نماذج المصفوفة الثلاثية لكتلة جسيم الطاقة وشروط سرعة اعلى من سرعة الضوء


(محمود العقاد) #1

بـــــــسـم اللــــــــــــة الــــــــــــرحمــــن الرحـــــــــيم
علم الانسان ما لم يعلم
عنوان الموضوع :-
نماذج المصفوفة الثلاثية لكتلة جسيم الطاقة وشروط سرعة اعلى من سرعة الضوء

الاخ المهندس بمنتدى المهندسين :-
كتبت عن سرعة جسيم طاقة اعلى سرعتة من سرعة الضوء قدر قياس معملى واقع عملى بالمقارنة بسرعة الضوء 60 نانو ثانية وهى مسافة تجاوز لجسيم الطاقة عن فوتونات الضوء لحزمة ضوء النهار للشمس التى ترحل منها الى كواكبها 6000 الاف مترا بعد عدوة مع الضوء قدر 300000 كم /ثانية فاصبحت سرعتة لكتلتة الغريبة التى تناهت الى اقل من كتلة الفوتون وادنى الى حد الاضطراب والتوتر بين الصفر وسالب( -1 )BERTURBATIVE APPROACH بالشكل ( 3 ) وهى الكتلة التى انتظرها العلماء والتى كانت لها نماذج رياضية لمصفوفات معادلات الكتلة ثلاثية لماكسويل والتى يؤدى حلها برنامج الكمبيوتر وبالمناسبة ولاننى مهندسا للكهرباء درست حتى الدراسات العليا للقوى وتكنيك الضغط العالى بعد كليتى بكلية اخرى واثناء دراستى لمواصفات وخصائص وماهية التيار الكهربى والشحنة بطبيعة المواد وخواصها وطبيعة مواد الكون والتى كانت نماذجها بكوكب الارض طبقا لما يحدث بالشمس التى ترسل موادها الضوء الابيض المتميز بفوتوناتة الكهرومغناطيسية وهى نتاج جسيمات الاليكترونات ELECTRONS RADATION كزملائى المهندسين اللذين يعلمون ذلك ولكنة بطبيعة الكون ومواد الارض ومواد الشمس واماان تكون الاليكترونات تمثل تيارا ساكنا STATIC CHARGES متزنا استاتيكى واما تيار ديناميكى DYNAMIC CHARGES سارى متحرك بمادة ما تسمح بمرورة وهو يتحرك على السطوح سالب الشحنة من سيول اليكترونات والمعلوم ان الاليكترونات انما تسكن بالذرة المحيط الخارجى لها فى صورة كريستالية متجمعة على هيئة سطوح تسمى جزيئات المادة MATTER وتسمى المادة ايضا بالكون وهو كل ما نراة من صور اجسام واشياء مادية وتختفى ورائها البروتونات الموجبة الشحنة حتى يصبحا متعادلان فى شحنتيهما والبروتونات موجبة الشحنة ولحجمها المتناهى او الذى يساوى قيمة صفرا وموجبة وعكس الشحنة السالبة للاليكترونات فانها سميت مضادات المادة ANTIMATTERS ولا تراها العيون بل نحن نرى السطوح السالبة اى المادة وهى الاليكترونات التى هى فى صورة بلورات صلبة او سائلة او غازية وهذا هو ترتيب الطبيعة التى اخفت البروتونات خلف الاليكترونات وبمقدار طاقة طبيعية لا دخل لنا بتحديد قيمتها نجد ان الاليكترونات وهى التيار الكهربى ذا الشحنة السالبة بذرات مواد عناصر الشمس الملتهبة HOT MATTERS التى توجد فى صورة بلازما اى انصهار دائم لارتفاع حرارتها 6000-20000 درجة مئؤية نجد ان الاليكترونات تكتسب بهذة القيمة الدخيلة على سكونها الاستاتيكى كمية طاقة تصادم وشغل تبذل لذلك حركة اهليجية وهى تلك الحركة التى تشبة المسارات اللولبيية كمغزل الخيط وبسرعة كبيرة تتفتت لها وتنتج الفوتونات ويتفتت كل اليكترون الى عشرون مليون فوتون كهرومغناطيسى سالب الشحنة لة نفس الخواص عدا الكتلة للاليكترون اذ ان كتلتة قريبة من الصفر ولا تساوية وهى ترتد كحزمة ضوئية من سطوح المواد بصفة عامة خلقت تلك الحزم الفوتونية لضوء الشمس خصيصا لتعمل كموظف للعيون التى نرى بها نحن معشر البشر لرؤئية الصور وكانت الفوتونات موظفة من سطح الشمس حتى الاصطدام بسطح الارض ولعيون البشر لتتشكل لكتلتها المتناهية بشكل