11 - 28 يوماً وفيها تقدم عليقة تحتوى 20% من البروتين و3200 ك . كالورى طاقة ممثلة كجم عليقة .

3 - عليقة ناهى (1) :
تقدم لمدة من 29 - 42 يوماً وفيها تقدم عليقة تحتوى 18.5% من البروتين و3200 ك . كالورى طاقة ممثلة كجم عليقة .

4 - عليقة ناهى (2) :
وتقدم من عمر أكثر من 43 يوماً حتى التسويق وفيها تقدم عليقة تحتوى 18% من البروتين و3200 ك . كالورى طاقة ممثلة كجم عليقة .

نظـم التغذيـة
( أ ) التغذية على ثلاث فترات .

1 - فترة البادئ :
من عمر يوم حتى 3 أسابيع ويقدم فيها عليقة بها 23% بروتين وطاقة 3200 ك. ك .

2 - فترة النامى :
من عمر 3 - 6 أسابيع ويقدم فيها عليقة بها 20% بروتين وطاقة 3200 ك . ك .

3 - فترة الناهى :
من عمر 6 - 8 أسابيع ويقدم فيها عليقة بها 18% وطاقة 3200 ك . ك .

( ب ) التغذية على فترتين :

1 - فترة البادئ :
من يوم حتى 4 أسابيع وفيها تقدم عليقة بها 23% بروتين وطاقة 3200 ك . ك .

2 - فترة الناهى :
من 4 أسابيع حتى التسويق وفيها تقدم عليقة بها 19% بروتين وطاقة 3200 ك . ك .[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #7

نماذج لبعض العلائق الخاصة بكتاكيت اللحم ( التسمين )

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]ما يجب مراعاته أثناء التغذية :

إضافة مضادات الكوكسيديا إلى العليقة وإيقافها قبل التسويق بأسبوع على الأقل .
إضافة الزيوت إلى العليقة عند تكوينها بنسبة 2 - 3 % لتغطية الإحتياجات من حمض اللينوليك ورفع مستوى الطاقة .
إضافة البريمكس ( مخوط الفيتامينات والأملاح المعدنية ) إلى العليقة عند تكوينها بالنسبة الموصى بها.
عند إستخدام المركز فى العليقة فإنه يعطى عادة الإحتياجات من البريمكس ( مخلوط الفيتامينات والأملاح المعدنية ) أما الأحماض الأمينية ( الميثونين - الليسين ) والكالسيوم والفوسفور فى العليقة ، فيجب حسابها وتعويض النقص منها .
لتغطية الإحتياجات من الكالسيوم والفو سفور فى العليقة عند تكوينها يستخدم ( مسحوق العظم أو فوسفات ثنائى الكالسيوم ) إما لتغطية الكالسيوم فقط فيستخدم الحجر الجيرى .
عادة تكون العليقة النباتية ناقصة فى الحمض الأمينى المثيونين وفى بعض المكونات تكون ناقصة فى الليسين لذلك يجب تغطية الإحتياجات من خلال الأحماض الأمينية المصنعة تجارياً .
تحتاج العليقة النباتية عند تكوينها إلى رفع نسبة ملح الطعام فى العليقة (3 - 4.5 كجم / طن علف ) .
أحياناً يتم رفع الإحتياجات من المثيونين أو الليسين فى العليقة لزيادة كمية اللحم فى الصدر .
فى حالة المناخ الحاريجب زيادة الإحتياجات من فيتامين هـ ( 30 - 50 وحدةدولية لكل كجم علف ) وفيتامين ج ( 150 - 200 مجم لكل كجم عليقة ) وإضافة بيكربونات الصوديوم ( 2.5 كجم / طن علف أو 5جم /لتر ماء شرب ) وإضافة كلوريد البوتاسيوم ( 1 جم / لتر ماء شرب ) .
مراعاة زيادة الإحتياجات من الأحماض الأمينية الكبريتية ( الميثونين - السيستين ) فى حالة حدوث إجهاد للطيور .
عدم إضافة مجموعة فيتامين (ب) فى حالة الإصابة بالكوكسيديا وإضافة فيتامين ك 3 ، أ د 3 هـ .[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #8

تغذية الدجاج البياض :

[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]نماذج لاعلاف لدجاج البياض

من المعروف أن دجاج البيض يحتاج إلى الغذاء لسد المتطلبات الآتية :

المحافظة على الحياة .
نمو الجسم ( سواء للعضلات أو الريش أو إستبدال التالف من الخلايا ) .
إنتاج البيض .
النشاط والحركة .

