المساعدات ومتى يجب تغييرها :::(ماص الصدمات)


(صدى السنين) #1

[CENTER][SIZE=“5”]مقدمة: لايقتصر دور ماص الصدمات أوالمساعدين فقط على توفير الراحة لركاب السيارة من خلال امتصاص الاهتزازات الناتجة عن عدم استواء الطرق وانما يساعد ماص الصدمات في تحسين كفاءة عمل السيارة زاتزانها على الطريق بشكل عام بالاضافة الى حماية الهيكل الاساسي للسيارة من التمدد أو الثوب لذلك من المهم معرفة مدى كفاءة ماص الصدمات وتغييره عند الضرورة. يوجد بالسيارة 4 ماصات, اثنان في الامام وثنان في الخلف.
وتحتاج السيارة الى تغيير ماصات الصدمات في حالة فقدان الماصات الزيت الداخلي المستخدمة في تشغيل الجزاء الهيدروليكية بها أو في حالة تلف ( اليايات او السوست ) التي تشكل جزءا اسايا فيها.
ولا يحتاج اكتشاف وجود تسرب الى جهد كبير حيث يبدو الامر من النظرة الاولى من خلال وجود زيت على الجسم الخارجي لماص الصدمات.

::: الملاحظة مهمة :::

والوسيلة الاساسية للتعرف على وجود خلل في عمل ماص الصدمات هي الملاحظة المباشرة من خلال كيفية تعامل السيارة مع الاهتزازت على الطريق حيث يشعر بها السائق بوضوح ويعرف إن كان ماص الصدمات يعمل بالطريقة المناسبة فيمتص تلك الاهتزازات بحيث لا تصل الى هيكل السيارة.
غير ان وجود الاحساس بتلك الاهتزازات ليس دليلا على وجود خلل في ماص الصدمات يستوجب تغييره حيث يمكن ان يكون هناك خلل في بعض مكوناته مما يعوق عمله على الوجه الصحيح .
ولا يوجد عمر افتراضي لعمل ماص الصدمات سواع بالوقت او بعدد الكيلومترات خلافا للعديد من المكونات مثل شمعات الاحتراق أو الاطارات والمرشحات ولكن يحدث ان يتدهور اداء الماص ويشعر السائق بأي اهتزاز في الطريق وهنا يجب استبداله.
والحقيقة ان هناك ماصات للصدمات تعمل لمسافة 30أو 40 الف كيلومتر دون الحاجة الى استبدالها وبعض الماصات تعمل لمسافة 50 او 60 الف كيلو متر.
ومن الصعب القول متى على وجه التحديد يجب تغيير ماص الصدمات لان تدهور مستوى أدائها يتم بصورة تدريجية على مدى فترة طويلة من الوقت ولذلك غالبا ماينتبة السائق الى الحاجة لتغيير ماصات الصدمات بعد مرور الوقت الذي كان يجب فية القيام بهذة الخطوة.

::: اسئلةمهمة :::

وهناك مجموعة من المؤشرات التي تدل على الحاجة الى تغيير الماصات منها مثلا هل تهتز السيارة بشدة عند السير في طرق غير ممهدة ؟ وهل تنخفض مقدمة السيارة الى الاسفل عند استخدام المكبح بصورة مفاجئة ؟
وهل يتمايل جسم السياره بشدة اثناء الانحراف الشديد او اثناء القيادة في حالات الرياح الشديدة ؟
وهل ينخفض جسم السيارة الى اسفل بصورة واضحة عند ركوب عدد زائد او اضافة حموله كبيرة الى السيارة ؟
.
.
.
والحقيقة ان ( اختباره الاهتزازت ) ما زال الاختبار الاسهل والكثر عملية لمعرفه حال ماص الصدمات .

وهناك سبب تغيير ماصات الصدمات دون انتظار تدهور ادائها وهو الرغبة في قيادة ممتعة او في حاله معاناه السائق من الام في الظهر بحيث لايحتمل الاهتزازت عير العادية في السيارهة اوفي حالة استخدامها في طرق وعرة او غير ممهدة فوجود ماصات في حاله جيدة يضمن اداء جيدا لنظام التعليق وقد اكبر في التحكم في السيارة.

::: لا للمستعملة :::

وهناك انواع حديثة ماصات الصدمات تعمل بنظام ( الشحن الغازي ) وليس الزيوت السائلة حيث يتم حقنها بغاز النيتروجين المضغوط للمساعدة في تحقيق افضل اداء ممكن للمكونات الهيدروليكة للماصات.

كما يوصى بالابتعات عن شراء ماصات الصدمات المستعملة مهما كان حديث البائع جذابا عن كفائتها فماصات الصدمات مثل الاطارات والبطاريات من الاجزاء التي لايجب شرائها المستعمل منها .

كما ان اعمال الصيانة كامله غير مستحبة مع ماصات الصدمات لانه من الصعب ان تعود حالتها الاصلية وبالتالي ينصح باستبدالها .
وعاده يتم استبدال ماصانت الصدمات بشكل زوجي بمعنى انه يتم استبدال الزوج الامامي معا حتى اذا كان الخلل موجود في ماص واحد فقط , لان تركيب ماص الصدمات جديدة مع واحد قديم سوف يؤثر في القدرة على التحكم في السيارة بسبب تفاوت في كفائة عمل الماصات مما يؤثر سلبيا على اتزانها .

واخيرا يجب شراء ماصات التى توصى بها الشركه المنتجة للسيارة وان تكون قطعا اصلية وليست مقلدة لانها من الاجزاء التى تؤدي خدمة شاقة , ويمكن ان تتعرض للتلف سريعا اذا لم تكن على المستوى المطلوب .

منقول للفائدة.[/size][/center]