ما تسقط علية موجيا من اجسام صلبة او سائلة او غازية وتتحرك مرتدة من السطوح اى السالبة المادية المتشابهة معها فى الشحنة بالتنافر النسبى لترتد من السطوح على هيئة شعاع مرن كهرومغناطيسى مشكل بشكل الجسم الساقطة علية الى عدسة العين مكونة صورة الجسم لتترجمها مفهامينا المؤهلين لها طبيعيا المرتبطة بالذاكرة والعقل المميز للصورة حتى نفهمها ونحفظها علم الانسان ما لم يعلم ولذلك كان الضوء مرتدة فوتوناتة من سطوح الماديات التى يسقط عليها فهو فوتونى مادى موجى كهرومغناطيسى وكتلتة اصغر كتلة بالكون تراها العيون وترى بحزمها البيضاء اللون لها سرعة مطلقة 300000 كم / ثانية بالكون تشع من اليكترونات ذرات مواد النجوم لا اعلى منة سرعة بالعالم ولمادية الفوتونات فالسرعة هى الاعلى فى حيز كوننا المادى المظلم المسودة سمائة بغير جهة نعلم منها من اين ياتى ظلام الكون المادى الذى نراة .
نماذج الكتلة التى تقترب من الصفر فى علم المصفوفات لعلماء طبيعة الجسيمات فوق الذرية بالكون :-
من دراسات التيار الكهربى والشحنة بذرات مواد وعناصر الشمس التى ترسل الضوء الى الارض والكواكب :-
ان جسيم الطاقة الاعلى سرعة من سرعة الضوء Faster THAN LIGHT SPEED SECONDS NANO BY 60 بدأ يظهر بمنح الطبيعة كمية الطاقة الطبيعية لمواد الشمس لانتاج الضوء الى كواكبها quantum energy naturally occurringوجد يسكن فراغ بلانك للطاقة السالبة بمحيط الذرة ولا يتحرك اى حركة ازاحية فى خط مستقيم او على منحنى ولكنة يهتز بنقطة HAS PHONON MOTION مكانة لا يتميز بالملاحظة عن الفوتونات بشىء ما يلفت النظر العلمى انة جسيم طاقة من خطوط ليس كالاليكترون او البرتون او النيترون كتلة وسرعة او حتى كاشاعات بيتا او جاما او الفا او… الخ وذلك لما كانت الطاقة الممنوحة للاليكترونات سمحت بحركة اهليجية لواحد ثم اثنين من الاليكترونات وحسب حسابات الكميات بالوحدات المترية لمعادلة اينشتين للطاقة والمادة والتى ارتبطت بنسبية السرعة المطلقة للضوء بالكون وكانت تلك الخطوط للطاقة او جسيم الطاقة عند عدد اثنين اليكترون وما صاحبهما من فوتونات تهب للخروج الى سطح الشمس كانت المسافة من السطح هى بعد الشحنة السالبة للاليكترونات لنصف قطر كمبيتون COPOTON RADIAUS مصاحبة عدد جسيمات اثنين من جسيمات الطاقة وحسبت الكتلة والحركة فوجدتا ان كتلة كلاهما لا تقل عن الصفر كالفوتون الناتج من شغل الاليكترونات وتصادمها الحركى اللولبى SPIRAL MOTIONالحركة عشوائية فى محيط نقطة بلا ازاحة خطية او حركة على منحنى بالاهتزاز ولكن لما كانت الاليكترونات قد تحركت ثلاثية العدد التى تخرج الى السطح تتاهب للسفر مع الفوتونات الى الكواكب ومنها الارض من خلال مجال الظلام بالفراغ الحر الذى يحيط بالشمس من كل جهة وهو يعاوق ويمنع الفوتونات من الرحيل الى الارض والكواكب لولا يد الطبيعة التى هبتة شغلا عاليا وكمية حركة ميكانيكية متتالية الشغل ليسافر الى الارض مشوارا قدر 149 مليون كيلومترا حتى يصطدم بسطح كوكب الارض وعندئذا فان الكتلة الثالثة لجسيم الطاقة الذى صعد مرتبطا بكل ثقة بالفوتونات ليرحل معها ايضا الى الفراغ الحر المظلم الى سطح الارض وقيست الكتلة حسب النماذج التى سابينها اسفل المقال بالشرح ربما كانت هناك فروق بينة وبين الفوتون الكهرومغناطيسى فى الكتلة والسرعة والمواصفات الاخرى عندما يتأهبا الى السفر عبر الفراغ الى سطح الارض والكواكب .