ويلاحظ أن كمية البروتين المطلوبة لحفظ الحياة تتراوح بين 2 - 4 جم فى اليوم .

إحتياجات الدجاج البياض من الكالسيوم والفوسفور :
تختلف إحتياجات الدجاج البياض من الكالسيوم على حسب :

وزن الطائر .
عمر الطائر .
مقدار الطاقة فى العلف .
السلالة .
الظروف البيئية ودرجة الحرارة .

بسبب الإحتياج العالى من الكالسيوم لتكوين قشرة البيضة فإن الكالسيوم يعتبر من أكثر العناصر الهامة التى يحتاجها الدجاج البياض ، وتختلف كمية الكالسيوم المطلوبة على حسب مستوى إنتاج البيض والظروف البيئية ، ويجب تزويد العنابر بالأوعية التى يوضع فيها الصدف 5 جم / طائر فى اليوم أو الجير المحبب ويحتاج الدجاج البياض فى العليقة إلى مايزيد عن 3.25 % من الكالسيوم ،أما بالنسبة للفوسفور فإن الفوسفور الموجود فى الخامات النباتية تكون على صورة معقدة ويقدر الفوسفور العضوى الذى يستفاد منه بحوالى 30 % من الفوسفور الموجود فى هذه الخامات النباتية وهو مايعرف بالفوسفور المتاح ، والفوسفور الموجود فى المصادر الحيوانية مثل مسحوق السمك واللحم يعتبر كله فوسفور متاح الذى يستفيد الطائر منه .
ولذلك فعند تحليل العلف يحلل الفوسفور فى صورة : -

( أ ) فوسفور كلى .

( ب ) فوسفور متاح .
كيفية حساب الكالسيوم فى عليقة الدجاج البياض :
الطريقة الأولى :

لابد للدجاجة البياضة أثناء تكوين القشرة ( 18 - 20 ساعة ) من سحب الكالسيوم من الدم بمعدل 115 مجم / ساعة .

  • فى القشرة كلها = 115 * 20 / 1000 = 2.3 جم كالسيوم

وكفاءة الإستفادة من كالسيوم الغذاء 60 - 70 % فى المتوسط ( 65 % ) .

كالسيوم الغذاء = 100 * 2.3 / 65 = 3.5 جم كالسيوم الغذاء .

إذا كان متوسط الغذاء المأكول يوميا للدجاجة البياضة = 100 جم / يوميا .

نسبة الكالسيوم فى العليقة فى اليوم 3.5 % .

الطريقة الثانية :

إذا كانت نسبة البيض 100 % فإن الدجاج يحتاج إلى 4.6 جم / طائر / اليوم يمكن حساب الإحتياجات للكالسيوم بالمعادلة الآتية :

= نسبة البيض * 4.6 / 100 = جم كالسيوم / طائر / اليوم وبإفتراض أن نسبة الإنتاج 75 % فتكون الإحتياجات للكالسيوم هى :

75 * 4.6 / 100 = 3.45 جم كالسيوم /طائر / اليوم .

أثبتت الأبحاث أن إحتياجات الدجاج البياض من الكالسيوم تتراوح بين 4 - 4.5 جم كالسيوم للدجاجة فى اليوم ( والفيصل هو الفوسفور المتاح حيث أن نسبة الفوسفور المتاح إلى الكالسيوم فى علائق الدجاج البياض تتراوح بين 1: 8 إلى 1 : 10 على الترتيب ) .

(ج ) مياه الشرب :

تزداد كميات المياه التى تستهلكها الدجاجة تبعاً لمعدل إنتاج البيض ودرجة حرارة العنبر ووزن الطائر وكمية العلف المستهلك ، وتختلف معدلات إستهلاك المياة طبقاً لنوع السلالة والعمر ، وفى مرحلة إنتاج البيض ويزداد إحتياج الطائر حيث أن محتوى البيضة يكون من 65 - 70 % ماء ، وإذا حدث أن تعرضت الطيور لنقص فى المياة لمدة 36 ساعة فى الشتاء و12 - 24 ساعة فى الصيف يؤدى ذلك إلى إنقطاع إنتاج البيض وربما يحدث نفوق للطيور .

( د ) يجب أن يؤخذ فى الإعتبار

معدل إنتاج البيض اليومى وكذلك متوسط وزن البيضة ووزن الطيور لمعرفة ما إذا كانت كمية العلف المقدمة للطيور مناسبة أم لا .

ملحوظة :
هذه العلائق ذات الطاقة المنخفضة والبروتين المنخفض لا تناسب سلالات إنتاج البيض المتخصصة غزيرة الإنتاج ولكنها تناسب السلالات المحلية[/b][/size][/color]