ووجدت دهشة كبرى عندما حسبت محصلة كتلة ثلاثة جسيمات لخطوط الطاقة التى اختارت الرحيل مع الفوتونات تلك النقطة الهامة فى الموضوع والتى تتطابقت مصفوفتها لمحصلة الكتلة بالفراغ الحر لتحقق قيمة كتلة متارجحة بين قيمتى الصفر والواحد الصحيح سالب القيمة (-1) او نقل انها تخيلية كانت محصلة الكتل الثلاث ومحصلة السرعة لها من سرعة الضوء بقدر زمن جديد المقياس بالكون60 نانو ثانية عبر فراغ كوننا المادى فى مجال مظلم كاحل السواد بقدر 6000 مترا فوجدت ان المحصلة لثلاث منها بالفراغ الحر اقل من محصلة عددا من الفوتونات للكتلة من الصفر بينما استقرت كتلة الفوتون قريبة من الصفر ولا تساوية وباى عدد فوتونات بينما ثلاثة كتل من النيترونيو جسيم الطاقة الذى تألف من خطوط طاقة وجدت متواترة ومضطربة وقريبة تارة من الصفر ثم تتدرج الى قيمة صفرا وادنى منة الى سالب (-1) والذى تاكد كلية حسب النماذج المدرجة ادنى المقال وان سرعتة الى الارض سبقت سرعة الضوء بقدر 60 نانو ثانية وهى قيمة مسافة استمر الجسيم يعدو بها عبر الفراغ الحر بعد توقف الضوء بعد ثانية بسرعتة المطلقة 300000 كم /ثانية مسافة ذهب اثنائها الى فراغ اخر وقدرها 6000 مترا / 60 نانو ثانية فى ثانية واحدة للضوء فتولد زمن جديد ومقياس جديد ومسافة خفية تحركت اليها الطاقة الجديدة بالفراغ الحر واصبحت المشكلة متخالطة الفهم فى حدود ما اعلنة اينشتين عن النظرية النسبية الخاصة والعامة والتى نصت على ان الضوء سرعتة مطلقة لا سرعة اعلى منها بالكون الذى نسكنة ولن توجد سرعة مطلقا اعلى منة .
ان الخواص الطبيعية لهذة الكتلة الخفية ENERGY PARTICL IN A FIELD LURK IN THE VACUMM التى لوحظت بالشمس غريبة وحسابات الكتلة شيقة علميا ودراسة كتلة جسيم وسلوكها خارج محيط الذرة لمن المتع العلمية وشروط ذلك لامتع للعقل والعلماء من كل شىء وقامت عدة ابحاث اعدت فى هذا المجال بالجامعات التى تدرس طبيعة الجسيمات فوق الذرية والذرية والتى تشابة الفوتونات والاشاعات وغيرها منذ ان حدث الانفجار الاكبر الى الان بالكون المظلم الذى نسكن فى كوكب من كواكب نجوم من نجومة بمجموعة درب اللبانة وهى على حرف الكون بثلث المسافة من اسطوانة تقع مواجهة لفراغ لا بعدة يجوز شىء الا الظلام الكونى الذى يختم ويعم كل شىء فى الكون والصورة المبينة رقم (1) توضح جسيم الطاقة بالشمس النيترونيوالمصاحب للضوء وهو اعلى سرعة منة مقدار اخرجتة كمية الطاقة بالشمس بقدر ميجا اليكترون فولت ومعة اى النيترونيو هاليوم ومجموعة اليكترونات مصاحبة لة وفى الواقع هو سر خفى من اسرار وجود المادة فى صورة ذرات تبدأ بالهيدروجين بعد بداية وجود النيترون . ومقدار الكثافة لوجودة وسرعتة التى تعلوا سرعة الضوء كخط مستقيم بلا تائر حرارى للسرعة V . ان الكتلة المبينة بالشكل رقم (2) هى مواصفات كتلة تقترب قيمتها للصفر اى شبية الفوتونات للضوء الكهرومغناطيسة ولا تتحد او تخالط كتلة اخرى ولكنها بمفردها حتى يمكن الحكم على مواصفات كتلتها صفرية بدقة .
وهى كالتالى :
ان نموذج الكتلة التى تساوى تقترب من صفرا ومضطربة بموصفاتها تقع على كلا من المحوران الافقى والراسى من الوضع السطحى للشمس بالفراغ الحر وتتحلل على المحاور x , y بالتماثل للكتلة بثلاثة قيم حسابية تاخذ متوالية القيم للكتلة والسرعة تمثل بالصفوف ثلاثة والاعمدة ثلاثة وهى تنفذ من سطح الشمس الى الفراغ الحر حولها و تتساوى مع كتلة الفوتون مع محصلة كتلتين .
الشكل رقم (2) يبين الخلط بين كتل ثلاثة من كتلة جسيم الطاقة من لدى الجامعات التى تدرس طبيعة الكون والجسيمات الادنى من الذرية او فوق الذرية لجامعات QUARK AND LIPTوالتى تتمثل فى جسيمات الفوتونات والنيترونيو الذى وجد قبل الانفجار الاول للكون ولم تكن المادة الساخنة وربما الظلام موجود ولكن الفوتونات وجدت بعد التركيب الذرى والانفجار الاول للكون .
وهى تحصل فى مصفوفة ثلاثية الكتل من النيترونيو والتى وجدت انها مطابقة بالخلط لمواصفات الكتلة صفرا بالمصفوفة التى اخذت قيمها لثلاثة منها بينما لم تحقق قيمة صفرا مصفوفة الكتلة (صفرا , 1 2 ) ولكن تحققت مضطربة متارجحة وهى تسمى SEESAW بين القيمة صفرا وسالب (-1) صحيح ثلاثة كتل محصلة قيمتها باخذها بحسابات مصفوفة واحدة مبينة ادنى الشرح .الشكل رقم (4) يبين الكتلة وهى مضطربة بين قيمتى صفر وادنى ولكنها لم تتساوى مع الصفر والشكل رقم (5) يوضح قيمة الكتلة متارجحة بين صفرا وبين (-1) قيمة صورة ثلاثية لاجراء الحسابات معدة لبرنامج الرياضيات لحلها على الكمبيوتر لثلاثة جسيمات طاقة فوجدت انها من 0,1,2 لا تتساوى محصلتها ككتلة واحدة بالفراغ الحر تقدر بقيمة الصفر بل كانها فوتون فى كتلتها ولما حصلت من اعداد 0,1,2,3 وجدت انها تتارجح قيمتها بين قييمتين صفر و-1 وحينئذا تسبق سرعة الضوء بقدر 60 نانو ثانية بقدر مسافة 6000 مترا وبسرعة تعلوة 306000 كم /ثانية فاختلف الزمن المطلق لحزم الضوء الفوتونية لسرعتة المطلقة من الشمس الى الارض بالفراغ الحر عن مطلقيتة التى نصت عليها النظرية النسبية وتوقف الضوء بعد قطعة مسافة قدر 300000 الكيلومترات ببينما استمر جسيم الطاقة النيترونيو فى قطعة المسافة ذاتها + 6000 مترا بزمن قدرة 60 نانو ثانية اكد خلالها ان سرعتة اعلى من سرعة الضوء فى وحدة الزمن مما دل على وجود مقياس طبيعى جديد بفراغ غير فراغ الكون المادى تعبرة جسيمات لا تمت الى التركيب الذرى للمادة ولا الى الجسيمات فوق الذرية ولا الاشعاعات الكونية او الذرية بصلة او دالة ارتباط طبيعى بل لا تستطيع تلك الجسيمات والاشعاعا ت ان تدنوا من ذك الفراغ الخفى وان تتعدى سرعة الضوء الذى عبر الية جسيم الطاقة ذا الكتلة التخيلية والذى توجد منة ثلاثة انواع بالكون قبل خلق المادة والظلام اى قبل الانفجار الاول للكون وكان الفراغ قد خلا من الظلام والمادة والزمن كان صفرا ولم تبدأ حياة كوننا المظلم هذا .
وهى :
• نيترونيو ضوء الشمس SOLAR NITRINOU ويصاحب فوتونات الاليكترونات بالفراغ الحر وهو اوضح مثال لوجود هذة الطاقة .
• نيترونيو النيتونات NIUTRINOUS / NEUTROUNS والذى تالفت النيترونات وتكون من اعدادة فى صورة خطوط ثم ظهر النيترون فكل نيترون هو عدد من خطوط طاقة النيتونيو الاعلى سرعتة من سرعة الضوء .

• نيترونيو الاشعاعات الكونية NITRINOUS COSMIC RAYhttp://www.almohandes.org/vb/uploader.phpS
الصور تقع بمركز رقع الصور الخاص بى


(محمود العقاد) #2

اخى المهندس اليك صور نماذج حسابات الكتلة التى تساوى صفرا واقل لجسيم الطاقة الاعلى سرعة من سرعة الضوء 60 نانو ثانية

الصور التي تم رفعها
اسم الصورة حجم الصورة التاريخ خيارات
png Untitled.png-5.png 78.7 كيلوبايت 26-04-2014 تفاصيل
png -1.png 75.7 كيلوبايت 26-04-2014 تفاصيل
png Untitled.png-4.png 77.9 كيلوبايت 26-04-2014 تفاصيل
png Untitled.png -3.png 76.5 كيلوبايت 26-04-2014 تفاصيل
png Untitled.png 147.4 كيلوبايت 26-04-2014 تفاصيل

المصدر: منتدى المهندس - مركز رفع الصور
Follow us: [MENTION=1]almohandes[/MENTION]_org on Twitter | Almohandes.forum on Facebook